رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السابع عشر 17 - بقلم فرح

الصفحة الرئيسية

رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السابع عشر 17 بقلم  فرح

رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السابع عشر 17

فتحت الباب لقت سليم اخوها متبهدل و مضروـ ب 

فريده بخضه: مالك يا سليم مين عمل فيك كده 

سليم بتعب: كنت بسلك خـ ناقه بين العيال اللي انا مصاحبهم قومت مضـ روب في وسطهم 

فريده بضحك: يالهوي مش قادره منظرك فظييع 

سليم بتعب:  اسنديني الله يسترك ادخل جوا 

فريده: تعالي و سندته لحد اوضته 

و قالت: خد دُش و هعملك تاكل عبال ماما ما تيجي

سليم: طيب 

طلعت فريده راحت المطبخ و حضرت الاكل لاخوها و قعدو ياكلو سوا 

سليم: بقولك يا بت يا فري عايز اسألك سؤال 

فريده: نعم قول 

سليم: انتي تعرفي محمد قبل كده قبل ما يتقدم يعني 

فريده بارتباك: ل لا 

سليم بشك: قولي انتي مبتعرفيش تخبي حاجه 

فريده: بص هو بصراحه و حكت ليه كل حاجه محمد كان بيعملها

سليم بضحك: اوووبا يا واد يا محمد خبيث الواد ده اتاريه كان جي عايز يكتب الكتاب علي طول الخبيث ده 

فريده ضرـ بته في كتفه: وله متقولش علي جوزي كده 

سليم: جووو اي يختي جوزك و طلع يجري وراها

فريده بضحك: والله فرهدتني ما هو جوزي فعلا

سليم: بت انتي متقوليش جوزي دي قدامي جوزك في بيتكم ياختي اما تروحي بيتهم

فريده قربت منه و مسكت خدوده: بتغيري عليا يا بطه من جوزي 

سليم مسكها من قفاها: برضو هتقول جوزي قدامي و اه ياختي بغير 

فريده حضنته: ربنا يخليك ليا يارب يا حبيبي و ميحرمنيش منك

سليم بحب:  ولا يحرمني منك يا عيوني 

و فضلو شويه يتكلمو لحد ما تليفونها رن كان محمد سليم اخد التليفون منها و قالها استني ارد انا 

فريده: اشطا شغل الاسبيكر بالله 

سليم فتح المكالمه 

محمد: الوو 

سليم: انت مين يا جدع انت 

محمد بضحك: انا جوز اخت حضرتك 

سليم: معنديش اخوات متجوزه يلا مع السلامه مترنش هنا تاني و قفل في وشه 

فريده بضحك جامد: يالهوي مش قادره والله هيعمل مني شاورما 

سليم: استني استني بيرن تاني 

فتح عليه و قال: انا مش قولتلك مترنش هنا تاني 

محمد: والله يا سليم لاوريك بتقفل في وشي انا ي حـ يوان 

سليم بضحك: بهزر يا رمضان مبتهزرش 

محمد: لا هزر ياخويا معلش بقا اديني مراتي اكلمها 

سليم: معندناش حريـ م تكلم رجاله 

محمد: والله يا سليم لاعملك وشك خريطه بس اهدي 

سليم: بخوف مصتنع اهيه معاك يا باشا 

فريده ضحكت و اخدت التليفون تكلمه لحد ما مامتها و باباها جُم

مامتها بصويت: يالهوي مين عمل فيك كده يا واد 

سليم: خـ ناقه بين العيال يا ماما و كنت بسلك 

مامتها: انت و الصـ يع بتوعك مش هتجيبوها ل بر 

سليم: شكرا يا ماما 

بس يلا حضري بس الاكل 

مامتها:ماشي ياخويا

حضرو الاكل و كلو و كل واحد دخل اوضته 

فريده اول ما دخلت لقت تليفونها بيرن و كان محمد

فريده: السلام عليكم 

محمد: و عليكم السلام يا حبيبي عامله ايه

فريده: بخير الحمدلله انت عامل ايه 

محمد: الحمدلله كويس بوجودك يا ست الحُسن 

فريده سكتت ف محمد قال: حبيبي انا عايز اطلب منك طلب وافقتي ماشي موفقتيش خلاص انا مش زعلان والله 

فريده:  اتفضل 

محمد:عايزك تلبسي نقاب 

فريده: بتهزر صح 

محمد: مش حابه براحتك 

فريده بفرحه: مش حابه ايه دا انا بتذـ لل ل ماما و هي و مش راضيه و تقولي لما تتجوزي ابقي خلي جوزك يلبسهولك والله انت قرة عين عسل 

محمد بضحك علي تلك المجنونه: دلوقت بقيت قرة عين عسل ماشي ماشي 

فريده ضحكت و فضلت تتكلم معاه لحد ما نامت

قامت الصبح لبست و نزلت راحت الجامعه و جات جري البيت تذاكر لان فاضل اسبوع علي امتحاناتها 

عدت فتره امتحاناتها و كان محمد دايما يشجعها 

بعد ما خلصت اتفقو علي معاد الفرح بس حد بعت ل فريده  حاجه قلبت الموازين... 


رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السابع عشر 17 - بقلم  فرح
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent