رواية انتقام بدافع الحب الفصل العاشر 10 - بقلم ايناس طه

الصفحة الرئيسية

رواية انتقام بدافع الحب  الفصل العاشر 10 بقلم ايناس طه

 رواية انتقام بدافع الحب الفصل العاشر 10

لسة بيتكلموا و رقية لقيت والدها وأحمد داخلين البيت واتصدمت واتعصبت أكتر لما لقيت آسر داخل معاهم
والدها وأحمد جريوا عليها لما شافوا حالتها
رقية: كنتوا فين
وقالت بعياط شوفت اللي حصل
والدها: اهدي يا بنتي
احنا روحنا بلغنا علي طول علشان يعرفوا مين اللي بعت الصور والبركة في آسر لولاه مكناش لحقنا نوقف الصور
آسر ببرود وتمثيل: متقولش كده يا عمي ده واجبي واحنا أهل برضو
رقية بغضب ودموع: انت تخرس خالص
انت ليك عين تتكلم ي بجاحتك
والدها باستغراب: إيه اللي بتقوليه ده
عيب يا بنتي ده بدل ما تشكريه علي اللي بيعمله معانا
رقية بإنهيار وصوت عالي: اشكره ..اشكره علي إنه دمر حياتي اشكره علي تشويه سمعتي قدام الناس بعد ما كانت كل الناس بتحلف بأخلاقي
اللي قدامك ده شيطان..عارف يعني شيطان
آسر بمكر: انا يا رقية ..انا حقيقي مش فاهم حاجة من اللي بتقوليه
والد رقية: معلش يا ابني هي أكيد أعصابها تعبانة من اللي حصل
رقية: تمام وانا دلوقتي هثبتلكم
وفتحت موبايلها علشان توريهم المحادثة والرسايل واتصدمت لما لقيت الرسايل مش موجودة
حتي فتحت قائمة البلوك بس برضه ملقيتش الرقم
رقية لنفسها: ازاي الرقم كان موجود هنا والرسايل انا ما مسحتهمش راحوا فين
وفضلت تدور في الموبايل وبرضو مفيش حاجة
أحمد: في إيه يا رقية مالك انتي كويسة
رقية: كانوا هنا والله مش عارفة راحوا فين
والدها:هما إيه اللي كانوا هنا
رقية: الرسايل اللي كان بيبعتها من نفس الرقم اللي بلغت عنه  
أحمد: حبيبتي ممكن تهدي شوية وبعدين ازاي لو كان في رسايل اتبعتت كان الظابط هيبلغنا
علي الاقل كان هيقدر يحدد المكان و سهل يجيب اللي عمل كده
رقية بعصبية: بقولك هو اللي عمل كده وهو السبب في اللي بيحصل
انتوا ليه مش عايزين تفهموا..ليه.. ومكملتش كلامها وأغمي عليها
كلهم جريوا عليها بيحاولوا يفوقوها لكن مفيش فايدة
آسر: انا هتصل بدكتور يجي حالا
أحمد: بسرعة يا آسر
وبعد شوية الدكتور جه وفحصها وعطاها حقنة مهدئة
والد رقية بحزن: أنا مش عارف إيه اللي بيحصلنا ده
اللهم لا اعتراض علي حكمك يارب
أحمد: اطمن يا بابا ان شاء الله خير و رقية هتبقي كويسة
والده: ان شاء الله
آسر: طب يا عمي استأذن انا مش عايز مني حاجة
والد رقية: تسلم يا ابني تعبناك معانا النهاردة.. ومش عايزك تزعل من كلام رقية اكيد كانت تعبانة من اللي حصل مش عارفة بتقول إيه
آسر: لا يا عمي متقولش كده مفيش تعب وانا مقدر الحالة اللي هي فيها
علي العموم انا هروح اسأل تاني بخصوص الرسايل اللي قالت عليها ولو في جديد هبلغكم
أحمد: الموضوع شكله كبير ومش سهل
آسر: عندك حق انا حاسس ان في لعبة علينا
أحمد: قصدك إيه
آسر: يعني اللي بيعمل كده عايز يفرقنا لما عارف اننا بندور عليه وبنحاول نوصله
ممكن لو علي كلام رقية يكون وصل ليها بأي طريقة ان انا السبب علشان يتوهنا ويبعد الشبهة عنه
أحمد : ممكن بس إيه هدفه من اللي بيعمله يعني في الاول قولت انه يبوظ الفرح ويفرق بين يوسف ورقية
طب دلوقتي اتطلقوا ..يبقي اكيد لي هدف تاني مش بس كده
آسر: فعلا عندك حق بس هيروح مني فين مش هسيبه وهفضل وراه لحد ما أعرفه
لو احتاجت اي حاجة او حصل حاجة كلمني
أحمد: تمام شكرا يا آسر
مشي آسر وأحمد بيفكر في اللي حصل وكلام رقية وآسر
قطع تفكيره مسج من هايدي خطيبته طلبت منه يقابلها ضروري في الكافيه بعد نص ساعة
____________________________
عند رقية كانت فاقت وقاعدة مع بسمة
بسمة: قلقتينا عليكي
رقية: انا هتجنن مش عارفة الرسايل راحت فين
بسمة: رقية انتي متأكدة انها كانت موجودة
رقية: قصدك إيه يعني مجنونة ولا بيتهيألي
بسمة: لا والله مش قصدي.. ممكن تكوني مسحتيهم من غير ما تعرفي
رقية:مش عارفة بس انا ممسحتش حاجة...كانوا معايا وكنت هخليكي تشوفيهم بس بعد كده قولنا نلحق نروح البيت علشان أكشفه قدام بابا وأحمد
مش عارفة حاجة تاني ..انت مصدقاني مش كده
بسمة: انا اكيد مصدقاكي
بس الحيو*ان اللي اسمه آسر ده مش سهل
شوفتي كان عامل نفسه متفاجأ ازاي من الكلام وقعد يمثل
اقنع الكل بصراحة
رقية: انا مش عارفة أعمل إيه علشان اثبتلهم ويصدقوا كلامي
بسمة: طبيعي يا بنتي اي حد في مكانهم مش بسهولة يصدق هما اكيد واثقين فيكي وفي كلامك بس أهلك لو كانوا شافوا الرسايل دي هيصدقوكي اكتر وكمان هيقدروا يبلغوا عنه ..لكن من غيره مش هيعرفوا يعملوا حاجة
الدليل ده مش مهم بالنسبالهم علشان يصدقوكي لأ  الدليل مهم علشان يقدروا يجيبوا حقك فعلا ده اللي هيخليهم يحطوا ايديهم في عين أي حد ويقطع لسان كل واحد يجيب سيرتك بحاجة وحشة.. هو اللي هيرجعلك حقك
رقية بانهيار: انا تعبت والله العظيم تعبت بجد ومبقتش قادرة استحمل
________________________________
عند آسر في البيت اول ما دخل لقي والدته قاعدة زعلانة
والدته: عرفت اللي حصل يا ابني لرقية
آسر بتمثيل: اه يا أمي ما انا اللي بلغتهم باللي حصل وكنت معاهم في القسم علشان نشوفهم وصلوا لحاجة بس للاسف مش عارفين لحد دلوقتي حتي الصور مش عارفين وصلت ازاي للناس اللي عندها بيقولوا لقيوا ظرف وفتحوه لكن مين اللي باعته مش عارفين
والدته بحزن: حسبي الله ونعم الوكيل في اللي بيعمل كده ربنا ينتقم منه علي اللي عمله
آسر : يارب يا أمي
والدته: انا كمان اتصلت بأخوك بس موبايله مقفول كنت هقوله علشان يتصرف ويجي بسرعة يشوف حل
يمكن الناس يصدقوه ويعرفوا انها مظلومة
آسر باندفاع: لا يا ماما بلاش تقوليله
اقصد يعني بلاش تقلقيه ده واصل من يومين وبعدين كلها كام يوم ويجي وانا هنا معاهم لحد ما يجي بالسلامة
والدته: انا عارفة و مقولتش حاجة بس برضو لازم يعرف
آسر: خلاص يا أمي هقوله انا
بس لو كلمك متقوليش اي حاجة لحد ما اشوف هجيبهاله ازاي
والدته: تمام يا ابني
سابها ودخل أوضته وقال بغضب: انا لازم اتصرف وبسرعة قبل ما يوسف يرجع ويهد كل حاجة ..لازم خلال الاسبوع رقية تبقي مراتي
______________________________
في مكان تاني
أحمد: في إيه يا هايدي وايه الموضوع المهم اللي عايزاني فيه
هايدي: أحمد.. للأسف احنا مش هينفع نكمل مع بعض
أحمد:..


رواية انتقام بدافع الحب الفصل العاشر 10 - بقلم ايناس طه
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent