رواية ليتني لم اكن الفصل الثالث 3 - بقلم مروة علي

الصفحة الرئيسية

رواية ليتني لم اكن البارت الثالث 3 بقلم مروة علي

رواية ليتني لم اكن كاملة

رواية ليتني لم اكن الفصل الثالث 3

خديجة بقلق..بس 
أحمد بيبدأ يقرب منها وهي بتضعف ولكن بيسمعوا صوت صريخ 
خديجة بتبعد وبتقوم تقف..احم قوم شوف ايه يا أحمد تقريبا ف حاجة كبيرة برا 
-احمد ..بيبدأ يقرب منها تاني ويحاول يقعدها بس هي بتبعد..
-‏خديجة بقلق ..يا أحمد ابعد عني بقي ..وبيسمعوا صوت أحد الجيران بيصرخ ..ف بيطلعوا يجروا يشوفوا ف ايه.
-‏أحمد بقلق ..ف ايه ؟!
-‏البواب..إنذار الحريق اشتغل ومش عارفين مصدر الحريفة فين يابيه..واتصلنا بالمطافي 
-‏خديجة ..ايه حريقة معلش يا أحمد أنا هضطر امشي يلا باي  وبتمشي من غير ماتستني رده.
-‏أحمد بغضب ..اووووف 
-‏خديجة براحة .. الحمدلله وبتحس فرحة من جواها بس بتبقي خايفة من زعل أحمد... أنا هتمشي وأمري لله.
-‏بقولك ايه ياعسل ماتدوري كدا علي قلبي معاكي أصلك خطفتيه.
-‏خديجة بتضحك..أميرة وبتحضنها
-‏أميرة ..ايه يابنتي دا أنا كنت لسه معاكي من ساعة وبتضحك قوليلي ياديجا اخبار صاحبتك ايه؟!
-‏خديجة بارتباك..ها صاحبتي.. الحمدلله
-‏أميرة ..يدوم حمدك ياديجا..تعالي نتمشي.
-‏خديجة ..ماشي أنت عندك كام سنة ياميرو.
-‏اميرة ..أنا ياستي في تالتة تجارة 
-‏خديجة..بجد وانا كمان بس ازاي ماشوفتكيش قبل كدا
-‏أميرة ..أصل ياستي أنا لسه محولة جديدة و ..ثانية معلش ياديجا أرد علي بابا
-‏أميرة ..السلام عليكم يا أبي
-‏وعليكم السلام ياحبيبتي  أنت فين؟!
-‏بضحك ..بتغير ولا ايه يا حاج..أنا قربت من البيت و جاية أهو 
-‏ماشي يالمضة خلي بالك من نفسك يلا في رعاية الله السلام عليكم 
-‏حاضر يابابا..وعليكم السلام
-‏اميرة بضحك ..معلش بقي ياخديجة أصل الحاج بيغير هضطر امشي وأنت خلي بالك من نفسك ..
-‏خدبجة بضحك ..ماشي ياستي بس أنا عايزة رقمك
-‏أميرة بتخبط رأسها وبتضحك..معلش يابنتي ذاكرة سمكة ٠١٠******
-خديجة بضحك.. كلنا كدا عادي يلا باي 
اميرة.. وعليكم السلام ياديجا وبتمشي
"فلاش باك"
اميرة بخوف..ازيك ياعم حسن معلش عايزة منك خدمة ضروري
عم حسن..من عيني يا اميرة يابنتي بس خير
-اميرة..بصراحة ياعم حسن زي ما انت عارف ان احنا ناقلين هنا جديد..ومش عارفة الاماكن اوي في مرة  وأنا ماشية من اسبوع  سمعت ولد وبنت بيتكلموا عن بنت وانهم اخيرا عرفوا يوقعوها 
وكمان كانت بتقوله انها عايزاه يقول للبنت دي انها تجيله وهي هتقوم بالباقي..وقتها مكنتش عارفة مين دول بس اما روحت الكلية وشوفت البنت والولد ومعاهم بنت تالتة شكلها طيبة ووقتها فضلت اراقبهم لحد ماعرفت انهم عايزين يدمروا البنت دي..ف عشان خاطري ياعم حسن  ساعدني لان البنت دي فوق دلوقتي
عم حسن بحزن..حاضر يابنتي بس مفروض اعمل ايه ما باليد حيلة انا بواب علي باب الله.
اميرة..انا عندي فكرة طبعا العمارة مفيش فيها كاميرات لأنها جديدة ف أنت هتروح عند إنذار الحريق الرئيسي وتولع ورقة لحد مايشتغل وكدا هينزلوا
عم حسن..حاضر يابنتي
-ف بيت ديجا-
-محمد.. اخيرا جيتي يابنتي واتاخرتي كدا ليه
-خديجة بتحس بتانيب ضمير.. معلش يابابا كنت مع واحدة صاحبتي واتاخرت 
-محمد.. ماشي ياحبيبتي انا هنزل اصلي العشا وانت صلي هنا.. 
خديجة بتأنيب ضمير ودموع محبوسة.. حاضر يابابا.. وبتدخل أوضتها وبتلاقي احمد بيرن 
خديجة بخنقة..أهلا يا احمد
أحمد...ايه المعاملة دي ياست خديجة هو المفروض مين اللي يزعل وبعدين انا جوزك
خديجة بدموع..احمد احنا كدا مش متجوزين لأن الاصل ف الجواز الإشهار وإن يكون ف مأذون وبحضور الاهل..ودا اللي لسه شايفاه علي اليوتيوب وبتاكيد كل الشيوخ.
احمد بكذب..ازاي يعني انا سألت شيخ ومتأكد
خديجة بانفعال..لا يا احمد دا غلط ولو بتحبني بجد مكنتش تكذب عليا 
احمد بارتباك..طب هقفل انا عشان اكلم ماما وهكلمك تاني وبينسي الفون مفتوح 
خديجة..ماشي وبترمي الفون علي السرير وبيتفتح الاسبيكر
مريم بعصبية..عاجبك كدا ياغبي 
خديجة بدموع..مريم!!!

رواية ليتني لم اكن الفصل الثالث 3 - بقلم مروة علي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent