رواية حورية الاسد الفصل السادس عشر 16 بقلم رحمة هاني

الصفحة الرئيسية

 رواية حورية الاسد الفصل السادس عشر بقلم رحمة هاني

 رواية حورية الاسد الفصل السادس عشر

 شعرت حور بملل فراءت أمامها بلكون فذهبت لتستنشق الهواء فذهب حسام إليها
حسام بحب..الجميل سرحان في ايه
حور ..احم لا مفيش حضرتك محتاج حاجه
حسام ..لا انا بس شوفتك واقفه لوحدك فقولت اجي اقف معاكي ثم أكمل بتوتر هو يعني ممكن نبقي اصدقاء
حور..طبعا دا شرف ليا
وكانت هناك عيون تراقبها وتشتغل من كثره الغيره
اسد بغيظ..في حاجه يا استاذ حسام
حسام..لا ابد انا كنت بقول لحور ممكن نبقي اصدقاء
اسد..بس هيا مش بتصاحب رجاله
حسام بحرج ..انا اسف مكنتش اعرف
حور..لا متتاسفش وبعدين انا يشرفني ابقا صديقتك
حسام بفرح ..بجد
حور ..بجد
شدها اسد من ايديها ووقف أمام الشرقاوي
اسد..بابا
الشرقاوي..نعم يا ابني
اسد ...بصراحه ومن غير لف ودوران انا طالب ايد بنتك
الشرقاوي..انهي واحده فيهم انا عندي اتنين عشق وحور
اسد ..حور طبعا ومين غيرها
الشرقاوي ..وانا موافق لأن مش هلاقي احسن منك ليها
حور..ايه ايه هوانا مليش راي ولا ايه
اسد بغضب..لا طبعا
حور  بغضب..وانا مستحيل اتجوزك يا بني ادم انت
اسد متجاهل كلامها ..ايه رايك ياعمي تبقي خطوبتي انا وأسر بعد يومين
الشرقاوي...مش بالسرعه دي
اسد بخبث ..عشان ناخد راحتنا و نتعرف علي بعض وحور تعرفني كويس لان باين هيا ماتعرفنيش كويس وضغط علي اخر كلمه
الشرقاوي بتفهم..وانا موافق
حور بعصبية..ايه بابا كل شويه موافق موافق هو انا مليش راي ولا ايه
الشرقاوى بعصبية..انتي الزاي تعلي صوتك عليا
حور بصوت عالي..مهو انت الي بتستفزيني كل حاجه البيه يقولك عليها تقولو ماش ماشي ولا اكون انا سلعه باتاجر فيها
عند هذه الكلمه واخذت كف قوي وكان من الشرقاوي
الشرقاوي بغضب.. الظاهر أن. انا معرفتش اربي ولعلمك هتتجوزيه غصب عنك
حور بصدمه..بقا انت تمد ايدك عليا اول مره في حياتك عشان ده طب لعلمك بقا يابابا هيبقي اخر يوم في حياتي لو اتجوزتو ولو عايزني اموت نفسي جوزني ليه
الشرقاوي بحزم..وانا قلت هتتجوزيه وانتي مش هتقدري تعملي حاجه
حور..انت نسيت اني بنتك ولا ايه يابابا
الشرقاوى بغضب..لما الاقي بنتي بتتصرف غلط يبقا لازم اوعيها وارجعها عنه
حور بدموع ...وانت عمرك ماجبرتني علي حاجه مش معني عند الموضوع ده هتجبرني عليه
الشرقاوي..هو كده  وانتي عارفه كل خطوه باخدها بتبقي لمصلحتكو
حور  بغموض..تمام تمام اوي عن ازنكو وذهبت بسرعه من أمامهم قبل أن تنهار أما مهم  واستقلت عربيتها وساقتها باقصي سرعه
ذهب اسد خلفها ولاكن لم يلحقها فرجع مره اخري وانضم إليهم
اسد..حضرتك يا بابا انت مكنتش مفروض تكلمها كده
الشرقاوي..لا هو ده الصح لانو الظاهر انو انا دلعتها اوي
اسد ..بس انت حرجتها اودامنا كلنا وأودام الناس الي هنا
الشرقاوي..اهو الي حصل بقي
سلوي بحزن..ماشي ياحج بس خليك فاكر انا لو بنتي جرالها حاجه انا مش هسامحك ابدا
عشق بعياط ..حور مابترودش انا خايفه عليها اوي دي ممكن تعمل حاجه في نفسها
ذهب اسد واحتضنها ماتخفيش ياحبيبتي هيا هتبقا بخير
عشق بغضب..انتا الزاي تحضني كده
ذهب أحد إليه ولكمه
احمد بغضب ..انت الزاي تتجراء وتحضنها كده بكل دم بارد والي حصل لأختي بسببك ده انا ساكت عليه بالعافيه انا سبتها بس لحد ماتهدي علشان هيا مابتحبش تبين ضعفا لحد
اسد ببرود..علي فكره عشق تبقي اختي
عشق بصدمه..نعم انا معنديش اخوات
اسد ..لا عندك وأدي الدليل واعطاها التحاليل
عشق با انهيار..لا المستحيل مستحيل تبقي اخويا
اسد بحزن علي حالتها..اهدي وانا اديتك الدليل ليه مش مصدقه
عشق ..لان واحد زيك مستحيل يبقا اخويا
اسد بصدمه..زي
عشق..ايوا انتا ايه بجبروتك ولا قسوتك هوا انت ايه مش كفايه أحرجت البنت اودامنا لا وايه تتقدملها في ظروف مش مناسبه بس خلي في علمك لو حصل حاجه لحور مش هيحصلك خير
اسر ونور خرجو علي الصوت العالي وكان الحاج محمد وحسام وسمعة كل حاجه
اسر ..بقا كل ده يطلع منك انت يا اسد
اسد بجبروتك لم يتخلي عنه...اه انا وبعدين انا معملتش حاجه انا طلبت أيدها بس
اسر...انا كلمتك كذا مره يا اسد وحذرتك انو مش هسمح يحصل حاجه لحور بسببك وانو لو اكر الأمر هقف معاها ضدك  بس علي مين هو اسد الانصاري بيهمو حد
اسد..ماخلاص هو كلكو عليا انا معملتش حاجه والي يحصل يحصل وكان ذاهب الي الخارج ولاكن أوقفه صوت احمد
احمد..الو حور انتي كويسه
شخص.. حضرتك  صاحبه التلفون عملت حادثه وحاليا هيا في المستشفى
احمد بانهيار..ايه لا مستحيل حور يحصلها حاجه طب طب هي في مستشفي ايه
الشخص..في مستشفى*****
احمد..ماشي شكرا وكان يهم بالخروج بسرعه ولاكن أوقفه صوت الشرقاوي
الشرقاوي بخوف ..في ايه يابني حور حصلها ايه
احمد بغضب..ارتحت انت دلو قتي اديها بين الحياة والموت دلوقتي بسببك بس خلي في علمك انا لواختي حصلها حاجه انا الي هقف في وشك
سلوي بانهيار..خدني معاك ونبي يابني
اخذها احمد وذهبو الي المستشفي وكانت عربيه اسد وراءه وكان يوجد بها الشرقاوي ومحمد وحسام
وعربيه اسر خلفهم وكان يوجد بها اسر ونور وعشق الذين يبكوا با نهيار
وصلو جميعا الي المستشفي
جري اسر الي الاستقبال وسأل علي حور
السكرتيره..قصدك الحادثه الي لسه جايه من شويه
اسر ..ايوا هي فين
السكرتيره..هيا حاليا في غرفة العمليات والدكتور لسه مطلعش
ذهبو جميعا الي غرفه العمليات ورأوا شخصا يقف عند الباب
احمد ..انت الي كلمتني
الشخص ..ايوا انا
احمد..اتشرفت بيك انا احمد الشرقاوي
الشخص..وانا  الرائد اياد البحيري
احمد ..شكرا ليك لانك أنقذت اختي
اياد..لا دا واجبي انا لقيت في تجمع فروحت اشوف في ايه فلقيت عربيه اخت حضرتك قربت تنفجر لا ن عدي علي الحادثه وقت كبير فلحقتها وجبتها هنا علي طول ولقيت التلفون معاها وكنت انت اول رقم فا اتصلت بيك علي طول
احمد..انا بجد مش عارف اشكرك ازاي
وقطع حديثهم خروج الدكتور فجري الجميع إليه
أحمد بخوف..هيا اختي عامله ايه
الدكتور***
الجميع بصدمه ايه

 

رواية حورية الاسد الفصل السادس عشر 16 بقلم رحمة هاني
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent