رواية الوصية الفصل السادس 6 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية الوصية الفصل السادس بقلم اسراء ابراهيم

رواية الوصية الفصل السادس

 ليلي: ماما
جومانه بتوتر: لالا ماما مش هنا ماما في المكتب التاني وخدتها وراحت مكتبها ومريم راحت وراهم
عمرو فضل واقف والف سوال بيدور في دماغه
والسكرتيريه نادت عليه ومشي
في مكتب جومانه
جومانه بصوت عالي: انتي غبيه ازاي تجيبي البنت معاكي الشركه
مريم بصوت عالي: اولا متزاعقيش كده ثانيا مش ذنبي انها كانت قاعده بتعيط مع الداده ثالثا خودي اهو ورق المدرسه ولازم تروحي تقديمي بكره وسبتها ومشيت
جومانه كلمت جنا وقالت لها تيجي تقعد مع ليلي
وفعلا جنا راحت قعدت مع ليلي
عند مريم وجومانه
جومانه: مريم
مريم: عايزه ايه
جومانه: ونبي افردي وشك انا دلوقتي في مصيبه دلوقتي انا لازم اجيب صوره بطاقه لعمرو علشان اقدم لليلي في المدرسه
مريم:خشي عمرو مش في المكتب يمكن تلاقي محفظته
جومانه: ماشي
عند جنا وليلي
جنا: خليكي هنا يا ليلي متتحركيش هروح اعمل حاجه
عند جومانه
دخلت المكتب وبالفعل لقت المحفظه خذت البطاقه
عند عمرو
كان داخل مكتب يوسف لقي ليلي بتحاول تفتح الباب
عمرو: اسمك ايه عسل
ليلي: اسمي ليلي
عمرو: امال فين ماما يا حبيبتي
ليلي: ماما اللي هي جومانه
عمرو بصدمه: جومانه
وفجاءه جومانه هتيجي
جومانه: انتي بتعملي ايه هنا ياليلي واخدتها وراحت لمريم
جومانه: مريم خودي ليلي وروحي دلوقتي
مريم: ماشي
وبعد كده جومانه نزلت للسكرتيره وعطتها بطاقه عمرو وقالتلها اعمليلي نسخه منها
السكرتيره: حاضر
السكرتيره عملت لجومانه نسخه وجومانه اخدتها ومشيت ونسيت ترجع البطاقه مكانها وسابتها مع السكرتيره
في مكتب جنا كانت قاعده بعد مكلمت مريم واطمنت علي ليلي
حد خبط علي الباب
جنا: اتفضل
يوسف: جنا متعرفيش عنوان مريم
جنا: اه ليه
يوسف: اصل خاتمها وقع فا انا مروح فاهودوهلها في طريقي
جنا: تمام العنوان****
يوسف: تمام ومشي
راح علي العنوان اللي اخده من جنا ورن الجرس
ومريم فتحت: يوسف نعم عايز ايه
يوسف: كنت عايز اتكلم معاكي ايه مش هدخليني ولا ايه
مريم: لا انا قاعده لواحدي
يوسف: علي فكره انا جوزك لو مش فاكره
مريم: اه جوزي اللي هطلق منه تمام المهم انا مش عايزه اتكلم مع حد دلوقتي وقفلت الباب في وشه
يوسف مشي
في الشركه
عمرو كان ماشي
السكرتيره: مستر عمرو اتفضل بطاقتك مدام جومانه طلبتمني اعملها نسخه مش حضرتك اللي طلبت منها كده
عمرو: اه انا اللي طلبت واخد بطاقته ومشي
عمرو روح كان يوسف لسه واصل قعدوا اتكلموا ويوسف قال لعمرو انه راح لمريم وعمرو طلب منه عنوان بيت مريم وجومانه
تاني يوم كانت جومانه واخده ليلي علشان تقدم لها في المدرسه وكان عمرو وصل لقي جومانه واخده ليلي وركبتها العربيه ومشيت راح هو وراهم
في المدرسه
جومانه قدمت لليلي وراحت علشان تروح ليلي وتروح الشركه
بعد ما جومانه خرجت دخل عمرو وسال السكرتيره عن اسم الاب
السكرتيره: مينفعش يا استاذ اقولك
عمرو: معلش الموضوع بالنسبالي حياه او موت
السكرتيره: تمام اسمه عمرو احمد الفقهي
عمرو خرج من المدرسه وهو مش مصدق ان ديه بنته
في الشركه كان يوسف راح مكتب مريم
مريم: عايز ايه انجز ورايه شغل عايزه اخلص
يوسف لسه هيرد جاتله رساله فيها عنوان ومكتوب فيها مراتك بتخونك مع صاحبك في العنوان ده فاعل خير يوسف قراءة الرساله ومشي
مريم: ماله ده مشي ليه وراحت وراه
كان يوسف ركب عربيته وسايق علي سرعه ١٩٠
ومريم كانت ماشيه وراه
وصل يوسف وراح علي الفيلا اللي في العنوان ورن الجرس وقعد يخبط جامد لحد ما وائل فتح وكانت هايدي وراه وقالت مين يا حبيبي
يوسف ضرب وائل كام بوكس كده علي الماشي وماسك فيه وقاعد بيضربه وهايدي بتحجز مبنهم وبتقول استني بس هفهمك وفي اللحظه دخلت مريم ويوسف بيقول بعد ما وائل اغمي عليه بعصبيه: هتفهميني ايه ها هتفهميني انك قاعده مع راجل غريب في بيته لوحدك ومسكها من شعرها وركبها العربيه ومريم واقفه مصدومه من اللي بيحصل وراحت ركبت عربيتها وراحت وراهم
وصلوا عند بيت امه ويوسف مسك هايدي من شعرها ودخل البيت وكانت العيله كلها متجمعه راح يوسف رمي هايدي علي الارض ومريم واقفه
ام يوسف: في ايه ايه اللي حصل.....
يوسف قاطعها: فيه ان الهانم اللي جوزتوني ليها غصب طلعت بتخوني مع اعز اصحابي
يوسف لهايدي: انتي طالق بالتلاته ومش عايز اشوف وشك تاني وابنك ده مش هتشوفيه تاني
ومشي وهو متعصب
ومريم طلعت وراه: يوسف استني
يوسف مشي ولا كانه سمعها وفي الوقت ده عمرو جه وشاف مريم راح سائلها فيه ايه
مريم: هي ناقصاك ومشيت  وسابته
بعد ثلاث ايام
رجع يوسف البيت بعد ما وصل لهايدي ورقة طلقها وعرف انها سافرت ودخل اوضته من غير ولا كلمه
ودخل عمرو وراه
عمرو قعد جمبه: عامل ايه
يوسف: مش كويس
عمرو: ابدا حياه جديده مع مراتك وارمي اللي حصل وراه ظهرك
يوسف: عايز اقعد لوحدي اطلع بره
عمرو كان ماشي
يوسف: استني انت عملت ايه في الورق اللي في الشركه
عمرو: ياوعم انت في ايه ولا ايه
يوسف: انجز عملت اي
عمرو: مروحتش الشركه خالص
يوسف: تمام البس علشان نروح مع بعض
عمرو: ماشي اه صحيح مريم طول التلت ايام كانت بتيجي هنا وتسال عليك
يوسف: تمام هبقي اشوفها عايزه ايه
في الشركه
وصل يوسف وعمرو
ويوسف راح لمريم
في مكتب مريم
الباب خبط
مريم: اتفضل
يوسف دخل
مريم قامت جريت عليه
مريم: عامل ايه انت كويس ايه اخبارك
يوسف بسماجه: الحمدلله عايز الزرق بتاع الصفقه الجديده علشان اراجعه
مريم ادته الورق وهو مشي
اول مطلع
مريم: جاتك نيله  في سماجتك مش عارفه بحبك علي ايه
يوسف بعد مخرج من مكتب مريم مشي من الشركه وراح يعمل حاجه
في مكتب جومانه
عمرو دخل علطول: جومانه هي ليلي بنتك
جومانه: ايه الدخله دي وانت مالك وعلشان اريحك اه بنتي عندك مانع
عمرو: انتي بتبجحي وانتي غلطانه ومخلفه مني من اربع سنين وانا معرفش
جومانه: انت جبت الكلام ده منين مين قالك انها بنتك وانا متجوزتش بعدك
عمرو بزعيق سمع الشركه كلها: وهي لو مش بنتي كنتي اخدتي صوره بطاقتي علشان تدخليها المدرسه وسميتها علي اسمي
بس ونوقف علي كده اتمني يكون البارت عجبكم
واسفه علي التاخير
للكاتبه: إسراء إبراهيم
وياتري يوسف خرج يعمل ايه

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية الوصية الفصل السادس 6 بقلم اسراء ابراهيم
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent