رواية عذاب مريم الفصل السادس 6 بقلم بسملة خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية عذاب مريم الفصل السادس بقلم بسملة خالد

 رواية عذاب مريم الفصل السادس

 كتبو الكتاب وطبعا كنزي حضرت لان ديه صحبتها الوحيده وراحوا القصر اللي يوسف اشتراه لمريم
يوسف وهو بيحضنها:اخير بقيتي مراتي
مريم:في مراتك وابنك انا مش بنسي علي فكره
يوسف:هيجوا بكره
مريم:تمم
يوسف:مالك ي مريم
مريم:مفيش
يوسف بغضب وخلاص جاب اخره مسكها من دراعها جامد:بقلك اي يروح امك شكلي دلعتك يلا ي بت قدامي بدل منزل فيكي ضرب اموتك في ايدي
مريم بوجع واستغراب: هو دا يوسف ده الشخص اللي حبته
يوسف:اه
مريم:سيب ايدي
يوسف بستفزاز: لا
مريم بصوت عالي جدا:بقولك سيب ايدي اي مبتفهمش
يوسف بغضب اعمي:انا مبفهمش تعالي بقي
وجرها من شعرها للاوضه ومش شايف الالم اللي هي بتتالمه ونزل فيها ضرب
مريم بصراخ:خلاص انااا اسففه والله اسفه
يوسف:انا جايبك هنا خدامه ليا مش اكتر انتي تصدقي اني احب واحده زيك دا انتي زباله ضحكت عليكي بكلمتين
مريم بحزن:انت مش بتحبني
يوسف بغرور وثقه:اه  هحب واحده زيك ليه اصلا
وراح قعد علي الكنبه وحط رجل علي رجل
يوسف بتكبر:تعالي يبت  انتي قلعيني الجزمه
مريم:نعم هو انا الخدامه بتاعتك
لقته  بيشدها من شعرها وبيرميها تحت رجليه
يوسف:يلا ولا اقلع الحزام وانزل فيكي ضرب تاني
مريم بفزع:لالا
وراحت قلعته الجزمه و هو خبطها برجله رمها علي الارض
يوسف:تنامي هنا دا اخرك
مريم:بس الجو ساقع
يوسف بعدم اهتمام:عادي انت اللي جبتيه لنفسك
مريم بينها وبين نفسها:رجعت للزل تاني يا رب انا يتيمه اجبر بخاطري (ربنا علي الظالم والمفتري)
تاني يوم
صحي يوسف من النوم لقها لسه نايمه راح قام شاددها من شعرها جامد
صحيت مخضوضه: اي في اي
يوسف: بعد كدا هصحيكي كدا على طول اتعودي
مريم بوجع ودموع: هو انا عملتلك اي زنبي اني حبتك مش زنبي
يوسف: اخرصي بقا يلا قومي روقي القصر
مريم: حاضر
عند كنزي
كنزي: مراد ي مراد
مراد (خاطبها وصاحب عمرو يوسف): ايوا ي قلبي مراد
كنزي: عاوزه ايس كريم
مراد: بس كدا
وجبلهم اتنين
كنزي بحب: انا بحبك اوى ي مراد
مراد: انا اكتر ي قلب مراد
(معلومه: مراد كتب الكتاب علي كنزي امبارح زي يوسف ومريم)
بس كدا

رواية عذاب مريم الفصل السادس 6 بقلم بسملة خالد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent