رواية عذاب مريم الفصل الخامس 5 بقلم بسملة خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية عذاب مريم الفصل الخامس بقلم بسملة خالد

 رواية عذاب مريم الفصل الخامس

 طبعا انا منزلتش امبارح  لاني كنت تعبانه فا  علشان محدش يزعل وناس كتير قالتلي هتنزلي امتي فا قولت انزل بارت و الصبح ان شاءلله هنزل واحد
مريم: لا طبعا
يوسف بتسأل: ليه انا بحبك ي مريم
مريم:  واللي بيحب حد مش بيقوله الحقيقه
يوسف: حقيقه اي انا مش فاهم حاجه
مريم: لا فاهم لانك يا استاذ يوسف بختصار متجوز وانا مقدرش اكون زوجه تانيه
يوسف ب توتر:انتي عرفتي منين
مريم:سمعتك بالصدفه في اليوم اللي كنت هعترفلك بيه بحبي ليك
يوسف: مريم ممكن تحكيلي
فلاش باك
نهي (مرات يوسف):انتي هتيجي امتي بقي انت وحشتنا
يوسف بزهق و زعيق: بقلك اي متقرفنيش انا مش معترف انك مراتي اصلا و مبحبكيش واقولك التقيله انا هتجوز
نهي:انت بتقول اي بس فكر في ابنك حتي
يوسف: انا بحب ابني اكيد لانه ابني وببعتله مصاريفه غير كدا متطلبيش مني انتي فاهمه
نهي:بس هو عاوز يشوفك
يوسف بقسوه: وانا مش عاوز اشوفه يستي انا حر غوري بقي
وقفل في وشها
يوسف بكره:انا بكرها بكرهك ي نهي
ورا المكتب كانت مريم واقفه و مصدومه من يوسف ده يوسف الطيب الحنين معاها بيعمل كدا مع مراته ام ابنه وابنه اومال لو اتجوزتوا هيحصل اي
باااك
مريم:  عمري مكنت اعرف انك قاسي علي مراتك وابنك
يوسف:  ي بنتي افهمي انا مش بحبها انا بحبك انتي
مريم: يااه وممكن تكرهني زيها وتعملني زيها لا انا مش موافقه انا اتقدملي عريس وانا هوافق بيه
يوسف بغضب: ومين قال انك هتبقي لغيري
مريم بثقه: انا وبعدين هو قالي اني مش هنزل الشغل لما نتجوز علشان بيغير عليا
يوسف بسخريه: ومين هيقبله ان شاءلله هنا انتي ملكيش حد غيري انا وكنزي
مريم بزعل من كلام: ليا واحد قريب بابا من بعيد شويه هيقبله
يوسف مسك دراعها جامد وقال: انتي مش هتبقي لحد غيري
مريم بوجع: يوسف ايدي بتوجعني
يوسف سابها: انا اسف اسف صدقني بحبك والله هعمل نهي كويس علشان خاطري وافقي
مريم: موافقه بس بشرط
يوسف بحب: قولي
مريم: اعيش مع نهي في نفس البيت
يوسف: نعم لا طبعا نهي قاعده في بيت صغير انا هجبلك قصرر
مريم: عاوزه اقعد معاها برضو
يوسف: ي بنتي ديه اوضه صغيره خالص
مريم باستسلام: خلاص هي تيجي تعيش معايا
يوسف: ماشي تعالي معايا
مريم: فين بس
 يوسف: هنروح للمأذون
مريم:بحبك مجنون
يوسف:بحبك اكتر ي قلبي
كفايه كدا لاني وربنا لسه تعبانه وقولت انزل علشان حبايب قلبي اللي زعلو اني منزلتش بارت امبارح بعتزر

رواية عذاب مريم الفصل الخامس 5 بقلم بسملة خالد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent