رواية زواج زوجي الفصل الثاني 2 بقلم دينا عبدالحميد

الصفحة الرئيسية

 رواية زواج زوجي  الفصل الثاني بقلم دينا عبدالحميد

 رواية زواج زوجي  الفصل الثاني 

الو ايوه يا عمي بنتك جايه في الطرق عقلها عشان انا تعبت منها
ليه يا احمد حصل ايه
ابدا مروة جيت البيت وقالتلها انها خطبتي
انت عبيط يا ابني  بقا توريها خطبتك طب ابقي وريني هتصالحها ازاى...... صوت خبط علي الباب وفجاه دخلت داليا معاها شنطتها
امها ايه ده؟
داليا انا هتطلق
 انتي اتجننتي يا بنتي تسبي بيتك وجوزك؟
داليا بغضب: كنتوا عايزني اعمل ايه وهو جاي وفي ايده واحده بيقول انها خطبته لا وايه كلوا كوم وهي عايزه نبقي اصحاب كوم تاني هتشلني
الام مقلناش كده با بنتي بس متوصلش تسيبي بيتك وتيجي
داليا اه كان مفروض اصبر لما اشوفه كاتب عليها رسمي وبالمأذون واجي صح؟
الاب لاء مش صح بس انك تسيبي بيتك وجوزك كمان غلط
داليا واهو حصل و اه علفكره انا مستنيه ورقة طلاقي منه لما تيجي عرفوني عشان محتجاها في ورق السفر
الاب سفر ايه؟
داليا هاسيب مصر واسافر شنغاهاي في شغل متنساش اني كاتبه معروفه ومؤلفاتي بتترجم وغير كل ده انا الفتره الي قعدتها في البيت اتعلمت لغات كتير زى الصيني والانجليزي والفرنساوي والتركي والعبري كمان وبدات اكتب  باللغات دي واتواصلت مع جريده في شنغاهاي ونيو يورك واشتغلت معاهم بس عشان  ابقي كتبتي احسن اتفقت معاهم  اسافر والحمد لله اما يطلق هروح عن اذنكم عايزة انام
دخلت داليا اوضتها وهي ماسكه نفسها وقفلت الباب وفي اللحظه دي انهار قناع القوه الي كان بيغلف كلمها وفضلت تعيط لحد منامت
في مكان تاني....
# بقولك عايز مروة باي شكل انت فاهم؟
* يا باشا افهمني دي قضيتها طلعت من ايدي بقت في ايد واحد تاني وتقريبا خطيبها وهيتجوزوا
# لاء يا روح امك مانا معملتش كل ده عشان تتجوز غيري انت تتصرف وتجباهالى من تحت الارض فاهم؟
*بس..... يعني...
#متبسبسليش مش ناقصه شلل غو. ر كتك القر. رف وقفل في وشه
في نفس التوقيت في مكتب احمد في الشغل
احمد باشا..... احمد باشا
احمد بابتسامه خير يا حضرت الامين محمد
محمد سيادت اللوء عايزك ضرورى في مكتبه دلوقتي حالا
احمد بهدوء حاضر
محمد عن اذنك ياباشا
 واداه التحيه ومشي
احمد راح مكتبه اللوء واخد الاذن ودخل بهدوء
احمد خير يا سيادت اللوء
اللوء جلال انت هببت ايه مع داليا مراتك
احمد بلع ريقه وقال بابا انا
جلال لا بابا ولا زفت انت ناسي انها بنت اختي
احمد بتوتر متنساش ان ده شغلي ومكنش ينفع اكشفلها حاجه عن المهمه
جلال طب زي الشاطر كده اتصرف وزي مزعلتها رجعها
احمد كنت ناوي اخلص شغلي واروحلها
جلال ولو قولتلك ان داليا هتسافر شنغاهاي بعد بكره؟
احمد قام وقف وقال نعمممممم
جلال صوتك ميعلاش
احمد هتسافر ازاى منغير اذني
جلال مستنيه انك تطلقها زي مطلبت منك
احمد لا دي هربانه منك عن اذنك يا باشا اروح اعقلها واجي
جلال ببرود خد يلا
احمد بلا ولا بلا زفت هي ناقصه جنون ومشي بسرعه
جلال قعد يضحك من منظره وهو بيقول في نفسه فكرتني بامك الله يرحمها  اه صحيح اما ارن علي ابو داليا اعرفه انك رايح عشان يشد عليك ورن عليه
احمد مشي باقصي سرعه وهو عفاريت الدنيا كلها بتتنطط في وشه وراح عند بيت داليا وامها فتحتله
احمد حضنها بحب وقال وحشتيني يا عمتو
رويه: يا واد يا بكاش ده لو مكنتش داليا زعلانه مكنتش جيت
احمد بقولك يا عمتي عايز اتغدا بنتك سايبه البيت بقالها يومين وانا مش عارف اكل
رويه قامت تجهز الاكل واحمد جه يدخل لمراته اوضتها لقها مقفوله من جوه فضل يخبط بصوت عالي في اللحظه دي خرج ابو داليا ببرود عايز ايه يا احمد
احمد عجبك عمايل بنتك دي يا عمي
ابو داليا حسن بقولك ايه بلا عمي بلا زفت انت تغلط وترجع تزعل
احمد عمي انا.....
حسن منغير تقطيع في الكلام الي حصل مينفعش ولا يرضيني بس لو هيرضية بيه اهي عندك خدها لكن لو مرديتش متفكرش انها هترجعلك
احمد بسعاده متقلقش هتصرف
وفضل يخبط داليااااا انتي يا زفته افتحي الباب بدل ماجيلك
اخيرا صوت داليا خرج وقالت بغضب لاء لاء
احمد بمحاولة اقنات افتحي يا دولي  عشان خطري ده انا مودي حبيبك برضو
داليا ابتسمت تلقائي لانه مبيحبهاش تقوله الدلع ده قدام حد بس جه وقاله بنفسه
حاولت تكتم ضحكها وتظهر صوت متعصب وقالت طلقني
احمد باستعطاف يهون عليكي مودي
ده انا حبيبك
داليا ببرود مليش فيه
احمد اسمعيني بس
داليا بعصبيه لما افتكرت انه خاطب مش سمعه وهاسافر شنغهاي وهستني ورقتي منك وده اخر كلام  وخلي المسهوكه بتعتك تنفعك
ها
احمد بغضب دالياااا
داليا افتحي بدل ما. كسر الباب علي دماغك
داليا مش فاتحه والي عندك اعمله

 أحمد بغضب دالياااا افتحي بقولك
داليا ببرود تؤتؤ اصلي بلبس البيت يرضيك اقف قدام راجل غريب بلبس البيت يا احمد حتي لو كان ابن خالي
احمد بغضب راجل غريب
داليا ببرود ايوه مش انت هتطلقني؟
احمد اتعصب ومنطقش داليا خافت لما لقته ساكت فراحت تشوف  لسه هتبص من مكان المفتاح لقت الباب بيترزع رجعت لورا جرى وفعلا الباب اتكسر ولقت احمد واقف قدامها بعيون حمرا  وبيقول بغضب مش هينفع يا احمد عشان راجل غريب وحياة امك يا بنت سكينه
داليا نطت علي السرير بخوف بس اتصدمت اما لقت ابوها جاي بايد المقشه بيزعق خد يا حيو*ان انا تكسر الباب عندي وتزعق انا بسببك كررت الصلا تلات مرات وبرضوا اتلغبط  تعلالي
جت وراه الام استهدي بالله يا حج
الاب بغضب وربي لاربيه شكل نسي ضربي بتاع زمان
احمد نط علي السرير جنب داليا بخوف وهو بيقولها شايف ابوكي عايز يضر*بني وكاني لسه فالحضانه
الاب بغضب ايوه اضربك كسرت الباب اصلحه انا منين داوقت وانا في اخر الشهر
داليا بغضب نعمممممم يعني انت متعصب عشان الباب مش عشان هو خاطب وهيتجوز عليا  صح؟  
الاب ايوه طبعا الباب اهـ.......
داليا بغضب باباااااا
الاب هههه بهزر يا بنتي هو في اغلي من الضنا تعالي هنا يا حيو*ان بقا انت تتجرء وتزعل بنتي  وكمان عايز تتجوز عليها
احمد قرب بتوتر هـ.... هو.... في اي يا حاج  احنا ماتفقناش علي كده
داليا  بصريخ نعم.؟  متفقتش علي ايه.....؟  
الاب خد يا ولد وضر*به واحده علي ظهره ف احمد جري علي بره وهو وراه بيزعق وداليا قاعده متعصبه في اوضتها
احمد وهو في الصاله جري ايه يا حاجه   وقرب بهمس احنا مش اتفقنا بالراح
الاب معلش لازم احبك الدور روح انت دلوقت ونتكلم بعدين احمد خرج وهو بيقول  والله لو معقلتها لاخطـ*فها واغتصـ*بها  واتجوزها غصب عنك ها
الاب تصدق انك قليل الادب وعايز الضرب تغتـ*صب مين انا قولتلهم من الاول الواد ده ناقص ربايه مصدقونيش  وجرى وراه يضر*به بجد وبعد منزل
السلم احمد زعق وقال اخرك النهارده بليل والله اتجوزها عافيه
الاب بغضب مهي مراتك يا عبيـ*ط وامشي عشان فضحتنا
احمد اه والله تصدق انها مراتي صح معلش مخدتش بالي وهاجي بليل برضوا
احمد خرج وهو بينفخ وبيفكر انه لازم يحكي ل داليا علي  كل حاجه مهي مش غريبه ثم انها هتفهم كل حاجه لان ظروف شغلهم واحده وبسبب انه بتشتغل معاه اوقات واوقات تانيه بتضطر تخبي عليه تفاصيل وهو بيزعل ففكر شويه هي لازم تعرف
بس قطع تفكيره الفون بيرن وبيبلغوه بجر*يمه حصلت وهو يمكلف يحقق في تفاصيل القضيه
اما داليا كانت قاعده تنفخ  
داليا بغضب بقي انا حظابط داليا السيد قسم العمليات الخاصه والكاتبه المعروفه تيجي واحده زي دي تخطف جوزي مني وانا قاعده  والله عال يا احمد
انا مش عارفه مفرغتش مسد*سي فيه ليه وقتها
الام بشهقه  تقـ*تلي جوزك وابن خالك
داليا علي اساس انه عمل حساب ليا لما راح  خطب ومن بجاحته جاي وجايبها البيت تتعرف عليا
الام بضحك مش يمكن غصب عنه ده طول عمره بيحبك مشوفتيش  كان بتحايل علي ابوكي بره ازاى يـ....... داليا  بغضب لاء يا ماما متكمليش ده عمره محبني ولا هيحبني فبلاش تحاولى تقنعيني  ... واتنهدت وقالت عايزه انام خرجت الام وسابتها
وهى قعدة تفكر شوية فعلا نامت وفجاه

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

 الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية زواج زوجي " اضغط على أسم الرواية
رواية زواج زوجي الفصل الثاني 2 بقلم دينا عبدالحميد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent