رواية احببت زين الفصل الثاني 2 بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت زين الفصل الثاني بقلم منة محمد

 رواية احببت زين الفصل الثاني

 زين: بضحك انت كويس ياعمي
ماجد: ههههههه كويس جدا يازينو
زين: تصدق بنتك متكبره اوي ياحج
ماجد: معلش انا عارف اني مدبسك معايا بس اعمل ايه
استووووب (ده زين ابن صاحب ماجد اصغر رجل اعمال رياضي وعنيه عسلي فاتح وشعره عسلي وطويل وطيب جدا بس وقت الجد جد ومبيحبش الخساره)
فلاش باااك
المحمدي: عامل ايه ياماجد وحشني
 بقلمي/menna moharam
ماجد بحزن: بخير ياصحبي انت عامل ايه
المحمدي: بخير ياحبيبي مال صوتك
ماجد: مافيش شويه مشاكل في الشغل
المحمدي: لا في حاجه تانيه انا حاسس
ماجد: وحكاله الي حصل
المحمدي:هي شافت ابني قبل كده
ماجد: لا ماانت عارف اني راجع من سنه وهي متعرفش حد اصلا
المحمدي حلو اوي ايه رايك واتفقو علي خطه
ماجد بفرحه: الله عليكك
المحمدي: لما زين يجي هكلمه واقولك
بعد رجوع زين
زين: باباا
المحمدي: ايه ياحبيبي عامل ايه
زين: بخير الحمد لله انت رنيت عليا كان عندي اجتماع في حاجه ولا ايه
المحمدي: عارف صحبي الي بحكيلك عليه علطول
زين بضحك: اه صاحب كيجي تو
المحمدي: ايوه
زين: ماله
المحمدي: انت عارف ياحبيبي انه هو عمل كتير علشاني ووصلني اني ابقا دكتور كبير بي تشجعه ليا وانا وهو بقينا اكبر دكاتره صح
زين: اه يابابا قلقتني في ايه
المحمدي: بص بنته مش متحمله المسؤوليه وكل يوم خروجات وسهر برا وهو مش عارف يكلمها لانه هو بيضعف وكمان مش قادر يكلمها
زين: والمطلوب
المحمدي: تتجوزها لان كل ده هيتحل لو اتجوزت
زين: نعممم
المحمدي: معلش يازين هي فتره بس تتحمل المسؤوليه وتبقا انسانه كويسه وتسيبو بعض
زين: طب وانا هخليها تتحمل المسؤوليه ازاي وتبقا انسانه كويسه
المحمدي: مهي ساعتها هتبقا ملزمه منك ومش هتعرف ترفض طلبك علشان انت جوزها واكيد مش هتخليها تخرج وترجع وش الفجر وهيبقا مطلوب منها اكل هي تعمله
زين: حلو اوي ده انا هنيمها من المغرب بصوت محمد هنيدي
المحمدي: هههه بص كلم بابها برضوه لانك هتروح علي شكل سواق مش زين المحمدي اصغر رجل اعمال
زين: كده كتير
بقلمي/ menna moharam
المحمدي: مهي لازم كده علشان تبقا فاضلها ومش عندك خدامين فاهم وهي متكبرهه جدا وعمرها مادخلت مطبخ
زين: ده انا هخليها تعمل اول اكله عكاوي ههههه
المحمدي: البقاء لله في البت  كلم مجدي بقه وخطتو سوا
زين وفي باله: كده التحدي بدا بيني وبينها بس اده اسمها ايه
زين: بابا ثواني هي اسمها ايه
المحمدي: رهف
زين وهو بيقرر الاسم: رهف
في مستشفي مجدي
زين: ممكن اقابل الدكتور مجدي
الممرضه: اقوله مين
زين: زين المحمدي
الممرضه: اصغر رجل اعمال
زين: ايوه
الممرضه: حاضر حاضر يابيه
مجدي: خليه يدخل طبعا
زين: حضرتك انا جاي بخصوص
مجدي: وهو بيخده في حضنه شبه ابوك بظبط ياحبيبي وحشتني اوي يازيننن
زين: انت عارفني
مجدي: طبعا ياحبيبي ماشاء الله قمر
زين: شكرا لحضرتك
مجدي: شكرا ليك انت انك قررت تغير بنتي وتخليها تتحمل المسؤوليه وتكسر التكبر بتاعها
مجدي: بس انا مش عارف هعرفكو علي بعض ازاي
زين: انا عندي خطه بص انت يغمي عليك وانا ارن عليها من موبايلك وهي كده هتيجي وبكده مش هترفضلك طلب وكمان انت هتفضل تتشكرني اني وديتك المستشفي وتقولي وانت شغال ايه يابني علي كده اقولك اني سواق انت بقه تقولي انا عايزك سواق عند بنتي ومن هنا نبدا في الشغل
#post_posts
مجدي: دماغ شغاله مش بتنامم
زين: هههه عيب عليك ياعمي
باااااااك
زين: لا يعمي متقولش كده انت عايز تغير بنتك وانت محتاج مسعدتني وانا مش هرفضلك طلب
مجدي: احم تعالي يارهف
رهف: مش يلا علشان نمشي ولا ايه
مجدي: وهو بيحمد ربنا انها مسمعتش كلامهم سوا
بقلمي/ menna moharam
مجدي: تمام يارهف انا كمان زهقت من اكل المستشفي ده
زين: اساعدك ياعمي
رهف: انت مين ان شاء الله علشان تساعده تعالي يلا يا بابا
مجدي: انا اسف يازين تقدر تيجي من بكره علشان تبقا مع رهف
زين: تمام استاذن انا بقه
مجدي: مع السلامه يابني
رهف: واضح اوي يابابي انك اتعرفتو علي بعض
مجدي: اه ده شاب عسل
رهف: هوووف نقصاه هو
مجدي: يلا يارهف
رهف: يلا
#post_posts
تاني يوم
يوسف: الو يارهف
رهف: صباح الخير ياحبيبي عامل ايه
يوسف: كويس جدا ياروحي عايزك تجيلي انهارده البيت
رهف: نعمم لوحدي انت اتجننت
يوسف: يابنتي عازم الشله
رهف: اها تمام جيالك يابيبي
يوسف: يلا باي
رهف: باي
في اوضه ماجد
رهف: بابي اخبارك ايه انهارده
بقلمي/ menna moharam
ماجد: الحمد لله يابنتي كويس
رهف: تمام انا خارجه
ماجد: تمام
وهي خارجه
رهف في بالها: الحمد لله شكله نسي موضوع السواق بتنجانه ده
في العربيه
رهف: عااااااا ايه يابني خضتني وبتعمل ايه في عربيتي انزل حالا
زين وهو باصص قدامه ولابس نضارته ولبس عادي
زين: حضرتك ده شغلي وهو بيطلع بلعربيه حصرتك راحه فين
رهف: وقف العربيه ياحيواننن انت ازاي تركب عربيتي
زين وهو بيبصلها وبيقلع النضاره وبيبص في عنيها: انتي قولتي ايه
رهف: حيوان
زين وهو بيحط اديها ورا ضهرها: انتي ازاي تقولي لزين المحمدي وسكت

رواية احببت زين الفصل الثاني 2 بقلم منة محمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent