رواية عطر يونس الفصل الثالث 3 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية عطر يونس الفصل الثالث بقلم اسراء ابراهيم

رواية عطر يونس الفصل الثالث

 خرجت الدكتورة من قوضة عطر  ويونس معاها وكانت مستنياه برة حسنية اللي مرعوبة علي عطر وعبير اللي بتفرك في ايدها من التوتر وخايفة ليتكشف امرها  
يونس/ خير يا دكتورة مالها عطر
الدكتورة/ متقلقش يا يونس بيه المدام بخير وبصت لحسنية وعبير ورجعت بصت ليونس وقالتله ممكن اتكلم مع حضرتك علي انفراد
يونس بقلق / حاضر يا دكتورة وبص لحسنية وعبير وقال بأمر انزلو انتو دلوجتي وانتي يا خالة حسنية اعملي لعطر حاچة تاكلها وفعلا نزلو هما الاتنين
الدكتورة بعملية باحتة / الحالة اللي كانت فيها عطر هانم نتيجة عن حبوب هلو*سة هيا خدتها او يعني حد ادهالها
يونس بصدمة / حبوب هلو*سة طب كيف ده ومين اللي رايد يحصل فيها اكده وساعتها افتكر  عبير مرات اخوه فقبض علي ايده بع*نف وقال بهدوء غير اللي جواه تمام يا دكتورة متشكر جوي اتفضلي انتي  وفعلا الدكتورة مشيت وهو دخل لعطر  ولقاها نايمة عالسرير وحاطة ايدها علي وشها وبتعيط جامد
يونس / عطر
عطر بحزن وهيا لسة ايدها علي وشها  / انا اسفة اووي
يونس بحزن/ انا اللي اسف حجك عليا وانا ليا حساب مع اللي عمل اكده
عطر شالت ايدها من علي وشها بحذر وقالت ببحة / بجد يعني مش زعلان مني عاللي قولته
يونس ابتسم وقعد جمبها / لا مش زعلان منك وهعتبر نفسي مسمعتش حاچة وياريت يا عطر لو بعد اكده تعتبريني اخوكي الكبير اينعم انتي مرتي بس ده عالورج بس لحد ما اطمن عليكي وبعد  اكده هطلجك وتبجي حرة
عطر بصتله بصة طويلة ومش عارفة ليه حست بحزن / تمام موافقة وابتسمت وكملت ممكن اطلب منك طلب بقي بما اننا اتفقنا
يونس بابتسامة / اؤمري يا ست البنتة
عطر / هو ينفع اشتري روايات  عشان بيسلوني اوي
يونس باستغراب /انتي بتعرفي تقري؟
عطر اتعدلت وقالت بثقة / طبعا انت فاكرني جاهلة ولا ايه  تيتة  كانت بتخلي جارتنا طنط مريم المُدرسة تعلمني القراية والكتابة وكمان اتعلمت بلهجت المصراوية اكمنها كانت من مصر وكانت هيا اللي بتجبلي الروايات اقراها
يونس / امممم واضح انك مثجفة بجي
عطر ضحكت بصوت / طبعا اومال ده انا اعجبك اووي
يونس بصلها وهيا بتضحك وابتسم / طيب هسيبك بجي تريحي وانا هروح المصنع اشوف الشغل ماشي كيف ولو احتچتي حاچة كلميني انا هشيعلك خالة حسنية تجعد وياكي    
عطر حركت راسها بابتسامة/ ترجع بالسلامة
يونس /الله يسلمك وسابها وخرج وعطر ابتسامتها اختفت وغمضت عنيها بحزن
................ استغفر الله العظيم واتوب اليه
تحت كان عاصم قاعد عالكنبة بيشرب قهوته ولاحظ عبير قاعدة جمبه بتاكل في بعضها وباين عليها متوترة وخايفة
عاصم/ مالك يا عبير عمالة تاكلي في بعضك ليه اكده خير
عبير بقلق / مفيش يا عاصم هيكون مالي يعني وكملت بصوت واطي ربنا يستر بس
عاصم بشك / متوكدة انه مفيش اصل شكلك زي اللي عاملة عاملة اكده
عبير بتوتر / عاملة ايه يا راجل ممفيش حاچة انت بس اللي مكبر الموضوع  
يونس بغضب / عبييير
عبير وقفت من الصدمة ولفت لقت يونس نازل عالسلم ووشه باين عليه الغضب / خخير  يا واد عمي
يونس وهو بيقرب عليهم وموجه كلامه لعبير بغضب / اللي حوصل ده لو اتكرر تاني صدجيني مش هيحصلك خير ابدا فاااهمة
 عبير برعب من صوته العالي/   هووو انا عمل ايه يعني يا يونس
يونس بتحذير / انا مش هكرر حديتي مرة تانية وبص لعاصم اخوه وكمل كلامه وقال عجل مرتك يا عاصم والا يمين بالله ما هعملك اعتبار وهتصرف اني، قال كدة وسابهم ومشي
عاصم بغضب وهو بيبص لعبير / انتي هببتي ايه يا بوز الف*قر انتي خليتي يونس يبجي متعصب اكده
عبير بغيظ / وانا مالي يا عاصم انا جولت  يعني اعرفه حجيجتها وانها طمعانة فيه بس مكنتش اعرف انه هيطلبلها الحكيمة
عاصم بغضب وهو بيشاور علي دماغها / انا مش عارف اهنه في ايه اكيد مش مخ ده فردة چز*مة اياكي تهببي اللي عملتيه ده مرة تانية وتجوليلي الاول جبل ما تعملي اي حاچة  وسابها وخرج وهو بيبرطم
عبير / ماشي يا عطر انتي ويونس والله لاوريكم
.......سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
هدير بدموع وهيا حاطة الفون علي ودنها / والله يا يونس هو ده كل اللي حوصل بالله عليك يا اخوي انا مش رايداه وبلاها الجوازة دي
يونس بهدوء / مش كان اختيارك يا خيتي انا جولتلك ان البني ادم ده مينفعكيش بس انتي صممتي ودلوك بعد ما خلاص البلد كلها عرفت انك هتتچوزي اخر الشهر چاية تجوليلي مش رايداه طب كيف ده عاد يا هدير
هدير بحزن  / انا خابرة اني غلطانة بس كان  غصب عني والبني ادم ده انا لو كملت معاه هشوف ايام سواد  يرضيك خيتك يتعمل فيها اكده يا يونس  
يونس  بغضب مكتوم / طب ارچعي يا هدير وانا هتصرف بس استحملي اللي هحكم بيه حتي لو  كان  ايه  
هدير بقلة حيلة / حاضر يا خوي هعمل اچازة من المستشفي واچي علطول
يونس بتحذير / اعملي لعدي ده حظر وحاولي سرعي في الرچوع  فاهمة
هدير / فاهمة يا خوي فاهمة مع السلامة يا يونس
قفلت هدير المكالمة مع اخوها  وكتبت طلب اجازة وقدمته ومشيت من المستشفي وهيا ماشية لقت واحدة ست خبطت فيها لسة هدير هتتكلم  راحت  الست دي رشت حاجة في وشها فحست بزغللة في عنيها واخر حاجة شافتها لما الست دي شاورت لراجلين وكانه بيقربو منها بس فجأة جه في وشها صورة ذياد واغمي عليها
..................لا حول ولا قوة الا بالله
كانت عطر قاعدة مع حسنية في الاوضة ودخلت عليهم عبير بغيظ
عطر بابتسامة / اهلا يا طنط عبير  اتفضلي
عبير بصدمة / طنط اييييه ياختي ، بت انتي اتعدلي مفكرة حالك هتاكلي عجلي بحبتين السهو*كة دول لا ده فاهماكي زين
حسنية بغضب / جرا ايه يا ست عبير هيا غلطت فيكي ده بتحترمك
 عبير بسخرية / والله وطلعلك صوت يا حسنية اه ما انتي لعبتيها صح لا وايه راسمة علي تجيل جولتي تچوزيها يونس وتاخد هيا كل حاچة
عطر بحزن/ والله ابدا انا مش عايزة حاجة
عبير بأمر / طب يلا ياختي عشان تنضفي الدار  جبل ما يونس يرچع دي اوامره هو جالي اخليكي تروقي الدار كله
عطر بحزن / ططيب حاضر هغير هدومي واجي وراكي
عبير بتفكير / لا تعالي كدة كدة مفيش حد في الدار كلهم حريم يلا وانتي يا حسنية انزلي اعملي الوكل
عطر بصت لحسنية وبصت علي البيچامة اللي لابساها وقامت بخوف ونزلت وراها وحسنية بقت تدعي بخوف
حسنية / ربنا يسترها وينتجم منك يا عبير يا رب
.....................................
فتحت  هدير عنيها ببطئ ولما استنبهت صرخت وهيا بتقؤم بفزع وبقت تبص حواليها بخوف  ودخل ذياد علي صوتها بسرعة
ذياد بقلق/ اهدي يا دكتورة هدير انتي كويسة مفيش حاجة
هدير بصتله وهيا بتعيط و اطمنت  اول ما شافته وقالت بشحتفة /  ههو ايه اللي حوصل انا اخر حاچة فاكراها الست اللي خبطت فيا وبعديها رشت في وشي حاچة وااه اانا شوفتك انت كمان
ذياد قعد عالكرسي جمبها  /  انا هحكيلك كل حاجة بس مش دلوقتي لما  تاكلي الاول وتركزي كدة هحكيلك
افتكرت هدير المكان اللي هيا فيه وبصت عالقوضة وقامت /  اانا لازم امشي مينفعش افضل اهنه  لو سمحت مشيني
ذياد بسرعة /اهدي بس انتي في بيتي وانا مش عايش لوحدي انا عايش مع امي وابويا يعني مش لوحدينا  وعلي فكرة هما ناس طيبين اوي هتحبيهم
هدير حركت راسها  بإيجاب ودخلت عليهم نبيلة ام ذياد واول ما شافت هدير تنحت شوية
نبيلة بتوتر /  حمد الله علي سلامتك يا بنتي انتي كويسة دلوقتي
هدير باحراج / الحمد لله كويسة متشكرة جوي لزوق حضرتك  واسفة لو سببتلكم اي ازعاچ
نبيلة بابتسامة /متقؤليش كدة ده المفروض انا اللي اتأسفلك لان ابني السبب في اللي حصلك انهاردة
هدير بصت لذياد اللي بصلها بأحراج فكملت نبيلة كلامها
نبيلة / يلا العشا جاهز اتفضلي
هدير حركت راسها وخرجت وراها وذياد وراهم
...........لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله
خلصت عطر تنضيف البيت وكانت اخر حاجة بتعملها الصالة تحت فكانت بتمسح  وعبير قاعدة عالكنبة حاطة رجل علي رجل وبتتفرج عليها بابتسامة خبيثة وبعد ما خلصت عطر قعدت هيا كمان بتعب باين عليها اوي بس ملحقتش تريح لما لقت عبير بتتكلم
عبير / انتي لسة هتجعدي يلا اطلعي اعملي قوضة يونس اللي چمب اوضتكم
عطر بتردد / ما بلاش عشان ميزعلش
عبير بخبث /ازاي ده هو اللي موكد عليا اخليكي تنضفيها وبعدين ما انتي مرته برضه  يلا اطلعي
قامت عطر وطلعت علي فوق وكانت مترددة تفتح باب القوضة بس قررت تدخل بدل ما عبير تقؤل ليونس انها خالفت اوامره ويزعل وفعلا بدأت تروق القوضة بس لفت نظرها صوره علي الكومود جمب السرير لوحدة ست جميلة اووي وكان يونس معاها في الصورة وكان حاضنها وباين عليه مبسوط اوي عرفت علطول انها خديجة مراته اللي قالها عليها انه كان بيحبها اوي   ،  عطر دققت في الصورة وحست بغيرة جامدة وهيا شايفاه حاضنها
فاقت من سرحانها علي صوته اللي باين عليه الغضب  / عطررر  
ايديها اترعشت والصورة وقعت من ايدها من  كتر الخوف وهيا بتقؤل بهمس يووونس  
................استغفر الله العظيم واتوب اليه
كان ذياد وهدير قاعدين في المكتب مع بعض
 هدير / ممكن اعرف بجي مين الناس دول وكانو عايزين مني ايه
ذياد / احم هما مفكرين انك مراتي
هدير بصدمة / ايييه ده اللي هو ازاي ده بجي ان شاء الله
ذياد بتفسير / اسمعي كلامي كويس يا هدير وافهميه ، دلوقتي انا كنت شغال علي قضية ماف*يا تهر*يب اثا*ر ولما قبضت عليهم بعديها زعيمهم  هرب وكان طبعا ليه طار عندي ولما عمل تحرياته عرف ان مراتي اسمها علا وشاف شكلها  
هدير بصدمة وتردد / اانت متچوز؟
ذياد باستغراب / كنت متجوز وانفصلنا المهم دلوقتي ان لما باعتلي واحد منهم و جالي المستشفي وكان عايز يمو*تني وانتي دخلتي عليه ومنعتيه راح قالهم ولما عملو عليكي بحث افتكرو انك طليقتي واننا لسة مرتبطين فحبو ينت*قمو مني فيكي  بس هو ده كل الموضوع
 هدير بضحكة سخرية / كانك مفكرني هبلة اياك عشان اصدج الحديت الماسخ ده وهو بجي زعيم العصابة اللي بتقؤل عليه ده عب*يط لدرجة انه مش عارف من شكلي اذا كنت طليجتك دي ولا واحدة غيرها ولا اللي عمله البحث اعمي مش فاهمة انا
ذياد كان متردد ثواني بس حسم قراره وطلع صورة من جيبه ومد ايده لهدير عشان تاخدها
هدير بصتله باستغراب وخدت منه الصورة  وبصت فيها واول ما شافتها شهقت بصدمة.....

تابع الفصل التالي عبر الرابط:"رواية عطر يونس"اضغط علي اسم الرواية
رواية عطر يونس الفصل الثالث 3 بقلم اسراء ابراهيم
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent