رواية حورية في عرين الاسد الفصل الثاني عشر 12 - الكاتبة الصعيدية سلمى

الصفحة الرئيسية

رواية حورية في عرين الاسد البارت الثاني عشر 12  بقلم سلمى محمود

رواية حورية في عرين الاسد كاملة

رواية حورية في عرين الأسد الفصل الثاني عشر 12


مسك بؤها بتحكم وحط ايده على بؤها وصرخ: ولا نفس
ارتعبت هي بدموع وهزت راسها جاب الاسعافات الاولية وكان بيطهر ليها الجرح كانت بصاله بدموع هو ربطه بشاش وقرب من وشها ومسح دموعها: لو دمعه منك تاني نزلت هقتـ. ـلك زيه وزي ما امروني هنفذ
 القـ. ـتل سااااامعه
يارا بدموع: سامعه
مسحت دموعها بطرف ايديها المربوطين وبصتله كان قريب منها ومحاوطها وحاطط ايدينه على طرف السرير كان باصصلها بجحود وهي بصاله وعينيها مدمعه نزلت دمعه من عينيها مسحتها وبصت لطرف من الحيطه فتح الباب بقوة وخبطه بكل قوته وقفله بالمفتاح يارا بدموع قامت للبلكونه لقيته الباب مبيفتحش  دخلت الحمام الشباك كان عالي حاولت تفتحه مبيفتح كانت باصص للشباك كان مِشمع بكيت اكتر وطلعت للباب بتاع البرنده كان مِشمع برضوا صرخت بقوتها وقالت:  اووووف.
قعدت على السرير وضمت رجليها وكانت بتبكي
معشوقتي، لا تلوميني على قسوتي... ... فإنَّ قسوتي تُأخَذُ من الحُب.
أمير تحت كان ماسك صنية عشا وعليها أكل طلع للأوضة هي سمعت كركبة المفاتيح كمشت نفسها وخافت فتح الباب شافها خايفه منه خبط الباب برجله وحط الصنية على السرير:  كُلي تلاقيكِ جعانه
يارا بغضب هزت راسها:  مش عايزه
أمير:  براحتك خليكِ جعانه للصبح
جه يمشي سمعها هي وبتقول:  حاطط فيهم سم علشان تخلص مني صح وتوفر تلوث ايدك في قتلي.
أمير ابتسم ودار ليها واختفت ابتسامته وقال:  لو على القتل السم اضعف حاجه بالنسبالي،  ولو عايز اقتلك متخليش سلاحي يحكم.
وطلعه وشد الاجزاء: كُلي.
يارا بخوف كانت باصه للسلاح وكانت بتاكل بدموع ودموعها بتنزل كان باصصلها وقال في نفسه: غزيها كويس يا ابن السنهوري علشان الدبح،  يلعنك يا***
طلع بغضب وخبط الباب وقفله بالمفتاح.
كانت بتاكل وكانت جعانه اوي ومكمله وقالت بدموع:  فينك يا عمي تجي تنقذني فينك يا ياقوت انا عايزه ارجع البيت عند تيته وجدو يعقوب فينك مش عارفه اتنفس من غيركم.
سابت الأكل وكانت بتبكي وانهارت من البُكا.
................................
ابلغ سلامي لذاك المعشوقِ ابلغهُ
وإلى نحو الحُبِّ ادفعهُ
احفظيهِ أيتُها الحياة كما القلبُ يحفظهُ
إن رأى مزلة الآخرين إليه فإن عشقيّ لهُ ينقذهُ
ولا أراكَ حزينٌ متبرمِ القلبِ، وتتركني وحيدةٌ
تالله إن قلبي في فُراقكَ تدفنهُ.
جميلة بدموع وشهقت اويييي: أنا شيفااااااك والله يا أسد شيفااااك.
أسد بصلها بصدمه ودموعه زادت أكتر وهي هزت راسها  وقالت بدموع:  شايفه أسد العزايزي  قدامي
وصرخت بدموع ولهجه وانهارت من الفرحه:  أنا بشووووف بعد ١٢ سنه بشووووف والله  بشوووف
أسد حضنها بشدة وياقوت كان فرحان ومبسوطه
أسد:  بتشوفي يا جميلة
كان بيقبلها على وجهها وعيونها وخدودها وخصلات شعرها وحضنها تاني رن تلفونه كان صالح وكان أسد فرحان مسح دموعه أسد وقال:  استني
كانت بصاله جميلة بإبتسامة وفرحانه كانت بتبص حوليها في البحر وفرحانه اوي
أسد بصدمه صرخ بقوته كلها واختفت بسمته:  بتقول ااااااايه
قام من على السفينه وصرخ:  ازااااي.
ياقوت بخوف:  في ايه
جميلة جريت لعنده وقالت:  أسد أسد مالك
وقع أسد الأرض مشالتهوش وعروق جسمه بانت ووشه كان احمر اويي ودمعته نزلت
ياقوت:  ايه في ايه
أسد بخوف: عيلتي كلها متصاوبه، كلهم في المستشفى
ياقوت حط ايده على راسه بخوف وجميلة دموعها نزلت كانت بتبص للسفينه وقالت:  يارا فين،  فينها
ياقوت بلع ريقه وخاف
أسد بصله بجمود: يارا فين يا ياقوت
ياقوت:  يارا مخطوفه.
أسد ضرب على حافة السفينة وقام بغضب ضرب ياقوت بالبوكس وقعه في الارض مسكه من هدومه وصرخ:  يارا فين
جميلة بخوف زاحت ايد اسد:  أسد استني.
كان متعصب اوي ووصل عند حافة السفينة وصرخ حضنته جميلة من ضهره وكان بيبكي
ياقوت بدمع: اوعدك هرجعها ليك بخير وسليمة يا أسد اوعدك وعد رجال.
كان سايق ياقوت السفينة بسرعة رهيبه وراحوا الشقه حضروا ملابسهم واسد كان ماسك ايد جميلة وياقوت بصله: اطلع سافر انت وانا مش هرجع غير ويارا معايا
أسد:  لو حصلها حاجه هتدفع التمن غالي يا ياقوت وتنسى ان ليك اخ اسمه أسد
ياقوت هز راسه وكان حاطط مسدسين على الكرسب جمبه وسلاح كبير اوي ورا أسد وجميلة طلعوا على المطار.
كان سايق ياقوت بسرعته كلها وراح المول رجع الكاميرات وكان بيحضرهم شاف أمير هو وبياخد ملابس ودخلها ل يارا ولما طلعوا بص للشوز بتاعها وعرفها انها هي وقرب الكاميرا ووقف بص وشاف أمير السنهوري وقال بصدمه: ابن السنهوري؟!
طلع من المول طلع عربيته حس بحركه وراه كان واحد من رجالة العقرب وراه مال ياقوت للكرسي اللي جمبه واللي من ورا جه يخنقه ياقوت طلع المسدس قتله في راسه الدم بتاعه كان على القزاز زاحه لورا وساق وقف عند آخر الشارع ومسح الدم وعدل ملابسه ونزل فتح الباب وكان شايف اتنين حركاتهم غريبة وفي العربية بعيد عنهم شد واحده اجنبيه وقال:  Really beautiful
عمل نفسه بيتصور معاها وهو بيصور العربية ورقمها.
مشيت هي واستغربت وقال بصوت عالي: Thanks
هزت ليه راسها وهو بعت العربية لشرطة المعلومات والاخبار وصله الرد في وقتها وقال
( نعم سيد ياقوت يعملون لصالح العقرب)
وقف عند العربية وشد اللي قتله من رجلة ورماه في الارض وبصلهم وضحك نزلوا من العربية كانوا بيضربوا عليه نار وهو طلع بسرعه وكان سايق وقال: تعالوا ورايا يا ولاد ال*****
كان سايق وهما وراه بيضربوا نار سرع قوة واتقدم عنهم فجأة وقف
وصلولوه ووقفوا العربية لما شافوا عربيته وقفت نزلوا وكانوا مسلحين كانوا اتنين وبيضربوا نار على العربية وكسروا القزاز وبيضربوا نار خلص رصاصهم طلع ياقوت من الشنطه قتل واحد في مخه برصاصه وجري فوق العربية واتدحرج وبقي عند راس التاني وضربه في رجله وقعه ومسك رقبته وحط المسدس تحت ذقنه: شششش يا حلو.
كان مستسلم ضربه على راسه اغمى عليه وقال: تلزمني حي ورانا مصالح ربطه وربط بؤه ورجليه وايديه وحطه في شنطة العربية  بتاعتهم هما وكمل سواقه كان سايق وخلع جاكيت ورش على وجهه مياه وبصله بإبتسامة: العقرب فين
_معرفش
ياقوت مسك ذقنه وشد الاجزاء ودخل المسدس في بؤه وصرخ بقوة: العقرب فييييين.
ضحك ياقوت وكان هيضغط على الزناد وصرخ الراجل: هتكلم.
طلع المسدس وكان الراجل بيتنفس بقوه وقال: في مراشيال.
ياقوت هز راسه وخلاه يسوق وقعد وراه وحاطط المسدس عند جنبته: اطلع
هز راسه الراجل كان سايق الراجل ووصل نزل ياقوت وهو حاطط السلاح على راس الراجل ووصلوا للمستودع الكل قام وكانت وجوههم ملثمه صوبوا الاسلحة تجاه ياقوت وسمع حد بيصفر بص فوقيه شاف العقرب وقال: اهلا بحضرة الضابط.
ياقوت: اهلا يا عقرب.
العقرب:جيت لحد الموت برجليك
ياقوت: نزلوا سلاحكم لهقتله
العقوب مسك المسدس وقتل الراجل ياقوت وقف واتخض كانوا كلهم محاصرينه نزل برجليه على الارض واستسلم
العقرب: هاتوه على المستودع.
رمى سيجارته وجروه دخلوه كانوا معلقينه من رجليه وتحتيه مياه بتغلي شديده السخونه ياقوت وشه كله إحمر وكان بيضحك العقرب كان قاعد قدامه وحاطط رجل على رجل: كفاياكم الاعيب يا عائلة العزايزي، جاي برجليك لاكبر تاجر اسلحه ومخدرات واعضاء بشرية، مش كفاكم اني قتلت مرات أسد العزايزي ملك، وهو اتقتل انهارده هو ومراته  يعني مدفنتش صاحبك ومراته شايفك عايز يتحفر ليك قبر تالت
ياقوت كان بيضحك وقال: ومين قلك إن أسد مات رجالتك ماتت، كلها يخساره مش هتلحق تحفر ليهم قبر تلاقيهم اكلهم القرش يا عقرب.
اتنفض العقرب من مكانه وذُهل: أسد العزايزي عايش؟!
ياقوت: أنتَ اللي هتموت يا عقرب
العقرب: اقتلوه وشاور انهم ينزلوا
بصله ياقوت وابتسم  وكانوا بينزلوه فتح قميصه ياقوت وكان جسمه كله قنابل والكل اتصدم شعر ياقوت لسه كان هيلمس المياه صرخ العقرب: ارفعووووووووه.
الكل صوب اسلحته تجاهه وقال ياقوت: حركة تاني وهفجر المكان كله ولو حاولت ترجع بس او تخطي خطوه هتكون خطوتك الاولى في القبر يا عقرب، انصحك تنزلني.
العقرب بصله وكان متعصب اوي وقال: نزلوه.
نزلوا ياقوت وهو وقف فجأة سمع ضرب نار كتيره وصوت عربيات الشرطة ياقوت كان مبتسم ورمى القنابل على الأرض وقال بضحك وصوت عالي: دي العاب اطفال
 كان بيضحك وداس على الزرار كانت بتفرقع وتطلع الوان.
العقرب وجه مسدسه تجاه ياقوت وصرخ: يا ابن ال******
دخلت الشرطه وحاضرتهم وكلبشوا العقرب ياقوت شال الشريط اللي على صدره وشاور على اللي في صدره: ده شريط تعقب والشرطه قدرت توصلك، وده شريط تصنت وعليه كل حاجه بالحرف الواحد اعترافاتك يا عقرب.
العقرب كان بيصرخ بإسمه وهو نزل للأرض وحط قميصه على كتفه وكان مبتسم لبس نضارته وطلع من المستودع كان جيش بحاله محاصر ومحطوط ليهم الكلبشات رجع ياقوت تاني وكان باصص للعقرب قرب منه واخد تيلفونه من جيبه ومسك رقبته حطها قدام التيلفون فتح ضحك ياقوت ودخل على الشات شاف طارق السنهوري كتبله: ابنك فين يا طارق فيه ثفقة في البرازيل هنا.
(حُبًا لَهُ)
_ بدافعٍ من المحبَّةِ،  أُحبكَ دومًا، لأنني أنا المرأة التي تَملك الحُبُّ العُذريُّ الذي هو التعلق الطاهر والعفيف بالقلبِ عشقًا وولهًا لهُ؛ التَّعَلُّقُ بالتفاصيل الدقيقة لدى المُحبْ والتَّفاِنِي في مَحَبَّتِهِ،  إني آراكَ دومًا في التفاصيل الحلوه يا عزيز أيامي،  فلا تدعني أراكَ تلوثُ قلبي بذاكَ الشجن الذي يُسمى (الفُراق).
رد عليه طارق وبعتله عنوان بعته لنفسه على الواتساب واداهم التيلفون: اتفحصوه ووقفوا كل الاعمال ال****
_امرك يا ياقوت بيه.
طلع عربيته وضحك: والله وقدرت تمسك العقرب لسه عائلة السنهوري
كان سايق ووراه عربيتين دعم  وصلوا عند البيت وياقوت نازل ماسك سلاح كبير غريب والدعم وراه نزلوا صفوا الكُل والكل كان بيتقتل  الكل ودخلوا البيت كسره كسر أمير السنهوري كان على السطح ويارا بتصرخ وتبكي اخدها دخلها الطياره ودخل أشار للسائق  
كانت يارا بتصرخ وتبكي ياقوت طلع على السطح وكان بيضرب عليهم نار وهي بصت من شباك الطياره وصرخت: ياااااااقوووووووت.
اخر ما صرخت اغمى عليها
أمير كان باصص لـ ياقوت وبيضحك ياقوت اتجن وكان بيضرب عليهم نار.
.........................
في المساء كانت قاعده جميلة في حضن أسد وهو خايف وحاطط راسه على راسها وصالح قاعد بعيد وماريا كل شوية تصحى تصرخ وتاخد حقنة مُهدئة الكل في حالة صمت
أسد: ازاي يعمل فيهم كده ازاي،  عمي رزق،  عمي رزق
جميلة كانت بتبكي فجأة طلعت الدكاترة ووقفوا قدامهم
أسد بلهجة:  طمني يا دكتور.
الدكتور كان واقف ومنزل راسه للأرض: يعقوب العزايزي،  ياسر العزايزي
جميلة  بدموع هزت راسها والكل منتظرهم
أسد:  انطق.
الدكتور:  البقاء لله تعيشوا انتوا.

رواية حورية في عرين الاسد الفصل الثاني عشر 12 - الكاتبة الصعيدية سلمى
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent