رواية الطفلة الفصل الرابع 4 بقلم مونت كارلو

الصفحة الرئيسية

   رواية الطفلة الفصل  الرابع  4  بقلم مونت كارلو

رواية الطفلة الفصل  الرابع  4 

ان تكون طفل يعني انك تصدق ان شيء يقبع تحت طاولة الممكن التحقيق، رانزا عندما لم تتلقى رد من اسامه تخيلت للحظات ان والدتها ستهب لنجدتها كنا تفعل دومآ، ستفتح باب القبو او تحطمه او تنزل من سقفه، تقتل الثعبان، تحررها من ظلمة القبو
لكن الأحلام الكبيره مصيرها الفشل مثلها مثل الامنيات الصغيره في وطن يبتلع التنهيدات.
الثعبان لم يقترب من رانزا لكن الخوف داخلها لا يصدق انه اكتفي بفأر  صغير، فكل حركه تشكل تهديد
كل صوت تسمعه يصدر لها الرعب وهي مجرد فتاه، طفله عقلها لا يحوي احتمالات كبري
اغمضت عينيها، استسلمت لم يحدث شيء
بعدها وفي كل ليله كانت تعاني فيها رانزا تعلمت ان تغلق عينيها حتي تمر اللحظه.
منتصف الليل انفتح باب القبو، كانت رانزا متكوره على نفسها خلف الباب متكأة على الجدار
سحبها اسامه من يدها، انقادت خلفه بلا كلام ولا مقاومه ولا تسأولات
اجلسها فوق حجره كان جسدها لازال يرتعش، الدمع تجمد في مقلتيها
السماء مظلمه، انياب القمر لا تصل للغرفه.
كان البحث لازال جاري عن رانزا، سائق السياره سمع بالصدفه عن اختفاء فتاه صغيره
عندما عرف مواصفاتها تأكد انها هي، قصد منزل والدتها، قال ان تلك الطفله كانت بصحبة رجل ادعي انه والدها وانه قام بنقله لمدينه اخري.
لم تتأخر الوالده ولا الجيران، حتي والوالد نفسه الذي ترك أسرته من أجل الزواج بفتاه شابه تعيد له حيويته وجد نفسه مضطر للبحث عن ابنته
اقلهم سائق السياره للمكان الذي ترك فيه رانزا مع الطفله، لم يعثرو عليها
لكن صاحب دكان ادلهم ان ذلك الرجل استقل سياره اخري بعد نزوله
لاحظ ذلك لانه كان ينقل اثاث معه
انطلقت الوالده مع والد رانزا يمرون علي كل سيارات المنطقه، بحثا عن امل طفيف، أحدهم صرح انه قام بنقل اثاث منزل صغير مع فتاه ورجل للمحافظه التاليه
ارتفع الأمل في صدور الرجال، انطلقت عدة سيارات نحو المحافظه الأخري، قال قائد السياره هنا بالضبط انزل الرجل اثاثه
لن يبتعد فكرة والدة رانزا، الرجل هنا
لكن المدينه كبيره وليس سهل العثور على رجل ترافقه طفله يدعي انها ابنته
عندما لمح اسامه السيارات التي تحمل الرجال شعر بالقلق، كان واضح جدا انهم يبحثون عن شيء
كان يعرف شكل قائد السياره الذي قام بنقله لهنا
كانو يقفون في مكان قريب، إذآ واصلو البحث سيعثرون عليه،
كانت رانزا تأكل نصف رغيف خبز بشرود علي السرير عندما اقترب منها اسامه
قال اسمعي رانزا، سأعيدك لوالدتك
تهلل وجه رانزا، شعرت ان روحها تعود اليها، قفزت من الفرحه، احتضنت اسامه
عليكي ان تكوني فتاه مطيعه وتسمعي كلامي؟
حاضر
والدتك منحتك لي هل تفهمين ذلك؟
لا أفهم
لا عيدك لوالدتك عليك ان تكوني لي
هزت رانزا رأسها لا تفهم ولا كلمه مما يعني
ستكونين في حضني رانزا
ماذا يعني ذلك رانزا لا تفهم شيء، لكن كل ما يعنيها ان تعود لوالدتها
قالت انا لا أفهم لكن سأفعل ما تطلبه مني نظير عودتي لوالدتي
اضجع اسامه علي السرير، أشار لها أن تنام جواره

يتبع الفصل  الخامس  اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية الطفلة" اضغط على اسم الرواية 
رواية الطفلة الفصل الرابع  4 بقلم مونت كارلو
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent