رواية ملكت الأسد (2) الفصل الخامس عشر 15 - بقلم فاطمة حسن

الصفحة الرئيسية

 

رواية ملكت الأسد الجزء الثاني 2 البارت  الخامس عشر 15  بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد الجزء الثاني 2 الفصل الخامس عشر 15

ايهاب وقع ف حضنها
منه حاولت تسند نفسها علشان متقعش بيه
منه برجاء . إيهاب فوق أرجوك فوق
منه حاولت تسحب ايهاب لحد السرير وبعد معجزه قدرت تحطه عليه
منه بصت عليه بتعب وقربت منه خلت اللي ف رجله وبسته ونزلت تحت
....
تاني يوم الصبح
ايهاب قام بتعب وصداع جامد ف دماغه وهو مش فاكر حصل اي امبارح اصلا أو ازي وصل هنا
ايهاب بص ع نفسه بقرف وقام أخد دش
ايهاب نزل تحت لاقه منه وأمه قاعدين واول ما دخلت منه قامت علطول
كريمه.مالك ي حبيبي شكلك تعبان
ايهاب.لاا أنا كويس
ف الوقت دا خرجت منه وف أيدها كوبايه قهوه.اتفضل
وفضلت بصلو ايهاب اخد منها الكوبايه بعد ما فهم أنها بتحاول تقوله أنها عرفه
كريمه بهدوء .منه قالتلي إللي حصل وأنا كنت عرفه أن دا هيحصل بس هقول اي.ياريت تشوفك عروسه حلوه كده وتكون من توبك ي ابن بطني
إيهاب.رمه الكوبايه ع الأرض وخرج من غير ما يرد عليها
منه بعتب .مكنش وقته الكلام دا
كريمه بقسوه.زمان كنت ساكته ع كل حاجه بتحصل لكن دلوقتي لااا .وانتي ياريت تجهزي نفسك ي عروسه ولا نسيتي تامر
منه قامت بتوتر .أنا مش عايزه تامر
كريمه .ومفيش غير تامر قدامك .أنا حاولت معكي كتير بس خلاص اللي هقول عليه هيمشي
كريمه قامت ودخلت اوضتها بعد ما قفلت الباب بمفتاح
كريمه وهي بتطلع الصور بوجع .شوفت بيحصل اي اللي حصل زمان بيحصل تاني بس المره دي لمصلحتي.استحملت كسرت قلب ابن علشان بنت ي نور عيني
....
عند حازم وندي
حازم قام من النوم بصداع خفيف كل اللي بيحصل دا مخلي تعبان
ندي خرجت من الحمام وهي لبسه البورنص وبصت عليه وع التعب اللي ظاهر على وشه
ندي قربت منه وبسته.انت كويس
حازم بعد عنها . آه
ندي ابتسمت لأنها فهمت أنه زعل علشان إللي قالتو امبارح
ندي وهي بتقرب .انت بتبعد ليه.
ندي وهي بتمشي أيدها ع عضلات بطنه.انت خايف مني ولا اي
حازم بصرامه.ندي
ندي ببراءة.انا اسفه ع اللي قولته امبارح مكنش قصدي وبعدين دخلت جوا حضنه وقالت.دورك
حازم.نعم
ندي .لازم تعتذر علشان بعدني عنك
ندي وهي بتحط أيدها ع خده. مش لازم القلق والخوف دا كله من حاجه.اياد اتجوز تمارا وبقت مراته خلاص مش عايزه نفكر أن كنا ظالمنهم ولا لاء خلينا نفكر ازاي نقربهم من بعض.حاول تكلم اياد وأنا هحاول اتصرف مع تمارا  . وفريده لو عايزه ياسين ومعجبه بيه ليه منعملش خطوبه
حازم وشه اتخانق وملامحه كرمشت بضيق .
ندي كملت بسرعه.فتره الخطوبه دي هتعرفنا كل حاجه فريده وياسين هيكونوا تحت عينك لو ياسين اتغير فعلا هتكون حاجه كويسه مش كده
حازم بتفكير .هفكر
ندي . براحتك ي حبيبي
ندي رحت تقوم بس كان حازم لف أيده حولينا وسطها
حازم . رايحه فين
ندي .هشوف فريده وهحاول اكلم اياد علشان اطمن عليه
حازم بضيق.وانا
ندي .انت اي
حازم .مش وخده بالك أن كل حاجه فريده واياد
ندي بخبثه وهي بتقرب منه وهي بتحاول تكتم ضحكتها.بجد
حازم كان رح ف عالم تاني.ايوه وكاني مش موجود
ندي بصت بخبثه عليه ورحت زقته ورحت تجري ع الحمام بس
حازم كان مسكها من رباط البورنص
ندي وهي بتحاول تسحب الرباط منه .حازم خلاص بق
حازم بق يسحبه بخبثه
ندي .حازم بس بق
حازم شدها مره واحده وبعدين..
...
عند حور
كانت ف اوضتها قاعده تبص ع التلفون وع كميه المكالمات اللي من اسير
ف الوقت دا دخلت ملك
ملك .مالك ي حبيبتي منزلتيش تفطري معنا ليه
حور بضيق .مليش نفس
ملك قربت منها.اسير مش كده .حصل اي
حور اتكسفت تقولها ع اللي حصل حته لو كان بيهزر .محصلش ي ماما أنا تعبانه شوي
ملك فهمت واتكلمت .لو مش عايزه تقولي دلوقتي عادي بس انا دايما موجوده لو عايزه تقولي ثم اكملت.اسير كلم بابا علشان يخلي معاد الفرح بعد اسبوع مع تمارا واياد
حور بفضول.وبابا قال اي
ملك .لسه بيفكر.بس تقريباً شكله موافق.مش عارفة حاسه أن ف حاجه غريبه
حور . حاجه اي
ملك .لا متشغليش بالك انتي وشوفي الفون بتاعك
ملك خرجت وحور بصت ع الفون وبعدين ردت
حور .نعم
اسير ف الناحية التانيه بغضب .مش بتردي ليه
حور بهدوء.هو انت بتكلمني علشان تتخانق وتعلي صوتك
اسير اخدت نفس.لاا .بس انا بحاول اكلمك من امبارح وانتي مش بتردي
حور بضيق .اسير ممكن تقولي عايز اي لاني عايزه اقفل
اسير .حور أنا آسف مكنتش قصدي ازعلك أنا كنت بهزر مش اكتر
حور .سلام ي أسير
حور قفلت السكه ف وشه
اسير بص ع الفون ومسح على وشه بضيق .
....
عند تمارا كانت مع مي  
مي .هتفضلي ساكته كده كتير امال كلمتني نخرج ليه
تمارا .لاني اتخنقت حاسه اني مش فاهمه حاجه خالص
مي بخبثه .حصل اي .دا أنا قولت البت هتموت من الفرحه بعد ما اتجوزت  استاذ اياد ولا أي يقمر
تمارا بتوتر . وأنا هموت من الفرحه ليه يعني هو أنا أول واحده اتجوز
مي بخبثه .عليا أنا بردك . أنا مكنتش عايزه أتكلم وقولت اسكت احسن لحد ما تقولي انتي .ي بنتي دا انتي الشركه كلها كانت عرفه انك بتحبي  استاذ اياد ف الكام يوم دول والصراحة عندك حق في حد ميحبش القمر دا دا
تمارا بضيق . أنا قاعده ع فكره
مي .احم .مالك بق
تمارا . حاسه أنه بيحب حد
مي بستغرب.طالما كده اتجوزك ليه يعني
تمارا كانت هترد بس
مصطفي.ازيكم عاملين اي .أنا آسف أو عطلتكم بس شوفتكم قولت اسلم  عليكم
تمارا ابتسمت .لاا طبعا.اسفه ع اخر مره أنا معرفش اي اللي حصل
مي كانت قاعده تبص عليه بضيق وقرف
مصطفي.لاا ابدا .اتمني اشوفك مره تانيه.بعد اذنك
مصطفي مشي بخبثه
مي بضيق .تمارا متتكلميش مع اللي اسمه مصطفي تاني
تمارا.ليه
مي .كده كل اللي فى الشركه عرفين أنه بتاع بنات وشخص مقرف
تمارا بستغرب.مش بينا عليه .ثم أكملت بلا مبالاة.وبعدين أنا هشوفه فين اهي مره وخلاص
مي .طب كملي .اي اللي خليكي تقولي كده
تمارا.معرفش أنا عايزه  اتاكد من كل دا
مي بشك . تمارا هو في حاجه حصلت غير دي قولي كل اللي عندك
تمارا اخدت نفس وقالتها كل حاجه حصلت بينها وبين حازم وكمان اللي حصل بينها وبين اياد
تمارا بحزن .هو دا اللي حصل .ف رايك انكل كان بيكدب لما قال اياد مفيش حد ف حياته
مي كنت بتسمعها بحزن.تمارا انتي اللي غلطانه مكنش لازم توافقي وتتجوزي إياد بعد اللي قالو
مي لما شافت تمارا هتعيط
مي بامل.بس اللي حصل حصل خلينا نفكر فى قدام .لازم تغيري طريقتك معاا وزي ما بيعمل تعملي بلاش دور الغلبانه اللي انت عايشه في دا ماشي
...
عند منه
كانت عند الشركة بتاع ايهاب
بعد ما حاولت تكلمو كتير ومكنش بيرد
منه دخلت بتوتر وسالت الإستقبال عليه.بعد اذنك ف واحد بيشتغل  اسمه ايهاب السيد هو موجود
...لاا ي فندم بقالو يومين مش بيجي ثم أكمل وع ما اظن انه هيترفد *من الشركه
منه خرجت بهدوء من غير ما تتكلم
منه بدموع.اي اللي بيحصل دا .معقول أنا السبب
....
عند تمارا ومنه
كانت هتتكلم بس الفون رن
تمارا ردت
تمارا.حاضر .سلام
تمارا قفلت الفون وقامت
مي .ف حاجه
تمارا.لا ابدا .بس لازم امشي هكلمك تاني .سلام
تمارا خرجت وركبت العربية وطلعت ع الفيلا
بعد شوي وصلوا
تمارا دخلت ولما لاقت روح سالت .ف حاجه ي ماما
روح .ابدا ي قلبي بس اياد جي عايز يخرج معكي شوي
تمارا بضيق .أنا تعبانه خليها وقت تاني
روح بضيق .مينفعش ويلا اطلعي البسي عيب كده
تمارا  طلعت بضيق واول ما قفلت الباب الاوضه
فضلت تلف في الاوضه وهي بتقول .اكيد علشان يتريق عليا شوي و يكمل اللي حصل عنده ف الشقه
تمارا.بس هنشوف مين اللي هيكسب
...
عند حازم كان بيقوم من جانب ندي بهدوء وهو بيبص عليها بشغف  
ورح اخد دش  
حازم لبس هدومه وبسها وخرج
ركب العربيه وطلع ع شقه اياد
بعد مده وصل  
...
عند إياد
كان قاعد فى الشقه من اخر مره تمارا كانت عندو وهو مرحش الشركة أو حته النادي
اياد سمع صوت الباب
قام بكسل وفتح الباب لاقه حازم
اياد .اهلا ي بابا اتفضل
حازم دخل بهدوء.وممكن اعرف حضرتك مش بتروح الشركه ليه
اياد وهو بيقعد .تعبان شوي
حازم .ف تقوم تقفل تلفونك ومترجعش الفيلا وتفضل اقعد هنا
اياد .كنت عايز افضل لوحدي شوي .بس طالما حضرتك جيت اظن أنني ممكن اسال دلوقتي وكل حاجه بفكر فيها حضرتك هترد عليها
.مقولتش ليه أن حور اتخطبت لي اسير ولا حضرتك كنت بتحاول تحمي قلبك ابنك الصغير اللي يحرام هيتكسر
حازم بغضب. اياد
اياد .كل اللي وصلتلو  انك عملت كده علشان فاكرني عيل وممكن اكره اسير علشان اخد حور اللي هي اصلاا بتحبه ودا كان بينا اوي يوم الخطوبه .كنت فاكرني ممكن اعمل كده واني هبدا أحقد ع اسير علشان فاكر أنه اخد حاجه من حقي مش كده ي بابا
حازم .أنا
اياد أكمل .تقوم تلبسني تمارا وانت عارف ومتأكد اني مستحيل احبها واني شايفها زي اختي . ممكن اعرف قولتلها اي علشان توافق .ولاا مش هتفرق ما هي بقت مراتي خلاص ولاا اي ي بابا
حازم بهدوء .طالما هي بقت مراتي خلاص زي ما بتقول .ياريت تعملها حلو لأنها ملهاش دعوه بكل اللي بيحصل دا
اياد .متخافش هعمل كده لاني مش هظلمها زي ما انت عملت معها ومعايا.واحب اقولك حته لو اي حصل تمارا مستحيل يكون ليها مكان ف قلبي اكتر من اللي قولت عليه. وشكرا اوي ع تعبك وخوفك عليا ي حازم بيه
حازم بهدوء قفل ما يخرج .تمارا بتجهز ياريت تجهزي انت كمان . علشان تاخدها وتخرجوا شوي .
اياد بسخرية .تحت امرك
حازم خرج من غير ما يرد ونزل ركب العربيه
حازم فضل ف العربيه شوي مش عارف امتا هيخلص من كل دا
حازم طلع ع شركه أسد
...
فوق
اياد دخل اخد دش وبدأ يجهز بهدوء
وهو بيحاول يفكر هيعمل اي مع تمارا
...
عند حور كانت قاعده بتقرا كتاب لحد ما سمعت صوت غريب
حور سبت الكتاب وقامت تمشي براحه ورا الصوت لحد ما وصلت عند البلكونه حور دخلت بس اول ما دخلت حد حط أيده ع بوقها
حور فضلت تصوت بصوت مكتوم وهي بتحاول تفلت منه
حور هديت مره واحده لما الشخص دا قرب وشه من رقبتها
اسير أبتسم لما لاقها عرفته.
اسير شال أيده بهدوء وهي بصت عليه بغضب.انت حيوان اي اللي بتعملو دا.انت متعرفش أن في حاجه إسمها باب
أسير.اعمل اي وحشتني وكنت عرف انك هترفضي تقبلني دا غير أن اسد باشا مانع اني اشوفك
حور . احسن
اسير وهو بيلف أيده ع وسطها.يعني انتي فرحانه.طب حته مش عايزه تعرفي ليه
حور وهي بتحاول تشيل أيده.لاا مش عايزه اعرف وابعد عني احسلك
اسير بضيق .اعملك اي تاني أنا اعتذرتلك كتير . مكنش قصدي وكنت بهزر
حور بدموع.اه طالما اعتذارت خلاص وأنا اللي قلبي كان هيقف من كتر الخوف المفروض مزعلش مش كده
اسير وهو بيمسح دموعها.يعيوني انتي صدقني مكنش قصدي اخوفك ومكنتش اعرف انك هتخافي كده .أنا آسف ثم أكمل بمرح . تعالي بق اقولك اسد باشا مانع اني اشوفك ليه طالما انتي مصر اوي كده
حور مسكت دموعها.اتفضل
اسير بخبثه .جهزي نفسك ي عروسه فرحنا بعد اسبوع


رواية ملكت الأسد (2) الفصل الخامس عشر 15 - بقلم فاطمة حسن
princess

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق
  • Rahma photo
    Rahma18 يوليو 2022 في 1:50 ص

    كملى

    حذف التعليق
    • مولود المولدي photo
      مولود المولدي18 يوليو 2022 في 4:32 م

      اكبر الضباع ينسب في نفسه إلى الأسد هو بشار الخائن عميل الصهاينة و الروس و الذي لا يملك و يحكم في سوريا إلا ذلك الأساطيل العبارة عن قصر يسكن فيه و هو مغلوب عن امره،س

      حذف التعليق
      • تم photo
        تم19 يوليو 2022 في 12:51 ص

        تم

        حذف التعليق
        google-playkhamsatmostaqltradent