رواية احببته رغم قسوته الثامن عشر 18 بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببته رغم قسوته  الفصل الثامن عشر  بقلم ملك محمد

 رواية احببته رغم قسوته  الفصل الثامن عشر

ريهام مسكت الس"كينة و غر"زتها في بطن سيف ..سيف وقع علي الارض وفقد الوعي ..وريهام صر"خت :انت اللي خليت اعمل كدة ..انت السبب يا سيف ..لو كنت وافقت كنا هنعيش حياة سعيدة بس انت اللي غبيي غبيي ...طول عمر ماما وبابا بيحبوا دياب اكتر مني وانا مش فااهمة ليييه..كل اللي كنت طلباه اني اكمل تعليمي ..وفعلا كملته بس بعد ايه بعد سين وجيم وتحقيقات كل يوم وانا راجعة من الجامعة كل حاجة كانت صعبة ..كانت صعبة ..عمري ما عشت حياتي زي ما انا عايزة ...وجميلة ..جميلة كانت محبوبة من كله والعيلة كلها بتحبها ...اتمنعت من الشغل بس ...وكانوا علي طول بيقولولي جميلة اشطر منك جميلة احلي منك جميلة جابت اعلي منك في الدراسة ..طب اعمل اييه يا ناس .
ريهام قومت سيف وربطته علي الكرسي وعملت له اسعافات أولية ...."ملحوظة بس ريهام خريجة علوم "
ورست برفان لحد ما فاق بص لها وقالها بحدة :انتي استحالة تكوني طبيعية استحااالة .
ريهام رفعت المسد"س  علي راسه وقالت له :لو مسكتش يا سيف هوديك في ستين داهية انت فاااهم .
"عند جميلة و دياب "بقلمي #Malak_mohamed
دياب عمل حركة معينة في الحبل لحد ما اتقطع قام وفك جميلة و خدها وراه وجريوا لإن دياب عرف خلاص أن حازم الشيطان سيطر علي دماغه ...دخل حازم ملقاش دياب وجميلة اتعصب وقال بغيظ:والله ما هسيبك يا دياب ...اكيد لسة مبعدوش ...
دياب وجميلة كانوا بيجروا ودخلوا في غابة ...
حازم راح لرجالته وقالهم لو شافوا دياب يقت"لوا ...أيوة الغيرة بتعمي العين احيانا عن كل اللي بيحصل ..ورغم أن حازم أتأكد أن دياب اخوه ومع كدة برضو قرر يخل"ص عليه .
دياب وجميلة كانوا بيجروا بسرعة لحد ما دخلوا في كوخ مهجور مفيهوش حد وقفلوا الباب وراهم ...وقعدوا ورا الباب ...وصوت رجالة حازم بيقرب اكتر واكتر جميلة سمعت صوت ضرب نا"ر وكانت هتصرخ بس دياب حط ايدو علي بوؤها بسرعة لحد ما صوت رجالة حازم بعد .
وفجأة موبايل جميلة رن.
جميلة :آلو.
_ليكي حد باسم سعاد احمد عبد المعطي .
جميلة :أيوة والدتي .
_البقاء لله والدتك في ذمة الله.
جميلة :!!!!!
رواية احببته رغم قسوته الثامن عشر 18 بقلم ملك محمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent