رواية بنات الخالة الفصل الرابع عشر 14 بقلم شروق حجازي

الصفحة الرئيسية

 

 رواية بنات الخالة الفصل  الرابع عشر بقلم شروق حجازي

 رواية بنات الخالة الفصل  الرابع عشر

 فهد:في استراحة أهية هنزل أجيب ماية واي حاجه ناكلها
أينور: ماشي
فهد :متنزليش من العربية
أينور:حاضر انت مش سايب بنت أختك يعني
فهد: بطلي لماضة
أينور:خلاص
فهد نزل
بعد شوية
أينور :هو اتأخر كده ليه
تليفون أينور رن
أينور: ألو
نور: اي يرووحي بقيتي فين دلوقتي
أينور : لسه شويه علي مانوصل احنا واقفين في الاستراحة
نور:بتقولي اي مش سامعاكي
أينور: طب استني انزل من العربية كده
كده سمعاني
نور: أيوه
أينور لسه هتتكلم سمعت صوت من وراها بيزعق وينده عليها بصوت عالي اركبي العربية
أينور بتبص وراها لقت فهد ماسك شابين ونازل فيهم ضرب عشان كانوا عاملين يعاكسوها وكان واحد رايح يلمسها بس فهد نده عليها
وبعد مالناس فضت بينهم
فهد راح لأينور ومسك ايدها وركبها العربية
فهد بزعيق: انا مش قولت متتزفتيش  تنزلي من العربية
أينور مردتش عليه عشان كان متعصب أوي
فهد: انتي مبترديش عليا ليه هو أنا بكلم نفسي
أينور  بصت لفهد وبدأت تدمع
فهد لما شافها بتعيط ساق العربية ومتكلمش معاها
أسيل : التنسيق ظهر ولا لسه
سيليا: لسه انا خايفه أوي
سيلين: انتوا مستعجلين علي اي اصبروا كده كده هيظهر
أسيل: منتي ليكي حق تقولي كده منتي هتدخلي الكليه اللي انتي عاوزاها مستريح
سيلين بضحك: يخربيت الندب مهو ده اللي جايبني لورا
سيليا: جايبك لورا فين
انتي جايبة 98,5% يماما فوقي
سيلين بضحك: ارحموا أمي بقا
بصوا انا قايمه طالعه الجنينه
أمندا:خودي يبت بنهزر معاكي
سيلين: منا عارفه
بس هطلع اتمشي شويه
أمندا:ماشي
في الجنينة
سيلين فضلت تتمشي لحد ماتعبت وقعدت علي
 المورجيحة
زين من وراها قاعده لوحدك ليه
سيلين:عادي زهقت من القعده جوه فطلعت أشم هوا
زين: هتقدمي هندسة صح
سيلين: أيوه
زين: اشمعنا هندسة وليه من الأساس دخلتي علمي رياضة
ومدخلتيش علم علوم مع أختك وأمندا
سيلين: تعرف انت أول حد يسألني السؤال ده
كل كان فاكر اني بحب الرياضيات وكده فدخلت علم رياضة
زين: أمال دخلتية لي
سيلين: عشان بابا الله يرحمة كان نفسة يخلف ولد ويكون مهندس
بس ربنا أنعم عليه بثلث بنات فعشان كده حبيت أحقق
جزء من حلم بابا مع اني مكنتش بفهم حاجة في الرياضيات وكان عندي عقدة منها
زين: بجد
سيلين بضحك:متستغربش والله زي مابقولك كده
بس بقيت أذكر واجتهد عشان أجيب المجموع ده
زين: واديكي جبتي مجموع عالي ويدخلك أي كلية انتي
عاوزها بس هتتخصصي اي في حاجه معينه انتي حابه تتخصصي فيها
سيلين:بصراحة لا كان كل اللي مركزة عليه اني أدخل هندسة مفكرتش بقا في التخصص
زين: ادخلي التخصص اللي انتي هتلاقي نفسك فيه تحسي انك أه لو دخلتي المجال ده تقولي أه أنا هوصل فيه وهكون في حاجه ويكون ليا  اسم
زين: روحتي فين
سيلين بسرحان:مفيش كلامك حلو
زين:انتي أحلي
سيلين: انت قولت اي
زين:بقول انتي أحلي
سيلين:طب طب
زين : في اي مالك اتكسفتي كده
سيلين: أنا هقوم أشوف البنات سلام
وطلعت تجري من قدام  زين
زين: قلبتي دلوقتي بس شكلك حلو وانتي مكسوفه
فهد بص علي أينور لاقاها بتعيط لسه
وكتمه نفسها عشان ميسمعهاش
فهد: خلاص متعيطيش بقا أنا أسف
أينور بصتله ومتكلمتش
فهد: طب كنتي عوزاني أعمل اي لما أشوف واحد كان هيلمسك وكانوا بيعاكسوكي وانا منبه عليكي متنزليش من العربية
أينور هنا مسحت دموعها وبصتله وقالت
أينور: أولاً أنا مبحبش حد يزعقلي
ثانياً أنا مكنتش هنزل من العربية بس نور رنت عليا
ومكنتش سمعاني فنزلت عشان تسمعني عشان الشبكة
ثالثاً
فهد : ثالثاً أنا أسف
وهنا أينور ضحكت غصب عنها بس حاولت تداري ضحكتها
فهد: شكلك حلو وانتي بتضحكي علي فكرة
أينور: ماشي
فهد: صافيه لبن
أينور: سماح المرة دي
فهد: أخيراً
أينور: هو لسه فاضل كتير
فهد:عشر دقايق ونوصل
أينور: تمام
نروح في مكان تاني خالص
في قصر  المنوفي
اسماعيل:زي مابقولك يحاج عويس  طلع إبراهيم الشافعي عنده أحفاد بنات من ابنه حسن اللي مات ولسه وصلين من فترة قصيرة
إسماعيل: كده جه وقت الدفاتر القديمة تتفتح
والوعد يتنفذ والا الجاي كله يبقي دم .

رواية بنات الخالة الفصل الرابع عشر 14 بقلم شروق حجازي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent