رواية عشق انقذ روحي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم اسراء هاشم

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق انقذ روحي الفصل السادس والعشرون بقلم اسراء هاشم

 رواية عشق انقذ روحي الفصل السادس والعشرون

هشام بخوف لا ابو*س ايديكم بلاش احسن هما بيجو عالسيرة الطيب احسن لاحسن الاتنين ايديهم تقيلة اوي
وبيدخل هشام هو وعشق وريم ويوسف لداخل المستشفي وبيشوفو يزيد واقف برا مع الدكتور كان بيسالو علي ادهم بيشوفهم يزيد وبيشكر الدكتور وبيسيبو الدكتور ويمشي
ريم اول ما بتشوف يزيد علي بعد مسافه بتجري علي حض*نه يزيد بيحاوطها وهو بيحضنها بكل قوته كان خايف يخسرها او يحصلها اي حاجه
ريم بخوف كنت خايفه اوي يا يزيد مش مصدقه ان خلاص كل حاجه انتهت
يزيد بحب وهو بينزلها من حضنه وبيقول بحب اهدي يحبيبتي خلاص كل حاجه انتهت وانا اهو كويس وقدامك
ريم بتبصله بحب وبتح*ضنه تاني وهنا بيقاطعهم صوت هشام وهو بيقول راعو ان في سناجل هنا يجدعان عيب كدا احنا فالمستشفي مش فاتوبيس
ريم هنا بتتخض وبتفوق لنفسها بتبعد عن يزيد وبتتكسف من هشام وعشق ويوسف
عشق بتبتسم وبتبص حواليها وهي بتدور بعنيها علي ادهم وبتقول بكسوف هو ادهم فين يا يزيد
يزيد بابتسامه فالاوضه دي وبيشاورلها علي الاوضه ادخليلو هو مستنياكي
عشق بتهز راسها وبتمشي باتجاه الاوضه بلهفه
يزيد بيبص لي هشام وهو بيقول كنت بتقول اي بقا يحبيبي
هشام بتهرب ها لا انا كنت بقول اخد الولا يوسف وننزل نشرب حاجه عشان نفضي الجو كل واحد مع مراته انا عزول فالنص وكدا عيب 😂
يزيد بيبصله بغيظ وكان لسه هيقرب منه ولكن هشام بيكون الاسرع بياخد يوسف وبيهرب من قدام يزيد
ريم بتبصلهم وبتضحك علي شكلهم
يزيد بيبصلها وبعد كدا بيبص حواليه وبيمسك ايدها وبياخدها وبيدخل لي اوضه فاضيه جمب اوضه ادهم
ادهم كان نايم علي السرير كان صاحي بس مغمض عيونه وكان عار*ي الصد*ر وكتفه ملفوف بالشاش الابيض وكانت حاطتت ايده التانيه فوق جبينه وكان بيفكر في عشق ولكن هنا بيقاطع تفكيرة فتح الباب بيحس ادهم بوجودها وبيفضل مغمض عيونه عشان يشوف هتعمل اي
عشق بتفتح الباب وبتقفله وراها وبتشوف ادهم اللي نايم عالسرير بتقرب عشق عليه ولكن بتبرق بصدمه وهي شايفه كتفه الملفوف والجرو*ح اللي فجسمه وبتقرب ايدها وهي بتترعش مكان جرح في بطنه ولكن جرح سطحي وهنا دموعها بتنزل ادهم بيكون حاسس بلمسه ايدها وجسمه كله بيشد ولكن اول ما بيسمع صوت شهاقتها وبكاءها هنا بيفتح عيونه وهو بيقول ممكن اعرف بتعيطي ليه
عشق ببكاء عشان الجر*وح دي واي ده دراعك مالو وصوت بكاءها بيعلي وهنا ادهم لم يتحمل بكاءها وبتعدل ادهم وبيبقا قاعد عالسرير وبيمسكها ادهم وبيقاعدها علي رجلة وبيقول ممكن متعيطيش عشان خاطري وبياخدها ادهم لحضنه بيتالم ولكن بيداري الوجع وبيضمها اكتر قد اي هي وحشته وبيغمض عيونه باستمتاع وهو بيستنشق رايحه شعرها اللي بيعشقها وادما*نه وبيق*بلها من شعرها
عشق كانها مصدقت انها دخلت حض"نه هي كانت خايفه انها تخسرة واتاكدت دلوقتي انها متقدرش تعيش من غيرة وانو بقا كل حياتها وبتقول عشق بخفوت وهي داخل حضن ادهم كنت خايفه عليك اوي او كنت خايفه يكون فعلا زي ما بيقولو انك وبتسكت مبتقدرش تكملها
ادهم بيخرجها من حضنه وبيبقا وشها مقابل وشه وبيبصلها باشتياق وحب كبير وبيقولها اني مو*ت صح
عشق هنا بتحط ايدها علي بوقه وهي بتقول بلهفه بعد الشر عليك متقولش كدا تاني عشان مزعلش منك
ادهم بيقب*ل ايدها وهنا عشق بتتكسف وبتشيل ايدها
ادهم بحب خايفه عليا
عشق بحب ايوة طبعا مش جوزي ولازم اخاف عليك
ادهم بم*كر عشان جوزك بس يعني
عشق بحرج ايوة هو في حاجه تاني
ادهم اممممم لا مفيش كنت فاكر اني حبيبك بس اظاهر اني كنت فاكر غلط اخليني مع اللي بتحبني بقا في ممرضه هنا بتحبني وهنا ادهم بيخرج منه صرخه بالم وهو ماسك جرحه وبيداري ابتسامته
عشق بغيرة وعصبيه وهي بتقوم من علي رجله وبتقول لا والله الممرضه بتحبك دنا هطلع روحك انت والمنرضه هي فين دي وانا هوريها ازاي تبصلك وانت فرحان اوي
ادهم بيضحك علي غيرتها وشرا"ستها اللي اول مرة يشوفها وبيسحبها ادهم وبيقاعدها علي رجله تاني وعشق متعصبه وبتحاول تقوم وهو محاوطها وبيقول بابتسامه جميلة خلاص يحبيبتي اهدي مفيش ممرضة بهزر معاكي
عشق بجد يعني بتهزر ولا دي بجد
ادهم بيضحك بعلو صوته وهو بيقول والله بهزر يستي خلاص اهدي انتي طلعتي غيورة اوي
عشق بغيظ طبعا مش جوزي حبيبي واللي تقرب منو اكل*ها بسناني
ادهم بحب لا شا*رسه بس حلوة جوزي حبيبي دي يعني انا حبيبك اعترافتي اهو
عشق بتوتر ها انا مقولتش حاجه
ادهم بمك*ر ها انا بقول نخلينا فالممرضة
عشق بضحك هاااا يحبيبي خلاص بهزر ايوة انت جوزي حبيبي وبجد كنت همو*ت من الخوف عليك ولو كان حصلك حاجه مكنتش هقدر اكمل من غيرك
ادهم بحب بعد الشر عليكي يحبيبتي قولتلك متخافيش طول منا معاكي ومقدرش اسيبك او يحصلي حاجة لان لسه قدامنا حاجات كتير هنعيشها سوا وبعدين انا عاوز ابقا اب واخلف كتير وعايز اعوض كل حاجه معاكي يعشقي يا عشق انقذ روحي وحب هز كياني وخطف قلبي يا اجمل حاجه حصلت في حياتي ومعاكي ادهم اتولد من جديد واتغير علشانك وبقيتي عشق الادهم والنور اللي نور العتمه اللي جوة قلبي بحبك اوي يا عشقي
عشق بحب انا اللي بعشقك يا ادهم انت اللي حيت قلبي وخلتني اعرف يعني اي حب انت اجمل حاجه حصلتلي وعوض ربنا ليا بحبك اوي
ادهم بيقرب منها وبيحط شفا"يفه علي شفا"يفها وهو بيقول بهمس بحبك يا عشقي وبيق"بلها قبل"ه  يثبت ليها حبه وعشقه
يزيد بيدخل هو وريم الاوضه وبيسحبها لح"ضنه وهو بيح"ضنها بكل قوته وكانه هيدخلها جوة ضلوعه وبيقول بحب وحشتني اوي انا اسف علي كل حاجه عشتيها بسببي
ريم بحنيه وحب وحشتني اوي اوي يا يزيد متتاسفش انا مستعده اعيش معاك اي حاجه طول ما انت معايا وكنت متاكده انك مش هتسبني بحبك اوي يا يزيد
يزيد وهو بيخرجها من حض"نه وبيحاوط وشها بين ايده وبيقول بحب وانا بحبك اوي يقلب يزيد وعملك مفاجاه حلوة اوي
ريم بحب وفرحه  بجد اي هيا
يزيد بحب فرحنا كمان اسبوع
ريم بتبصله بصدمه وبتتعلق في حض"نه بفرحه وبتقولو بجد يا يزيد بجد انا مبسوطه اوي
يزيد بحب وهو بيشدد علي حضنها وبيقول بجد يقلب يزيد وبيلف بيها بفرح وريم جوة حض"نه وحاسه نفسها زي الفراشه وبتضحك زي الطفله ويزيد حاسس معاها انو رجع طفل من تاني والاتنين مبسوطين جدا
يزن بيشوف ولاده اللي فالحضانه وبيبصلهم بحب وفرحه وبعدها بيروح لروح وبيدخل الاوضه بيلاقيها صاحيه بيقرب يزن عليها وهو بيقول بخوف انتي كويسه يحبيبتي في حاجه وجعاكي انادي الدكتور
روح هنا بتعيط  
يزن بيتخض عليها وكان هيقوم ينادي الدكتور ولكن روح بتمسك ايده وهي بتعيط وبتقول ببكاء متسبنيش يا يزن
يزن هنا بيحس بحزن عليها وبيفهم انها خايفه من اللي عشتو وبيقرب يزن منها بحزن وبياخدها في حض"نه وهو بيطبطب عليها وبيقول بحزن انا اسف انا اسف علي كل حاجه يا روح اسف علي اي حاجه حصلتلك وهنا يزن وطاقته بتستنزف والدموع بتلمع فعيونه وبيضعف وهنا دموعه بتنزل وهو جوة حض"ن روح وبيقول بدموع انا شوفت اذي كتير اوي يا روح وكنت مخدوع وكنت هخسرك بسببها بس متسبنيش يا روح خليكي معايا انا مش عاوز غيرك  وبس انتي وولادنا واخواتي انا مصدقت اني بقا عندي عيلة بجد يا روح انتي كنتي عيلتي بس كان نفسي يبقا عندي اخوات وبقا عندي بس اوعي تبعدي عني بسببها انا اسف اني معرفتش احميكي واحافظ عليكي وعلي ولادنا
روح هنا بتتصدم بدموع يزن وبتخرجه من حضنها وهي بتحاوط وشه بين ايديها وبتمسحلو دموعه وهي بتقول بحب مستحيل اسيبك يا يزن انت كل حياتي وحب عمري انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك ومستحيل ابعد عنك مهما حصل ومتتاسفش تاني وانسا كل اللي فات وانا هنسا كل حاجه اهم حاجه عندي انك بخير يحبيبي وولادنا بخير  وكمان بقا عندك اخوات وعيلة وانا مبسوطه عشانك اوي وعرفت كل حاجه نوال حكتلي كل حاجه وخلاص هي مبقتش موجودة دلوقتي هي بتاخد جزائها وميجوزش عليها غير الرحمه وبس ربنا يسامحها
يزن بيبصلها بحب وهو بيقول انا بعشقك يا روح وبيمسك ايديها الاتنين وهو بيقبل"هم وبيقول بحب ربنا يخليكي ليا يا احسن ست فالدنيا كلها  
روح بحب ويخليك ليا يحبيبي بس انا عاوزة اشوف ولادنا يا يزن
يزن بحب عيوني يا قلبي وبيمسكها يزن وهو بيسندها وبتمشي معاه روح براحه وهو مسكها بحرس وبيروحو الحضانه وبتدخل معاهم الممرضه
روح بتشوفهم وهي بتبصلهم باحساس مختلف وجديد عليها والدموع بتلمع فعيونها بفرحه وبتقول ليزن انا عاوزة اشيلهم يا يزن عاوزة اخدهم في حضني
يزن بيخلي الممرضه تخرج الاطفال وروح بتشيل واحد ويزن بيشيل واحد وبيحس انو ملك الدنيا وهو شايل ابنه بين ايده وبيقرب علي  روح وهو بيبص علي ابنه التاني وبيحاوطهم فحضنه وهو بيدعي بداخلة انو ربنا يحفظهملو ويدوم عليهم السعادة دي وكان شكلهم حلو اوس بجد
يوسف كان قاعد مستني هشام فكافتيريا المستشفي هشام قام يجيب اكل ليهم وعصير
هشام كان واقف قدام الكشير وبيدفع الحساب وبياخد العصير ولسه بيلف ولكن هنا بيخبط في حد وبيقع العصير
البنت بنرفزة انت غب"ي في حد يمشي كدا
هشام بيتعصب ولسه هيزعق ولاكن بيسكت بصدمه وهو مبهور بجمالها وبيقول بهدؤء انا اسف مخدتش بالي
البنت بحرج انا اللي اسفه بس كنت متعصبه وطلعت عصبيتي فيك انت
هشام بتوهان في جمالها وبرائتها وبيقول بهدؤء لا عادي براحتك ولكن بيسمع صوت قريب منهم وهو بيقول جميلة يا جميلة
البنت بانتباة طب عن اذنك ماما بتنادي عليا اسفه مرة تانية
هشام بسرحان جميلة وهي جميلة فعلا وبيقول بدون وعي استني يا جميلة
جميلة بدون انتباة وبتقف وهي بتقول نعم
هشام بدون اي مقدمات تتجوزيني
جميلة بتبرق بصدمه وبتقول لا انت اكيد مجنون
هشام بابتسامه انا عمري مكنت عاقل قد دلوقتي دنا ابقا مجنون لو سبتك فعلا ها موافقه تتجوزيني
جميلة بتسيبو وتمشي وبتبتسم وهي ماشيه وهي بتقول بصوت عالي انت مش طبيعي
هشام بيشوف ابتسامتها وبيقول بفرحه ضحكت يعني قلبها مال وبيقول بسرعه استني يجميلة وبيروح وراها
بتمر الايام علي ابطالنا بسعاده عمار بيخرج من المستشفي وبيعيشو الاخوات الاربعه كلهم في الفيلا بتاعت عز ومريم بيتهم الاساسي وريم وروح وعشق بقو اصحاب جدا
ويزن قرر يسمي ولاده واحد هيسميه عز علي اسم والده والتاني ادهم علي اسم اخوة وروح رحبت بي ده جدا
يزيد وادهم فرحو جدا واخيرا بقو عيلة بجد وعاشو بسعاده
وادهم ويزيد قررو يستقيلو ويكملو حياتهم كل واحد مع حبيبته وهيشتغلو فالشركه سوا ويسيبو الداخلية ويزن دخل شريك معاهم وكمان هشام هينزل معاهم الشركه وحياتهم بقت كلها سعاده واستقرار اخيرا وكل واحد بيحاول يعوض حبيبته بطريقه شكل ويفرحها وادهم قرر يفاجئ عشق
وهشام وقع في الحب وخطب جميلة اللي هي كمان اتعلقت بيه وحبيتو هي كمان من اول نظرة والاتنين مجانين زي بعض وجميلة اتاقلمت معاهم
واليوم النهاردة غير عادي النهاردة فرح يزيد علي ريم وادعم كمان قرر يفاجئ عشق ويعمل فرحو مع يزيد ويعيشها اليوم اللي معشتهوش هي وهو والنهاردة يوم غير عادي النهاردة اخيرا ابطالنا هيعيشو اجمل يوم في حياتهم
عشق مكنتش مصدقه وبقت تتطنط من الفرحه والسعاده هي كانت بتتمني فعلا هي وادهم يعملو فرح وتعيش اليوم ده زي اي بنت ما بتتمناه مع حبيبها وادهم حققلها ده
وهشام صمم يتجوز معاهم هو كمان ويزيد وادهم قدرو يقنعو اهل جميلة ووافقو والنهاردة كمان فرح هشام وجميلة
وكان الفرح في اكبر فندق في البلد ادهم ويزيد وهشام كل واحد مستني اميرته تنزل بالفستان الابيض ويزن كان معاها وشايل ولاده وفرحان بسعاده اخواته
وهنا بينزلو اميرتنا كل واحده كانت ليها جمالها وسحرها الخاص وخطفت قلب حبيبها واليوم كان اجمل يوم في حياتهم وكل واحده بترقص مع حبيبها فاليوم اللي بتتمناه
وبكدا تنتهي حكايتنا وابطالنا بيعيشو في سعاده والظلم انتهي والحزن وربنا عوضهم اخيرا بالسعاده بعد التعب والعذ"اب اللي شافوة الصبر اخرو جبر فعلا وعوض ربنا حلو اوي اوي بجد وابطالنا استحملو وصبرو وربنا عوضهم
الظ"لم والط"مع والجش"ع والقت"ل اخرتهم معروفه والجزاء من جن*س العمل وكما تدين تدان ولو بعد حين
جبران ونوال وسعاد وعزت وعثمان خدو جزاتهم واللي يستحقوة ويارب اكون قدرت اوصلكم رسالتي من خلال احداث الرواية وتكونو استفدتو منها ويهمني رايكم فيها بجد وهيفرق معايا جدا


رواية عشق انقذ روحي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم اسراء هاشم
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent