رواية حمل بدون قصد الفصل الثالث 3 بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية حمل بدون قصد الفصل الثالث بقلم سارة احمد

 رواية حمل بدون قصد الفصل الثالث 

يصرخ ريان حنين... ويحملها برفق وخضه غريبه وقلبه كاد ان ينقلع من مكانه عليها... خصوصا اول ما شاف الد"م علي ديل الفستان وضعها علي السرير وهو يحاول ان يجعلها تفيق...
ريان:حنين فوقي اعمل ايه بس يارب يا نهار اسود لا يكون اجهاض 
اول ما قال كده طلع يجري علي اوضه ابن عمه الدكتور مازن دكتور امراض النسا.....
يخبط ريان بقوه علي باب اوضه مازن وهو بيزعق عليه بعصب"يه 
ريان:مازن افتح الباب بسرعه...
وفعلا يفتح مازن الباب وعيونه مقفوله بنعاس .... وهو تقريبا نايم علي نفسه يرد ايواه مين بينده.... انا مش هنا روح وتعالي وقت تاني..... ياعص"ب ويتنرفز ريان
ووجه يحمر من الغضب والخوف علي حنين....
ريان:ماززن فوقي احسن افوقك حنين بتنزف جوه....
يفتح مازن عيونه علي مسرعيها اول ما سمع كده وبخضه يرد
مازن:يا نهار اسود عملت ايه في البت.....
ريان:مش وقت غليزتك دي خلص 
يلا... وشده من ايده .....
مازن:طيب بس احيب شنطتي وفعلا جابها وراح معا ريان الا القلق مسيطر عليه وخايف عليها اوي وعيونه كانت هطلع من مكانها من كتر قلقه عليها.....
مازن كشف عليها وادعها حقنه....
ريان بقلق:ها رد عمله ايه.....؟
مازن بمكر:اممم هو انت قلقان عليها ما انت بتحبها اهو....
يمسكه ريان من قميصه وبعبيصه جامحه ينظر اليه ويقول
ريان:اضبط احسنلك ولا اضبطك انا زي زمان رد عدل.....
مازن بخوف:طيب يا عم براحه الموزه بخير انا وقفت النزيف والحمل مستقره متخفيش وبعدين انا محظرها من الانفعال.. عشان خطر علي صحتها... 
يزهل ريان ويتوتر:ححح.. حامل مين دي الا حامل متعدل كلامك....
يبتسم مازن ويحوط رقبه ريان بحب 
مازن:بص يا صاحبي انا عارف كل حاجه وايه سر الجوازه دي خصوصا بعد وفاه عمنا حليم ب٢ شهور بس... والسرعه دي... انا الا اكتشفت الحمل بعد وفاه عمي الله يرحمه حنين وقعت من طولها وكانت ضعيفه فروحت اعمليها شويه تحاليل واكتشفت انها حامل ومن وقتها وانا براعها متخفش السر في بير.... هي دلوقتي هتنام لحد الصبح بس لازم حد يسهى جنبها عشان يديها الدوه دي حبيه كل ٦ ساعات... وهي هتسخن عشان الضغط العصابي الا هي فيه لازم حد يعملها كمدات ميه سقعه...
ولازم تبعد عن اي توتر كم يوم...
ريان:تمام شكرا يا دكتور من غير مترودط بقي... وفضل يدفعه لحد ما وصلوا لي الباب وفتحوا وهيرميه منه.... مازن: كده يا وا"طي فعلا عادتك ولا هتشتريها
عموم صبرك بس هي لازم تغير هدومها تحب ابعتلك امي تساعدها ولا حوريه اختي....
ريان بسخريه:لا يا عم شكرا الله الغني دول هينشروا الخبر علي طول غور بقي...
مازن:طيب مين هيغيرها
ريان:وانا مش عجبك انا هغيرها مش انا جوزها... وغور بقي ودفعه وسك الباب 
ريان:فعلا غليز....
مازن بضيق  : كده طيب يا ريان صبرك وراح لي اوضته
ريان بحيره: يا ربي انا هغير لها ازاي....  ونظر اليها وسرح في جمالها....
ريان: وماله ما انا جوزها اتشجع بقي وفعلا غير لها هدومها ولابسها بجامه بكوم لونها احمر.....
يتجمد مكانه.... بابنهار يا لاهواي هو فيه جمال كده.... ما علينا.....
وراح جاب كرسي وصحن وقطعه قماش وميه مثلجه وبدأ يعمل لها الكدمات...... وتمر الليله الصعبه وياتي صباح يوم جديد مليانه بلاحداث....
يفيق ريان علي صوت خبط خفيف علي الباب... زي نغمشه....
فيبتسم بحب دي اكيد رضوي القطه بتاعتي ..... ده معادها....
يقوم من علي الكرسي وهو بيتوجع اه يا دهري ادي الا جاني من الجواز.... دهري انكسر من النوم  الزفت علي الكرسي...
راح فتح لي رضوي قطته اصلها كانت عند جدته ... طول الليل....
يحملها ريان بكل حب ازيك يا رضوي اسمك علي اسم حبيبتي  وفضل يملس عليها وهي تهز ديلها في دلال....
ريان:انا جعان واكيد انتي كمان وبص نحيت حنين النائمه زي الحوريات ابتسم دون ادراكه....
وقلبه خفق بقوه 
ريان:يلا يا قطتي تروح نجهز الفطار لنا ولي حنين.... قبل ما حد يصحي ويحس بينا.....
وفعلا راح المطبخ وحضر صنيه محترمه... واخدها وراح لي الاوضه والقطه ورها.... بس الحرباي"ه مرات عمه شافته.... وراحت نشرت الدنيا....
تفيق حنين لي تجد ريان داخل بصنيه الفطار وفي فمه ورده ووجه منور وبيضحك....
تتنح حنين مكانهاوتبقي عمله كده 
😮 هي مش مصدقه نفسها من الا هي شيفها
ريان:صباح الخير يا رب تكوني كويسه... انا جهزت الفطار عشان انتي لازم تتغذي كويس...
لكن حنين لسه متنحه...
يضحك ريان علي شكلها البريئه زي الاطفال....
حنين بضي"ق طفولي: هو انت بتضحك علي ايه طيب انا مش عوزه اكل وراحت بعده الصنيه وديرت وشها.... بص هي كانت فرحانه اوي زي الاطفال من اهتمامه وحنانه عليها....
ريان:طيب يا ستي انا اسف....
حقك عليه وباس راسها... بس حنين تنكسف اوي.....
ريان:ما احنا حلوين اهو.....
وفجأه تلاحظ حنين انها مش لبسه الفستان فتشهق بخضه وتضرب ايدها علي خدها....
حنين:يا لااهوااي من الا غيري الفستان ولابسني ده.... وتبص لي ريان الا فضل يصفر ويحاول يهرب منها... تضيق عينها وبشك مين غير هدومي....
ريان ببسمه صفره😁: انا الا غيرتك ايه المشكله ما انا برده جوزك وعادي يعني.....
تتجنن حنين وتصرخ فيها :انت بتقول ايه انت فعلا ساف"ل ومش محترم وحولت عليه كل الوسائد.... وريان بيضحك طيب نتفاهم وفجأه يطلع علي السرير ويمسكهت ويثبتها بقوه وهو بيبصلها... وبيضحك واول ما العيون التقت نسيوا كل ما هم فيه ولسه هيقبل"ها ينفتح الباب...
وتدخل رضوي وتصرخ اول ما تشوف الوضع ده.... رياننننن
يتجمد ريان مكانه ويتنح ويبلع ريقه بصعوبه يا نهار اسود رضوي....

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية حمل بدون قصد الفصل الثالث 3  بقلم سارة احمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent