رواية البايرة والعقيم الفصل السابع 7 - بقلم الاء عامر

الصفحة الرئيسية

 رواية البايرة والعقيم الفصل  السابع 7 بقلم الاء عامر

رواية البايرة والعقيم الفصل السابع 7

ده تعويض عن البارت اللي قبله هطوله عشانكوا بس عايزة تشجيع لأن الريتش قليل ❤️
ازاي هو جوزي هو انا مش هتجوز الدكتور
سعيد صدقيني ده لمصلحتك ياخلود وهتعرفي كل حاجة في وقتها المهم روحي مع ابن عمك دلوقتي واسمعي اللي يقولك عليه هو عارف مصلحتك
نظرت له كان يجلس ينظر لهما بهدوء قامت هي ليقف هو الآخر ثم أشار للدرج لتصعد وهو خلفها يحاول تهدئة ضربات قلبه التي لايعلم مصدرها هل توتر أم فرحة ام خوف على ردة فعلها استيقظ من شروده على حمحمتها عندما وصلوا أمام جناحه فتح الباب ودخل وهي نظرت للغرفة بشرود
ايهاب هتفضلي واقفة على الباب كده
دخلت بحرج ليغلق هو الباب انتفضت فزعة عندما اغلقه بينما هو نظر لها باستغراب
خلود ه.هو الباب هيفضل مقفول علينا كده
ايهاب امال اسيبه مفتوح بطلي عبط ويلا غيري هدومك
خلود ا.اغير فين وفين الهدوم اللي هلبسها
ايهاب وهو ياخذ منشفته الحمام اهوه والدولاب في هدوم ليكي وانا هروح الحمام التاني
اومأت له وهو خرج بينما هي حاولت خلع الفستان لم تستطع ظلت تحاول حتى يئست وجلست على الأريكة لتجده يدخل بعد قليل لكن بهيئة ولأول مرة تراها كان يلف المنشفة حول خصره فقط وبيده الأخرى منشفة صغيرة يجفف بها شعره كان لوحة رائعة منحوتة ببراعة فهو عريض المنكبين وضخم العضلات جسده يوحي بقوته كلاعب كمال اجسام
ايهاب انتي مغيرتيش في أي بتبصي بعيد لي يابنتي
خلود بتوتر وخجل شديد ا.انت ممكن تروح تلبس
ايهاب حاضر بس انتي لي مغيرتيش
خلود مش عارفه افك الكاب ده
ايهاب تعالي أساعدك متخافيش يلا
ساعدها في خلعه بينما هي نظرت للأرض بخجل بعدما رأته يبعد نظره عن جسدها بسرعة وهو يتنفس بعنف وهي دخلت المرحاض بعدما اخذت ملابسها
***********
ايهاب تعالي نامي هنا
خلود لا عادي انا هرتاح هنا اكتر
ايهاب السرير كبير ياخلود وانا مش هقربلك متخافيش
نظرت له ثم للسرير لتجده يفسح مجالا واسعا لها نامت على الجانب الآخر وهو ظل مستيقظا يقرأ أحد الكتب
خلود ه.هي مراتك هتفضل عايشة هنا
ايهاب قصدك طليقتي هي هتفضل هنا لحد ماتلاقي شغل انتي مش عايزاها تقعد
خلود بسرعة لا والله انا بس بسال بحسبك رديتها ولا حاجة
ايهاب لا الموضوع منتهي بيني انا وهي نامي بقى لأن بكره يوم طويل امي جاية من عند خالي وربنا يستر
خلود بابتسامة انا مش عارفه هي ليه مش بتحبني
ايهاب بضحك وهو يتذكر مشاجراتهما بتغير منك لاني كنت بحب احم قصدي هي طيبة يعني بس بتغير من اي حد يقرب مني وانتي كنتي قريبة مني في فترة
خلود بس اشمعنا مي يعني هي برده بقت مراتك بس
ايهاب مش عارف والله انا برده متوقعتش ده منها
*************
مي بقولك اتجوزها خلاص انت مجن*ون
الشخص انتي عارفه يامي لو عرف اللي كنتي بتعمليه وان هو مش عقيم هيحصلك اي
مي اي هيحصلك دي مش انت اللي قايلي انا اصلا مش عارفه انت ازاي بتعمل كده مع أنه
الشخص اخرسي انا بكرهه فاهمة لما يطاردني من بيتي بالطريقة دي عايزاني افضل احبه *ثم أكمل بوجع *ولا لما اعترفت للبنت اللي بحبها الاقيها بتقولي انت اخويا ياإياد بس في الاخر عرفت أنها بتحبه بتحب اخويا انا كرهته وانتي هتساعديني يامي عايز اوجع قلبه زي ماعمل معايا
مي هتعمل اي ياإياد
إياد هتعرفي بس الاول متنسيش تحطلها منع الحمل
مي حاضر هقفل بقى في حد جاي
إياد بكره انا هوريك ياخويا اللي انت طردته ده هيعمل اي هوجع قلبك وهدوس عليه بكل برود بس استنى عليا
رواية البايرة والعقيم الفصل السابع 7 - بقلم الاء عامر
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent