رواية حورية الاسد الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة هاني

الصفحة الرئيسية

 رواية حورية الاسد الفصل الرابع عشر  بقلم رحمة هاني

 رواية حورية الاسد الفصل الرابع عشر

 فتح اسد الباب فجاءه ووجد شخص قريب جدا من حور ذهب إليه اسد بغضب شديد ومسكه من ملابسه
اسد بغضب شديد 😡...انت ازاي تتجراء وتقرب من حاجه متخصكش هاه قول ثم لكمه لكمه قويه جدا أطاحت به أرضا
حور بدموع.. خلاص سيبه يا اسد هيموت في ايدك حرام عليك
نظر لها اسد نظره اخرصتها أقسمت بداخلها أنها كانت سيغمي عليها من هذه القوه التي رأتها بها
أكمل اسد الضرب في هذا المسكين حتى أصبح جثه هامدة بين يديه
..............
عند حلمي وحمزه
حلمي ..ها نفزت دلوقتي
حمزه..ايوا
حلمي ..كل شي تمام مش عايز ولا غلطه
حمزه.. ماتقلقش يا باشا مافيش ولا غلطه ومفروض انا دراعك اليمين لازم تثق فيا شويه
حلمي بالامبالاه..ماشي ماشي
حمزه ..انا خربت الفرامل يعني اسد الانصاري هيكون ميت النهارده
حلمي..وبكده نكون قدرنا نخلص من اول عقبه قدامنا ثم أخذ يضحك بشر وشاركه حمزه الضحك
..................عند اسد وحور
تركه اسد بعدما أغمي علي الرجل المسكين
امسك اسد بيد حور وأخذ يجرها وراءه
حور بدموع..سيب ايدي يا اسد ارجوك انت بتوجعني
لم يرد اسد عليها
وصل اسد الي سيارته وادخل حور بها وركب هو الآخر وساق بسرعه جنونيه
حور ببكاء...اسد هدي السرعه شويه عشان خاطري انا خايفه اوي هدي السرعه.
ولاكن لا حياه لمن تنادي
وبعد فتره قصيره
حور بصراخ...اسدددددد حاسبببب
.....................أما عند سلوي والشرقاوي
سلوي ......لالالالا
الشرقاوي بخوف...اهدي يا حبيبتي اهدي مالك بس
سلوي.... حاسه بخوف قلبي حاسسني في حاجه بتحصل
الشرقاوي..خير انشاء الله ربنا مبيعملش حاجه وحشه
سلوي ...لا انا حاسه الأولاد فيهم حاجه رنلي عليهم وطمني
الشرقاوى.. حاضر ثم أخذ الهاتف وحدث احمد واطمئن عليه هو وعشق ثم حدث اسر واطمن عليه هو ونور ثم هاتف اسد ولم يرد وهاتف حور ولم ترد فتملك الخوف منه لا خير خير اكيد مشغولين بس
سلوي...هاه هما بخير
الشرقاوي بكدب..ايوا ايوا بخير يالا تعالي انتي ناميلك شويه وارتاحي
تنهدت سلوي بالراحه ثم غطت في نوم عميق
..............أما عند اسد وحور         اخذ اسد يضغط علي الفرامل ولاكنها لاتعمل  ارتطمت السيارة با الشجره
بعد أن ارتطمت السيارة با الشجره فاق اسد بعد فتره ليست بقصيره
اسد ...اااههههه دماغي ايه الي حصل قم أخذ يتذكر كل شي
اسد بصدمه...حور وجدها بجانبه علي الكرسي ورأسها  مخبوط في السياره ورأسها ينزف بشده بسبب دخول الزجاج به
اسد بدموع...حور حور فوقي يا حور ماتخوفينيش عليكي ياحور
ثم خرج من السياره وهو يتألم وحمل حور وأخرجها من السياره ووضعها على الأرض ووضع رأسها علي رجله
اسد بدموع...حور حبيبتي قومي انا بحبك ومقدرش استغني عنك ياحور ارجوكي يا حور  فتحت حور عينيها بثقل
حور ...اا اسد
اسد بلهفه ..نعم ياقلبي
حور.. بدموع دماغي بتوجعني اوي وعيني بتغمض لوحدها حاسه اني هموت
اسد.لا بعد الشر مفيش حاجه هتحصلك بصي انا هطلعلك الازاز من دماغك بس استحملي شويه عشان خاطري ماشي
هزت حور رأسها بخفه
اخذ اسد يخرج لها الازاز وقلبه بتقطع لأنها تتالم وبعد أن انتهي ضمها له بشده وخوف وتملك
اسد بدموع وهيستريه انا اسف حقك عليا كله بسببي
حور...وهيا تحاول أن تنهض اسد خلاص مفيش حاجه انا كويسه
اسد ...لا انتي مش كويسه كل الي فيكي ده بسببي سامحيني
حور ..طب تعالي ندور علي حته نقعد فيها علشان الحته ليله واحنا في حته مقطوعه
اسد ...وهو يسندها يالا  بس بالراحه عشان انتي لسه تعبانه
حور ..بس انت كمان تعبان مش شايف الجروح والخدوش الي فيك
اسد..مش مهم انا المهم انتي
نظرت له حور بحب وأكمل طريقهم
..................عند أسر اومال اسد راح فين مش معقول ده كلو مع حور وهاتفهم الاثنان ولاكن هواتفهم مغلق فهاتف أهل حور فرد الشرقاوي وأخبره أنه لا يعلم عنهم شي وقلق عليهم
اسر ...انا حاسس أنهم فيهم حاجه ووجد الساعه التي بيده تضئ بالون الاخضر
اسر ...كده اسد في مأزق مادام الساعه عملت كده وعرف الموقع من الساعه الي بيد اسد هو الآخر وأخذ عربيته وذهب في طريقه إليهم
اسر في نفسه.. يارب تكونو كويسين ومحصلكوش حاجه
........اما عند أحمد وعشق
فاحمد وعشق كانو بيتفسحو ياكلو شاورما زي ماهي طلبت في شرطها وهم لا يعلمون ماذا يحدث

 

رواية حورية الاسد الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة هاني
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent