رواية جحيم الليل الفصل الثاني عشر 12 - بقلم بسملة بدوي

الصفحة الرئيسية

رواية جحيم الليل الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسملة بدوي

 رواية جحيم الليل الفصل الثاني عشر 12

ليل ابتسم بجانبيه وزقها ورفع مسدسه ف وشها.... وانتي كمان جه وقتك دروك خلص معايا وضغط ع الزناد ببرود..  غمضت عنيها وهي م قادره تصدق الِ بيحصل وهي بتهِز راسها بهستاريا وبتردد بصوت مسموع.... مستحيل تعمل كد.. كله معادا انت اكيد ف حاجه اكيد ف سبب... كله الا انت نهت كلامها واغمى عليها ف نفس اللحظه الِ اطلق فيها النار 

صدح صوت انثوي بيصرخ بألم 

ياسر بصدمه وهو بيسمك دراعه بالم.. ساره!!!!  

ساره حاولت تقوم تجري بس ليل شاور للبودي جارد يمسكها... 

ليل انحنى ببرود يحمل ليالي ومشى بيها بخطوات واثقه بس قبل ما يخرج شاور لواحد يجيله....  عامر ثقتي فيك.. روقهم بق والمستندات بال CD وتسجلهم لحد ما اجيلك بالليل

عامر بابتسامه.... متقلقش يا برو هروقهملك.. كله تحت السيطرة 

ليل مسك مسدسه وطلق ف رجل ياسر التانيه وابتسم بجانبيه واستمتاع وهو سامعه بيصرخ زي النساء..

فتحت عنيها بوهن وضعف وهمست بصوتها الرقيق....  آه راسي 

بصت حواليا لقت نفسها ف اوضه فخمه بيضاء اللون وكل الي فيها ابيض همست ببلاهه... ايدا انا دخلت الجنه ولا اي 

سمعت صوت ضحكه رجوليه تلقائي بصت جهت الصوت وبرقت.... اي دااا انا لسا عايشه 

قرب منها وهو ماذال بيضحك....ههه كدا تخُضيني عليكي... 

ليالي ببراءه....  انت خايف عليا بتحبني صح انا كنت متأكده بس اومال ضربت مين بالنار؟ 

قرب منها وقال بترقب... ساره..  وكما بتوجس.. صحبتك 

بصتله بعدم استوعاب...  ساره.. صاحبتي مين... وفجأه استوعبت وقالت بفزع وهي بتقوم بسرعه من ع السرير.... عملت اي.. اكيد ف حاجه غلط ف سوء تفاهم حصل اكيد.. كانت بتتكلم وهي بتتنفس بصعوبه وبانفعال مبالغ فيه مسك ايدها الي بتحركها بعشوائيه وهي بتتكلم... اهدي 

صرخت فيه والدموع ف عنيها... اوعى تكون عملتلها حاجه 

بصلها كتير قامت صرخت وهي بتتكلم... مش هسامحك لو لمست بس شعره منها 

واقف حزين عليها ومسك ايدها بحنو وخطى بيها لِ الكنبه يجلسوا عليها...لسا هتتكلم قاطعته بلهفه ودموعها بتاخد مجراها ع خدها.... قولي انها بخير

صرخ فيها بنفاذ صبر.... اسكتي واهدي 

بتتنفس بسرعه وهي بتحاول تاخد نفسها واتكلمت بطفوله كانها طفله عندها 10سنين....  اهو هديت اهو شوف بقيت هاديه قولي قولي بقا انها كويسه 

مقدرش يمنع ابتسامته انها تظهر ع طفولتها... طبع قُبله حانيه ع ايدها....  م عايزك تنفعلي خالص ماشي دي واحده ماتستاهلش دمعه من عيونك الغاليه فاهمه 

بصتله بتوجس وهي شيفاه بيفتح الآب توب... وبيحُط CD.. لسا هتسأله بتعمل ايه اتصدمت من الِ بيتعرض 

كانت نايمه ف نفس الاوضه الي حاصلتها فيها الحادثه المشؤمه سكتت برعب وهي بتصرخ بنهيار... اقفله والنبي اقفله ابوس ايديك اقفله بالله عليك لااااااااء اقفله 

خدها ف حضنه ودموعه اتكونت ف مقلتاه بحزن ع صغيره قلبه...  اهدي يا روحي اهدي بس مافيش حاجه اصلا انتي لسا زي ما انتي ولاد ***** ماجوش جنبك ملمسوكيش يروحي اهدي

سكتت بهدوء من كلماته ولمساته الحنونه الي بيمسد بيها ع ضهرها.. 

اردفت ببراءه....  بتتكلم بجد 

ابتسم بعشق... بجد ﯾ عمري.. نقل انظاره بصعوبه عنها بعد ما لقاها وجهت انظارها ع الشاشه..  ابتسامه سعاده احتلت شفتاها وهي بتشوف انهم فعلا ماقربوش لها ثواني وكانت مقلتاها تتسع بصدمه وهي ترى رفيقه دربها ومخزن اسرارها تقوم بتصويرها وهي تنز*علها ملابسها  وياسر دخل اخد الرجاله وشاور لها تكمل ضحكت بخبث وشماته واضحه صرخت بصدمه وانهيار.... مش حقيقي صح بالله عليك قولي انه متفبرك بالله عليك بالله عليك لااا قولي قولي والنبي صح مش هي هي الي ف الفيديو صح 

ضغطت ع الجرح الي ف صدره فوق بالغلط... بعد عنها وقعد ع الكنبه وهي بينهج وبيتكلم بصعوبه.....  الح ال حبا يه الحبوب بسرعه  ومسك قلبه بألم.... آه 

ردت بلهفه.....  مالك فيك اي ا.. هي فين....طيب طيب جريت تجيب الحبوب ورجعت اتصمرت مكانها بصدمه وفجأه صراخها قلب القصر.... لييييييييييييييييل 

رواية جحيم الليل الفصل الثاني عشر 12 - بقلم بسملة بدوي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent