رواية مرآة تعكس واقع الفصل الرابع 4 بقلم وئام محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية مرآة تعكس واقع الفصل الرابع بقلم وئام محمد

 رواية مرآة تعكس واقع الفصل الرابع

احمد: انتي عايزة ابني يتحجز في مصحة نفسية اكيد اتجننتي
نور:  انا خلاص هبدء من بكرة العلاج الطبيعي مع يونس
احمد بغضب: بصفتك اي بتكلميني بالطريقة دي يونس ابني وانا عارف مصلحته اكتر من اي حد
نور بغضب: بصفتي دكتورة يونس ومراته
ثم نادت الممرضين ليحملو يونس ويحجزوه
كان احمد يتابع نور بعدم رضا عما يحدث
احمد: نور يونس مينفعش يتحجز
نور: لازم نقيم حالته ونعرف ماله
احمد بغضب: يونس بخير مفيهوش حاجة
نور: لو كان بخير فعلا مكنش لا نسى شغله الحقيقى
ولا نسى مراته ويمكن حالته تتدهور اكتر وينساك
تركها احمد بغضب ليذهب للمدير
في مكتب المدير...
احمد بغضب: ابني هيطلع من المستشفى دلوقتي
كمال: شوفوا بقى انا زهقت منكم انا ليا شغلي والمستشفى دي ليها سمعتها
قاطعتهم نور بتوتر  بعد دخولها
نور: يونس مريض بفقدان الذاكرة الجزئي
احمد: يعني اي، زهايمر؟
نور: حالة نادرة بس ظاهرة بطريقة مختلفة على يونس
كمال: هتعلجيه بالصدمات الكهربائية؟
نور: لا هنكمل اللي كنا بنعملوه في الاول لغايط ما ندرس
حالته لان ذاكرته حاليا مش مستقرة
................................................................................
دخلت نور للغرفة التي بها يونس وتم نقله لبيته
وتقمصت نور دورها القديم دور المريضة
في الصباح..
استيقظ يونس كعادته لتقابله امه
يونس بأبتسامة: عامله اي ياماما
الام: عامل اي ياحبيبي هتروح المستشفى
يونس بأستغراب: مستشفى اي!!
والتفت حواليه
يونس: انا اي اللي جابني هنا ليه مش في بيتي وفين نور
الاب: يونس انت فاكر حاجة
يونس: ازاي يعني فاكر حاجة فين نور؟
تركه الاب ليتصل بنور بأستغراب
نور: الوو يا اونكل
الاب: نور يونس صحى وعمال يسئل عليكي كأنه فاكرك
نور بفرحة: طيب انا جاية حالا
وبعدها بربع ساعة  رن جرس الباب ذهب يونس ليفتح
يونس: كنتي فين يا نور
نور بأبتسامة: يونس انت فاكرني؟
يونس: اي السؤال ده كلكم عاملين تسئلوني ليه
نور: طيب يلا عشان نمشي
ودع يونس اهله وركب مع نور عربيته وبدء بالسواقة
ثم وقف فجأة ونظر لنور بأستغراب
نور: وقفت ليه يا يونس
يونس: انتي مين؟ ركبتي عربيتي ازاي؟
غمضت نور عيناها بغضب وفتحتها لتعيد النظر ليونس:
انا نور
يونس: اهاا
ثم اكمل سواقه و للمرة الثانية وقف العربية ونظر لنور
يونس: انتي مين؟
نور بعصبية: يونس انزل انا هسوق
بدل يونس المقاعد بأستغراب وحركت نور السيارة تكمل
طريقها وغفى يونس لفترة ثم فتح عيناه فجأة وامسك
يد نور يشدها
يونس: انتي خطفااني
نور بخوف: يونس سيب ايدي هنعمل حادثة
يونس: وقفي العربية حالا
نور: سيب ايدي وانا هوقفها سييب
انحرفت العربية على الطريق  وفقدوا السيطرة عليها
نور بصريخ: العربية مش بتقف ليييه
لم يعبئ يونس بكلامها وظل يحاول ابعادها عن مقعد السواقة
نور بفقدان سيطرة على مشاعرها: هنموووت ابعد ايدك هنموووت
وتركت المقود لتنقلب السيارة بهم

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية مرآة تعكس واقع الفصل الرابع 4 بقلم وئام محمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent