رواية ادم ملاذ حواء الفصل الرابع 4 - بقلم باسنت اشرف

الصفحة الرئيسية

رواية ادم ملاذ حواء البارت الرابع 4 بقلم باسنت اشرف

رواية ادم ملاذ حواء الفصل الرابع 4

في صباح يوم جديد مليء بالبهجة علىٰ بعضهم والحزن علىٰ البعض الآخر 
_ لا يا ادم بالله عليك متروحش المهمة دي وتسيبني هنا لوحدي 
_ يا حوَّاا يا حبيبتي أنا لازم اروح 
الشغل مفيهوش كلام مينفعش مروحش المهمة 
_لا يا ادم طيب بص خدني معاك
_اخدك معايا فين يا ماما هو أنا رايح الملاهي 
تمردت دمعة ونزلت من عيونها وهي تقول 
_طيب خلاص براحتك 
مسح دمعتها بكف يده بهدوء وهو يقبل وجنتها 
_ لي الدموع دي طيب؟؟ 
_مفيش دموع مفيش 
_ لا في دموع في 
_يوه يا ادم أنتَ رخم اوي
_ خلاص يا ستي اطمني أنا مش هتأخر عليكِ والله هرجعلك في اقرب وقت بأذن الله وبعدين أنا مش هسيبك لوحدك معاكِ ماما وتمارا وبنات عمامي وجدي يونس وبابا يا ستِ زي والدك واللهِ يعني مش هتكوني لوحدك 
_بس انا هبقىٰ وحيد طول ما أنتَ مش موجود أنا مش عايزاهم كلهم أنا عايزاك أنتَ وبس يا ادم 
_ يا عيون ادم أنتِ واللهِ 
بس ده شغلي يا حوَّاا فاهمة وأنا بوعدك اني مش هتأخر عليكِ كمان علشان بأذن الله لما ارجع نعمل فرح كبير لأجمل عروسة في الدنيا 
حاولت ألا تبكي وهي تقول 
_ خلاص يا ادم ماشي براحتك أنا مش زعلانة اهو 
عانقها بهدوء وهو يجلس وهي داخل احضانة 
_ واللهِ أنا لو عليَّ مش عايز امشي واسيبك وأنتِ زعلانة كده بس هعمل أي حكم القوي 
_هستناك لغاية ما تيجي متتأخرش عليَّ 
_اوعدك أني مش هتأخر يا حوَّاا 
يلا بينا ننزل تحت بقىٰ 
_حاضر هقوم ادخل الحمام متنزلش وتسيبني 
_منتظرك يا حوائي 
دلفت إلىٰ المرحاض وهي تبكي فهي اعتادت علىٰ وجود ادم بجانبها ولم تعتاد علىٰ البقية فكيف لها أن تجلس معهم بدونه؟؟ 
غسلت وجهها ثم جففته وهي تضع نقابها ثم خرجت إليه 
_يلا بينا 
_يلا يا حرمي المصون 
في الأسفل 
_مالك يا أسماء ياختي قاعدة لاوية بوزك لي؟؟ 
تفوهت "نورا " زوجة "وليد" بهذا الكلام فردت عليها اسماء بعصبية
_ في أي يا نورا مليش ما أنا كويسة اهو 
قاطعتها رجاء 
_براحة يا اسماء هي بتسألك عادي واخده الكلام بعصبية لي؟؟ 
_هوف منكم هو انتوا هتاخدوني في تحقيق أنا حره 
_براحتك ياختي أحنا ملناش دعوة بيكِ تاني وانا غلطانة اني بسألك من الأول 
قالت رجاء بعقلانيه فهي اكبرهم واكثرهم حكمة 
_ خلاص يا نورا حصل خير هي اسماء شكلها متعصبة مش اكتر علشان كده بتتكلم بالطريقة دي واحنا اخوات ومش بنزعل من بعض صح يا نورا 
_صح يا ام ادم عن اذنكم هروح اشوف وليد علشان بينادي عليَّ
تركتهم ودلفت لترىٰ زوجها ففوجئت به يسحبها إلىٰ احد الارجاء
_ زعلانة لي يا نورا سامع صوتك عالي 
_ مفيش يا حبيبي أنا كنت بتكلم أنا واسماء عادي 
_ اتمنىٰ لأني ملاحظ طريقة اسماء من امبارح معانا مش كويسة مش عارف لي؟ 
_متقولش كده وليد ما هي كويسة عادي وبعدين هي اسماء كده علطول 
_ماشي يا قلب وليد هنفضل ماشيين ورا قلبك الابيض ده لما نشوف اخرتها اي 
_اخرتها فل يا ابو العياال
_قلب ابو العيال واللهِ أنا مش عارف بحبك اوي كده لي؟ 
_ الله يا وليد عييب اسكت احنا مش لوحدنا لحد يشوفناا 
_وهو أنا شاقطك ده أنتِ مراتي ومخلفين اربع عيال كمان 
_اشش اسكت 
أنتَ كنت عايز اي؟؟ 
_كنت عايز اعرف مين اللي مزعل حبيبي 
_محدش يا اخويا عن اذنك 
تركته وهي تضحك وهو ينظر لأثرها بحب فمهما مرت السنين بينهم يظل يحبها وكأنهاا قامت بسحره فلا ينظر لغيرها ولا يدق قلبه إلا بوجودها 
علىٰ الجانب الآخر يجلس الجد يونس وبجانبة ابناءه واحفاده 
جلس وليد وهو يوجة حديثة إلىٰ اخيه "وائل" 
_ها يا وائل يا اخويا مرديتش علينا لغاية دلوقت 
_انتوا مستعجلين اوي؟؟ 
_يامن قرفني وعايز يعرف ردها مش صابر 
تفوه وائل بضحك 
_طيب يا سيدي متقلقش سما موافقة
رد يامن بسعادة كبيرة وحماس 
_يعيش عميي وائل يعيش 
واللهِ أنتِ اللي ليَّ فيهم هات بوسة يا راجل يا سكر 
_ اقعد يولا اتقل شوية 
_حاضر يا عمي حاضر هقعد 
هنكتب الكتاب امتىٰ بقىٰ؟؟ 
_الله أنتَ مش قولت امبارح خطوبة بس يا عمي والفرح بعد ياسين ومش عارف اي 
_أنا قولت كده 
ما تقول حاجة يا حج يونس يرضيك لسة هنعمل خطوبة اللي هي فتره التعارف علىٰ اساس أننا منعرفش بعض 
احنا نكتب الكتاب علطول 
_اهدىٰ يا يامن شوية هو مش سلق بيض
_لا يا جدي أنا مُصِر علىٰ كتب الكتاب مش هتنازل 
_حاضر يا يامن حاضر يا ابن اخويا اهدىٰ شوية 
_خلاص يا عمي انتوا حرين أنا هاخد بعضي واروح شغلي يلا عن اذنكم علشان ياسين بيرن عليَّ 
تركهم وخرج وهو يحدث شقيقة علىٰ الهاتف 
_أنا مش مصدق نفسي يولا يا ياسين 
اجابه من علىٰ الناحية الآخرىٰ 
_احترمني شوية يا زفت قال ولا قال 
_خلاص يا سيدي متزعلش بس ده من فرحتي 
_ربنا يجعلك دايمًا مبسوط 
بس خير يا يامن مبسوط اوي لي؟؟ 
_علشان سما بنت عمك وافقت عليَّ 
صُدِم من علىٰ الناحية الآخرىٰ ولكنه تمالك نفسة 
_مبارك يا يامن 
_الله يبارك فيكِ شد حيلك واتجوز بقىٰ علشان انا عايز اتجوز بسرعة
_ااه ااه ان شاء الله يلا سلام علشان ورايا شغل 
_سلام 
مرَّ شهر وفي ذلك الوقت سافر ادم لاداء مهمته 
اما عن حواء فهي تنتظره كل يوم 
تريد مهاتفته ولكنها لا تستطيع فهي. لا تمتلك هاتف وتخجل أن تطلب من أحد فهي ليست معتاده علىٰ التعامل معهم 
كل يوم تنتظر مجيئة او حتىٰ مهاتفته لها 
_يلا يا حواء نطلع عند ورد بنت عمي علشان عريسها هييجي النهاردة 
_لا أنا مش هطلع اطلعي انتِ يا تمارا 
تفوهت رجاء بحنان وهي تربت علىٰ كتفها 
_قومي يا حبيبتي انزلي مع تمارا يلا متقلقيش من حاجة 
ردت بخفوت 
_حاضر يا طنط 
صعدوا لاعلىٰ معًا وكان البنات جميعهم مجتمعين 
تفوهت ورد وهي توجه حديثها ل حواء
_مش بتتكلمي خالص يا حوَّاا باين انك مأخدتيش علينا لسة
_ لا هو مش كده يعني عادي 
_براحة يا ستي وبعدين متقلقيش مننا احنا ابسط مننا متلاقيش وبنحب بعض جامد وبنحبك انتِ كمان لأنك مرات ادم وبعدين انا شكلي مش هقعد هنا كتير 
_لا عادي انا بحبكم برضوا 
دلفت اسما للداخل وهي تحدث ورد 
_ يلا يا ورد تعالي علشان ننزل علشان العريس جه تحت 
_حاضر يا ماما خمس دقايق وهخرج وراكِ وننزل 
_ماشي وياريت يا بنات محدش ينزل فيكم تحت غير لما الناس يمشوا
_حاضر يا مرات عمي 
خرجت أسماء من الغرفة وورد نظرت لنفسها في المرآه نظرة راضية فهي كانت ترتدي ادناء باللون "الهافان" وتحته جيب اسود وترتدي خمار باللون الاسود وحذاء باللون الابيض 
وتضع اشياء بسيطة من مساحيق التجميل كالروج والكحل والكونسيلر 
نزلوا جميعًا لاسفل فقد نزلت اسماء ومعها ررود فقط لمنزل الجد يونس أما باقي البنات فظلوا في شقة عمهم "رأفت" 
في الأسفل تمت الرؤية الشرعية وقد كان العريس معيد في الكلية التي تدرس بها ورد 
وكان من اسرة بسيطة ميسورة الحال 
ارتاحت لهم ورد قليلًا ولكنها لم تعطيهم رد إلا بعد أن تصلي "صلاة الاستخارة" 
في الاعلىٰ حيث شقة "وليد" 
_هتفضل تاعب قلبي وياك يا ياسين ده اخوك الصغير هيخطب وأنتَ هتفضل كده أنا نفسي افرح بيك واشوف عيالك 
_حاضر يا ماما بأذن الله 
_لا يا ياسين أنتَ كل مرة بتقولي كده وبتطلع واخدني علىٰ قد عقلي مش اكتر 
_لا يا ماما واللهِ 
_خلاص يا ياسين الكلام خلص لو أنتَ مش حاطط عينك علىٰ بنت معينة فأنا عندي عروستك 
_لا يا ماما مش حاطط عيني 
_خلاص فريدة بنت عمك 
_نعااااام!! 
_ في أي يا ياسين وأنتَ تطول تاخد فريدة 
فريدة مفيش حد في جمالها ولا اخلاقها حتىٰ 
_لا يا مانا فريدة أنا مش بشوفها اكتر من عيله مطووره خالص 
مش قد أنها تتجوز وتشيل بيت ومسؤلية وعندها عيال لا فريدة لا 
_ لا يا ياسين انتَ متعرفش فريدة 
فريدة مش زي ما أنت‌ مفكرها نهائي 
واللهِ فريدة زي القمر لو أنتَ مش عايزها يا ياسين أنا اجوزها لاخوك يزيد لكن أنا مش هتنازل عن أني اخد فريدة لحد من عيالي 
_يووه يا ماما هو ان مكنش انا يبقىٰ يزيد 
_انتَ اللي هتاخدها يا ياسين وخلص الكلام 
_حاضر يا ماما أنا اللي هاخدها وخلص الكلام 



رواية ادم ملاذ حواء الفصل الرابع 4 - بقلم باسنت اشرف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent