رواية ملكت الأسد (2) الفصل السادس عشر 16 - بقلم فاطمة حسن

الصفحة الرئيسية

رواية ملكت الأسد الجزء الثاني 2 البارت  السادس عشر 16  بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد الجزء الثاني 2 الفصل السادس عشر 16

اسير بخبثه.جهزي نفسك ي عروسه فرحنا بعد اسبوع
حور وقفت .ومين قال إني موافقه اصلا
اسير وهو بيقرب منها.نعم يختي  
حور .أنا هكلم بابا بس كده وكل اللي بتفكر فيه دا مش هيحصل ومفيش زفت بعد اسبوع
...
عند حازم وصل الشركه عند أسد
حازم بهدوء.اطلبي فنجان قهوه بسرعه
اسد طلب القهوه .في اي حصل حاجه تاني
حازم .روحت اطمن ع اياد وهو تقريبا فهم كل حاجه معدا أن تمارا بتحبه وفهم خوفي عليه انه لسه عيل وأنا خايف ليعمل مشاكل مع اسير
اسد كان هيتكلم بس الباب خبط ودخلت السكرتيره بي القهوه
حازم اخد القهوه وبق يشرب منها بهدوء
اسد بهدوء .انت غلطت من الاول مكنش لازم تعمل كده أنا مكنش عجبني اللي بتعملو من الاول
حازم بضيق .يعني طلعت أنا اللي غلطان ف الآخر
اسد .حازم أنا لما كلمتك وقولتك اتصرف علشان مكنتش عايز يحصل مشاكل أنا عرف اياد وعرف طبعو عامل ازاي ودي كانت حاجه مريحني لكن خوفت ليحصل العكس ف الموضوع دا علشان كده كلمتك .تقوم انت تبوظ الدنيا اكتر.انا سكت بس علشان قولت تمارا بتحب اياد وهي موافقه ع كل دا.واهو اياد اتقبل الفكره وان عادي حور تكون بتحب اسير لكن عمره ما هيتقبل أن تمارا بقت مراته
حازم بتعب .اسد أنا مش ناقص مشاكل كفايه أنا تعبت . وافق انت موضوع اسير خلي مراد ابن ***دا يوافق هو كمان
اسد بهدوء .أنا كلمت مراد قبل ما تجي وهو بدأ يجهز كل حاجه علشان الفرح
حازم اخدت نفس براحه.كل حاجه هتتحل .في حاجه كمان
اسد.خير اي تاني احسن انت مشاكلك بقت كتير الفتره دي
حازم .أنا وفقت أن ياسين يخطب فريده
اسد بستغرب.ودا مره واحده كده.حصل اي
حازم .فريده موافقه . مع اني شكك في الموضوع دا بس لحد ما اتاكد أنا مفيش حاجه وياسين معملش حاجه هنعمل خطوبه ثم أكمل بشر.لكن ورحمت أبويا لو ياسين كان عمل حاجه كده او كده لكون  
اسد قطعو بهدوء .ملهاش لازمه تكمل أنا اللي هتصرف ف الموضوع دا بعدين
حازم قام بهدوء .امشي أنا هطلع اخلص كام حاجه وبعدين هروح استريح
اسد بغموض.ماشي وأنا هتكلم مع ياسين
حازم خرج من الشركه وركب العربيه وطلع ع الشركه بتاعه
....
عند ياسين كان بيتكلم مع السكرتيرة
السكرتيره..كل تمام ي فندم أنا جهزت كل حاجه والمفروض حضرتك تسافر بكره بليل
ياسين .خلاص روحي انتي
ياسين اقعد بهدوء يكمل شغل لحد ما تلفونه رن
ياسين رد بهدوء .اذيك ي بابا
اسد .عايزك. أنا ف الشركه
اسد قفل السكه
عند ياسين
فضل يبص ع الفون بستغرب
وهو بيفكر عايزو ليه
ياسين خرج وركب العربيه وطلع ع شركه أسد
....
عند منه كانت قاعده ف البيت بتحاول تكلم ايهاب ولسه مش بيرد
كريمه.في اي مالك
منه بتوتر .مفيش .
كريمه.امال مالك مش ع بعضك ليه . وبعدين.وبعدين ايهاب اتاخر ليه النهارده
منه بكدب .كلمته بس هو عندو شغل كتير ف هيتاخر النهارده
كريمه.ربنا معه يارب. هنعمل الخطوبه بتاعتك اخر الاسبوع ام تامر كلمتي وهما مستعجلين اوي  وكده احسن بردك
منه  فضلت تبص عليها بهدوء
وبعدين قامت ودخلت الاوضه من غير ما ترد عليها
دلوقتي كل اللي ف دماغها أنها تطمن ع ايهاب
...
عند حور وأسير
اسير كان لسه بيحاول يقنعها
اسير بغضب مكتوم.هنفضل كده كتير
حور .دا اللي عندي ولو مش عجبك خلاص
اسير .خلاص يعني اي
حور .ممكن نطلاق
اسير مسكها من أيدها بغضب .تعرفي لو سمعت الكلمه دي تاني هعمل ايه
حور بوجع.ايدي
اسير .شكلي دلعتك .غلطت واعتذارت بدل ألمره الف بس خلاص الفرح زي ما قولت وأقسم بالله لو سمعت انك قولتي لااا لكون وخدك من غير فرح ي حور علشان شلكك نسيتي انك مراتي اصلاا ودا اخر كلام عندي
اسير سبها وخرج من غير ما يقول حرف كمان
اسير نزل وكنت ملك قاعده اللي استغربت وقامت وفضلت تندها عليه
اسير مردتش عليها وركب العربيه وطلع بسرعه
ملك .دخل ازاي دا وانا معرفش
ملك طلعت فوق تشوف حور و تسألها اسير دخل ازاي
ملك اول ما دخلت لاقت حور دفنه نفسها ف السرير وقاعده تعيط جامد
ملك قربت منها بسرعه .مالك يقلبي بس حصل اي
حور كانت بتعيط بس
ملك .اهدي يقلبي اهدي
ملك فضلت تمشي أيدها ع شعرها بهدوء لحد ما لاقتها رحت ف النوم
......
عند إياد كأن وصل عند فيلا مراد
إياد نزل من العربيه ودخل
روح.اهلاا ي حبيبي اتفضل .عامل ايي
اياد.اهلا بيكي . أنا الحمدالله كويس
روح.اتفضل . تمارا هتنزل دلوقتي حالا
روح ندهت ع الخدامه وقالتها تعمل قهوه وكمان تخلي حد يعرف تمارا أن اياد تحت
الخدامه  .تحت امرك
فوق
تمارا كانت بتبص ع نفسها
ع فستانها الاسود القصير وع المكيباب بتاعها اللي مش بتلمسه اصلاا
تمارا.هوريك تشيرتات الكرتون كويس
تمارا سمعت صوت الباب
تمارا اتحركت وفتحت الباب
الخدمه بحترام. روح هانم بتقول لحضرتك اياد باشا تحت
تمارا بهدوء.شكرا روحي انتي
تمارا دخلت وبصت ع نفسها بسرعه ونزلت بهدوء
اياد كان قاعد يتكلم مع روح لحد ما دخلت تمارا
روح استغربت تمارا بس حاولت تتكلم عادي .تعالي ي حبيبتي
اياد رفع عينه بس كرمش وشه بستغرب هو كمان
تمارا بهدوء .اهلا ي إياد
اياد قرب منها وبسها من راسها.عامله اي
تمارا اتوتر منه .ك.كويسه
 روح ابتسمت بحب
اياد.بعد اذنك
روح.اتفضل ي حبيبي
اياد مسك ايد تمارا وخرج ركبوا العربيه وطلعوا
تمارا كانت قاعده ف العربيه بتوتر وهي بتحاول تفهم اللي حصل وليه بق يتصرف كده
تمارا لنفسها.اكيد علشان ماما
اياد .تحبي تروحي مطعم معين
تمارا .اي حاجه مش هتفرق
اياد كأن بيسواق وعينه كل شوي تروح ع تمارا
اياد عينه نزلت ع رجليها
اياد لنفسه.انت بتبص ع اي انت اتجنتت
تمارا اتوترت واتكسفت لما لاحظت نظرات اياد
اياد بهدوء .مش واخد بالك أن الفستان دا قصير اوي
تمارا بلا مبالاة مصتنعه.لاا هو كويس اوي
اياد بسخرية.والله وجسمها اللي بينا دا عادي
تمارا بضيق . والله مش انا الوحيدة اللي بلبس كده واحب أفكر اني لما اشتغلت معك كانوا لبسهم كلو كده
اياد بهدوء.وانا بردك احب أفكر اني مليش دعوه بيهم .واظن انك الوحيده اللي مراتي
تمارا بضيق . والله لو مكنتش عجبك شكلي كنت ممكن تعتذر وتمشي
اياد بص عليها بجمود ولف بي العربيه وغير طريقه
اياد زود السرعه وكان ساكت
تمارا بتوتر .إحنا رايحين فين
اياد بلا مبالاة.كنا المفروض نروح المطعم نتعشاء سوا وبعدين نطلع ع الفيلا اللي هنعيش فيها علشان تشوفها بس غيرت راي وهنطلع ع الفيلا الاول اهو بي المره تغيري الارف دا
تمارا بغضب .ارف.انا مش هغير حاجه لو عملت ايي.وزي ما قولتك لو مش عجبك الارف دا ممكن تروحني أو طلقني اسهل .
اياد بص عليها من فوق لتحت من غير ما يتكلم
بعد شوي اياد وصل ونزل هو وتمارا
اياد بهدوء .اتفضلي  
تمارا دخلت مع إياد. اياد اتفرجي عليها براحتك ولو فيها حاجه مش عجبكي ياريت تقوليلي علشان اغيرها علشان انتي عرفه مفيش وقت
تمارا.هو مش هنفضل مع انكل وطنط
اياد بجمود .لاا
تمارا.بس أنا  كنت عايزه اف..
اياد قطعها بضيق .قولت لااا
اياد سبها ورح عمل مكالمه ورجع لاقها لسه واقفه مكانها
اياد .اي هتفضلي طول اليوم كده ولا
تمارا.مش عايزها اشوفها لاني مش هعيش فيها وزي ما قولتك أنا هفضل مع انكل وطنط
اياد بق يقرب منها بهدوء .انكل اه .وانتي وانكل بق اتفتو**,ع اي
...
عند ياسين كان وصل عند أسد ودخل المكتب
اسد اول ما شافه قال .الف مبروك
ياسين بستغرب.ع اي
اسد .اه صح انت اكيد لسه متعرفش .مش حازم كلمني وقال إنه موافق عليك وأنه بيفكر يعمل الخطوبه قريب
ياسين بصدمه وفرح .بجد
اسد بستغرب.مالك مستغرب ليه كانك مكنتش متأكد أن دا هيحصل .
ياسين .قصدك اي
اسد قام وقرب منه .قصدي أن خلاص عرفت تهدد فريده بحاجة ف هتعرف تحركها ومنها تضغط ع حازم مش كده
ياسين.وحضرتك عرفت الكلام دا منين
اسد .عيب اوي لما تكون ابني ومتعرفش قدرات ابوك .ومتعرفش مين هو اسد الفيومي
اسد بتفكير .اي رأيك ادخل ف اللعبة.مثلا اكلم فريده واقولها اني اقدر احمي منه والولد اللي بتحبه دا اسمه اي اه ايهاب
اسد كان قصده يقول كده
اسد بص ع ياسين اللي ملامحه اتغيرت
اسد كمل .وانك مش هتقدر تجي جانبهم ساعاتها هي اكيد هترفضك مش كده
ياسين .عايز توصل لي اي
 اسد بهدوء .ومين  قال إني عايز اوصل لحاجة
ياسين بجنون.امال هتستفاد  اي من كل دا .غير انك عايز تحرق قلبي
اسد قام بسخرية.احرق قلبك .شلكك نسيت اني ابوك مش عدوك.
ياسين .امال اي كل اللي بتقوله دا
اسد .تحذير .أنا بحذرك مش اكتر ثم أكمل .ياريت تفهم أن فريده مش بتحبك
ياسين بسرعه .أنا هخليها تحبني .
اسد قام بغضب .هو ب العافيه .طب حته ياريت اسلوبك حلو معها ولاا نسيت موضوع الشقه ي ياسين باشا
اسد اخدت نفس واتكلم بهدوء. . فريده عمرها ما هتحبك كده .فرصتك اهيي ي ياسين فتره الخطوبه اللي هتحصل لو فريده معجبهاش الوضع مش هتشوفها حتي لو ف أحلامك.ودا اخر كلام عندي تقدر تشوف انت رايح فين
ياسين خرج زي الاعصار
وركب العربيه وطلع ع بيت حازم بجنون وكل تفكيره أن فريده هي اللي قالت كل حاجه لي اسد
....
اياد كان محاصر تمارا
تمارا بضيق . اتفقنا على اي ازاي .انت مجنون وابعد عني كده
اياد مسكها من أيدها.امال وفقتي ليه ها.وليه دايما في نظرات بينكم
تمارا بتوتر.انا عايزه امشي
اياد سبها وهو بيمسح ع شعره بهدوء.انا بحاول ابدا معكي صفحه جديده صفحه المفروض فيها انك مراتي مش اختي
تمارا.مفيش حاجه من اللي ف دماغك دي. ثم اكملت بسخرية.ممكن تروحني اظن كفايه خروج لحد كده
اياد .واحنا لسه مخرجناش ومش هتروحي قبل ما أنا أقول
تمارا بغضب .انت
لكن صوت الباب قطعهم
اياد رح وبعدين رجع هو ماسك بوكس
اياد .اتفضلي
تمارا مسكت البوكس بفضول وفتحته لاقت في فستان كان طويل وهادئ ونفس لون فستانها
اياد .روحي غيري وتعالي .
تمارا بصت عليه بتحدي وافتكرت كلام مي أنها مش لازم تسكت ع اي حاجه يقولها
تمارا رمت الفستان بقرف ع الأرض.اسفه .مش عجبني وأنا مش هغير حاجه زي ما قولتلك
اياد جاب الفستان من الأرض.
اياد .اتفضلي غيري هدومك وتعالي
تمارا بضيق اكبر مسكت الفستان من أيده ورمته تاني .قولت لاا
اياد بص ع الفستان بتحدي
تمارا بصت عليه بسخرية ولفت علشان تمشي بس وقفت بصدمه
.....
عند فريده كانت قاعده ف الاوضه اللي بقت اخر فتره مش بتخرج منها
تلفون فريده رن
فريده قبل ما تتكلم
ياسين بغضب . ثانيه واحده وتكوني تحت انتي فاهمه.وقفل السكه ف وشها
فريده قامت بخوف ونزلت تحت بسرعه لاقت العربيه بتاعته موجود
فريده قربت من العربيه
ياسين بجمود .اركبي
فريده ركبت بخوف .هو في حاجه
ياسين بهدوء مرعب .انتي قولتلي لي بابا ع اللي حصل بينا
فريده بخوف منه . لاا
ياسين قرب منها.لي اخر مره بسألك
فريده بخوف .صدقني مقولتش حاجه
ياسين بص عليها بتركز .صدقني لو عرفت انك قولتي حاجه هتشوفي وش عمرك ما شوفتي انتي فاهمه..
فريده برعب . فاهمه
فريده فضلت تبص ع ياسين مستني يقولها انزلي
ياسين متكلمش فريده رحت تفتح الباب رح ياسين سحبها.انا قولتك تنزلي
فريده بخوف .لااا
ياسين مره واحده اتحول وبق حد تاني ف ثانيه
ياسين وهو بيحط أيده ع خدها .أنا آسف . ملهوش لازمه الخوف دا كله .ماشي
فريده بسرعه.ماشي
ياسين قرب منها وبسها بشغف وحب
فريده كانت جامده مش عارفه تعمل اي
ياسين سبها بضيق بس حاول يتكلم عادي .انكل حازم وافق وان شاء الله نعمل الخطوبه ف اقرب وقت
فريده رحت لمكان تاني وفضلت ساكته
ياسين وهو بيهزها.روحتي فين
فريده.هو أنا ممكن انزل ..
ياسين . طبعااا اتفضلي ..
فريده نزلت بسرعه .
ياسين لنفسه .اهدا كل حاجه ف وقتها حلوه ي ياسين
....
عند تمارا واياد  
تمارا وقفت مكانها بصدمه لما
أياد بص عليها بتحدي ومره واحدة سحب الفستان جامد من الظهر
تمارا لفت بسرعه وهي بتبص ع ايد اياد هو بيص ع حته من الفستان ف أيده
اياد هو بيرمها ع الأرض كانو معملش حاجه.شكلي زودتها شوي أو الفستان هو اللي مش اد كده
تمارا كانت وقفه وايدها ورا ظهرها.انت عملت اي.
اياد وهو بيقعد.معملتش بس هعمل لو مروحتيش غيرتي هدومك
تمارا عينها اتملت دموع ورحت جابت الفستان من الأرض وهي بتبص ع اياد بغضب.انت واحد حيوان وقليل الآداب
اياد بسخرية.اتفضلي
تمارا لفت ورحت تجري ع اول اوضه شافتها
اياد فضل يبص عليها وع ظهرها اللي جزء كبير منه بينا
بنظرات غريبه هو مش فاهمها

google-playkhamsatmostaqltradent