رواية انتقام ينتج حب الفصل الخامس 5 - بقلم همس احمد

الصفحة الرئيسية

رواية انتقام ينتج حب البارت الخامس 5 بقلم همس احمد

رواية انتقام ينتج حب كاملة

رواية انتقام ينتج حب الفصل الخامس 5

رهف بصدمه: قاسم
قاسم: انتي الي جابك هنا
ادم : قاسم بيه دي قريبتنا وزي اختنا
قاسم: ايه
رهف : ادم انا همشي 
ادم : استني يارهف هوصلك يلا
قاسم: انتي مفكره الي عملتي هيعدي بسهولة دا في احلامك
رهف : اعلي ما في خيلك اركبه ومشت
ادم راح وراها 
(بقلم همس احمد)
ادم : انتي تعرفي
رهف : اه
ادم : تعرفي منين وازاي
رهف حكاتلو كل شي
ادم : حافظي علي نفسك قاسم بيه مش سهل 
رهف : علي نفسوا
ادم : احمدي ربك ان انتي لسه عايشه
رهف: ليه يعني عفريت
ادم بضحك: اكتر من كده
رهف : يراجل 
ادم :انا حظرتك
رهف : ياعم سيبك
ادم : احكيلي عنك شويه يا رهف
رهف : انا بنت عاديه اتولدت اول ماتميت السنتين امي ماتت وبعدها ابويا اتجوز مراته وهي اصلا معاها بنت قدي وهي كان زوجها ما*ت واتجوزت بابا وبابا سابني عايشه مع جدي لحد اما مات اقعدت عندوا سنتين وخدني وبعد كده مات  وانا عايشه مع مرات ابويا خدامه حتي المرتب بتاع بابا هي بتخده 
وانا مبخودش جنيه بشتغل في شركة قاسم علشان اجيب فلوس دروسي
ادم : ياه انتي حكايتك حكايه
رهف : شوفت البيت اهو هطلع تعالي اطلع
ادم : لا لا علشان متاخرش
رهف : طيب خلي بالك من نفسك
ادم : طيب باي 
رهف: باي
(بقلم همس احمد)
رهف طلعت 
لقت مرات ابوها نايمه قالت الحمدلله
رهف دخلت تنام 
جاء الصباح ورهف قامت عملت الافطار وروقت ونزلت راحت دروسها وبعد كده متردده تروح الشركه كلام ادم بيرن في ودنها متوتره وخايفه
وقالت أنا هروح والي يحصل يحصل
راحت الشركه وراحت علطول لزين
رهف : زين الحقني
زين : في ايه مصيبه
رهف حكاتلو كل شي
زين : احيه هدعي عليكي الفاتحه 
رهف : انت بتهزر
زين: مش بهزر انتي جيبتي لنفسك الم*وت
رهف : طب والحل
زين : مفيش حل
رهف : انت بتقفلها في وشي
(بقلم همس احمد)
زين : طب هقولك ايه يعني قاسم مش سهل 
رهف : اوفف
قاسم جيه ودخل الشركه 
وراح مكتب زين
وزين ميعرفش ورهف دخلت الحمام بتظبط شعرها
قاسم دخل من غير يستأذن لا السكرتيره مكنتش موجوده
سمع رهف
برق لزين انو ميتكلمش 
رهف من جوه الحمام : انت اصلا ازاي مستحمله دا بارد ومتكبر ومغرور بس امبارح لما كنت مستخبيه مشكش
زين في نفسه : البقاء لله
قاسم : وايه كمان يا محترمه
رهف بصدمه:....

رواية انتقام ينتج حب الفصل الخامس 5 - بقلم همس احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent