رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم دعاء حجاج

الصفحة الرئيسية

 

رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل الثالث والعشرون 23  بقلم دعاء حجاج

رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل الثالث والعشرون 23

 لا سلطة لنا على قلوبنا هى تنبض لمن أرادت ومتى أرادت وكيف ما أرادت ⁦⁦♥️⁩
رنيم شعرت بأن المتملك الذي يدعى سيف كمال النصراوي غاضب
لتقرر ان تغارد فراشها وتذهب الى الحمام ولكن وقفت مكانها حين رأت مجموعه من الخدم
رنيم وهى محدقه فيهم: سيف سيف
سيف وقتها طلع ورنيم قالت: مين دول ؟ أنا أول مره اشوفهم هنااا
سيف وضع ايده على خصر رنيم وقال بهمس: مش قولتى نفسك في المانجه
رنيم: ايوه بس
سيف بمقاطعة: دخلوا المانجه يا رجاله
رنيم بصت لسيف وبدأوا فعلاً يدخلوا المانجه فكانت كميه هائله جدآ
رنيم: سيف اي ده كله ؟ أنا قولت نفسي في المانجا مش نفسي في سوق مانجه
سيف وضع صوبعه على شفايفها وقال: اشش مش عايز اسمع ولا كلمه
رنيم هزت رأسها وهى غرقانه في عيونه التى تشبه عيون الصقر الجا"رح
الرجاله خلصت وغادروا المكان فور انتهاءهم
رنيم بصت حواليها وقالت: الاوضه بقت عباره عن مانجه
سيف مسك مانجه وقال: طازجه على فكره
رنيم خدت منه المانجه وقعدت على طرف السرير وبدأت تاكل
سيف قعد جنبها وقال بابتسامه: ما كنتى مضايقه من شويه
رنيم مكنتش عارفه تتكلم لتقول بصوت مقطع: ما ما ش شكل ال ال المانجه حلو ب بردو
سيف قام وقال: اششش اوعك تتكلمى خالص انا نازل
رنيم بلعت اللى في فمها بالعافيه وقالت: رايح فين
سيف: هقعد مع بابا شويه
رنيم هزت رأسها بفرحه وسيف قال: مش معنى انى نازل اطلع القي المانجه ده كلها متاكله أوعك يا رنيم
رنيم هزت رأسها وقالت: متخافش يا حبيبي
سيف وهو طالع: من ناحيه خايف فأنا خايف فعلا ربنا يستر بقاااا
سيف نزل بالفعل ورنيم جرت على الباب وقفلته وانقضت على المانجه فهى من عشاق المانجه
(على الجهه الأخري )
تلك العلاقه لا تخلو من المشاكل ٠٠٠٠هل ستدوم تلك المشاكل وتنتهي تلك العلاقه ام للقدر رأي اخر ؟؟
ميرال كانت بتعياط بهستيريا والحمزه فتح الباب ودخل
ميرال نامت على السرير عالطول وعملت نفسها نايمه فهى لا تريد ان تكون ضعيفه قدام تلك القاسي
حمزه اقترب منها وقعد على ركبته ومسك أيدها وقبلها بكل حب
قلب ميرال كان على وشك ان يخرج من مكانه فكانت نبضاتها قلبها عاليه جدا
حمزه: انتى مش بتعاقبنى لوحدي يا ميرال انتى بتعاقبي روحك معاكى
دمعه فرت من عين ميرال وحمزه وضع ايده على خدها وقال: وكماااان صاحيه ومش عايزه تكلمينى
ميرال فتحت عينها وحمزه قال: تصرفات عيال صغيره على فكره
ميرال انعدلت وحمزه قام وقال: مش هنمشي من هنا يا ميرال
ميرال بصتله وقالت بغضب: لحد امتى؟
حمزه بكل بساطه: اجابه السوال ده عندك مش عندي
ميرال ضمت حواجبها وقالت: تقصد اي بالكلام ده
حمزه: هتعرفي بكره أن شاء الله
ميرال بحده: اشمعنا بكره ليه مش النهارده
حمزه كان على وشك المغادره ولكن ميرال قامت ومسكت ايده وقالت: رد على سوالى
حمزه: متجوز جعفر اناااا
ميرال بنفاذ صبر: اخلص
حمزه وضع ايده على خصرها وقال بهمس: أوعك تفتكري انى هخاف من اللى بتعملى ده
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وحمزه قال: وربنا اخليكى تكر"هى نفسك وتكر"هى حياتك
ميرال زقته وقالت بتافف: اكتر من كده معتقدش
حمزه وقد فقد كل ذره عقل لديه ليمسك أيدها ويدخلها في الحيطه
_عااااااااااااااا
حمزه وهو بيكز على سنانه: لحد امتى هتفضلى كده لحد امتى
ميرال بالم: حمزه سيب أيدي
حمزه وقد استفاق لنفسه ليترك أيديها تدريجيا
ميرال زقته وصوت شهقاتها ازدادت أوى
حمزه طلع ورزع الباب وراء
ميرال قعدت على طرف السرير ووضعت أيدها على رأسها وكانت تلعن حظها  
(في ألمانيا )
كان يسير الياسين في أحدي شوارع برلين التى تتصف بعضها بالطبيعة الخلابة
كانت تجري فتاه وتقول بالمصري فهى لا تجيد اللغه الالمانيه: حرامى ٠٠٠٠٠حرامى
ياسين نظر خلفه وحين راي تلك الحرامى مد رجله ليقع على الأرض عالطول
ياسين مسكوا من ياقته وقال بصوت حاد: Bring die Tasche (هاااات الشنطه ٠٠٠٠بالمصري)
هز رأسه بنفي وياسين ضر"به بالبوكس في وشه وقال بغضب:
Bring die Tasche (هات الشنطه)
رمى الشنطه على الأرض وزق ياسين وطلع يجري حين راي الشرطه الالمانيه اللى طلعت تجري وراء
نزلت تلك الفتاه لمستوي الأرض لتاخد حقيبتها
قامت ونظرت إلى الياسين الذي انذهل حين رآها فكانت تشبه الممثله أنجلينا جولي
_انا بجد متشكره اوى
ياسين وقد استفاق من شروده ليقول: انتى مصريه ؟
هزت راسها وقالت: ايوه أنا مصريه وبالحقيقه معرفش حاجه هنااا
ياسين بلا مبالاة: وطالما مش عارفه حاجه هنا جايه المانيا ليه
نظرت لتحت من الخجل وقالت: جيت مع بابا وقولتله انى نازله اتمشي شويه واللى حصل حصل بقااا
ياسين: بتعرفي تتكلمى المانى
هزت راسها ب لا وياسين قال: طب عارفه الفندق أللى انتى فيااا
وضعت أيدها على رأسها وبدأت تفتكر اسمه
كبح الياسين ضحكاته بصعوبه وقالت تلك الفتاه  
_فندق ٠٠٠فندق راد رادي
ياسين: فندق راديسون بلو برلين
نظرت للياسين وقالت بسعاده: ايوه رادزون لبو
ياسين قعد يضحك وقال: اسمها راديسون بلو مش رادزون  اللى انتى بتقوليها ده
الفتاه بمرح: على قدي يا عم
_احم على العموم أنا كمان في الفندق ده ممكن تيجى معايا
ابتسمت وقالت: اشطااا
ياسين اوقف سياره وركب وتلك الفتاه المشاغبه ركبت أيضا
نظرت إليه وقالت: أنت اسمك أي ؟
ياسين نظر اليها أيضا وقال: ياسين
مدت أيدها وقالت: أنا أسمى ملك والناس بتقولى لوكا
ياسين مد أيده وقال بابتسامه جعلته وسيم للغايه:  اتشرفت بيكى يا لوكا
ملك ابتسمت وحدقت في عيونه الساحره وقالت: هى ده عينك ؟
ياسين سحب ايده ونظر الى تحت وقال: ايوه عينى
ملك بمرح: أنت خايف من الحسد ولا أي يا عم
ياسين نظر لها وقال: لا يا ستى مش خايف
ملك: امممم على العموم عينك حلوه أوى
ياسين ابتسم وهاتف ملك رن لتقول بخوف: اكيدا ده بابااا
اخرجت هاتفها وبلعت ريقها بصعوبه وفتحت الهاتف وقالت بصوت منخفض نسبياً: الووو
_انتى فين
ملك بارتباك: هو هو
بحده: انطقي
دموع ملك نزلت من الخوف وياسين لما رأي دموعها أعتقد ان والدها تحدث معاها بكل قسو"ه
ياسين اخد منها الهاتف وملك انصدمت وهزت رأسها وقالت: لا
_الووو ملك
ياسين اغلق الهاتف وملك خدت منه الهاتف وقالت: انت عملت اي
ياسين: __________
ملك: ياسين
السائق اوقف السياره وياسين نزل وملك نزلت أيضاً
ملك كانت خائفه من والدها فماذا ستقول حين يسألها لماذا أغلقت الهاتف في وجهه
ياسين وملك دخلوا الفندق وياسين قال: في الغرفه الكاااام
ملك وهى باصه لتحت: ١٦٢٢
ياسين هز رأسه وقال: جنب غرفتى !!
ياسين دخل الإسانسير وانتظر ملك تدخل
_بتفكري في أي
ملك دخلت أيضا وكانت خايفه من والدها جدا
ياسين: مالك ؟
ملك هزت رأسها وقالت وايدها بترتعش: مفيش
ياسين وضع ايده على أيدها وقال: متخافيش أنا جنبك
ملك نظرت في عيونه واطمئنت نوعاً ما
(بعد شويه)
خرج الياسين من الاسانسير وخرجت ملك أيضا ووالدها حين رآها قال بغضب: كنتى فين
ملك نظرت لياسين اللى قال: معتز بيه
نظر معتز لياسين وقال: ياسين ابن كمال النصراوي ؟
ياسين هز رأسه ومعتز حضنه عالطول وقال: بالحضن يا ابن الغالى
ملك ضمت حواجبها ومعتز بعد عنه وقال: أخبارك اي وكمال اخباره اي وسيف وحمزه
ياسين: كلنا بخير
معتز بص لملك وقال وهو بيشاور على ياسين: ده ياسين إبن صاحب عمري (كمال النصراوي)
ملك ابتسمت وياسين قال: مكنتش أعرف ان عندك بنت زي القمر
ملك وجهها أحمر من الخجل ومعتز ابتسم وقال: ده عينك اللى حلوه يا أبنى
ياسين: بتعمل اي هنااا
معتز: صفقه شغل
ياسين: بالتوفيق يا رب ٠٠٠٠على العموم غرفتى اللى جنبك ده لو احتاجت اي حاجه انا موجود
معتز: اخص عليك يا ياسين هو أنا مش زي والدك ولا اي
ياسين: طبعاً  
معتز: طالما بتعتبرنى زي والدك أوعك تقول كده تانى
ياسين وهو ينظر الى ملك: عيونى
ثم نظر الى معتز وقال: تصبح على خير
_بدري كده ؟
ياسين: لسه واصل حالا وحاسس بارهاق
معتز: ده من السفر روح ارتاح وأن شاء الله هتبقا بخير
ياسين هز رأسه واتجه نحو غرفته
ملك وقد أعجبت بالياسين من النظره الاولى
_احم
ملك وقد استفاقت لنفسها لتقول: هروح انام انا كمان تصبح على خير
ملك جرت على غرفتها ومعتز قعد يضحك
(على الجهه الأخري)
سيف فتح الباب ودخل وانصدم حين رأي الغرفه هكذا فكانت عباره عن فوضي
سيف: رنييييم رنييييم
رنيم خرجت من الحمام وقالت: المانجه حلوه أوى تسلم يا حبيبي
سيف وهو بيشاور على تلك الفوضي: أي القر"ف ده
رنيم: سوسن جايه دلوقتى
سيف خد نفس عميق واتمالك أعصابه بصعوبه فهو لا يريد ان يتعصب عليها
دلف نحو الحمام وانصدم حين رأي الحمام مثل الغرفه ليقول: رنيييييم
رنيم دلفت نحو الحمام ووقفت مكانها وقالت بخوف: نعم
سيف: اي القر"ف ده
رنيم: ما قولتلك سوسن جايه يا حبيبي
سيف مسكها من شعرها بخفه وقال: ورحمه امى يا رنيم الموضوع ده لو اتكرر تانى لأكون مطلع روحك في أيدي
رنيم هزت رأسها وقالت: حاضر حاضر
سيف ترك شعرها وقال: شاطره
سوسن وقتها دخلت الغرفه وقالت: رنيم ٠٠٠٠رنيم
رنيم وهى طالعه: سوسن جت اهااا
سيف قفل باب الحمام ورنيم طلعت لسوسن وقالت: سوسن أنا عايزه الاوضه ترجع زي الأول
سوسن هزت رأسها وقالت: حاضر مدام
رنيم: لما سيف يطلع من الحمام قوليلوا رنيم في الجنينه
سوسن: أوامرك
رنيم طلعت وسوسن بدأت في تنظيف الغرفه بالفعل
(بعد شويه)
سيف طلع من الحمام وقال: رنيم رنيم
سوسن: المدام رنيم في الجنينه يا بيه
سيف هز رأسه وقال وهو بيشاور على الحمام: يا ريت تنضفي الحمام بردو
_حاضر يا بيه
سيف طلع وسوسن دخلت الحمام بعد ما انتهت من تنظيف الغرفه
(في الجنينه)
رنيم كانت قاعده على المرجيحه وبتغنى يا بنات يا بنات
سيف حضنها من الخلف وقال: الحلو ناوي يجيب بنت ولا اي
رنيم ابتسمت وقالت: أنا بدعى ربنا تكون بنت
سيف قعد جنبها ورنيم وضعت رأسها على صدره وقالت: انت اي رايك
سيف باسها على رأسها وقال: رايي في اي
رنيم دفنت وجهها في رقبته وقالت: بنت ولا ولد
سيف وضع ايده على كتفها وقال: وليه متقوليش ولد وبنت
رنيم بصت في عيونه وقالت: توأم ؟
سيف هز رأسه ورنيم خدت خطوه لوراء وقالت: توأم ؟ ده انا مش عارفه هربي الطفل ده ازاى وحضرتك تقولى توام
سيف: وانا روحت فين
رنيم قامت وقالت: ده كلام وخلاص
سيف قام أيضا وضمها من الخلف وقال: وانا من امتى بقول كلام وخلاص
رنيم استدارت وقالت: هي بنوته ان شاء الله
سيف خدها في حضنه وقال بضحكه رجوليه: بنوته بنوته
(في صباح يوماً جديد)
_ميراااااال
ميرال مسكت المخده ووضعتها على وجهها وقالت: رنيم عايزه انااام
حمزه شال المخده من على وجهها وقال بصوت عالى نسبياً: ميرااال
ميرال استفاقت عالطول وقالت بخضه: في اي
حمزه: قومى يلااا
ميرال: ليه
حمزه مسك أيدها وقال: هتعرفي كل حاجه
ميرال سحبت أيدها وقامت وقالت: وانا مش هطلع من هنا إلا لما أعرف
حمزه اتجه نحو الدولاب واخرج فستان كشميري ورمى في وجهها وقال: معاكى ربع ساعه
ميرال رمت الفستان على الأرض وقالت بغضب: قولتلك مش هطلع من هنا الا لما أعرف ناوي على أي
حمزه بخبث: يعنى مصممه
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت عكس ما بداخلها: ايوه مصممه
حمزه وهو بيقرب منها: بما انك مراتى شرعا وقانونا يبقا مفيش مشكله
ميرال خدت خطوه للخلف وقالت: انت انت بتقرب كده ليه
حمزه سحبها من ايدها وقطع التيشيرت من عند كتفها الأيمن
ميرال شهقت بصوت عالى وحمزه قال بهمس: هاااا تحبي اكمل ولا هتلبسي بنفسك
ميرال نظرت في عيونه فكانت نظراتها كفيله لتد"مير العالم
حمزه ضر"بها على خدها بخفه وقال: بلاش النظرات ده ماشي يا حبيبي
ميرال بتافف: بكر"هك
حمزه لم يستطع أن يسيطر على اعصابه ليقطع التيشيرت من عند الكتف الأيسر حتى تكون عا"ريه تماماً من فوق
ميرال وضعت أيدها الاتنين على صدرها وقالت بغضب جحيمى: اطلع براااااا
حمزه بحده: ربع ساعه وتكونى جاهزه ٠٠٠٠ماشي يا لولو
حمزه طلع ورزع الباب وراء وميرال وقعت على الأرض وقالت: بكر"هك يا حمزه بكر"هك
بعد شويه
ميرال مسحت دموعها ومسكت الفستان ودلفت نحو الحمام فهى كانت خائفه من جنان تلك المتمرد
بقلمى دعآء حجآج
(على الجهه الأخري)
أحب أن انظر الى عيونك الساحره التى تجذبنى اليك في ثوانى معدودة⁦♥️⁩
رنيم فتحت عينها على وجهه تلك المتملك الذي يدعى سيف كمال النصراوي
رنيم قربت من سيف وباسته من خده
سيف وقتها فتح عيونه ووضع ايده على ضهرها وقال برفع حاجب: بتعملى اي
رنيم ابتسمت وقالت بدون خجل: كنت ببوسك بوسه الصباح
سيف وضع ايده على خده وقال بمشاكسه: وده بوسه بردو
هنا خجلت الرنيم وسيف قام واخدها تحته وقرب منها وقال بهمس: هقولك انا على بوسه الصباح
رنيم غمضت عينها وسيف قرب منها وباسها بجانب شفايفها
رنيم فتحت عينها وقالت: امممم هى ده ؟
سيف وضع ايده على خدها وقال: لولا انى متاخر كنت قولتلك عليها
رنيم لفت أيدها حوالين رقبته وقالت: وليه مش دلوقتي
سيف وهو محدق في عيونها الرمادي: أصلا بفكر اخرج مراتى
رنيم فرحت أوى وقالت: بجد
سيف هز رأسه ورنيم قربت من سيف وقبلته من شفايفه وقامت عالطول وقالت بسعاده: هنروح هنروح فين
سيف قام أيضا وقال: أهدي انا قولت لسه بفكر يعنى مش تأكيد
رنيم مسكت في هدوم سيف زي الطفل الصغير وقالت بتوسل: عشان خاطري يا سيفو
سيف: امممم طب عايزه تروحى فين
رنيم بتفكير: عايزه أروح الاهرامات واركب الجمل
سيف غمض عين وفتح عين وقال: الأهرامات
رنيم هزت رأسها وسيف مرداش يزعلها ليقول: خلاص ماشي
رنيم حضنته عالطول وقالت: تعرف انى بحبك أوى
سيف وضع ايده على شعرها وقال بحب: وتعرفي انى بمو"ت فيكى
رنيم بعدت عنه وقالت وهى بتعدل لياقته: سيفو ممكن اطلب منك طلب
سيف: طبعاً
رنيم بهمس: عايزه البس بنطلون
سيف بنفس الهمس: لا
رنيم خدت خطوه لوراء وقالت: طب انا زعلانه
سيف وقف قدام المرايه وقال بكل برود اعصاب: ولا يشغلنى
رنيم راحت عنده وقالت:طب قولى ازاى هروح الأهرامات بالفستان انت مشوفتش الاجانب ولا اي
سيف ببرود أيضا: لا
رنيم: سيف عشان خاطري طب عشان خاطر الطفل اللى فى بطنى
سيف بحده: قولت لا
رنيم دبت برجليها على الأرض وفتحت الدولاب وطلعت ملابس ودلفت نحو الحمام
بعد شويه
رنيم طلعت من الحمام وقالت بابتسامة: اي رأيك
سيف بصلها وقال بغضب: اي شغل العند ده ؟
رنيم: مره واحده بس عشان خاطري
سيف: قولت لا وادخلى غيري هدومك
رنيم كانت رايحه تتكلم وسيف قال بحده: من غير نقاش
رنيم قعدت على طرف السرير وقالت وهى مربعه أيدها: خلاص مش عايزه اروح
سيف: يكون أحسن بردو واهو بالمره اروح الشركه
رنيم قامت عالطول ومسكت ايده وقالت: استهدي بالله كده يا حبيبي
سيف خد نفس عميق ورنيم باسته من خده وقالت: خلاص بقااا
سيف: لا
رنيم وهى بتمشي أيدها على خده: عشان خاطري يا سيفو هو انا معنديش خاطر عندك ولا اي
سيف ببرود: لا
رنيم: عااااااااا ٠٠٠٠سيف
سيف ابتسم رغماً عنه ورنيم قالت: وافق بقااا مش انا حبيبتك
سيف: لا
رنيم بغضب: هو مفيش الا ( لا ) مفيش اه ابدا
سيف: اه
رنيم مسكته من رقبته وقالت: وربنا لو ما وافقت هطلع روحك في أيدي
سيف مسك أيدها وقال: عايزه تمو"تينى عشان تلبسي القر"ف ده
رنيم: ما انا قولتلك المره ده بس
سيف خد نفس عميق وقال: ماشي يا رنيم بس قسما بالله اللى هيبصلك هطلع روحه في ايدي ساعتها متلوميش الا نفسك
رنيم طبعت بوسه على خده وقالت: ومين هيقدر يبصلى وانت معايا يا حبيبي
سيف: عشر دقايق وهكون جاهز
رنيم هزت رأسها وقالت بسعاده: اشطااااا
سيف وهو متجه نحو الحمام: مجنونه
(عند ميرال وحمزه)
ميرال خرجت من الحمام بعد ما لبست تلك الفستان الذي اخرجه الحمزه
حمزه كان قاعد على الاريكه ومنتظرها
ميرال وقفت مكانها وحمزه قام وقال بحب: حقك علياااا
ميرال بعيون دامعه: مبقتش فارقه
حمزه وضع ايده على خدها وقال: لا طبعاً فارقه عارفه ليه عشان بحبك أوى
ميرال بصت في عيونه وقالت: واضح فعلاً أنك بتحبنى
حمزه مسك أيدها وقال: وربنا بحبك بس طالب رضاكى
ميرال سحبت أيدها وقالت: انت بتهزر صح أنت ناسي انت عملت أي
حمزه: لا مش ناسي يا ميرال والنهارده هثبتلك أنى مظلوم
ميرال قعدت تضحك ثم قالت: دفعت للبنت كام عشان تقول انك مظلوم
حمزه وهو بيكز على سنانه: بلاش الاستعجال
ميرال بثقه أخافت الحمزه: مش يلا ولا أي
حمزه رغم خوفه تحدث بنفس الثقه: الله مش كنتى رافضه
ميرال: وغيرت رأيي
حمزه: واي اللى حصل
ميرال طلعت من غير ما ترد على حمزه اللى قال: النهارده هنبدل الأدوار يا ميرال
بقلمى دعآء حجآج
(في ألمانيا)
ياسين خرج من اوضته وملك خرجت أيضاً في نفس الوقت
ياسين أبتسم وملك قالت: صباح الخير
ياسين راح عندها وقال: صباح النور
_نازل تحت ولا اي
ياسين: حسيت بملل جوه قولت انزل اقعد في الكافتيريا  شويه
ملك: تعرف أنى كنت حاسه بملل وقررت انزل الكافتيريا بردو
ياسين بابتسامة: يااااا على الصدفه
ملك وهى تنظر في عيونه الخضراء: اجمل صدفه والله
ياسين وقد وعى لنفسه ليقول: تيجى معايا
ملك: فين
ياسين: بفكر اخد جوله سياحيه
ملك هزت راسها بفرحه ومعتز طلع وقتها وقال: ياسين وملك واقفين مع بعض
ياسين بابتسامة: صباح الخير
معتز بابتسامة مماثله: صباح النور
ياسين بص لملك وقال: انا طالع جوله في برلين بفكر اخد ملك معايا انت أي رايك
معتز فرح أوى فهو يريد ان يتقربوا من بعض اكتر
_طبعا يا ابنى بس بلاش تتاخروا
ملك باست والدها من خده وقالت: شكرا يا احسن اب في الدنيا
معتز ابتسم وملك بصت لياسين وقالت: هروح اغير هدومى مش هتاخر
ياسين هز رأسه وملك جرت على غرفتها
معتز بص لياسين اللى قال: أنا في حاجه شاغله بالى
_اتفضل
ياسين: امبارح رنيت على ملك ومش عارف قولتلها اي عشان تخاف بالطريقه ده على رغم ان علاقتكم حلوه أوى
معتز ابتسم وقال: ملك عارفه أنى بخاف عليها أوى وبعدين اوعك تنسي انى ماليش غيرها في الدنيا ده بعد ربنا
ياسين ابتسم وقال: ربنا يخليكم لبعض
معتز بنفس الابتسامه: يا رب
بعد شويه
ملك طلعت وقالت: يلا يا ياسين
ياسين برق لما شافها فكانت لابسه فستان وردي وفي منتصفه حزام أسود وطبعاً الحجاب الذي لا ينقص من جمالها شي بل زادها جمال
ملك: ياسين
ياسين وقد استفاق من شروده ليقول: اتاخرتي كده ليه
ملك: بالعكس أنا أول مره البس عالطول حتى أسأل بابا
ملك بصت حواليها وقالت: الا صحيح فين بابا
ياسين: راح يعمل مكالمه
ملك: اممم مش يلا ولا أي
ياسين ابتسم وقال: يلااا
معتز: زي ما بقولك بالظبط يا كمال
كمال: تفتكر يا معتز
معتز: يا ريت يا كمال انا عن نفسي اتمنى ده يحصل
كمال بابتسامة: أن شاء الله
معتز: طب سلام دلوقتى الولاد جايين عليااا
كمال: سلام
معتز قفل التليفون وقال: خد بالك منها يا ياسين
ياسين: متقلقش يا عمى ملك في عينى
ملك بصت لياسين وقد أي كانت فرحانه فهى أعجبت بالياسين من اول نظره
معتز: اوعكم تتاخروا
ياسين هز رأسه ومسك ايد ملك اللى شهقت عالطول
ياسين ترك أيدها وقال: آسف
ملك هزت راسها وقالت: ولا يهمك
_يلاااا
ملك ابتسمت وقالت: يلا
(في السجن)
ميرال نزلت من العربيه وقالت: احنا بنعمل اي هنا
حمزه مسك أيدها وقال وهو داخل جوه: هتعرفي كل حاجه
حمزه وميرال دخلوا جوه والظابط اول ما شاف حمزه قام وقال: حمزه بيه
حمزه قعد على الكرسى وقال: عملتوا أي
الظابط بأمر: هااات البنت يا أبنى
ميرال مكنتش فاهمه حاجه وادهم وقتها وصل وقال: حمزه
حمزه قام عالطول وقال: كويس انك جيت
ادهم وضع ايده على كتفه وقال: متقلقش كله على ما يرام
حمزه أبتسم والعسكري جاب رانيا اللى وقفت مكانها وبصت لتحت
ميرال أول ما شافتها انصدمت
حمزه راح عند ميرال اللى قامت وقالت: انتى بتعملى اي هنا
حمزه وضع ايده على كتف ميرال وقال: انا هعرفك يا روحى
حمزه بص لرانيا وقال: الحلوه طلعت بتكدب والدكتوره كشفت عليها وطلعت عذراء
ميرال بصدمه: أي


رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني 2 الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم دعاء حجاج
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent