رواية عطر مسك الفصل الرابع عشر 14 - بقلم زينب محمود

الصفحة الرئيسية

 رواية عطر مسك  الفصل الرابع عشر 14 بقلم زينب محمود

رواية عطر مسك  الفصل الرابع عشر 14

مسك : طيب يماما اندهي للبقف الي برا ده يجي يفكلي المحليل دي عوزه اقوم اخد دوش

نجوي : طيب ياختي اعدلي طرحتك عقبال منده عليه

تخرج نجوي وتذهب الي محمد وعبده

نجوي: قوم يبني فك المحاليل دي من علي مسك وانت يامحمد تعاله عوزاك تجبلي شويه حجات من تحت 

محمد : حجات اي يامي مش اشوف اختي 

نجوي ملكش دعوه خطيبها وانا معاها انزل بس هتلنا فرخه مد**بوحه طازا واتنين لتر ببسي وازازه معطر ودستت جاتوه

محمد: اي حيلك حيلك كل ده ياشيخه في اي مش كده 

نجوي: ملكش دعوه انت بس 

عبده : طق طق طق 

مسك:  ادخل 

عبده : انتي كويسه

مسك : الحمد لله

عبده وريني ايدك اشلك المحليل

مسك : اهيه..... ولما مسك ايديها وشلها الكلونه كان فرحان وفجأه ميسك كف ايديها وبلمسه لطيفه منه وقام بايس كاف ايديها.. مسك حولت تشد ايديها بس هو فضل شادد عليها اووي ورجع باسها تاني

عبده :تعرفي انا قد اي كنت تعبان من غيرك طب كام يوم منمتش فيها صوتك ده مرحش من بالي ابدا رسمت عيونك وطريقه كلامك مرحتش من دماغي عرفه انتي وحشتيني قد اي عرفه كميه الوجع الي في قلبي كانت قد اي ليكي 

مسك :................ 

عبده : مسك عوز اقولك علي حاجه مهمه 

مسك: شدت ايديها منه... حاجه اي 

عبده : انا بحبك بحبك من كل قلبي بجد مش متخيل حياتي من غيرك

مسك: وهي مبسوطه من احساسها الحلو ده ومن طريقه كلامه معاها وانه اعترفلها بحبه ليها..... طب ممكن تطلع برا عشان عوزه اقوم اخد دش واطلع 

عبده :اطلع برا يشيخه حرام عليكي بقا عمال اقولك اقولك  وانتي ميح خالص وقم شادد المخده من وراها وؤزعها بيها في وشها وخرج

مسك: قامت زي الهبله تتنطط علي السرير ومبسوطه اووي وفضلت مسكه ايديها مطرح مبسها وهي في قمه سعادتها وبعد شويه دخلت خدت دوش طويل عريض لمده ساعه الا ربع 

__________________________________________________

عند رنا 

ايه ياياسين كلمت صحبك ولا لا

ياسين : اصبري يقلبي هرن عليه

عبده : الو اي يصحبي عامل اي

ياسين : بخير الحمدلله اخبار الدنيا عندك اي وخطبتك لقتها ولا لسه

عبده : الحمد لله رجعناها بالسلامه 

ياسين : طب الحمدلله ربنا يحفظهالكم وعرفوا مين الي كان خطفها ولا لا

عبده : اه عرفه وقدرتش اعمل حاجه

ياسين : اي معرفتش تعمل معا حاجه مين الي عمل كده قلي

عبده : الي خطف مسك بيكون هو نفسه نور

ياسين : نور مين يخربيتك هي الي في دماغي اوعا تكون هيا

عبده : للأسف اه هي 

ياسين : ودي عفرت مكنها منين وعرفت عنوانكم منين يادي النيله

عبده ى خلاص الي حصل حصل وهي كانت متعمده تعمل كده عشان توجعني زي موجعتها وانا فعلا اتوجعت يا صحبي

في جانب اخر كان في حد واقف بيسمع كل كلام عبده.. 

____________________________________________

نجوي : يلا يولاد الاكل جاهز يلا عشان تتغدوا

اجتمعوا كلهم علي سفره واحده وكان الجو كله فرح برجوع مسك

عبده :بصوا بقا عشان والله ارتكب فيكم جنايا واروح فيكم في دهيه

يوم الخميس خطوبتي علي بنتكم وكتب الكتاب كمان انا مش ضامن انا اصي القيها عيشه ممكن تتخطف تاني لا انا اضمن حقي من دلوقتي 

نجوي: بس يبني

عبده ى بخلتي والله مبسش بصي انجزوا عشان انا ممكن اولعلك فيها واولع في نفسي معاها

كله قعد يدحك علي طريقه كلامه ومنظر وشه وكملوا اليوم عادي لحد مجيه معاد مرواح عبده

نجوي : قومي يمسك وصلي خطيبك عند للباب

مسك :مهو عارف الباب لوحده الله انا مالي

نجوي : ياصبر أيوب يارب روحي يبنتي

مسك : اتفضل قدامي

عند الباب

عبده : مش هتسلمي عليا 

مسك : لا مليش مذاج 

عبده: قرب من ودنها وهمس... خلاص كلها اربع ايام وتبقي حلالي وسعتها مش همسك ايدك بس الله اعلم اذا هتطلعي من تحت ايدي اصلا وقام خطف بوسه من خدها ونزل يجري 

مسك: ووشها احمر من الكسوف وملقتش حاجه قصدها غير الشبشب وقامت حدفاه بيه 

عبده : يبنت المجنونه وطلعلها تاني

مسك: قفلت الباب بسرعه ودخلت اوضتها

عبده : طق طق 

نجوي: مين الي بيخبط... اي ببني في اي رجعت تاني ليه 

عبده اصل الشبشب ده وقع وانا نازل يخلتي ابقي ادي لصحبته... وبيعلي صوته.... ها اديه لصحبته عشان هي محتاجه ماشي انا مروح

نجوي: الله يسمحك يمسك 

مسك في اوضتها بتكلم نور

نور : بصي كده الليفيل التات هيبدأ مع عبده هنبدأ بقيت خطتنا كلها و............ 

______________________________________________

عند عبده

هو قاعد مع نفسه وبيفتكر كل حاجه قالها عنها وبيفتكر كل لظه كانت قريبه فيه منه وقام يرن عليها

الساعه 11:30 

عبده : اي يقلبي من جوه يعطري الي اسرني

مسك: امم وآخره الكلام الحلو ده اي 

عبده يبنتي هو اي انتي لوح خشب طب

مسك: لا مش لوح خشب بس 

عبده : بس اي متقولي 

مسك: هو مين الي كانت بتكلمك لما اتخطفت

عبده : مين مين هو انتي شفتيها

مسك : اه شفتها حتي بلاماره..

رواية عطر مسك الفصل الرابع عشر 14 - بقلم زينب محمود
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent