رواية انتقام ليل الفصل الاول 1 بقلم فاطمة عادل

الصفحة الرئيسية

 رواية انتقام ليل الفصل الاول بقلم فاطمة عادل

 رواية انتقام ليل الفصل الاول

 فى منتصف الليل
ماشى بكل برود فوق سور فيلا ضخمه ،حاطط ايده فى جيبه بلا مبالاة ،فجاة نط ورا حارس من الحراس اللى لف بسرعه يشوف فى ايه ،هو وهو لسه حاطط أيده فى جيبه ضر*به بالد*ماغ الحارس فقد وعيه على طول ،بص عليه وابتسامه سخريه ظهرت على وشه ،وبعدها كمل طريقه شاف مجموعة حراس متوزعين حوالين باب الفيلا ،خرج سلا*حه الكاتم للصوت وبدأ يقرب براحه ، اتجه ناحية الباب قابله اول حارس ،يدوب بيلف ،داس على الز*ناد الحارس وقع منطقش ،وهكذا كل اللى يقابله ،لحد مادخل الفيلا،اتجه ناحية الغرفه المطلوبه ،لسه هيفتح ،سمع صوت من وراه
الحارس. اثبت مكانك
رفع أيده تلاقى لفوق كعلامه للاستسلام وبيلف ببرود
الحارس داس على أسنانه وبيقول.قولتلك اثبت مكانك واوعى تتحرك
ليل.مانا ثابت اهو ،عايز تعمل ايه
الحارس بخوف نوعا ما.اتحرك قدامى لحد ما الباشا يوصل علشان نشوف انت عايز ايه بالظبط
ليل بكل برود وبيمشى قدامه براحه جدا.ادينى اتحركت ،بس هو انا مقولتلكش
الحارس.لا ومش عايز اعرف
ليل فى ثانيه كان مد*يله ضر*به ف و*شه وساحب منه سلا*حه واد*اله طل*قه بسلا*حه الكاتم للصوت وقرب على ودنه وهو بيطلع فى الرو*ح وقاله.معذور انت متعرفش مين هو ليل ،وقام وقف زاحه برجليه ورجع تانى يفتح الاوضه مالقاش الشخص اللي بيدور عليه اتجنن جري فتح اوض كتير كلها فاضية وفجأة فتح باب  ،لاقي بنت آنسة  نايمه على السرير بهدوء زي الملايكة  بص جمب السرير لقي صورة للبنت دي  قاعدة علي رجل نفس الشخص اللي بيدور عليه ومعلقة ايديها في رقبته ومبتسمة فهم أنها تخصه ابتسم بخبث و بسرعه خرج ح*قنه من جيبه وضر*بها فى رق*بتها ،شالها على كتفه ونزل بيها ،واحد من الحرس بتوعه استناه بعيد بعربيته،شافه وهو بيقرب نزل بسرعه فتحله الباب،رماها على الكنبه اللى ورا وركب جنب الحارس وقاله اتحرك
محسن الحارس،على القصر سيادتك
ليل.لا على الفيلا المهجورة
محسن.تحت امرك
ساق محسن على الفيلا وليل بيفكر أنه كده وصل لاول خيط هينتقم بيه وبص بصه سريعه على المرميه على الكنبه ورا وقال ،وأخير وقعت فى ايدى ياصفوت الكل*ب هتيجي زاحف عشان دي
وصلو الفيلا ونزل ليل من العربيه ببروده المعتاد،فتح الباب اللى ورا وشال اللى نايمه على كتفه وطلع بيها على فوق،دخل بيها اوضه ور*ماها على السرير،بص عليها من اول شعرها لحد رجلها،وقال بسخريه
والله خسارة فى المو*ت،وخسارة اصلا تكونى بنت الراجل ابن ال....... ده
وخرج وقفل الباب،دخل على اوضته،وقلع الجاكت رماه على الأرض ،واترمى على السرير ،بيفتكر ازاى وصل لكل ده،ازاى اتحول من طالب جامعي لقناص محترف بيق*تل بد*م بارد مقابل الفلوس،افتكر والدته وهى بتصحيه الصبح بابتسامة رضا ،ووالده وهو بيصلى الصبح قبل ماينزل على شغله،افتكر اخوه وهزارهم سوا قبل ما يمو*ت غد*ر
فلاش باك
والدته فتحيه.قوم ياعمار اصحى يا حظابط،يلا ياكسلان هتتاخر على محضراتك وتدريباتك ،انت مش قولت صاحينى الساعه 8
عمار بكسل،قايم ياست الكل قايم،سيبينى بس خمسه وقايم
فتحيه.ياواد قوم صلى الصبح علشان تلحق تفطر وتنزل من غير ماتكون متأخر وتفضل تجرى زى عاويدك
عمار.حاضر انا قمت اهو،صباح الخير ياتوحه ومسك أيدها باسها
فتحيه.يلا ياواد يابكاش انت اصحى وفوق على ماحضرلك فطار
عمار.تسلم ايدك ياست الكل
فتحيه.انا قايمه اصحى الواد اخوك اللى مغلبنى هو كمان ده
عمار.هو على لسه نايم مش المفروض كان قام بدرى شويه لمدرسته
فتحيه.اعمل ايه بس يابنى انا فضلت اصحى فيه وهو طول الليل قاعد على التليفون بتاعه ولا راضى ينام ابدا،ربنا يهديه ويصلح حاله وحالك ياحبيبى،وخرجت من الاوضه
عمار قام من على السرير واخد على كتفه فوطه وخرج من الاوضه داخل الحمام،وقفه أبوه
الاب محمد.صباح الخير ياعمار
عمار جرى على أبوه باس أيده وصبح عليه واتكلمو سوا شويه وأبوه دعاله
محمد.شوف حل مع اخوك ياعمار
عمار.ماله على ياحاج
محمد.يابنى مش حابب المدرسه وقال ايه عايز يشتغل
عمار.متقلقش عليه ياحاج وانا اول مارجع من الكليه هظبطه
سابه واتجه للحمام ،ولبس وصلى الصبح
فاق ليل من الفلاش باك على صوت صريخ
قام بكل برود واتأفف   ،لانه عارف انها هتفوق من المخ*در بعد ساعتين،اتجه للاوضه،وفتح الباب ،وهى قاعده على السرير تصرخ،قرب منها ببرود ،وهى شافته بيقرب جمدت مكانها وعينها برقت،ومش عارفه تعمل ايه،
هو بيقرب وهى جسمها تلج ،
ليل بكل برود.هوووووووش
لين : ان....ت انت ع....عايز منى ايه أنا فين انت خ*طفتني ليه  ،لو بابى عرف انك خ*طفتنى مش هيرحمك
هو قرب منها اكتر ومسك وشها بايده وقال ببروده المعتاد
ليل.مانا عايز بابى يعرف،بس سعتها ياحلوة انا اللى مش هرحمه
لين.انت مين وعايز منى ايه
ليل ضحك ضحكه مجنونه وقال.انا كابو*سك
خافت ورجعت لورا
ليل بضحكة سخريه.ايه خوفتى
لين.طول ما بابى عايش عمرى ماخاف
ليل : وطول مانا ظهرت ف حياتك بقلك خافي
لين عيطت وقالت : ع عايزة اشرب عطشانة
ليل بص للمية اللي كانت ع الطرابيزة وقال بسخرية : أنا مش الفلبينية اللي ابوكي مشغلها قومي اطف*حي ولا اتشليتي
لين كانت بتترعش م الخوف قالت : أنا فعلا مشلولة
ليل اتفاجئ ماكانش يعرف انها مشلولة ، مسك كوباية المية وحطها جمبها ع الكومود
وسابها وخرج ،وهى كشت وفضلت قاعده خايفه على السرير مسكت كوباية المية شربتها كلها وبعدها فضلت تبص للمكان بخوف لحد ما غلبها النوم ونامت
تانى يوم الصبح قام من على السرير مسك فونه وكلم شخص في الفون طلب منه كرسي متحرك في أسرع وقت مافيش نص ساعة كان الكرسي في اوضتها وهي قاعدة عليه  ،لبس هدومه وجهز نفسه لمهمه جديده،خرج ومشى فى الممر بكل برود وبيصفر ،دخل الاوضه،اتفزعت وهى قاعده على الكرسي المتحرك  ،وقدامها صينية الاكل،
ليل.انتي لسه ماكلتيش ،مش بقولك ياحلوة مبحبش المحايله كتير
لين.مش عايزة اكل مش عايزة منك حاجه انا عايزة بابا
ليل نزل ادامها على ركبته بكل برود وقرب منها ومسك وشها بايده وقال.متخافيش ياحلوة هجبلك بابا بس على ضهره
لين بخوف وصريخ.انت هتعمل ايه فى بابا ،وعايز مننا ايه
ليل.عايز حقى وهرجعه
سابها وخرج حط سلا*حه جنب قلبه ونزل ركب عربيته ،ساق بأقصى سرعة ممكنة ،نزل ادام مبنى كبير وركب الاسانسير وطلع الدور 13وكان معاه بندقية قناص صوبها تجاه الشقه اللى ادامها ،صوب على الهدف ولف وشه ومسك فونه ببرود وقال :  done
اتصل بيه الحارس بتاعه
محسن.الحق ياليل باشا البت اللى جبتها امبارح مش مبطله صريخ ومش عارفين نعمل ايه حضرتك منبه علينا محدش يلمسها
ليل رمي السيجارة اللي كانت في بقه وداس عليها وقال ببرود  : انا جاى محدش يقرب لها

 تابع الفصل التالي عبر الرابط:"رواية انتقام ليل"اضغط علي اسم الرواية
رواية انتقام ليل الفصل الاول 1 بقلم فاطمة عادل
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent