رواية اسير براءتها الفصل الثامن 8 - بقلم ندا الشرقاوي

الصفحة الرئيسية

   رواية اسير براءتها البارت الثامن 8 بقلم ندا الشرقاوي

رواية اسير براءتها كاملة

رواية اسير براءتها الفصل الثامن 8

سليم ببرائه..... هو ازاي ولد يبو*س ولد
معتز بصدمه...... ايييه
بلع معتز ريقه بصعوبه واندهش من سوال ابنه متي عرف هذا السوال وكيف واين
معتز بهدوء مصتنع...... انت عرفت الكلام دا منين واي اللي جاب السوال في دماغك
سليم..... شوفته علي التاب بتاعي
معتز بصدمه اكبر...... شوفته ازاااي
سليم..... يابابي انا بلعب لعبه جميله ومحمسه بس جه الاعلان دا في اللعبه وحبيت اسالك مش حضرتك اكبر مني وتعرف اكتر مني وكمل بفضول هااا بقا هو ازاي دا
معتز....... هات التاب بسرعه ي سليم
سليم..... حاضر يابابي
وبالفعل احضر سليم التاب بتاعه
معتز..... يعني انت لما بتلعب اللعبه دي بتجبلك الإعلان صح
اومئ له سليم بنعم
معتز..... طب روح للينا يالا وانا هنادي عليك 
بدا معتز يلعب اللعبه لمده طويله واستغرب بشده ان مفيش اعلانات غير عاديه بس هو متأكد ان ابنه مبيكذبش ولو كذب جاب السوال منين اتحير للغاية 
نواره..... معتز.... معتزززز.... 
معتز بانتبااه..... اي 
نواره بستغرب....اي مالك قاعد قدام التاب بقالك كتير 
معتز..... سبيني بس اشوف انا بعمل اي وهقولك 
نواره.... براحتك 
كمل معتز لعب وتعجب مفيش حاجه بتظهر 
قفل التاب من كتر الارهاق 
معتز..... سليم.... سليم 
سليم..... نعم يابابي
معتز..... انت متاكده من اللي قولته 
سليم..... ايوه يابابي 
معتز..... طب روح وغادر سليم مره ثانيه 
بدا معتز يفكر كثير في الموضوع 
معتز..... لقتها 
وجاء ببلستر ضعه علي الكاميرا وبدا يلعب مره ثانية وظهر اعلانات لكن لكبار السن واعلانات دواء وهكذا 
شال البلستر وحط صوره سليم علي الكاميرا وشغل اللعبه وكانت الصدمه ان اول اعلان يظهر كان بالفعل ولد يقبل ولد 
ودا استهداف الاطفال بالعلانات دي وتشويش عقلهم 
نظر معتز الي الاعلان بصدمه وفاه مفتوح من الصدمه والدهشه 
وربط الاحداث ان طفل بجانبه والده او والدته لم تظهر له الا اعلانات عاديه اما طفل لوحده يظهر الاعلان 
فهم يخططوا علي اظهار جيل يؤمن بهذه الاعلانات وانها شئ عادي 
(خلي بالكوا علي الاطفال) 
نواره.... معتز في اي بقا 
معتز قص عليها ما حدث 
نواره بشهقه.... يالهوي. شبه قصه سيدنا لوط 
معتز بحزن.... للاسف اه ومش عارف اوصل المعلومه لسليم ازاي 
نواره..... انا هتكلم معاه ممكن تناديه 
معتز بتحذير..... هتقولي اي 
نواره..... ياعم ناديه ومتنساش تجيب اكل علشان زهقت من اكل العيانين دا 
معتز..... طفسه 
نواره.... لو مش عاجبك طلقني 
معتز.... عند امك اتهدي بقا هنادي الواد 
جاء سليم 
نواره.... اهلا استاذ سليم اللي نور الاوضه احسن ابوك كان مضلمها 
معتز بتوعد..... حسابك بعدين 
نواره.... بص يااستاذ سليم الاعلان اللي انت شوفته دا ناس كافره بالله مش مسلمين احنا كا مسلمين مينفعش نعمل كده دا حراام الناس اللي بتنزل الفيديو دا هدفها تدمير الاطفال اللي زيك ياسولي يبقا احنا نعمل اي اول ما نشوف حاجه كده نقول استغفر الله العظيم ونمسح اللعبه خالص علشان ربنا مطلع علينا وشايف احنا بنعمل اي فهمت يا سليم 
سليم.... فهمت يعني حرام نعمل كده صح 
نواره..... صح واي حاجه تحصل تقول لبابي علي طول متخافش هو عمره ما هيزعلك ولا يقولك حاجه غلط لانه خايف علي مصلحتك
سليم بابتسامه.... شكرا ياطنط 
نواره..... طنط اي ياعم قولي نواره 
سليم..... تمام يانواره عن اذنكوا بقا هطلع العب 
نواره... شوفت يامعتز البنت اللي زملها دب*حها 
معتز بحزن..... اه ربنا يرحمها 
نواره.... طب شوفت الشاب اللي رما نفسه من فوق الكبري 
معتز...... اه ربنا يرحمه 
نواره... طب شوفت 
معتز بصراخ...... باااس مش عاوز اشوف كفايه اللي شوفته هو يوم باين من اوله 
نواره...... ميزو عاوز بيتزا وكريب 
معتز..... حاضر 
نواره..... وبطاطس
معتز...... حاضر 
نواره..... وببس دايت علشان الرجيم 
معتز بسخريه.... فيه الخير الدايت 
في الناحيه التانيه
شهيره...... ولدك مش ناوي ينزل شغله هيفصل قاعد كيف الحريم.
بقلك ندا الشرقاوى 
فهد..... هو انا قصرت ياما وبعدين مرته محتجاه
منه بهمس.... امك مش هتسكت
فهد بهمس....بس بس هتسمعك مش هتسلمي منها وانا لسه محتاجك ياقمر انتي
ضحكت منه
شهيره..... اي يامنه فهد هيضحكك
كارم..... ما يضحكها مرته وهو حر
خجلت منه واستاذنت
فهد..... كان لازم يعني ما اضحكها وادلعها واجبلها عرايس كمان
عن اذنكوا
دخل خلفها المطبخ 
فهد..... اي ياقلب فهد
منه بدموع....... اسفه يافهد اني ضحكت بس غصب عني
فهد مسح دموعها بابهامه..... اسفه اي هو اليوم يبقي يوم من غير ما اشوف الضحكه الجميله دي اليوم يبقي يوم لو مشوفتش ابتسامه حلوه اكده الشمس بتنور لما تضحكي يامنه دا انتي الحلو اللي في حياتي
شهيره..... ياحنين
دفنت منه راسها في جلباب فهد 
فهد..... يارب صبرني ياما مكونش حنين معاها ليه مش مرتي حتي شوفي ورفع يد منه وقبلها امام شهيره 
شهيره.... اتحرقوا سوا 
فهد..... بت يامنه هنتحرق مع بعض وضحك 
قبل راسها قائلا..... انا هدله علي الشغل واخلص وارجع بدري علشان نشوف حوار فهد وانها كلامه بغمزه 
وغادر
بقلم ندا الشرقاوى 
شهيره بسخريه.... يالا ياختي عندنا طبيخ وغسيل 
منه..... منه يالا ياخالتي
في الناحيه التانيه الحوار مترجم 
لينا..... مامي 
جيسيكا..... لينا اي اخبار 
لينا.... سيئه للغايه مامي متي تاتي الي مصر 
جيسيكا.... الاجازه القادمه صغيرتي 
سليم..... مامي اشتقت اليكي كثيرا 
جيسيكا....... انا ايضا اشتقت اليك ياحبيبي 
لينا..... مامي انا اكره نواره لانها اخدت مكانك 
جيسيكا...... لا لينا نواره شخص كتير حلو وجميل ولطيفه عليك ان تعاملها بلطف حتي لا يحزن بابي 
لينا..... حسنا مامي 
سليم..... مامي دقيقه تكلمي بابي 
جيسيكا..... يبدو انه مشغول 
سليم.... لا لا انه في المنزل اخذ الهاتف ودخل علي معتز ونواره 
سليم..... اسف بابا بس مامي عاوزه تسلم عليك 
اخذ معتز الهاتف 
معتز..... جيسيكا كيف الحال 
جيسيكا..... جيده للغايه وانت 
معتز..... بخير بخير 
جيسيكا بحزن.....معتز الف سلامه علي مدام 
معتز..... العربي اشتغل اهو 
جيسيكا..... طبعا انا هنا اهوس والدتي بالغه العربيه 
معتز بضحك.....برافو برافو 
...... معتز 
معتز.... مصيبه حياتي 
نواره..... بتكلم مين 
معتز.... جيسيكا
نواره..... بتخوني يامعتز اخص عليك ندل 
جيسيكا بضحك..... معتز انها لطيفه جدا 
معتز.... خدي كلمي 
جيسيكا..... نواره اي اخبار 
نواره..... الحمد الله 
جيسيكا..... معتز حكا عنك كتير نواره 
وبعد كلام كتير انتهت المكالمه
نواره.... لطيفه اوي 
معتز.....جدا 
نواره..... وحلوه 
معتز..... اوي 
نواره.......ومرحه
معتز..... اوي 
نواره..... وحياه امك 
معتز..... وحياه امك انتي ما انتي اللي بتجري كلام انا مالي ياختي 
نواره..... ماشي يامعتز 
في الناحيه التانيه 
منه..... خالتي انا طبخت 
شهيره..... طب والمسح 
منه..... حاضر بس حاسه اني دايخه
شهيره..... دلع بنات اطلعي امسحي والبت لواحظ هدخل عن المواشي 
منه..... حاضر 
طلعت تمسح لكن اختل توزنها ووقعت من اعلي السلم 
منه...... فهدددددددد

رواية اسير براءتها الفصل الثامن 8 - بقلم ندا الشرقاوي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent