رواية لم يعد لك مكاناً في قلبي الفصل السابع 7- بقلم منة ايمن

الصفحة الرئيسية

 رواية لم يعد لك مكاناً في قلبي البارت  السابع 7 بقلم منة ايمن

رواية لم يعد لك مكاناً في قلبي كاملة

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل  السابع 7

بدأ يبتسم و الدموع نازله علي عنيه وجعا علي الي حصل 
.. عند زهره بدأت تفتكر يوم ما كتبت القصيده ديه 
..  فلاش باك 
سعاد بمكر :- اخبار صقر ولدي ايه يا حج 
سليمان :- ملكيش صالح بيه يا وليه .. مش اخدتي الي نفسك فيه انكتمي 
سعاد بكره :- هيفضل ولدي مهما تعمل .. وانت يا يا زهره ايه اخبارك 
زهره بوهن :- الحمد لله بخير 
سعاد بضحك :- اسكتي مش امبارح كل النسوان في الجاعده  اتحدتتوه عنيكي .. صعبتي عليا خالص الكل شايفك بايره وحظك نحس 
سليمان بعصبية :- سعااااد علي جوطتك 
.. طلعت سعاد فعلا بسبب خوفها من نبره صوت سليمان الي قرب من زهره واخدها في حضنه وبدأ يربط علي شعرها ويهديها وهي بدورها كانت الدموع اخدت طريقها علي وشها 
زهره بحسره :- انا بخير يا جدي خلاص 
سليمان :- ما تزعليش نفسك يا بتي هو ميستاهلكيش
زهره بدموع وشحتفه :- عدي سبع سنين يا جدي ولساتني علي كل لسان انا تعبت تعبت  ميتي يخرسوه انا بجيت اك*ره اخرج بره الدار انا انا بتمني المو*ت يا جدي 
.. قامت جري علي الاوضه الي تحت السلم ودخلت وقفلت علي نفسها وقعدت في ركن الاوضه وضمت رجليها وريحت دماغها عليها والدموع بتنزل فضلت شويه تبص علي الحيطه فتره وقامت حركت السرير من مكانه لتظهر ليها رسمه صقر  الي مرضتش لما الأوضه تدهن يمسحوها فضلت تلمس كل حرف وبعدين مشيت ناحيه الدولاب فتحته ونزلت علي الارض وفتحت الدرج الي جواه وخرجت علبه كبيره فتحتها وهي لسه قاعده علي الارض بدأت تطلع صورها كلها مع صقر وتحرك فيهم مره تفر فيهم بسرعه ومره تركز علي ملامحهم واحده واحده بصيت علي صورتهم سوا لما كانوا بيلعبوه با الميه سوا قلبت الصوره و بدأ تقرأ " خلاص يا زهرتي كلاتها ساعت وتبجي حرم الصقر مش جادر اجولك انا متحمس اشوفك بالفستان الابيض كيف .. فرحه مراضتش أنها تخليني اتحدتت وياكي فجولت ابعتلك صورتنا حركه هابله ومفجوسه بس جولت اعمل شغل رومانسي " .. بدأت تضحك علي كلامه وبصيت للصوره وقربتها لقلبها :- ااااااه يا صقر برغم الي عملته فيا عشقك ما راضي يطلع من جلبي يا واد عمي ميتي تعاود اتوحشتك اتوحشتك جوي تعرف انت اول ما ترجع انا انا هنسي كل حاجه بس انت ترجع .. وبدأت تردد الشعر الي كان في البارت الي فات  وبعدين قامت وكتبته في مذكراتها المخصصه لصقر وبس 
باك 
صقر بهدوء :- زهره جومي عشان ننزل تحت 
زهره وهي بترجع للواقع :- هملني لحالي شويه وهنزل 
صقر بعند :- لا هننزل سوا 
زهره بعصبية طفيفه :- جولتلك جبل أكده انا ما بتأمرش فاهم 
صقر بعصبيه :- متعليش صوتك علي يا بت عمي متخلنيش اوريكي التربيه من تاني 
زهره بعصبية :- لا عاش ولا كان الي يغلط في تربيتي فاهم ولا لأ 
.. في وسط الخناقه ديه سمعوه صوت خبط علي الباب 
فرحه :- يا خيتي يا صقر يلا جدي تحت مستنيكم 
صقر بعصبيه :- خلاص يا فرحه نازلين أَها 
.. لف وشه لقاها مشيت فضل يضحك أنها هربت منه .. بتخرج من الحمام بعد فتره وبتقرب منه جامد لدرجه انوا بيستغرب وبيتوتر من قربها بترفع أيدها في وشه 
زهره بعصبية :- اوعاك تكون فاكر اني مشيت خوفاً منك لا سمح الله .. لا يا واد عمي انا بس اشتريت دماغي لأن كلامك تافه وملهوش معني وعندك واهتمامك المفاجئ ده في الزباله بنسبالي وهجولهالك للمره المليون " ابعد عني بكفياك تجريح فيا روح لمرتك و ولدك اولي مني " 
.. بعدت عنه وراحت تظبط طرحتها قدام المرايا وهو بيبص عليها بعصبيه وغيظ مكتوم بتخلص الي بتعمله وبتقرب من الباب 
زهره :- بعد اذن جنابك معلش تفتح الباب ولا هنفضل لحد ما نخلل اهنيه 
صقر بضحك :- معنديش اي مشكله لما اخلل معاكي 
زهره بقرف :- اخلص الله يرضي عنيك اخلص هيغمي عليا من قرفك يا شيخ
صقر :- والله انت الي خسرانه 
زهره بترفع عينيها لفوق بملل :- يارب نخلص وبعدين انا سعيده بخسراني ده 
.. بينزلوه تحت وبتقابلهم سعاد 
سعاد بحب مصطنع :- كيفك يا ولدي 
صقر باقتضاب من غير ما يبص ليها :- الحمد لله 
.. بيكملوه طريقهم ل اوضه السفره بس صوت سعاد خلاهم يتصنموه 
سعاد بشماته :- ساميه بنت عمك حمدان بتجولي أنها راجعه 
.. بعد فتره بيسمعوه صوت حاجه ادبت علي الارض 
صقر بفزع وهو حاضن زهره :- جومي يا زهره .. فرحه يا بكر 
بيشيلها ويطلعها اوضتهم و ****


رواية لم يعد لك مكاناً في قلبي الفصل السابع 7- بقلم منة ايمن
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent