رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السادس عشر 16 - بقلم فرح

الصفحة الرئيسية

رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السادس عشر 16 بقلم  فرح

رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السادس عشر 16

الصبح عند فريده رنت علي محمد 

فريده: الوو 

محمد: ايوا يا حبيبي عامله ايه 

فريده: بخير الحمدلله انت عامل ايه دلوقت

محمد بحب: احسن لما سمعت صوتك يا قمر انت

فريده بكسوف: قولت اطمن عليك و اقولك اني نازله 

محمد:ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك 

فريده: حاضر و انت كمان 

محمد: ماشي يا حبيبتي 

فريده:  يلا مع السلامه 

محمد: الله يسلمك يا قمر

قفلو و فريده نزلت قابلت سلمي و كانت باين علي وشها الارهاق 

فريده بخوف عليها: مالك يا سلمي 

سلمي بتعب: مليش يا حبيبتي مكملتش كلامها و كان مغمي عليها 

فريده بعياط و بتحاول تفوقها سلمي قومي سلمي علشان خطري الناس اتلمت و خدوها علي المستشفي

تليفون فريده رن و كان محمد ردت بعياط: الوو

محمد بخضه من صوتها: مالك يا فريده حصل اي

فريده بعياط: سلمي وقعت في الشارع و احنا دلوقتي في المستشفي و معرفش بيحصل ايه محدش راضي يطمني 

محمد بيحاول يهديها: طيب اهدي اهدي انا جاي حالا انتو في مستشفي ايه 

فريده: في مستشفي****

محمد:اهدي و خمس دقايق و هكون عندك 

فريده: ماشي 

وصل محمد المستشفي و نزل جري سأل الاستقبال و عرف هي فين و طلع 

اول ما شافته جرت عليه 

فريده بعياط: انا خايفه يجرالها حاجه انا خايفه 

محمد حضنها: ششش اهدي اهدي هتكون كويسه والله 

الدكتور طلع فريده جريت عليه 

فريده بلهفه:  دكتور هي كويسه 

الدكتور بابتسامه: اهدي اهدي هي كويسه بس ضغطها واطي شويه 

فريده بارتياح: الحمدلله الحمدلله اقدر اشوفها 

الدكتور بابتسامه: اه طبعا اتفضلي 

عن اذنكم 

محمد: فريده هنزل ادفع فلوس المستشفي و اجي ادخلي شوفيها يلا

فريده: ماشي

محمد نزل و فريده دخلت لقيتها قافت جريت عليها حضنتها 

فريده بلهفه: انتي كويسه 

سلمي بابتسامه تعب: اه كويسه والله متقلقيش

بصت علي ايدها لقت المحلول متعلق  

فريده بصتلها و فهمتها و قالت بضحك: مفضلش كتير والله ما احنا شايلينه غير لما يخلص يا مكاره انتي😂😂

سلمي ضحكت و قالت: ماشي ياختي ماشي 

محمد خبط فريده قالتله يدخل 

محمد: حمدلله علي سلامتك يا انسه سلمي 

سلمي: الله يسلمك 

محمد: احم انا قاعد بره لو احتاجتو حاجه 

فريده: مفاضلش كتير و المحلول يخلص 

محمد: براحتكم يا حبيبتي انا بره

فريده : ماشي 

المحلول خلص و محمد وصل سلمي لحد بيتها و فريده طلعتها و سلمت علي مامتها و نزلت

فريده: يلا نمشي 

محمد: يلا يا حبيبتي 

وصلها البيت و مشي 

طلعت فريده و اتوضت و صلت فرضها لقت جرس الباب بيرن فتحت الباب لقت... 


رواية احببت شخصا مجهولا الفصل السادس عشر 16 - بقلم  فرح
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent