رواية ساحرة القلوب الفصل الثامن 8 بقلم اياد حلمي

الصفحة الرئيسية

   رواية ساحرة القلوب الفصل الثامن  بقلم اياد حلمي

 رواية ساحرة القلوب الفصل الثامن 

يجن رؤوف عندما رأي رحيل واقفه بجانب يوسف وبتضحك معاه وكانوا دخلين ..... لي مبني الاذاعه.... يهبد رؤوف يده في السياره وعيون تحمر من الغض'ب والغيره تعمي قلبه.... وعيناه ....
يجري رؤوف هو مشطاط من الغض'ب... وشد رحيل من ايدها بعن'ف ونظر لها بعصبيه ونرفزه وتحدث بصوت جوهري غاض'ب
رؤوف:انتي يا هانم نستي انك مراتي ولازم تحترمي نفسك....
تحاول رحيل ان تسحب يدها لكن رؤوف كان ممسكها بقوه فتصرخ رحيل بألم....
رحيل:اي حاسب انت هتكسر ايدي سبني احسنلك..... وتنظر اليه بتحدي.....
رؤوف:لا مش سيبك ويلا قدامي علي البيت مفيش كليه... يلا...
كل هذا ويوسف واقف يشاهد تلك المشاجره وعندما ذاد الشجار والصوت ارتفع وبدأت الناس في التجمع حوليهم وقتها يتدخل يوسف...
يوسف:ميصحش كده يا جماعه استهدو بلله الناس بدأت تتلم....
يلتفت اليه رؤوف بعيون مشتعله بلغض'ب الناري..... ويمسكه من قميصه ويزعق فيه بكل عصبيه 
رؤوف:اياك تقرب من مراتي انت سامع احسن والله هقتل'ك.....
رحيل بنرفزه تمسك يد رؤوف وتحاول فكها من حول رقبه يوسف.....
رحيل:ايه الهبل ده سيبه يا رؤوف مالك كده اتهبلت مره واحده.....
اعقل بقي... فرجت علينا الناس...
يلتفت رؤوف لي رحيل بوجه متجهم وعيون محمره من الغضب
ويزفر بنرفزه ولا يشعر بنفسه الا وهو يصفع'ها بقوه... وبدون مقدمات يسحبها لي داخل السياره.... لكن رحيل ترفض ان تصعد وتصمم علي الرجوع لي بيت ابوها.....
رحيل ببكاء:بقولك ابعد عني يا رؤوف ابعد عني انا مش مروحه معاك سبني....
رؤوف بغضب:بقولك اتقي شري واركبي احسن....
رحيل بعناد:لا مش ركبه ولا مروحه معاك.... ولازم تطلقني....
الكلمه دي هزت كيان رؤوف ... ووجعت قلبه.... وقبل ان يرد يتدخل يوسف..... بغضب
يوسف:ايه الا عملته ده ازاي تمد ايدك عليها... انت حي'وان ابعد عنها يلا يا رحيل تعالي اروحك لي بيت اهلك لكن رؤوف يفقد السيطره علي نفسه اول ما يوسف لمس يد رحيل وشده وبعده عنها ولكمه بقوه وحمل رحيل لي السياره وهي تضربه في ظهره وتصرخ سبني .... يتجمع الشباب حوله... ويحاوله ان يشدوا رحيل من رؤوف لكنه كان ممسكها بقوه...
واحد الشباب لك'مه علي وجه بقوه والاخر امسكه من يده وقبل ان يبدأو الض'رب فيه تصرخ رحيل وتدفعهم بعيد عنه وهي بتردد ده  جوزي ابعدوا عنه....
رحيل بقلق:انت كويس ولمست وجه تتحسسه... ايه ده ده عينك ورمت...
يبتسم رؤوف ويقبل يدها وهو جالس علي الارض ورحيل بجانبه.... تبتسم رحيل...
رؤوف بحب:انا اسف سمحيني...
رحيل بزعل:لا انا مخصماك بقي انا تضربني.... كده يا رؤوف... انا زعلانه منك..... 
يبتسم رؤوف:طيب تحبي اصلحك ونسافر لي لندن اسبوع.... كده هتصلحيني....
تفرح رحيل زي الاطفال وتبرق عينها بانبهار وتصرخ هيييا وتحضن رؤوف كل ده والناس بتتفرج.... عليهم يتلفت رؤوف حوليه فيجد الناس بتتفرج عليهم
رؤوف بتعجب: يا نهار اسود ده احنا بيقنا فرجه....
تخجل رحيل وتقوم تجري هي ورؤوف لي السياره...... ويسوق رؤوف وهما بيضحكوا علي الا حصل..... واتصلحوا معا بعض ولا كأن فيه حاجه حصلت....
يوسف:اه يا عيني اه يا راسي عجبك كده يا هانم اخوكي ده ايده مرزبه.... ادي اخرت افكارك الا هتوديني في ديه....منك لله انتي ورحيل الا طفشت ولا كأني اصلا كنت معها.....
تضغط كارمن علي عين يوسف وهي تضع اليه الكمدات الميه الساقعه يضرخ يوسف اه حسبي عينه اي....
كارمن بغي'ظ: عشان تلم لسانك وبعدين احنا مش مخطيين لي  كل خطوه مها بعض.... ليه بقي بتشتكي دلوقتي.... وبعدين ليه مضايق ان رحيل معبرتكش رد عليه....
يرفع يوسف وجه لي كارمن ويبتسم بمك'ر
يوسف:هو الجميل حن وبيغير عليه ولا ايه شكلك وقعتي يا قمر....
تتنرفز كارمن وتزخده في جانبه....فيصرخ يوسف بوجع اه هو انا هلقيها منك ولا منك اخوكي
منك لله يا مفتريه.....
تضحك كارمن بغيظ احسن تستهال.....
يوسف بغض'ب:استهال طيب ولسه هيقوم يمسكها تجري كارمن ... يوسف:والمصحف ما انا سيبك.....
سامر:الو يا فاتن وحشتيني عوز اشوفك...
فاتن بخبث:اممم بس مش هينفع
سامر بحزن:ليه يا حبي انتي بقيتي قلبي انا بحبك
تنظر فاتن لي امها الا جالسه جانبها وبتلقينها تقول ايه
فاتن:عشان انا مش قادره اكدب اكتر علي بابا وماما وكمان انا خايفه حد يشوفني ويقول بابا... لا يا عم انا اخاف....
سامر:خلص ابقي اجي اطلبك من اهلك حددي معاد مع باباكي عشان اجي اخطتبك...
فاتن تضحك بمكر:بس...
سامر:مفيش بس انا مش قادر استحمل.... اكتر من كده.....
فاتن:وانا كمان يا حبي خلص كلم بابا وتعالي يوم الجمعه سلام يا قلبي.....
فايزه:ايواه كده فرحي قلبي
فاتن:ايواه يا ماما انا فرحانه اوي...
يلتفت سامر لي يجد سمر امامه....
والدموع مغرقه وجهها والحزن في عينها حقا وجعت قلب سامر....
وقبل ان ينطق تسقط سمر فاقده الوعي فيجري عليها ويحملها.....
وفي نفس اللحظه رحيل ورؤوف كانوا دخلين من بابا القصر وشقهت رحيل اول ما شافت 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية ساحرة القلوب الفصل الثامن 8 بقلم اياد حلمي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent