رواية عشق الحياة الفصل الرابع 4 - بقلم ميسون عبدالمجيد

الصفحة الرئيسية

رواية عشق الحياة البارت الرابع 4 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عشق الحياة كاملة

رواية عشق الحياة الفصل الرابع 4

حياة بتوتر:انا انا موافقة بس بشرط
سيف ببرود:كنت متأكد انك مستحيل ترفضي شرطك ايه
حياة:هو حجات كتير لازم نتقابل
سيف نفخ بضيق:تمام تعاليلي بكرة الشركة ي قدري الاسود
حياة بغضب:مش هجيلك الزفت هنتقابل برا
سيف:تمام نتقابل الساعة ستة في كافيه****
حياة:لا هنتقابل في كافيه****الساعة سبعة
سيف جز علي سنانه وابتسم بغيظ علي عنادها زي الاطفال
سيف:تمام حاجة تاني
حياة قفلت في وشه
سيف هيطق
بعد وقت
ليلي بعصبية:وبعدين يعني اخرة الجنان اللي بتعمله دا ايه لسة مفقتش
سيف بيبوس اديها:ايه الجمال دا وانا اقول القمر مكنش ظاهر في السما ليه اتريه واقف هنا
ليلي بصتله وخلاص هتتجنن من بروده
ليلي بهدوء:سيف حبيبي ارجوك انت واعي انت بتعمل ايه شايف البنت اللي عايز تدخلها عيلتنا عاملة ازاي
سيف ببرود مستفز:زي القمر دي هتحلي العيلة بذمتك شفتي رموشها طويلة ازاي ولا لون عنيها العسلي 
ليلي بغضب:ما تولع هي وعنيها انا عليها هي فين ابوها اخوها امها مين دي عيلتها مين
سيف:عيلتها ناس صعايدة جدعين اوي بقلك ايه بقي انزلي كدة هتيلك فستان قمر زيك خطوبة ابنك كمان يومين ي عسل انت
وباس رأسها وطلع علي السلم بيغني ببرود وروقان
ليلي صرخت بجنون منه وهو طلع اوضته بسرعة وهو بيضحك 
عدي الليل بظلامه علي ابطالنا

 
أشرقت شمس يوم جديد
في شركة الهلالي للاحذية
سيف:مراد خليك مع بشمهندسة ديما وتعرفها كل حاجة من جديد في الشركة احنا دخلين علي عرض الموسم وعيزين نبقي رقم واحد زي ما اتعودنا
مراد:اكيد ي مستر سيف 
سيف:وكمان كيان شوفه اختار انهي تصميم
مراد:تمام عن اذنك
في مكتب كيان
الباب خبط
ديما:كيان خلصت اللي قلتلك عليه
كيان بعصبية:ديما قلتلك هخلصهم الساعة اتنين ونص بالظبط متكليش دماغ ام*ي بقي مش راحة جيا تخشي تسأليني
ديما خرجت بغضب:مش طبيعي بجد 
خبطت ودخلت مكتب سيف
ديما بأنوثه مفرطه:سيف ايه الاخبار
سيف بأبتسامة: تمام ي ديما وانتي
ديما:كله كويس صحيح فين حياة مش شيفاها لازقة فيك زي كل يوم
سيف بصلها:نعم
ديما:احم اقصد يعني حبكم كدة لبعض
سيف:لا ما خلاص بقي عدينا المرحلة دي
ديما بفرحة:سبتو بعض
سيف برفعة حاجب:لا ي ديما بعد الشر اقصد ان عدينا مرحلة الحب والارتباط احنا خطوبتنا بكرة اصلا
ديما بصدمة:بكرة!!!
سيف:اهاا
ديما بصتله بصه مش مفهومه وخرجت


في احد الكافيهات
سيف قاعد مستني حياة بقاله تلت ساعة
حياة جت وقعدة علي طول
سيف:قاعد بقالي تلت ساعة مستني حضرتك
حياة بضيق:الطريق كله زحمه ايه انزل اجري فوق العربيات عشان اجي لحضرتك في المعاد
سيف بيجز علي سنانه:لا اله الا الله ممكن توطي صوتك المزعج دا احنا في مكان عام
حياة نفخت بضيق وقعدة
سيف بضيق:ممكن تقولي عايزة ايه عشان نخلص ونروح نجيب خاتم ودبلة عشان الخطوبة بكرة
حياة:بعد ما قلت عليا اني مجنونة عشان عرضت عليك تتجوزني انت بقي عايز نمثل اننا مخطوبين ليه
سيف ببرود:ميخصكيش
حياة بعصبية:لا يخصني ي بابا مش حيوانة انا هتقول حاجة مش هعترض لازم افهم كل حاجة عشان نبقي علي نور من اولها
سيف نفخ بغيظ واتكلم:ديما كنا معجبين ببعض وصحاب  من زمان بس هي ملقتش من اي اشارة زهقت راحت اتخطبت لواحد تاني وانا دلوقت عايز اعترفلها بأعجابي دا
حياة بذهول:ديما اللي معاك في الشركة طب ليه حثيت دلوقت انك عايزها لما ضاعت من ايدك طب افرد هي مبسوطة مع خطيبها
سيف بثقة:تؤتؤ هي عملت كدة عشان تحركني ليها ونجحت
ديما بهمس:امال مش شغالة مع مراد الكل*ب ليه حكاية الغيرة دي
سيف بعدم فهم:بتقولي ايه
حياة:لالا ولا حاجة واكملت بفضول وبعدين ايه خطيبها دا دا انا اتصدمت وهي بتحضنك وهو واقف جنبها اباجورة كدة
سيف ابتسم بخفة:لا ما فريد خاطبها بباه اصله فرنسي يعني دماغه غربية مش زينا شرقين ودمنا حامي
حياة بتفهم:اهااا
سيف: انتي بقي ي حلوة عرضي عليا الجواز ليه اظن انا قلتلك كل حاجة
حياة بقلق:في واحد بردو كنت بحبه من زمان وكنت ديما بعبرله عن حبي دا في كل حاجة ولما اعترفتله قالي انتي زي اختي وبعد
سيف:مين
حياة: اسفة مش هينفع
سيف بصلها برفعة حاجب 
قاموا ودخلو محل اللماس
سيف اخد دبلة
سيف:اختاري اللي يعجبك
حياة ببرود:مش فارقة كدة كدة كله تمثيل
سيف بصلها ونفخ بضيق واختار واحد علي ذوقه هو وحياة من جواها كانت حباه جدا 
وهما خرجين
حياة:طب انا عايشة في شقه انا وصاحبتي واهلي مش هيقدرو يجو هنعمل الخطوبة فين
سيف:نعملها في الڤلة عندنا عادي وانتي ممكن تيجي تجهزي هناك 
حياة بصتله بصدمة: اجهز عندكم
سيف:ايوا
حياة:في الڤلة 
سيف بعدم فهم:ايوا ي بنتي في ايه
حياة:هنبقي انا ومامتك في مكان واحد لا انت شكلك عايز حد يخلص علي التاني
سيف ضحك بخفة:بصي ملكيش دعوة بأمي بجد امي اطيب انسانه في الدنيا بس عارفة عيبها انها زيك كدة بالظبط مش بتعرف تتفاهم مع البشر بهدوء وبتستعمل صوتها ولسانها في أي حاجة زيك كدة فا عمليها زي ما بعاملك بالظبط اكنها طفلة واسمعي كلامها واعملي انتي الصح
حياة مربعة اديها بصاله برفعة حاجب وهطق
سيف ضحك:يلا يلا خلينا نمشي نروح اتليه نشوف فستان
حياة هطق منه ومشيت معاه
ركبو العربية واتجهو لاتليه
وصلو ودخلو
وحياة واقفة تتفرج في صمت
سيف:اختاري
حياة ببرود:قلتلك أي حاجة مش فارقة
سيف بصلها وهيطق
حياة بتتفرج ببرود
واخيرا اختارت فستان اوف وايت لغاية الركبة بسيط جدا
وخرجو
سيف:تعالي نشرب حاجة
حياة:ماشي
وهما مشيين
سيف:تشربي ايه كولا ولا عصير ولا ايس كريم
حياة:قصب
سيف: نعم!!!
حياة ببرود:عايزى اشرب عصير قصب يكون ساقع كدة
سيف بصلها وضحك بغيظ وفعلا جبلها عصير قصب ومشيو يشربوه في الشارع
عدي الوقت

اشرقت شمس يوم جديد
في ڤلة سيف العمال ومهندسين الديكور وقفين بظبطو الحاجة
حياة وصلت ومعاها چيدا ودخلو
حياة بأبتسامة:هاااااي
ليلي بصتلها بقرف:اهلا
حياة بقرب منها تحضنها:طنتوته وحشتيني اوي
ليلي بتبعدها بضيق:اوعي ايه من حبي ليكي اوي
حياة ضحكت ببرود:قليلي بقي هجهز فين
ليلي بضيق وبرود:تيا تعالي خديها لاوضتها وبصت لچيدا من فوق لتحت مين دي
چيدا بأبتسامة:انا چيدا صاحبت حياة او اختها
ليلي بأبتسامة ضيق:اهاا اهلا طيب اتفضلو
حياة وهي ماشية:شوفلنا بقي حاجة نفطر ي حماتي ي حبيبتي
ليلي خلاص هطق وسيف كان واقف متابع الموقف من فوق وعمال يضحك علي جنانهم هما الاتنين 
عدي وقت وحياة جهزت ولبست الفستان البسيط وحطت ميك اب بسيط جدا بس كانت زي القمر وسيف لبس بنطلون وبليزر كان شكله جنتل جدا
خبط ودخل
سيف بص لانعكاس صورة حياة في المراية لكام سانية
حياة قامت:احم يلا نخرج
وفعلا خرجو وقضو وقت ممل في خطوبة مزيفة وكل واحد بيحاول يبتسم ويمثل صح والكل كان مستغرب من بساطة حياة رغم انها جميلة جدا
حياة واقفة مع چيدا وحست بأختفاء سيف
دخلت تشوفه في الفيلا بس وقفت لما سمعت ديما بتقله
ديما.....

رواية عشق الحياة الفصل الرابع 4 - بقلم ميسون عبدالمجيد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent