رواية نور الاسر الفصل الرابع 4 - بقلم نوران جمال

الصفحة الرئيسية

رواية نور الاسر البارت الرابع 4 بقلم نوران جمال

رواية نور الاسر كاملة

رواية نور الاسر الفصل الرابع 4

بعد ذهاب جمال ومحمد ونجلاء وفاطمه واولادهم
ذهب كل من ابطالنا الي غرفته في غرفه اسر ،
اسر بيكلم نفسه : هو ايه الاحساس اللي انا حسيته ده ليه مقدرتش امنع نفسي من ان ابصلها بعد ما وعدت نفسي ولكنه وسط تفكيره افتكر شكلها وهي مرتديه جاكيته فضحك بشده ثم اراد ان ينام ولكن كل ما يغمض عينه تظهر له صورتها وتظهر عيونها له فيفتح عيونه ثم يغلقها فيراها مره اخري وعندما ارهقه التفكير استسلم للامر الواقع ونام وهو يري عيونها بعد ان اخذ قرار بأن يحاول عدم رؤيه نوران كثيرا. " ولكن يا ترا هل سيساعده القدر في ذلك"

في غرفه نوران كانت بتسأل نفسها: ليه ليه دقات قلبي زادت كده لما شوفت عيونه وقربت منه يمكن اكون لا ممكن اكون اعجبت بيه بس لكن مش حب ..
ولكنها كانت تتذكر عيونه ولونها التي لا تستطيع تحديدها وكيف غرقت فيهم وايه كل الغموض اللي في عينيه ده فقالت : انا طول عمري بقدر افهم الناس واقدر افهم لغه جسدهم وعيونهم انا رغم دخولي كليه الهندسه الا اني بحب دراسه علم النفس فأنا بفهم الناس وبقدر اخليهم ميفهمونيش او يفهموني وقت مانا عايزه بس هو فيه غموض مشفتهوش قبل كده ..وعندما ارهقها التفكير نامت
في غرفه عمر
كان بيفتكر عيونها العسلي اللي سحروه كان بيفتكر قد ايه هي بتتكسف فهو اعترف لنفسه انه احبها ثم نام "ولكن هل سيعترف لها"

في غرفه حنين
احبت جدا ذكاء عمر ودمه الخفيف رغم ان ابناء عائلتها فيهم هذه الصفات الا انها تشعر انه يوجد فيه شئ مختلف يجعلها دائما تريد النظر له ثم نامت وهي تحلم به

في غرفه ياسين
كان مستغرب جدا من رودينا فهو وجدها مرحه وعاقله في نفس الوقت واستغرب لما حاول يكلمها وهي كانت بترفض فرغم انها في سن مراهقه الا انها لم تتأثر به فهو بعد عناء طويل استطاع ان يقترب منها ويكون صديقها فهو شعر بأنه يريد التكلم معها والوقوف بجانبها1
اما رودينا فكانت معجبه به الا انها كانت تعلم بأنه مجرد اعجاب بسبب سن المراهقه ولكن لم تعرف انها بدايه حب حقيقي
في غرفه يوسف كان معجب بملك ولكنه قال : يمكن انه بسبب رقتها ومرحها الشديد... هذا ما كان يقنع نفسه به فهو لا يريد التسرع في اي قرار رغم انه كان يعلم انه بدأ يقع في حبها.
ملك : كانت معجبه بيوسف في وجدت فيه الرجل المرح والعاقل في نفس والوقت وكانت تتذكر عيونه الرماديه وهو ينظر لها ثم نامت وهي تحلم به.
سيف : كان يتذكر كيف كانت مليكه مثل الاميرات فهو دائما يريد البقاء معها والتحدث اليها فهو قد اعترف لها من قبل بحبه ولكنها لم ترد عليه في ذلك الوقت فهو كان يعلم انها كانت تحبه الا انه كان يتركها الي ان تكبر اكثر ويتأكد من حبها له وعندما لم ترد عليه وقت اعترافه فهم خطتها وقرر مجاراتها ولكنه كان يتعذب فعلا ببعدها عنه ولكنه لم و لن يستسلم او يبتعد عنها
مليكه : كانت تتذكر سيف حبيبها نعم حبيبها فهي كانت تحبه من صغرها ولكنه في ذلك الوقت لم يكن يحبها وعندما احبها واعترف لها قررت ان تتركه يتعذب قليلا ببعدها عنه ثم تذهب اليه وتعترف بحبها له فهي كانت تتعذب حين ترا نفسها تحبه وهو لا يشعر بها ثم نامت وهي تبتسم
عند الاء لم تستطيع النوم وقررت الخروج فوجدت فهد يقف في الجنينه ايضا فذهبت له لتتحدث معه فقالت : انت ليه منمتش لدلوقتي...
فهد :مش جايلي نوم وانتي..
فقالت له نفس الاجابه ثم ضحكوا هما الاتنين فسرح في ضحكتها وبحركه لا اراديه منه قام بإحتضانها فصدمت هي فقالت له :سيبني ،فسبها ثم جريت هي الي غرفتها اما هو كان يقول في داخله : لن اتركك فأنتي دخلتي قلبي وعقلي ولن اتركك الا عند موتي ،ثم ذهب لغرفته ونام اما الاء فكانت دقات قلبها لا تريد ان تهدا فهي كانت تحب فهد منذ طفولتها وصدمت حين احتضنها فهي لم تكن تتوقع ذلك ثم نامت وهي مبتسمه
في صباح اليوم التالي
استيقظ اسر ويوسف وسيف وفهد وذهبوا الي الشركه فاليوم هو اليوم الذي يذهب به يوسف معهم الي الشركه لمساعدتهم ولا يذهب الي المستشفي
وبعد ذهابهم فتحت هبه الباب لهند ومليكه و صفاء ونزلت حنين والاء ثم جلسوا مع بعض
هند: شوفتوا اللي حصل امبارح بين اسر ونوران...
صفاء : ولا لما سرحوا في عيون بعض كده ..
مليكه بضحك :اه فعلا تحسيهم راحوا مكان تاني كده هههههههه...
الاء : هيبقوا كوبل حلو جدا تخيلوا كده اسر الجد الصارم مع نوران المجنونه المرحه هههههه...
حنين بضحك: مش قادره اتخيل منظرهم هيبقوا نوع جديد كده ههههههه ...
مليكه :هيبقوا كوبل مفيش منه اتنين ...
هبه : نوران بنت كويسه وشاطره وذكيه ولذيذه وشبه البنات واحب ان هي تنضم لعيلتنا وتبقي لأسر ....
صفاء: المشكله دلوقتي هنخليهم يشوفوا بعض ازاي كل شويه عشان نقربهم من بعض ونوران لو هتيجي بالنهار اسر بيبقي في الشركه ونوران صعب تيجي بليل ....

هند :طب انا عندي فكره نقربهم بيها ..
فنظروا جميعا اليها بترقب فضحكت
وقالت : نوران امبارح قالت ان هي خريجه هندسه وواخده كورس في البورصه والشركه بتشتغل في الاتنين فاحنا هنخليها تشتغل في الشركه ....

مليكه : الشركه كبيره وبرضه مش هتعرف تتقابل كتير مع اسر ده احنا كده بنبعدها مهو ممكن حد تاني يعجب بيها صح ...،فنظروا لها واومأوا بالموافقه...
الاء : طب ما نخليها المساعده بتاعته بما ان الشغل كتر علي اسر ..
حنين: فكره حلوه بس نوران هتقبل ان هي تبقي مساعده انتي شوفتي هي كبريائها عالي جدا ...
فقالت الاء: هنقنعها رغم ان هي ذكيه وممكن تفهمنا الا ان احنا هنحاول وبرضه فرصه تبقي معانا هناك احنا كنا هنروح نشتغل في الشركه الفتره الجايه.....فوافقوا جميها.
هبه :طيب كده هنخليهم يشوفوا بعض بالنهار طب وبليل..
صفاء بتفكير: احنا الشارع بتاعنا كبير يعتبر كومبوند بتاعنا وعليه بوابه من بره فإيه رأيكم نخلي محمود وفريد ومراد يقنعوا جمال ومحمد ينقلوا ويعيشوا هنا...
فقالت هبه :فكره جهنميه واديها هتبقي بحجه الصداقه وهنبقي مع نجلاء وفاطمه. ...
فوافقوا جميعا ثم كلمت مليكه فهد وقالت له علي الخطه فقال للشباب ما عدا اسر ووافقوا فهم شافوا نوران مثل اختهم واحبوا ان تكون مع اسر وكان يوسف فرحان فهو سيري ملك كل يوم بهذه الخطه
ثم اتصلت هبه بمحمود وقالت له فوافق هو وفريد و مراد فهم ايضا احبوا نوران كابنتهم ثم قررورا تنفيذ الخطه فنوران ستأتي بعد قليل مع ملك ليقنعوها
رواية نور الاسر الفصل الرابع 4 - بقلم نوران جمال
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent