رواية سلفتي هلاك الفصل الرابع 4 - بقلم هويدا زغلول

الصفحة الرئيسية

رواية سلفتي هلاك البارت الرابع 4 بقلم هويدا زغلول

رواية سلفتي هلاك كاملة

رواية سلفتي هلاك الفصل الرابع 4

رفعت 
انا مش مصدق اللي بسمعه ده وبعدين 
حتي لو عملتي كده ربيع هيتجوزك ازاي وهما 
يعني مش طايقينك 
رحمه 
بس بيحبوا العيال وانت عارف ان ربيع مراته 
مش بتخلف بس اهم شي اكون انا برا الموضوع 
يعني الموضوع ده يحصل بعيد عني 
رافعت 
طيب سبيني بس افكر في الموضوع ده 
رحمه 
ماشي فكر بس أنا مش هسيب الفلوس تروح 
مني وبعدها مشيت وجت البيت عندنا 
ربيع 
خير يا رحمه فيه اي جايه ليه وهي كانت وافقه 
وقالت 
رحمه 
والله يا جماعه انا حاسه أن كنا غلط ومينفعش 
أن تقف قدام عمي بس اعمل اي ل حسن 
عامله اكلم يجي يراضي ابو مش عايز 
ربيع 
لا والله كلك خير والله وبعدها لقيت حمايا 
بيقولي 
الحما 
انا هروح ليه هو برضه ابني ومش عايز يكون 
زعلان مني وفي الوقت ده لقينا واحد من البلد 
جاي يقول 
الراجل
الحق يا استاذ ربيع اخوك وقع في الترعه وهو 
كان واقف 
رحمه 
معقول جوزي حبيبي والكل جري وبعدين 
طلعوا وروحنا المستشفي والدكتور خرج قال 
الدكتور 
البقاء لله مات وطبعا كلنا فضلنا نعيط وحمايا 
تعب اوي وكانت رحمه موجوده معانا في البيت 
والحزن الشديد باين عليها ومش عايزه 
تاكل خالص وفي يوم حماتي دخلت قالت ليها 
حماتي 
يابنتي مينفعش قله الاكل دي الله يرحمه 
بس لازم تفوقي شويه علشان خاطر عيالك 
رحمه 
اعمل اي يا امي الغالي مات ربنا يرحمه والنبي 
يا ماما تسمحوا علي اللي حصل 
حماتي 
والله يابنتي مسمحينه من يوم ما خرج من البيت 
وعمرنا ما زعلنا منه الله يرحمه وبعدها انا دخلت 
وقولت 
مشيره 
يا رحمه لازم تفوقي شويه علشان خاطر 
عيالك مينفعش كده يابنتي والإعمار 
بيد الله 
رحمه 
الله يرحمه ويخليكم ليهم وعشنا مع بعض هناك 
وفي يوم قولت لحماتي 
مشيره 
ماما والله العظيم انا ما قصدي حاجه بس انتي 
مصدقه اللي فيه رحمه ده 
الحما 
لا طبعا بس عامله كده علشان خاطر العيال 
هنعمل اي يعني 
مشيره 
ربنا يهديها يا ماما والله العظيم انا مش عارفه 
اللي حصل لحسن ده حصل ازاي 
الحما 
قدر ومكتوب واحنا مؤمنين وفي الوقت 
ده دخلت رحمه وهي بتقول 
رحمه 
ياماما معلش انا مسافره بكره علشان 
ماما عايزه تطمن علي العيال 
الحما 
طيب مهي كانت لسه هنا في عزا حسن 
انا بصراحه مقدرتش ابعد عن العيال دلوقتي 
رحمه 
ياماما يومين بس وهنيجي خالص احنا مبقاش 
لينا حاجه هناك علشان نقعد علشانها 
الام 
اللي يريحك يا بنتي اعملي وفعلا تاني يوم 
رجعت بيت اهلها ورفعت اتصل بيها وقال
رفعت 
انتي اي اللي خلاكي تمشي من البلد مش 
قولت ليكي لازم تكوني هنا الفتره دي 
رحمه 
لازم يحسوا بغياب العيال يا رفعت علشان 
اقدر اعلقهم بيها 
رفعت 
بجد عجبني دماغك دي اوي 
رحمه 
بس ربنا ما يوريك دماغي دي لما بتقلب 
علي حد بتكون عامله ازاي يعني يا رفعت انا 
وحده مصلحتي عندي اولا بقولك اي اقفل 
بسرعه ربيع بيرن عليا وقفلت السكه وكلمت 
ربيع وقالت 
رحمه 
الو ايوه يا ربيع عامل اي 
ربيع 
هو انتي راجعه البلد أمتي بصراحه 
بابا متعلق جدا بالعيال وعايز يشوفهم 
ارجوكي يا رحمه خليكي الفتره دي جمب 
بابا وماما 
رحمه 
يومين بس باذن الله وهرجع البلد وانا 
كمان ولله اتعلقت بيهم اوي ربيع انا عايزه .اكلي منك طلب ياريت متزعلش مني علي اللي عملته 
معاكم في الفتره الاخيره 
ربيع 
مش مهم انا خليكي مع بابا وماما يا رحمه 
وبالنسبه ليا مش  زعلان وبعد اذنك بقي 
لان لازم اقفل السكه وفي الوقت ده 
كنت داخله الاوضه ولقيت ربيع بيقولي 
ربيع 
جاهزه يا حبيبتي علشان ميعاد الدكتور 
مش عايزين نتأخر وانا في الوقت ده قولت 
مشيره 
والله يا حبيبي انا خايفه اروح بس يلا بينا 
ورحونا ولقيت الدكتور بيقولي 
الدكتور 
للاسف فرصه الحمل بالنسبه ليكي صعبه 
جدا علشان سن حضرتك 
ربيع 
طيب موضوع الحقن المجهري يا دكتور 
احنا نقدر نعمله 
الدكتور 
فرصته برضه قليله جدا المشكله سن مدام 
مشيره كبير والله لو فيه امل انا كنت قولت 
ربيع 
تمام يا دكتور يلا بينا وبعدها مشينا وانا زعلانه 
جدا ولقيت ربيع بيقولي اوعي 
تحطي في دماغك انتي عندي اغلي من اي 
حاجه والله وانا شلت الفكره دي من دماغي 
مشيره 
لو عايز تتجوز انا والله ما عندي مانع 
روح اتجوز كفايه عندي انك جمبي 
ربيع 
شيلي الفكره دي من دماغك خالص انا مش .
عايز عيال الا منك انتي وروحنا البيت وربيع .قال 
لحماتي وكانت زعلانه بس مش عايزه توضح 
ليا وعدا ٦شهور وكانت رحمه بتروح القاهره 
وتيجي عندنا وكانت الصدمه يوم ما جت 
قالت 
رحمه 
والله يا ماما انا مش عايزه اقولك اي بس 
بابا وماما مصممين أن اتجوز وبابا جاب ليا 
عريس وانا مش عارفه ارفض 
حماتي 
اي ده تتجوزي طيب والعيال انا مقدرتش اعيش 
من غيرهم 
رحمه 
يا ماما وانتي عارفه أن انا ام ومقدرتش اعيش 
برضه من غير عيالي وعارفه انك عمرك ما 
هتخديهم مني 
حماتي 
يعني انتي موافقه علي العريس يا رحمه 
ولا اي مش فاهمه 
رحمه .
والله مش بمزاجي يا ماما انا لو عليا افضل 
عايشه علي ذكري حسن العمر كله بس
اعمل اي لاهلي بقي وفضلت تعيط وبعدين 
دخلت الاوضه وانا في الوقت ده قولت 
مشيره 
هي من حقها يا امي انها تتجوز بس برضه 
مينفعش ترحم عيال حسن منكم 
الحما 
انا كنت خايفه من اليوم ده هو ربيع فين 
وهي أول لما قالت الكلمه دي كنت حاسه 
أن فيه مصيبه وقولت ليها 
مشيره 
خرج يا امي عايزه اتصل بيه يجي 
الحما 
اه دلوقتي حلا وفعلا جه ودخل الأوضه 
عند حماتي وقال 
ربيع 
السلام عليكم يا امي خير فيه اي 
الام 
اسمع اللي هقول عليه ده انت هتتجوز 
رحمه مرات اخوك انا معنديش استعداد حد 
غريب يربي عيال اخوك 
ربيع 
انتي بتقولي اي لا طبعا مينفعش اعمل كده
الام 
ده كلام نهائي والنبي يا ابني لو بتحبني انا 
مقدرتش اعيش من غير عيال اخوك وانت .مراتك 
ملهاش في الخلفه وفي الوقت ده رد عليها وقال 

رواية سلفتي هلاك الفصل الرابع 4 - بقلم هويدا زغلول
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent