رواية احببته رغم قسوته العشرون والاخير 20 بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببته رغم قسوته  الفصل العشرون والاخير  بقلم ملك محمد

 رواية احببته رغم قسوته  الفصل العشرون والاخير

مسكت ريهام السك"ينة و كانت هتق"تل ريم فعلا ..بس السكي"نة وقعت منها من كتر الخوف ...ووقعت من طولها جميلة جريت وخدت ريم في حضنها ..وقعدت تعيط ...ودياب خدها في حضنه ...العساكر قبضوا علي ريهام وودوها البوكس ....
دياب راح وفك سيف ..و خد جميلة وريم علشان يروحوا .
روحوا البيت ...واليوم اللي بعده راحوا علشان يكملوا التحقيقات ....وكانت أول مواجهة بين دياب وريهام .
ريهام بصت لدياب بندم وخوف وقالت له بصوت مهزوز :انا ..انا اسفة يا دياب ...عارفة ان اللي عملته كبير في حقك وحق جميلة ....بس انا ..انا ندمانة علي كل اللي عملته اتمني انك تسامحني يا دياب .
دياب خدها في حضنه هي في النهاية بردو أخته ...اللي عملته كان كبير بس هي بردو ندمت .
ريهام عيطت في حضنه ...وبعدها بعد التحقيقات نقلوها علي مستشفي نفسيه ..لأن اتضح أنها عندها انفص"ام في الشخصية !
سيف قابلها قبل ما تدخل المستشفي وقالت له :انا اسفة يا سيف ..ومن غير كلام كتير ...انا مش طالبة منك تحبني ..انا كل اللي طلبته انك تسامحني علي كل اللي عملته فيك .
سيف خدها في حضنه وملس علي شعرها وقالها :هستناكي تخرجي وبحبك ...وهفضل احبك كل يوم ...هستناكي تخرجي من المستشفي ونتجوز ..هعدي اشوفك كل يوم ريهام .
ريهام بادلته الحضن وقالت له:بحبك اكتر ....سلام يا سيف .
دياب وجميلة وريم عاشوا حياة سعيدة ودياب راح واتعرف علي باباه وحازم ودياب اتصالحوا والحياة بقيت وردي ...
بعد سنة بقلمي #Malak_mohamed
ريهام خرجت من المستشفي ودياب وجميلة استقبلوها وكمل كان المتوقع سيف اتقدم لدياب وكتبوا الكتاب ♥️
وعاشوا مع بعض حياة جميلة ...
بعد شهر جميلة كانت بتولد ودياب كان برا قلقان عليها خرج الدكتور واداله ابنه وقاله بحزن :للاسف المدام اتوفت ..البقاء لله ..
دياب دموعه نزلت ودخل حضنها وهو بعيط وهو بيقولها :سيبتيني ليه يا نور عيني .
دياب كمل إجراءات الدفن وهو شايل ابنه علي كتفه وماسك ريم في أيده .
ريم بطفولة :بابا هي مامي فين .
دياب وهو بيمسح دموعه :ماما راحت عند ربنا يا حبيبتي .
ريم :يعني مش هشوفها تاني .
دياب بحزن:لا يا حبيبتي ..بس هي هتشوفك وهتطمن عليكي .
بعد سنة ....كان دياب شكله حزين ومكتئب وكاره الدنيا كلها ...راح دياب وهو شايل ابنه سليم علي كتفه وريم في أيده وراح علشان يزور جميلة في القبر .
دياب بحزن ودموع :وحشتيني يا جميلة ...العيشة من غيرك وحشة اوي ...حياتي قبلت جحيم ..وعدتيني انك هتبقي معايا ...عساني اليوم اللي هنكون في مع بعض في الجنة ...في الجنة يا حبيبتي

تمت الرواية كاملة

رواية احببته رغم قسوته العشرون والاخير 20 بقلم ملك محمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent