رواية ربما نلتقي الفصل الثالث 3 - بقلم رحمة نجاح

الصفحة الرئيسية

رواية ربما نلتقي البارت الثالث 3 بقلم رحمة نجاح

رواية ربما نلتقي كاملة

رواية ربما نلتقي الفصل الثالث 3

ليخرج مراد يجدها تحتضن رجُلًا غريب تحتضنه بحرارة ليجن جنونه ويذهب إليهم كالثور الهائج ليبعد هذا الرجل عنها بغضب ويلكمه في وجهه.
زهرة بغضب وصراخ عليه: سيبه أنت مجنون.
مراد بغضب: اسكتيي مسمعش صوووتك احسن.
لينظر له مُهاب بغضب وهو يحاول أن يتمالك أعصابه: أبعد بقولك احسن.
مراد بغضب شديد: أبعد طب تعالى بقا.
لتنظر لهم زهرة بحزن فهي لا تقوى على بُعد مراد عنهُ ما جعلهم يتركون بعضهم حين آتي الآباء.
الأب بغضب: أبعدوا اي اللي بيحصل ده مش عاملين إحترام لحد.
ليبعد عنه مراد وهو ينظر له بغضب شديد.
الأب: اي اللي حصل لده كله.
ليأخذ مراد زهرة من يديها ويخرج من المنزل ذاهبًا بها إلى السيارة.
زهرة: انا عايزه اعرف اي اللي انت عملته فوق ده وازاي تسحبني بالطريقة دي انت مالك يا مراد بجد يعني.
مراد: ده بجد يعني غلطانه وبدل ما بتعتذري بتبجحي.
زهرة ببرود: انا مش غلطانه.
ليقف مراد بالسيارة ويقول: مش غلطانه لما تحتضني راجل غريب صح.
زهرة ببرود: ده مهاب.
مراد بسخريه: والله ده مهاب بجد ياااه حقيقي مكنتش اعرف انه مهاب انا بعتذر ليكي بجد.
زهرة بغضب: ممكن تبطل سخريه.
مراد: ممكن تبطلي سذاجه.
زهرة: كده كده هنطلق مش هيفرق معاك أحضن محضنش دي حاجه تخصني.
مراد بغضب: أنتيي كلك تخصيني وبلاش اتعصب عليكي.
زهرة: والله مبقتش تفرق كده كده شيلتك من قلبي مراد اللي اعرفه مكنش ولا بيهين ولا بيضرب.
ليدرك مراد ما فعله معها ذالك اليوم المشؤوم.
مراد وهي يملس على وجهها بحنان ويأتي عند تلك الوحمه التى تأخذ منطقه جبهتها حتى أسفل عينيها بقليل ويقبلها لتبتعد زهرة عنه بغضب.
زهرة بغضب: ايدك متلمسنيش مش دي كانت اعاقه بالنسبه ليك.
مراد بندم: أنا آسف.
لم ينطق بأي شئ اخر سوا تلك الكلمه ولم ترد عليه زهرة ليكمل طريقه ذاهبًا نحو العُرس. 
بعد مرور كثير من الوقت وأخيرًا العيلتين قد وصلوا إلى الفرح ليرحب بهم الجد.
الجد: يا اهلًا والله نورتونا.
مراد: تسلم.
الجد: اطلعي يا زهرة يا بنتي عند العروسه عشان هنكتب الكتاب خلاص.
زهرة بحب: حاضر يا جدي.
الجد: حنان تعالى خدي زهرة لأشرقت.
حنان: حاضر يا جدي.
لتصعد زهرة إلى العروس برفقة حنان.
زهرة ببتسامه: مبروك يا عروسه.
العروسه بحزن: الله يبارك فيكي.
زهرة متسأله: انتي زعلانه ليه.
أشرقت بحزن: انا مش عايزه اتجوزه.
لتنظر زهرة لها بشفقه فهي استنتجت أنها مجبورة عليه لتأتي لها فكرة ثم تقول: طب خلاص أنا ههربك متقلقيش مش هتجوزيه.
رأيكم في البارت وتوقعتكم 👀💖
ياتري ما الذي سوف يحدث في العُرس بهروب أشرقت وما سوف تكون نتيجة ما فعلته زهرة؟
وما سبب تغير حال مُراد وانقلاب شخصيته معها هكذا؟!
رواية ربما نلتقي الفصل الثالث 3 - بقلم رحمة نجاح
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent