رواية بنات الخالة الفصل الخامس 5 بقلم شروق حجازي

الصفحة الرئيسية

 

 رواية بنات الخالة الفصل الخامس بقلم شروق حجازي

 رواية بنات الخالة الفصل الخامس

  أمندا وسيلياا: المهم بقاا اي هي الخطة
سيلين:بصتلهم بضحك وطلعت من جيبها صواريخ
أمندا : يخربيت جنانك هي حصلت تمشي بالصواريخ في جيبك كمان😂
سيليا: المهم هنعمل اي
سيلين:اسمعوا طبعاً مش هينفع نعمل المقلب في العربية دي عشان نور وأينور هيشلوحونا لو عرفوا
أمندا: دا مستحلفين من ساعة أخر مقلب
ربنا يسترها
سيلين:  المهم اسمعوا بقا
انا هروح أشوف عربية تانيه في القطر كده وتكون بعيده عشان الصوت ميجيش هنا وأشوف مين اللي هعمل في المقلب وانتي يسيليا هتفضلي واقفه هنا عشان لو نور أو أينور صحيت وانتي ياأمندا هتيجي معايا
سيليا :خلاص ماشي لو حد فيهم صحي هقولهم انكم روحتوا الحمام
سيلين: خلاص ماشي
يلا بينا ياأمندا
في العربية اللي قاعد فيها زين ويزن
 يزن كان لسه نايم زي ماهو
زين: انا هقوم أدخل الحمام وكده كده يزن لسه نايم
سيلين :كده بعدنا أوي أهوه والصوت مش هيوصل
أقفي هنا ياأمندا راقبي المكان عشان لو حد جه ولا حاجه حصلت وأول ماتلاقيني رميت الصواريخ تطلعي تجري وتروحي تقعدي في مكانا تاني
أمندا: طب وانتي
سيلين:بطلي غباء أكيد مش هفضل واقفه لحد ماأتمسك
هجري أنا كمان علي طول وراكي
أمندا: خلاص ماشي
سيلين :فضلت تدور علي الضحيه اللي هتعمل فيه المقلب
لحد ماوقعت عينها علي يزن
أيوه يجماعه هو بعينه 😂😂😂
سيلين : كده حلو أوي وكمان نايم
طلعت سيلين الولاعة وولعت الصواريخ ورمتها جنب يزن
وطلعت تجري بس مرضيتش تمشي غير ماتتفرج علي
منظر يزن لما يصحي مخضوض
سيلين بضحك: بدأ العد التنازلي
3        2     1
 وهنا الصواريخ فرقعت
ويزن قام نط فوق الكرسي اللي كان قاعد عليه
وهو مخضوض وقعد يشتم في اللي عمل كده
وكل الناس اللي كانت في العربيه دي اتخضوا بس قعدوا يضحكوا  علي منظر يزن
زين وهو جاي من الحمام وشاف يزن عمال يشتم
زين:في اي بس يايزن
يزن :معرفش انا كنت نايم وصحيت مخضوض علي صوت فرقعه قولت القطر بيتقلب  وطلع ان في حد رامي جنبي صواريخ
زين وهو ماسك نفسه من الضحك وبيبص علي المكان اللي سيلين مستخبيه فيه
تلاقي طفلة شقية حبتين عملت كده
يزن :وانت تعرف انها طفله منين
زين :انا بخمن
يزن :أعرف بس اللي عمل كده وأنا أوريه ازاي يعمل المقلب ده في يزن  الشافعي
زين :خلاص حصل خير
ارجع نام تاني
يزن :أنام اي بس دا أنا قطعت الخلف بعد اللي حصل ده
زين :قعد يضحك
يزن :ليك حق تضحك يخوياا اضحك اضحك
زين :خلاص يعم ماتتقمصش كده
ويلا نقعد بدل ماالناس بتتفرج علينا كده
زين قعد وافتكر اللي شافه وهو راجع من الحمام
شاف سيلين وهي بترمي الصواريخ جنب يزن وبتجري
بص بصدمه وقعد يتفرج عليه وقعد يضحك
عشان هو كان متغاظ أصلاً من يزن
زين في نفسه ياتري دي مين بس شكلها طفله خالص بحركاتها دي وضحك
يزن: انت بتضحك علي اي
زين :هااا مفيش افتكرت حاجه بس
يزن :ماشي فاضل قد ايه ونوصل
زين:خلاص فاضل نص ساعة
يزن: تمام
عند البنات
أمندا كانت رجعت
سيليا:أمال فين سيلين
أمندا: جايه ورايا
صحيت أينور وبصت للبنات وقالتلهم أمال سيلين فين
أمندا وسيليا بصوا لبعض وكانوا لسه هيتكلموا
بس سيلين كانت جات
 سيلين : انا أهوه
أينور :انتي كنتي فين
سيلين: مفيش كنت في الحمام
أينور:خلاص ماشي محدش يقوم بقا عشان خلاص قربنا نوصل أهوه
البنات: ماشي
أمندا بصوت واطي
مجتيش ورايا علي طول ليه
سيلين:يعني عوزاني أعمل المقلب ومتفرجش عليه كمان
أمندا: يخربيت سنينك افرضي كنتي اتقفشتي
سيلين:عيب عليكي
انا كنت مستخبيه وبتفرج
ياريتكوا كنتوا شوفتوا شكله كان عامل ازاي لما الصواريخ فرقعت كنتوا هتموتوا من الضحك
قعد يتنطط زي الفيشار في الحلة كده 😂
سيليا بضحك: احكي احكي بسرعة
سيلين قالتلهم ردة فعل يزن وقعدوا يضحكوا
نور هنا صحيت وقالتلهم انتوا بتضحكوا علي اي
سيلين بسرعة
مفيش أصل سيليا جعانه تاني
نور :خلاص هننزل أهوه احنا قربنا نوصل صح
أينور: أيوه
أمندا: بصوت واطي كنا هنتقفش
سيليا :الحمد لله عدت
سيلين :اه
تصدقوا انه طلع معاه واحد ومش لوحده
أمندا: ازاي هو مش انتي كنتي قايله هتشوفي واحد قاعد لوحده
سيلين: ماهوا كان لوحده وانا برمي الصواريخ
بس بعدها جه واحد شكله كان في الحمام
أمندا: ممكن بس المهم ميكونش شافك
سيلين: متقلقيش مظنش انه شافني عشان لما رجع وسأل صاحبه اي حصل وصاحبه حكاله قاله ممكن تكون طفله صغيره
 نور :انتوا عمالين تتوشوشوا في ايه
أينور: انا مش مستريحلكوا
سيلين : هيكون في اي احنا زهقنا خلاص
أينور :خلاص هننزل أهوه
وبعد قليل من الوقت توقف القطر
أينور :يلا بينا يابنات
نور:يلا كل واحده تشيل شنطتها
سيلين: حاضر
ونزلوا البنات من القطر
عند يزن وزين
يزن :زين رنيت علي حمزة عشان يجي يخودنا من المحطة
زين:أيوه رنيت عليه بس قال إنه في الشركة ووراه شغل كتير وهيبعتلنا أسر
يزن: تمام يلا القطر وقف أهوه
نزل زين ويزن
وملقوش أسر مستنيهم
يزن: والله ده اللي كنت عامل حسابه هو من امتا بيجي في الميعاد أصلا
زين : معاك حق لما يجي بس
كل ده و أسر واقف وراهم عمال يضحك
أسر:  خلاص انت وهو فيه اي مكنوش خمس دقائق
متعملوش حوار
وقام نط عليهم وواخدهم بالحضن
يزن بضحك: انت امتا هتعقل يبني بذمتك دي حركات ظابط محترم
زين : لا وانت الصادق ظابط ايقاع
يزن وزين قعدوا يضحكوا
أسر: مخلاص انت وهو هتمسكوني انا ولا اي
وبعدين يلا عشان جدكم مستنيكم
يزن : دا وحشني أوي هو عامل اي لسه تعبان
زين:الدكتور قالكم اي صحيح
أسر: الحمد لله بقا كويس عن الأول
زين ويزن الحمد لله
وركبوا العربية واتحركوا لقصر الشافعي
نروح عند البنات
نور: هنمشي ازاي انتي عارفه الطريق
أينور: وأعرفة منين أنا أخر مرة كنت فيها هنا وانا عندي 3 سنين
نور : طب هنعمل اي
أينور : هنسأل أي حد عن قصر الشافعي
سيلين وسيليا : اي ده احنا أغنياء واحنا منعرفش
أينور ضحكت وقالت أه يختي انتي وهي بابا الله يرحمة من أكبر عيلة هنا
وبعدين  احنا لما مشينا من هنا كانت ماما الله يرحمها لسة حامل فيكوا
أمندا: انا عاوزة أسأل سؤال
أينور : اسألي يختي
أمندا: انا كل ده معرفش انتوا من عيلة اي
كل اللي أعرفه  
ان عمو الله يرحمة كان اسمة حسن إبراهيم منصور
اسم عيلتكوا  منصور
أينور : لا دا اسم جد بابا مش اسم عيلتنا
اسم بابا بالكامل
حسن إبراهيم منصور الشافعي
أمندا: خلاص ماشي يلا بقا نسأل حد
أينور : يلا
وقفت أينور واحد وسألته ووصفلها مكان القصر
سيليا وسيلين وأمندا في صوت واحد  الله كل ده قصر
أينور بضحك:الله يخربيتكوا الناس زمانهم بيولعوا جوه
نور:دا إذا مكنوش ولعوا أصلاً
أمندا: يلا ندخل بسرعة
أينور :يلا
دخلوا البنات القصر واتصدموا من اللي شافوه جوة .

رواية بنات الخالة الفصل الخامس 5 بقلم شروق حجازي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent