رواية جميلة ولكن الفصل الرابع 4 بقلم لولو محمد

الصفحة الرئيسية

رواية جميلة ولكن  الفصل الرابع بقلم لولو محمد

 رواية جميلة ولكن  الفصل الرابع

ياسر مات......
ياسر اللي حبيته وتعلقت بيه مات واحده واحده مات......
بقى انسان تاني مش هو اللي عرفته وحبيته بقى يغيب بره البيت بعد الشغل بالساعات وناسي اني لوحدي في بلد غريبه معرفش فيها حد
بقى يرجع من الشغل ميتكلمش معايا ويفضل ماسك تليفونه بالساعات في الاول كنت بحسبه بيشتغل لكن عرفت بعد كده انه بيعرف بنات ويقولهم انه مش متجوز
ياسر طلع ندل لما واجهته زعق وضربني وقالي انا كده وانا حر هو انا مقصر معاكي في حاجه
مكنتش عارفه اعمل ايه اقول لماما، طب حتعملي ايه دي ممكن تموت من خوفها عليا
قررت اتصل باخويا الكبير بس لقيته بيقولي شوفي انتي مقصره معاه في ايه خلاه يبص بره
صدمتي في اخويا كانت أكبر من صدمتي في ياسر
اعمل ايه وانا لوحدي في بلد غريبه اعمل ايه وانا مليش ظهر ولا حد ياخد حقي اسكت وارضي بالاهانه والزل ولا اعمل ايه
انا كرهت ياسر وكرهت نفسي لحد ما فكرت اني انتحر او اقتله
حياتي معاه تحولت من ايام كلها حب لأيام كلها ضرب وزعيق
وجالي حاله عصبيه بقي كل لما يجي جمبي اعيط واصوت
اول مره افتكر اني بمثل بس لما الموضوع اتكرر وجابلي دكتور عرف ان عندي ازمه عصبيه
ومع انه السبب في اللي حصلي الا انه مستحملنيش وحالتي النفسيه سائت جدااا وهو قرر انه ينزلني مصر....
ماما اتفاجأت بيا بخبط عليها بعد ٦ شهور بس من جوازي جايه بشنطتي ولوحدي.......
ماما تعبت جدا من زعلها عليا وفضلت انا جمبها اهتم بيها وبعد فتره لقيت حماتي جايه بتقول اني انا السبب واني كنت بعمل حاجات غريبه وبصوت وان ممكن اكون ملبوسه وان ياسر قد ايه اتعذب معايا ومشفش يوم حلو معايا
انا سمعت كلامها مع ماما ومعرفتش ارد ولا ادافع عن نفسي كل اللي كنت بفكر فيه ازاي كده.....
هو ممكن يكون في ناس كده بيقلبوا الحقايق ويكدبوا بالشكل ده
ماما قالتلها خلاص زي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف
وفعلا أطلقت.......
ورجعت الكليه كانت الحل الوحيد علشان انسى اللي حصلي
وفي الكليه مقلتش لحد اني كنت متجوزه
وبعد سنتين لقيت واحد زميلي في الكليه بيطلب انه يجي البيت يتقدملي......
هو شاب محترم وشكله مؤدب وكان بيطلع الأول على الدفعه بس هو ميعرفش حكايتي وكمان انا مش حقدر احب تاني قلبي مبقاش حمل حب ووجع تاني
روحت البيت وانا بفكر اعمل ايه انا لسه صغيره وماما بقت ست كبيره ومش حتعيشلي العمر كله حعمل ايه وانا لوحدي واخواتي كل واحد ملهي بحياته
وفي عز ما انا بفكر أوافق على العريس ولا لا رن تلفوني..... وكانت المفاجأه


رواية جميلة ولكن الفصل الرابع 4 بقلم لولو محمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent