رواية بنات الخالة الفصل الثامن 8 بقلم شروق حجازي

الصفحة الرئيسية

 

 رواية بنات الخالة الفصل الثامن بقلم شروق حجازي

 رواية بنات الخالة الفصل الثامن

 وقفنا البارت اللي فات لما أينور نزلت المطبخ عشان تاكل
والمطبخ كان ضلمة وخبطت في حد
أينور: ايه الضلمة دي
عاااااا
فهد: لحقها قبل ماتقع وكتم بقها عشان متصرخش
فهد: هشيل ايدي مش عاوز أسمع صوت صريخ
واستني هشغل النور
أينور: هزت رأسها
فهد: شال ايده وراح شغل النور
فهد: انتي مين
أينور: انت اللي مين
فهد: انا اللي سألتك الأول
خلاص متقوليش شكلك الخدامة الجديدة
أينور شهقت بصدمة وقالت: خدامة في عينك
انت شكلك حرامي
فهد: حراامي
أينور: وقليل الأدب كمان
فهد: كمان
أينور: أيوة وبعدين مالك بتقرب كده ليه اقف مكانك متتحركش
فهد فضل يقرب لحد ماأينور لزقت في الحيطة
أينور: انت ماسمعتش أنا قولت اي
لو قربت تاني  لو قربت تاني
فهد: مالك القطة كلت لسانك
وفي ثانية كان فهد حاطط ايده علي الحيطة
وباصص لأينور
أينور: وسع كده
فهد: ولو موسعتش هتعملي اي
أينور : ولا حاجة هعمل كده
وقامت ماسكة ايده وعضاه
فهد شال ايده بسرعة
وقال يابنت العضاضة
اي كلب مسعور
أينور: جريت من فهد ووقفت عند باب المطبخ وقالت
عشان تحرم تلعب معايا  تاني ياشاطر
فهد: بقا فهد الشافعي بقا شاطر
أينور : جريت وقالت في نفسها ياربي
دا طلع فهد  عادي يعني هو أنا هخاف
بس يخربيت كده دا طلع مز ايه اللي أنا بقوله ده
انا هطلع أنام
منه لله كنت جعانة أوي يلا بقا هنام وبكرة هصحي بدري أفطر معاهم
فهد واقف في المطبخ وعمال يكلم نفسه
هناء مرات عمه دخلت علية وقالت :مالك يحبيبي
فهد: مفيش يامرات عمي
بس هو احنا عندنا ضيوف
هناء ضحكت عشان كانت واقفة وشافت اللي أينور عملته في فهد
هناء بتحاول تداري ضحكها: هناء ضيوف اي يحبيبي
دول بنات عمك حسن الله يرحمة هيقعدوا معانا هنا هم وبنات خالتهم
فهد: ياه هو عمي مات
هناء:ربنا يرحمة ياحبيبي استشهد في مأمورية
فهد: ربنا يرحمة
انا كل اللي فاكره انه اتخانق مع جدي وساب البيت هو ومرات عمي عشان جدي كان عاوزه يسيب شغلة ويمسك الشركات مع بابا وعمي عامر
هناء: أيوه يحبيبي
فهد : بس مرات عمي لما مشيت كانت حامل صح
هناء: اه كانت حامل في توأم سيلين وسيليا
وأينور مشيت وهي عندها باين ثلاث سنين
انت أكيد فاكرها يافهد انت مكنتش بتلعب غير معاها
ومكنتش بتخلي حد من اخواتك أو ولاد عمك يقربلها
فهد: بتغير الموضوع مش فاكر أوي
هناء: ازاي دا انت كان عندك وقتها باين 12 سنة
فهد بتهرب: انا هطلع أنام بقا عشان تعبان
هناء : مش هتاكل يحبيبي
فهد: لا انا هطلع أنام
هناء: ماشي يحبيبي
طلع فهد أوضتة
هناء: بتستعبط عليا يافهد ماشي بس دي عادتك ولا
هتشتريها بتتهرب زي عمك محمد بالظبط
محمد من خلفها: محمد عمل اي بس
هناء بخضة:كده يا محمد خضتني
محمد: سلامتك من الخضة ياجميل
هناء ضحكت
محمد: ضحكت يعني قلبها مال
هناء: اتلم يامحمد احنا كبرنا علي كده
محمد بتمثيل الزعل:كبرنا اي بس احنا لسه شباب
هناء :طب خلاص متزعلش ويلا نطلع بقا عشان ننام
محمد :يلا ياجميل وقام غمزلها
هناء ضحكت
عند فهد
طلع أوضتة وغير هدومه وقعد يفكر شوية
فهد: معقول كبرت كده
فهد قعد يفتكر زمان لما كان بيلعب مع أينور وميخليش حد يلعب معاها
فلاش باك
فهد بزعل: انا مش قولتلك متلعبيش مع حد غيري
أينور: انت كنت بتذاكر وبعدين انا كنت عاوزه ألعب
فهد : ملكيش فيه تعالي قوليلي وانا ساعتها هسيب زفت المذاكرة وألعب معاكي
أينور عيطت
فهد: طب انتي بتعيطي ليه دلوقتي
أينور : عشان انت بتزعقلي
فهد: متزعليش انا مش بحب أشوفك بتعيطي
وبعدين اسمعي كلامي بعد كده
أينور: لا انا مخاصماك عشان زعقتلي
وانا مش بحب فهد يزعقلي
فهد : متزعليش بقا وشوفي انا جيبتلك اي
أينور: اي
فهد : جيبت الشيكولاتة اللي انت بتحبيها
أينور مسحت دموعها وضحكت وقالت بجد يا فهودتي
فهد: بجد ياقلب فهودتك
أينور جريت حضنت فهد وقالتله أنا بحبك أوي
فهد: وانا كمان بحبك ياروح فهد
انتهاء الفلاش باك
فهد قعد يضحك علي براءتهم
وبعد وقت كبير راح في النوم
أينور: ليه لما قرب قلبي دق جامد كده
انا حاسة اني أعرفة من زمان ومش أول مرة أتكلم معاه
يوه بقا أنا هنام أحسن
في صباح يوم جديد علي الأبطال
صحيت سيلين
ودخلت تتسحب  لأوضة سيليا وأمندا
سيلين : كويس انهم لسة نايمين
زين: هي بتتسحب كده ليه أكيد هتعمل مصيبة
ومشي وراها يشوفها هتعمل اي
سيلين طلعت ولاعة وولعت صاروخ ورمته في الاوضه
وبدأت تعد
زين واقف يضحك وقال  يخربيت جنانك
أمندا وسيليا صحيوا مخضوضين
وصوتوا
سيليا : زلزال
أمندا: اجري
سيلين : ههههههههههههههه هموت مش قادرة
أمندا : حرام عليكي والله
سيليا: انتي مش هتسكتي غير لما يجرالنا حاجة
سيلين: انتوا اللي بدأتوا
دي أخرة اللي يلعب معايا وضحكت
سيليا: طب تعالي بقا
سيلين: اهدي يامنار مش كده
وطلعت تجري وقفلت الأوضة
سيليا : مجنونة
أمندا: مهي أختك
سيليا: طب يلا قومي نلبس عشان ننزل
أمندا: يلا
سيلين وهي بتجري
خبطت في زين
زين : مش تحاسبي يابنتي
سيلين :انا أسفة والله
زين : مش هتبطلي شغل العيال ده
سيلين: انت قاصدك علي اي
زين : مفيش انا نازل أفطر
سيلين بصوت واطي  ساقع
زين: بتقولي حاجة
سيلين: هاا بقول وانا كمان هنزل أفطر
زين طب يلا
سيلين: يلا
تحت علي السفرة كله اتجمع عشان يفطروا معادا يزن وفهد
سيليا: نازله بتجري
وبتقول ياه أنا جعانه أوي
حمزة: طب قولي صباح الخير الأول
سيليا : خليك في حالك
أسر بضحك: شكلك وحش أوي
حمزة: مابلاش انت
أسر: لا وعلي اي أنا هسكت أحسن
سيليا: صباح الخير للجميع وبصت لحمزة معادا انت
حمزة: طفلة أوي
سيليا: نينيييييينيييييييييي
كله ضحك علي حمزه وسيليا
زين: أمال فين يزن وفهد
مريم: يزن لسه نايم
هناء: فهد رجع متأخر سيبوا لما يصحي براحته
زين: ماشي
زين : نتيجتك هتبان امتا ياأسيل
سيلين: بكرة
زين: وانتي عرفتي منين
أسيل: ماهو سيلين وسيليا وأمندا قدي
زين : ان شاء الله تدخلوا الكليات اللي عاوزينها
سيليا: انت شاء الله
أمندا: الواحد علي أعصابه
أسر : ماتقلقيش ياقمر
أمندا: قمر بالستر ياخويا
حمزة: قعد يضحك وقال شكلك وحش أوي
أسر: خلاص ياخويا انت ماصدقت
كله خلص فطار
وزين وحمزة راحوا الشركة
وأسر كان في أجازة  من شغله
ويزن وفهد كانوا لسة نايمين
والبنات قعدا مع بعض يتكلموا شويه
نور : أنا زهقت هطلع أتمشي في الجنينة شوية
أينور : أجي معاكي
نور: لا خليكي
أينور: طب خلي بالك من نفسك
نور: ماشي
يزن: صحي ونزل تحت
يزن: صباح الخير
البنات :صباح النور
مريم: كل ده نوم
يزن: كنت تعبان شوية ونمت متأخر
مريم: ألف سلامه
يزن: الله يسلمك يرووحي
هو فهد فين
مريم: لسه نايم
يزن: ماشي
تليفون يزن رن
يزن: هطلع أرد علي التليفون
مريم : تمام
في الجنينة نور فضلت تتمشي وبتغني
يزن رد علي التليفون وجاي يدخل
سمع صوت نور وهي بتغني
يزن: الله الصوت ده حلو أوي بس أنا حاسس اني سمعته
قبل كده وقعد يفتكر سمعه فين بس مفتكرش
يزن فضل ماشي ورا الصوت
واتصدم من اللي شافه .
البارت خلص لحد هنا نكمل البارت الجاي
ياتري ردة فعل يزن اي لما يشوف نور 😂؟
ونور هتعمل اي؟
البنات اللي خمنت ان أينور خبطت في فهد

رواية بنات الخالة الفصل الثامن 8 بقلم شروق حجازي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent