رواية انتقام ينتج حب الفصل السادس 6 - بقلم همس احمد

الصفحة الرئيسية

رواية انتقام ينتج حب البارت السادس 6 بقلم همس احمد

رواية انتقام ينتج حب كاملة

رواية انتقام ينتج حب الفصل السادس 6

قاسم: وايه كمان يا محترمه 
رهف : احيه انت موجود من أمتي 
قاسم: من اول كلمه انت مستحمله اذاي دا بارد
رهف : نورت
قاسم: اطلعي
رهف: لا
قاسم: اطلعي مش هقول تاني
رهف: وانا قولت لااا
قاسم: هكسر الباب
رهف : متقدرشـ لسه هتكلم لقت الباب انكسر
(بقلم همس احمد)
رهف : اهدي كده يا باشا طفله وغلطتت
قاسم جابها من شعرها
رهف : الحقونيييي
قاسم : انتي مفكره الي اتعمل في الشارع هيتعمل هنا
رهف : يازينن الحقنيي بدل ما انت واقف زي البغ*ل
زين: هعديلك الكلمه وبعدين انا مش مستغني عن حياتي انا عايز اتجوز وكفايه الي هيعملوا فيا بعد ما يسيبك
رهف بوجع لقاسم : انت مفكر نفسك كده راجل
قاسم لسه هيض*ربها لقي الباب بيخبط
قاسم : متدخليش حد
رهف :لا دخلي 
(بقلم همس احمد)
السكرتيره : بس دا حد عايز رهف  لسه هتكلم لقت ادم خش
ادم بعصبية : انت بتعمل ايه فيها سيبها
قاسم: اخرج منها انت يا آدم 
زين وادم حاول يخلي قاسم يسيب شعرها رهف وقعت وادم وأسر وزين راحوا عليها
اسر : انتي كويسه يا رهف
رهف تتخبط في المكتب رأسها جاب د*م واغمي عليها زين شلها واطلعوا علي المستشفى وقاسم ببرود راح مكتبه
(بقلم همس احمد)
في المستشفى 
زين :. انتم يا بهايم البت بتم*وت 
الممرضين اخدوها
أسر بشبه عياط : ادم هي رهف هتبقي كويسه
ادم بحزن : أن شاء الله وبعدين مفيش راجل بيعيط
زين : هتبقي كويسه أن شاء الله
ادم : هروح مشوار وهاجي تاني 
أسر : طيب
زين : رايح فين
ادم : مشوار 
(بقلم همس احمد)
ادم راح الشركة دخل وراح مكتب قاسم لسه السكرتيره هتكلم دخل علطول
السكرتيره لقاسم : هو الي دخل 
قاسم : روحي انتي تعالي يا آدم
ادم : انا مش جاي اتعزم ضر*به 
قاسم ضرب*وا وبقوا يضرب*وا بعض
ادم : انا همشي بس وحيات امي لو ارقبت من رهف لكون اقت*لك ومش هيمني شغال عندك ولا لا 
قاسم: لولا انت ابن الي رباني كنت وريتك هعمل فيك ايه 
ادم مشي راح بيته لان وشوا كان د*م بيخبط امو فتحت لطمت ايدا فيك ايه يا ضنايا
عم سعد: في ايه 
هدي : تعالي شوف ابنك
عم سعد: في أي ياادم وفين أسر ومين عامل كده 
ادم : مفيش حاجه
عم سعد: قول مين عمل كده
ادم : قاسم
هدي خبط علي صدر*ها : قاسم بيه يا مري
عم سعد : ليه
ادم : رهف في العمليات بسببه
عم سعد بصدمه: وهو ماله
(بقلم همس احمد) 
ادم : فاكر لما رهف كانت عندنا واحنا طالعين قبلناه رهف خافت وهو كان بيهددها وحكالوا السبب ايه 
جيت انهارده رايح الشركه لقت الشركه ملمومه حولين مكتب زين الي هو بيجي ده شريكه سمعت صويت دخلت لقت رهف مسكها من شعرها ويضرب*ها جامد اوي وراح خبطها في المكتب دماغها بتنزل د*م واغمي عليها
عم سعد: طيب يلا علي المستشفى راحوا ولقوا  أسر منهار 
ادم لزين هو في ايه
زين بدموع: البقاء لله
ادم : انت بتهزر صح رهف كويسه رددددد
عم سعد : يعني كده خالص
حنين بعياط: رهف مش هتذكرلي تاني 
(بقلم همس احمد)
ادم : ليييهه كل اما رهف بتفرح بتكسرو خطرها كانت بتقولي انا فرحانه اوي يا آدم أن بقيت وسطكوا حسيت أن من العيله
زين مقدرش يستحمل وطلع علي الشركه 
ودخل المكتب
زين بصراخ : ارتحتتتت ماتت اهي ماتت خلاص ارتحتتتت الي انت كنت بتخطتلوا خلاص ماتت سيبها بقي ترتاح 
قاسم بصدمه : ماتت
زين: مالك مصدوم كده ليه زعلان علي خطط له علي الفاضي اه اعمل حسابك هفض الشراكه و انا البوليس هيسالني هقول الحق وساب قاسم مصدوم
زين رجع 
حنين: عمو رهف رجعت
زين بفرحه: بجد 
زين : رهف رجعت حقيقي
ادم: اه حاولوا يرجعوا نبضها ورجع
زين : الحمدلله
ادم : تعرف رهف دي شافت كتير اوي واحده في سنها متسحملش
زين :ليه
ادم : رهف معندهاش ولا اخ ولا اخت ولا ام ولا اب يتيمه
عايشه مع مرات ابوها بتخدمها حتي معاش أبوها مراته هي الي بتخده ورهف متخدش حاجه بتصرف علي نفسها ودروسها 
ومرات ابوها بتض*ربها كتير اوي حتي لو لاحظت أيدها زرقاء 
زين : يلهوي دي شافت كتير فعلا وقاسم زود انا اصلا فكيت الشراكه
(بقلم همس احمد) 
ادم: دا شغلك انت ملكش فيه بابا
عم سعد: نعم
ادم : انا مش عايز اروح الفيلا بتاعته 
عم سعد: بس انت عارف
ادم انا من بكرا هدور علي شغل
عم سعد طيب يابني
زين:طب ايه رايكوا تجي في شقه بتاعتي سيبها احطياتي اقعودوا فيها هي قريبه من بيتكوا
ادم : فين بالظبط
زين: عند*********
ادم : دي جمب عماره رهف علطول
زين : طيب كويس علشان تروح وتجي عليكوا وانا ساكت الشقه الي فوق الشقه الي هدهالكوا
(بقلم همس احمد)
ادم : تمام هشتغل واجيبلك ايجارها بكام
زين : اولا يا ادم انت اخويا وعم سعد ابويا وطنط هدي امي
وأخواتك هما اخواتي متقولش كده وعلي الشغل تعالي اشتغل معايا
ادم : بس احنا كده هنتقل عليك
زين : لا لا عادي انا بعتبركوا عائلتي بجد
زين : رهف بس تفوق ونشوف موضوع الشغل إنما الشقه جاهزه وهكتبها باسم عم سعد
عم سعد : لا لا احنا مش كده
زين انا مش عاوز حاجه وبعدين انتوا الي كنتوا مربيني
فاكر
عم سعد بس 
زين : خلاص هو انا ينفع اقولك بابا زي زمان
عم سعد قول طبعا أنا  عندي خمس عيال رهف بردوا بتقولي يابابا
زين طيب يلا ندخلها
دخلولها
لقتها نايمه هدي لتقرأ عليها قران 
رهف فاقت لقت الكل حوليها فرحت اوي
عم سعد: انتي كويسه يابنتي
رهف : الحمدلله يابابا 
رهف بقلق : الي في وشك دا يا آدم
ادم : متقلقيش مفيش حاجه بسيطه
(بقلم همس احمد)
رهف : طب الي عمل كدا
حنين بسرعه : هو ضر*ب عموا الي ضر*بك
رهف: بجد انا اسفه اوي كلو بسبي  انا تعبتكوا معايا وانت يا زين بردوا روح وكمان علشان الشركه
زين : انا فضيت الشراكه وكمان عم سعد ساب فيلا قاسم وهيجي هعيش في شقه تانيه تحت مني والي هيا جنمب عمارتك
رهف : كلو بسببي ارجعوا مكانكوا اسفه اني دخلت حياتكوا واروح اتاسفله علشان ترجعوا
ادم: قسم بالله يا رهف لو روحتيله لأكون مموتك انتي وهو وبعدين احنا مشينا ده قرارنا مش هو الي مشانا انا مستحملش اقعد مع واحد زي ده 
رهف: انا عارفه لما دخلت حياتكوا دمرت*ها
هدي : متقوليش كده انتي نورتي حياتنا 
(بقلم همس احمد)
الباب خبط…
رواية انتقام ينتج حب الفصل السادس 6 - بقلم همس احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent