رواية العاشق المخدوع الفصل السادس والاخير 6 - بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

 رواية العاشق المخدوع البارت السادس والاخير  6 بقلم سولييه نصار

رواية العاشق المخدوع كاملة

رواية العاشق المخدوع الفصل السادس والاخير  6

-ايه اكتشفت الحقيقة ...الحمدلله اني رخي*صة زي امي مش ظا*لمة زيك
قالتها ولاء وهي بتضحك بس الدموع كانت محبوسة في عينيها ....قرب عشان يضر*بها تاني ...وسام مسكت أيده وقالت:
-لا يا بابا كفاية ...
بصت ولاء لوسام بصدمة ...وبعدين بصت للأرض بكسوف ...كانت مصدومة ازاي بعد اللي عملته وسام تدافع عنها ...
بص ابوها لولاء وقال:
-اهي اللي انتي اذ*تيها بتدافع عنك ...اللي فكرتي تفض*حيها وتد*مري حياتها اهي بتدافع عنك ...وانتي حق*يرة قلبك اس*ود
-كل ده بسببك ....بسببك...
ز*قها ابوها لجوا ودخل ودخلنا معاه وقفل الباب ...وقعت ولاء علي الأرض وبصتله بك*ره وهي بتقول:
- أنا بكر*هك وبك*ره اي حد من طرفك ...بكر*هك لانك ظ*لمت امي وعا*قبتها بكر*هك لانك ظ*لمتني وانا معملتش ليك حاجة ...انت كنت عايش وانا اتربيت يتيمة ...انت كنت عايش وانا كنت بتذ*ل للي يسوي واللي ميسواش...كنت بتذ*ل واضر*ب عشان اكل وانت كنت عايش ...انت كنت فين ...قولي كنت فين ...نسيت أن أنا بنتك زيها...حتي لو امي غلطت أنا ذنبي ايه ...ذنبي ايه اني اجوع واته*ان وانت موجود....ذنبي ايه اني اعيش يتيمة وابويا عايش ...ليه اعيش يتيمة وانت عايش ...ليه وسام تاخد كل حبك وانا لا ...ليه ...
-وانا ذنبي ايه يا ولاء ؟!
قالتها وسام وهي مجر*وحة ...وبعدين كملت:
-انا اكتر واحدة وقفت جمبك ...أنا اتخانقت مع بابا عشانك ...وقفت معاكي وكنت بحبك....اعتبرتك حته مني ...من دمي ...تط*عنيني بالشكل ده وفي شرفي...والله اعلم خليتي الشاب ده يعمل ايه فيا أو الصور اللي معاكي نشرتيها ولا لا ...
بلعت ولاء ريقها وقالت:
-مكنتش عايزة ده يحصل ...مكنتش عايزة أذ*ي واحدة حبتني ووثقت فيا ....بس ابوكي ...
قاطعتها وسام وقالت:
-هو اللي ظلمك مش أنا انا ذن*بي ايه ...انتي متضايقة لانه اخدك بذن*ب والدتك طيب ما انتي كمان اخدتيني بذ*نبه يا ولاء ....د*مرتي شرفي وبو*ظتي حياتي ...
اتصدمت ولاء من التشبيه فضلت  تبكي وقالت بصوت مك*سور:
-الانت*قام عمى عيوني...أنا اسفة ...اسفة ليكي انتي يا وسام ...للأخت اللي حبتني وانا مقدرتش الحب ده ...اسفة لاني بقيت نسخة ابش*ع من ابوكي....
اتدخلت وقولت:
-مش مهم الكلام ده دلوقتي حابب اعرف الصور مع مين ...اعملي حاجة صح وامسحيها وقولي هل الشاب ده عمل حاجة تاني ...
مسحت ولاء دموعها وقالت:
-متقلقش معملش حاجة تاني ...والصور معايا وانا همسحها ...
وبعدين بسرعة طلعت الفون وبدأت تمسح الصور قدامنا ...وبكده انتهي موضوع بو*ظ تقريبا حياتنا لأيام ....
....
رجعت وسام لحياتها ...حاولت ولاء تتواصل معاها ...حاولت تعتذر بس وسام مقبلتش ...مكانتش قادرة تسامح بس كنت واثق أن وسام في يوم قلبها هيحن لأختها ومن جهة تانية بدأت ولاء تأخد حقها من ابوها اللي كتبلها جزء من فلوسه وطلب فرصة يقرب منها بس رفضت ده وطلبت بس فلوس عشان تسافر وتبدأ حياتها من جديد ...
وطبعا أنا اللي بدأت محاولاتي عشان اقنع وسام ترجع وتسامح ...بس وسام وقتها كانت من*هارة تماما ..كانت فاقدة الثقة في كل الناس حتي ابوها ...بعد اللي عملته ولاء بقت قافلة علي نفسها بتروح شغلها بس ...حتي والدها مبتتكلمش معاه كتير ...والدها كتير كلمني عشان اساعدها ..بس انا مكنتش عارف اساعدها ازاي !!!
....
في يوم ....
فتحت وسام الباب لقت ولاء قدامها ...عينيها دمعت فولاء اتكلمت بسرعة وقالت:
-انا مسافرة النهاردة ...ههاجر للابد يا وسام مش هزعجك للابد ...
بلعت وسام ريقها وقررت تسمعها....
....
بعد دقايق كانت وسام وولاء قاعدين في الصالة ...كانت ولاء باصة علي الأرض ...عيونها مدمعة ...اتنهدت واتكلمت :
-مليش حق اطلب الغفران عارفة ...وعارفة اني مستاهلش حبك ليا ...الحق*د عماني عن الشخص الوحيد اللي حبني وهو انتي يا وسام ...أنا حتي امي محبتنيش زيك ...لما اكتشفتي اني اختك انتي اللي بدأتي المبادرة ...حاولتي تعوضيني عن اللي حصل ...وللاسف انا مقدرتش ده ...مفيش كلمة تعبر عن ندمي ...لو قولتي اني شبه ابوكي اخدتك بذنبه حسيت قد ايه انا واحدة حق*يرة عماها الانت*قام ...حسيت اني فعلا رخ*يصة ...حسيت وقتها عيني انفتحت وشوفت اني اذ*يت اختي ...اختي اللي حبتني ...أنا اسفة ...بجد اسفة وانا عارفة أن ربنا هيعا*قبني علي اللي عملته وفعلا بدأ عق*ابي ...مروان اللي مفروض حبيته وحبني سابني...اتطردت من شغلي ...وأسوأ حاجة اني خ*سرتك وعارفة أن لسه عقابي مخلصش ...أنا مش جاية عشان السماح لاني مستحقهوش بس جاية اقولك اني فعلا حبيتك ...لان اول مرة حد يديني الحب ده ومقدرهوش ...ورغم أن ممكن دلوقتي تكوني بتكر*هيني بس انا برضه بحبك ...
طلعت ولاء ورقة من شنطتها وقالت:
-ده الطريقة اللي هتقدري تتواصلي معايا بيها لو حابة يعني ...هستني دايما اتصالك بيا ...
وبعدين قامت ومشيت وهي بتبكي...ولاء عرفت بعد فوات الاوان أنها خ*سرت اغلي شخص عندها بس لسه برضه عندها امل
.......
مر اسبوع علي سفر ولاء ...
كانت وسام رجعت مبسوطة تاني ...كلام ولاء ريحها عرفت أن الحب اللي اديته لأختها مراحش هد*ر ...متعرفش هي هتقدر تسامحها ولا لا ...بس من جواها كانت عارفة أن اليوم ده هيجي...
......
دخلت وسام الشركة ووقفت مصدومة وهي لاقية المكان اللي بتشتغل فيه كله ورد ...
جيت من وراها وقولت:
-مش ناوية تسامحيني وتفرحي المسكين الغلبان اللي بقاله اكتر من شهر بيجري وراكي ...
بصتلي وسام بلوم فمسكت ايديها وقولت:
-اديني فرصة أخيرة يا وسام ...أنا عارف اني غلطت بس انا ليا عذري ...بس اوعدك اني مش هكررها تاني ....
جات نسرين من وراها وقالت:
-ما تسامحيه يا ست حلويات انتي ده قار*ف امي بخططه الفاشلة عشان يصالحك وانا مش فاضية ورايا مدير عايزة اشقطه ...
-تشقطي مين بالضبط !!.
جيه المدير من ورانا فقالت نسرين بتوتر :
-اشقط ايه سمعت غلط اكيد  ...لا قصدي ارقص  .....بقولهم اتجوزوا عشان ارقص في فرحكم ...وحتي اهي وسام وافقت تتجوز رأفت ...
وراحت مزغرطة ...
ضحكنا عليها انا ووسام ...فقربت من وسام وقولت:
-ها يا عروسة ايه رأيك نعمل الفرح علطول ...
بصتلي وسام بخ*بث وقالت:
-لا عايزاك تجري ورايا شهرين كمان ....
مسكت ايديها وقولت:
-والله ما يحصل بينا علي المأذون ♥️

تمت الرواية كاملة

رواية العاشق المخدوع الفصل السادس والاخير 6 - بقلم سولييه نصار
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent