رواية اسير الحب الفصل السابع 7 - بقلم نورهان

الصفحة الرئيسية

رواية اسير الحب البارت السابع 7 بقلم نورهان

رواية اسير الحب كاملة

رواية اسير الحب الفصل السابع 7

آمنه:سمعت أن الشركه ولعت 
ريناد:ربنا يستر 
ريناد:ممكن اسالك ع حاجه 
آمنه:اتفضلي ي بنتي
ريناد:اي السر اللي خلي أسر تعبان نفسياً 
آمنه بتبلع ريقها بخوف:لو أسر بيه أو عز باشا عرفوا اني قولتلك هنموت أنا وانتي ف لازم الكلام دي مش تقولي لحد حتي نفسك 
ريناد:اكيد قولي في اي أنا قلقت 
آمنه: أسر بيه كان بيحب مدام ندي اوي قبل الجواز كمان ولما اتجوزها كان فرحان اوي كانت هي ست البيت وكل كلمه تقولها تتنفذ في الحال وجه وقت حاملها 
ريناد :ها كملي ساكته ليه 
آمنه:وفي يوم ....
ندى:ألو ي حبيبي كلو تمام هنا اه أسر صدق اني حامل منو 
أسر واقف ادام باب الاوضه بفستان سهره ل ندي واقف مصدوم وهو بيمسع 
أسر دخل ومسكه من شعرها 
أسر:ابن مين اللي في بطنك ي رخ*يصه واخد الفون 
أسر بصوت مرعب:انت مين وليه عملت كدا
مجهول:مراتك اصلا اتجوزتك علشان فلوسك وبس وهي ع علاقه بيا وانا مش في مصر دلوقتي رايح نفسك ومش تدور عليا وقفل 
أسر طلع مسدسه 
ندى ببكاء :بتعمل اي ي أسر لا لا اوع تصدقه 
أسر بعصيبه : كفايه تمثيل بقي أنا هشرب من دمك 
ندي ب انهيار:أنا اسفه هعيش خدامه تحت رجلك بس متقتلنيش ي أسر أبوس ايدك
أسر رفع المسدس وقتلها
ريناد مش قادره تستوعب أنها عايشه مع قاتل 
ريناد بخوف :واهلها فين 
آمنه:أهلها ناس واطيه اخدو فلوس ومشوا وأسر قالهم معرفش بنتكم فين وادلهم فلوس تمن سكوتهم 
ريناد :يعني أسر ممكن يقتلني ..أنا بجد كرهته وعايزه امشي من هنا
آمنه:متجبيش سيره الموضوع دا تاني نهائي مش ناقصين 
وفجاه اسر وعز وصلوا 
أسر كان شكله مدايق جدا طلع ع اوضته بسرعه 
عز :اطلعي ورا جوزك وديلو علاج مهدا بتاعه 
ريناد بخوف :حاضر
فتحت الباب : أسر كان بيكسر كل حاجه في الاوضه
ريناد بخوف :ممكن تهدأ 
أسر مسكها من شعرها :أنا مش مجنون فاهمه 
ريناد ببكاء:اكيد 
أسر بص لعيونها البريئه وبسرعه ساب شعرها 
أسر بنبره حنان :أنا تعبان اوي ي ريناد 
ريناد :كله هيعدي بس قول يارب 
أسر نام ع السرير 
أسر:قربي ي ريناد 
ريناد :بخوف أعدت جنبه ع السرير 
أسر:ممكن انام في حض**نك علشان احس بالامان 
ريناد هزت رأسها اه 
واخدت أسر ونام زي الطفل
عند الزيات 
الزيات :جهزت كل حاجه
الحرس :اه كلو تمام زي ما حضرتك أمرت 
الزيات ب انتقام :المره دي هزعله جدا 
في القصر
صباح يوم جديد ع ابطالنا 
ريناد قامت براحه من جنب أسر
ونزلت  تحضر الفطار ل أسر 
آمنه:بتعملي اي ي هانم قوليلي اللي عايزه وانا اعمله 
ريناد:لا أنا حابه اعمل الفطار انهارده ل أسر ب ايدي 
وقطعهم صوت الجرس  وهنا كانت الصدمه ل ريناد 
هنعرف مين هغير حيات ابطالنا بس في بارت جديد

رواية اسير الحب الفصل السابع 7 - بقلم نورهان
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent