رواية كيان الاسد الفصل الثامن 8 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية كيان الاسد الفصل الثامن بقلم مريم محمد

 رواية كيان الاسد الفصل الثامن

اسر بغضب:عز مين يا بنت ال****...وراح ضر"بها بالقـ لم
سارة بصوت عالي:أزاي تمد إيدك عليا بالطريقة دي... انت اتجننت ولا جرا لعقلك حاجة
اسر:وطى صوتك عشان الناس
وإلا قسماً بالله هعمل حاجة متعجبكيش يا سارة
سارة:انت عايز مني إيه.. مش خلاص الخطوبة اتفركشت.. إيه اللي رجعك تاني
اسر:أنا ارجع وقت ما احب
سارة:ده عند ام ترتر يا حبيبي
مش عندي أنا
اسر وهو بشدها من إيديها خارج المكان:أنا هعرفك ازاي تكلميني كدة يا سارة
سارة بصراخ:الحقونييي... وفضلت تزق فيه بس هو أنا أقوى منها
عز سمع صوت سارة وهي بتصرخ
عز وهو يمسك دماغه:أنا سمعت صح ولا أنا اللي بفكر فيها
هدير:مالك يا عز ماسك دماغك كدة ليه؟
عز:هو انتي سمعتي صوت بنت بتصرخ
هدير:متهيقلي كدة
عز:طب أنا خارج اعمل تليفون وراجع تاني
هدير:ماشي
خرج عز بسرعة وهو بيدور علي سارة.. بس مش شايف حاجة
وفجأه سمع صوت عربية بتتقفل جامد وفي بنت بتزعق من جوا
عز:سارة... سارة
سارة:أنا هنا يا عز
اسر شغل العربية ومشى بسرعة
عز جرى بسرعة على عربيته وركبها
وفضل ماشي ورا العربية اللي فيها سارة
عز:ياترى في إيه
بعد شوية
وقف اسر العربية ونزل منها
سارة بعصبية:انت مبتفهمش ولا ايه
بقولك مش هطلع معاك في حتة
عز نزل من العربية وهو مش طايق نفسه
عز وهو بيشد اسر بعيد عن سارة:ما قالتلك لأ... ولا انت مش بتفهم كدة
وراح ضر'به بالبو"كس في وشه عدة مرات
سارة بخوف:خلاص يا عز... كفاية كدة
عز بضيق:اسكتي انتي خالص
سارة سكتت وراحت وقفت بعيد
بعد شوية
سارة:يلا بقى هو انت كان نفسك تضرب حد ولا إيه
عز:أنا مش عارف ايه اللي خلاني الحقك والله.. كان زماني قاعد يتسلى مع هدير
سارة بضيق:طب اتفضل روح.. انت لسة فيها الوقت لسة متأخرش.. يلا مستني إيه
عز:عارفة لولا أن أنا عارفك جبانة كنت علقتك على باب السيدة
سارة:وبعدين أنا مطلبتش منك
المساعدة عشان حضرتك تيجي وتعمل اللي انت عملته ده
عز:تصدقي أنا غلطان
سارة:أيوة غلطان
عز:طب اتفضلي بقى اوصلك على بيتك عشان انا مش هطمن غير لما توصلي
سارة برفعة حاجب:وانت مش هتطمن ليه بقى.. كنت خطيبتك ولا خطيبتك
عز:يا بنتي انتي عقلك ده متركب ازاي.
سارة:متركب زي عقلك يا ظريف
عز:طب يلا بقى ربنا يهديكي
سارة:هركب ورا
عز:ليه بقى ياختي ان شاء الله
هعضك أنا يعني
سارة:لأ بس انت مش محترم
عز:هتركبي قدام وإلا هاخدك من قفاكي واركبك يا معزة
سارة:متقوليش الكلمة دي بتعصبني
أوي يا عز
عز بضحك:طب يلا يا معزة
سارة:والله
عز:خلاص حقك عليا... انتي طفلة اصلاً
سارة:بارد أوي
عز:متشكر على المجاملة
سارة:العفو يا نسناس القرود
عز:لأ بقى ما هو لو انتي هتقولي نسناس القرود أنا كمان هقولك
 يا معزة
سارة:خلاص اسكت
رن تليفون عز وكانت المتصلة سوزي
عز بدلع:إيه يا سوسو يا حبيبتي
سوزي:أنا زعلانة منك يا زيزو
ومش هصالحك من غير بوسة دلوقتي
سارة بضيق:انت يا زفت انت بطل قلة أدب
عز :طب بقولك إيه يا سوسو مش هقدر اجي دلوقتي بس طبعاً هتاخدي البوسة
سارة برفعة حاجب:وده ازاي بقى يا روحي
عز بضحك:اسكتي بقى
وراح باعت بوسة على الهوا لسوزي
سوزي:بحبكككك أوي يا زيزو
سارة بضيق:اقفل الزفت ده والله
اصوت واقول انك بتقرب مني غصب عني
عز:طب سلام بقى ياسوسو عشان رايح الشركة
سوزي:ماشي يا حبيبي
أغلق عز التليفون ونظر إلى سارة بضحك شديد
سارة:بتضحك على إيه... انا بجد مشوفتش قلة أدب بالشكل ده
عز:معلش خليها عليكي انتي
سارة:خلص بقى عشان مش طيقاك
وممكن بعد ما انزل أبلغ عنك
عز:ليه بس... ده رد فعلك على اللي عملته عشانك يا سوسو
سارة:لأ بقولك إيه انا مش واحدة من اللي انت بتمشي معاهم عشان تقولي الزفت ده
عز:هو انتي دخلتي مصحة قبل
كدة يا سارة
سارة:لأ... بس إحتمال ادخلها بعد ما انزل من هنا يا نسناس القرود
بعد شوية
وصل عز أمام منزل سارة
عز:انتي قاعدة لوحدك يا سارة
سارة:لأ اطمن معايا دادة وردة وعلى
عز بضيق:ومين على ده كمان
سارة:مالك اضايقت كدة ليه.. ده على اخويا
عز:اممم
سارة بضحك:ياريت منتقابلش تاني وصدفة سعيدة يا نسناس القرود
عز:أنا أكتر يا معزة قلبي
سارة:تتـ شك في قلبك يا بعيد 
ودخلت البيت وهي بتضحك
عز مشي وقرر يروح ومش هيروح يسهر زي كل ليلة

عند أسد وكيان
كيان كانت نازلة على السلم وفجأه سمعت صوت زعيق من غرفة فاروق وصفية
كيان:ياترى بيزعقوا ليه في وقت متأخر كدة
ووقفت تسمع بهدوء واتصدمت من اللي سمعته
صفية:استنى بقى يا فاروق واكيد هنقدر ناخد كل حاجة لينا إحنا
وبعدين محدش هيعرف أن نادين مش بنتنا وأنها بنت نصار
كيان بصدمة:اييييه؟؟!!....ده معناه ان نادين اخت أسد ومينفعش تتجوزه.. بس ازاي محدش عرف انها
مش بنت فاروق وصفية
وركزت من جديد في كلام فاروق وصفية
فاروق:إحنا تعبنا أوي لحد ما قدرنا نخبي حكاية نادين.. . فاكرة يا صفية عملنا إيه من 22 سنة
صفية:فاكرة يا فاروق

Flash Back
في المستشفى
يوم ولادة سلمي مرات نصار
قبل ما الدكتورة تدخل وتعمل إجراءات الولادة لسلمي
نده عليها فاروق
ودفعلها مبلغ كبير أوي عشان تعمل اللي هو عايزه 
وفعلاً اول ما سلمي ولدت الدكتورة اخدت البنت اللي هي نادين وادتها
لفاروق..وبعدين قالت لسلمي ونصار أن البنت ما"تت. وفاروق اخد البنت وسفرها الغردقة عند صفية... وبعدها ب سنه رجع القاهرة وقالهم أن صفية كانت حامل وخلفت من سنة
وهما صدقوهم عشان ميعرفوش الحقيقة وميعرفوش نيتهم
ومن ساعتها ونادين بقت بنت فاروق وصفية ومحدش يعرف انها بنت سلمي وفاروق
وكمان أخت أسد

back
صفية:السر ده مستخبي بقاله سنين يا فاروق ومستحيل حد يكشفه
لأنه محدش هيحوشنا عن أذية نصار واسد واللي هيعملوه فينا لما يعرفوا
فاروق:لأ طبعاً محدش هيعرف حاجة يا صفية
صفية:رغم أنها مش بنتي يا فاروق بس ربنا يعلم انا بحبها قد إيه
فاروق:مش انتي بس يا صفية أنا كمان والله

مشيت كيان وطلعت اوضتها وحاولت تنام لقيت أسد عمال يبصلها ويضحك
كيان بإستغراب:هو اتجنن ولا إيه
أسد وهو يقترب من كيان ويحضنها قائلاً بحب:حبيبي ماله سرحان في إيه؟
كيان بتوتر:لو سمحت ابعد عشان كدة عيب.. وبعدين إحنا هنطلق
أسد وهو ينظر إلى عينيها التي تقول أشياء كثيرة:وبعدين بقى ما قولتلك
مفيش طلاق.. وعم اياد ده ليه حساب طويل معايا
كيان:طب نام بقى يا أسد
أسد وهو يقبلها بحب:حاضر يا كياني.. . تصبحي على خير يا قلبي
كيان:وانت من اهل الخير

في صباح يوم جديد مليء بالأحداث
استيقظت كيان قبل أسد وقامت بسرعة دخلت الحمام واخدت شاور
ونزلت تحت كانت بتدور على صفية
ونادين
اول ما شافت صفية جريت عليها وحضنتها وشدت شعرة من شعرها
صفية:إيه اللي انتي عملتيه ده؟
كيان بضحك:معلش بقى يا طنط حبيت اخد شعرة من شعرك عشان اصبغ شعري زيك
صفية:انتي فعلاً اتجننتي
كيان مشيت وعملت مع نادين زي ما عملت مع صفية
وذهبت إلى مستشفى
وطلبت تعمل تحليل DNA
الدكتور:بس ده مش هيطلع النهاردة يا فندم
كيان وقد أعطت له بعض الأموال حتى يستخرج التحاليل في نفس اليوم
الدكتور :تمام يا فندم.. التحاليل هتوصل لحضرتك النهاردة
كيان:شكراً يا دكتور
الدكتور:العفو

ورجعت كيان على القصر
وبلغت اياد باللي عرفته
اياد:انتي متأكدة من اللي انتي بتقوليه ده يا كيان
كيان:اه والله زي ما بكلمة كدة
وروحت المستشفى والتحاليل هتظهر النهاردة... كان لازم اعمل كدة عشان مفيش حد هيصدقني من غير دليل يا اياد
اياد:معاكي حق يا كيان
أن هتعرفي الحقيقة وهتكشفي صفية وفاروق قدام الكل
كيان:يارب يا اياد

في المساء
وصلت التحاليل وكيان استلمتها
ودخلت اوضتها هي واسد وبدأت تقرأ فيها بهدوء
وفعلاً التحاليل أكدت أن نادين مش بنت صفية
في اللحظة دي أسد دخل لأوضة وشاف كيان ماسك الورق بتاع التحاليل
أسد:إيه الورق ده يا كيان؟
كيان بتوتر:ده ورق للشغل كنت بدرس قضية مهمة.. وكانت لسة هتحطه في شنطتها أسد شده منها
وبدأ يقرأ فيه
أسد بصدمة:إيه التخاريف اللي مكتوبة دي؟!
كيان:صدقني هي دي الحقيقة. نادين تبقى اختك يا أسد
في اللحظة دي نادين دخلت وسمعت اللي قالوه
نادين بصدمة:متصدقهاش دي اكيد كدابة يا حبيبي
أسد ضر"ب كيان بالقــ لم.. لأنه كان في حالة صدمة
اياد:كيان بتقول الحقيقة يا أسد

في اللحظة دي سمعوا صوت ضر"ب نا"ر تحت 
نزلوا بسرعة علي تحت و اتصدموا من اللي شافوه 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 
رواية كيان الاسد الفصل الثامن 8  بقلم مريم محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent