رواية جميلة ولكن الفصل الثالث 3 بقلم لولو محمد

الصفحة الرئيسية

رواية جميلة ولكن  الفصل الثالث بقلم لولو محمد

 رواية جميلة ولكن  الفصل الثالث

 جميله يا بنتي ياسر ومامته جاين بكره يقدموا الشبكه ونعمل خطوبه على الضيق كده
_ خطوبه ايه يا ماما اللي بكره ازاي يعني
_ يا بنتي ياسر خلاص إجازته خلصت ومفروض يسافر اخر الاسبوع وبعدين ما انتي وهو كل يوم تتكلموا وبقيتوا زي السمنه على العسل عاوزه ايه تاني بقى
_ طب هو ياسر عارف الكلام ده
_ الله طبعا يا بنتي امال حنعمل الخطوبه من وراه
_ طيب يا ماما مش حنلحق بكره ازاي بس
_ يا بنتي سبيها على الله انا حروح اتصل باخواتك واقولهم
_ اخواتي... صحيح يا ماما دول استحاله يوافقوا وحيزعلوا ازي ماشفهوش ولا قعدوا معاه قبل كده
_ ملكيش دعوه انا كنت قيلالهم ان في عريس متقدملك وحكيالهم وبكره حتبقي قعده تعارف وقرايه فاتحه بالنسبه لهم
علشان ظروف سفر العريس
سبت ماما وانا مش مستوعبه هو بكره بكره انا وياسر حنتخطب طيب ليه هو مقليش جريت على تليفوني لقيت رساله منه اول مره يبعتلي رساله الرساله كانت كلمه واحده
بحبك
مش عا رفه ليه دموعي نزلت..... حسيت احساس غريب اول مره راجل غير بابا حبيبي يقولي بحبك اول مره احس اني فرحانه وحاسه بالأمان مع راجل تاني غير بابا
قلبي فضل يدق لحد ما لقيت تليفوني بيرن... هو ياسر
قالي ايه رايك في المفاجأه دي
_ انت ازاي تحدد الخطوبه من غير ما تاخد رايي
_ طب ما انا عارف رايك
_ ياسلام طب ايه هو
_ قريتي الرساله
_متغيرش الموضوع يا ياسر
_ بقولك قريتي الرساله
_ اه
بحبك..........
وفضلت الكلمه دي اخر كلمه يقولها لي في نهايه كل مكالمه وكل رساله يبعتهالي
كنت بروح المدرسه وبرجع وانا مش بفكر غير فيه كل لما ابص على أيدي واشوف دبلته احمد ربنا انه حققلي حلمي وعشت قصه حب بالرغم من انه في الأصل جواز صالونات ايوه انا بحب ياسر بحبه اكتر من اي حاجه تانيه في الوجود
عدت السنه ونجحت وجبت مجموع يدخلني كليه كويسه لكن ياسر اقنعني اني ادخل كليه الاداب وانتساب علشان لما نتجوز واسافر معاه اعرف اكمل دراستي... وقد كان
نزل ياسر من السفر وكان أجمل يوم في حياتي لما فاجأني ولقيت الباب بيخبط وهو واقف قدام الباب معاه وورد
وبلالين كتير
ولقيته متصل بأخواتي وجايبهم علشان يحددوا ميعاد الفرح
فرحنا كان يوم مش عادي ياسر عملي كل اللي نفسي فيه واكتر عملي الفرح على يخت في النيل كنت شبه الاميرات وهو حبيبي كان أجمل أمير
صحباتي كلهم كانوا بيحسدوني عليه وعلى وسامته وشياكته
بعد الفرح سافرنا على شرم الشيخ وقضينا أجمل اسبوع في حياتي كان احلى من العسل
من كتر السعاده كنت خايفه على ياسر كان عندي احساس انه حيحصله حاجه
كنت بخاف عليه من كل حاجه مش عوزاه يسبني ثانيه واحده
وبعد لما رجعنا من شرم قعدنا مع مامته علشان مكنش عندنا شقه في مصر احنا كده كده مسافرين كمان اسبوع
مامت ياسر كانت ست طيبه وكانت بتعاملي كويس وماما حبيبتي كانت بتتصل بيا كل يوم
عدي الاسبوع وسافرنا الكويت ومكنش هاممني حاجه ولا اني اول مره اطلع بره مصر ولا اني حسيب ماما لوحدها كل اللي كنت بفكر فيه اني حبقي مع ياسر علطول......
سافرنا وكل يوم كنت بحبه اكتر وفكره انه حيموت بتسيطر عليا اكتر عدي شهرين وبعدها حصل اللي كنت خايفه منه..

 

رواية جميلة ولكن الفصل الثالث 3 بقلم لولو محمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent