رواية ديما الفصل الثالث 3 بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

  رواية ديما الفصل الثالث بقلم سولييه نصار

 رواية ديما الفصل الثالث 

-خد*امة 
قولتها بصدمة وانا ببكي راح قرب مني وابتسم بسخرية وقال:
-ايوة خدا*مة مش انتي عملتي فيها راجل وقولتي لاهلك ...أنا اهو اتجوزتك وهخليكي تشوفي الو*يل مني. ...
شدني من شعري ووقفني وقال:
-يالا حضريلنا الاكل بسرعة ...
بكيت بس هزيت راسي وروحت علي المطبخ ...كنت ببكي بعن*ف ...تعبانة من المسافة ومن كتر الض*رب والعياط ودلوقتي بقيت خد*امة في بيت جوزي ... عملت الاكل بسرعة وانا بترعش ...كنت خايفة يضر*بني دلوقتي مبقاش ليا حد ...اهلي اتخلوا عني نهائي وكر*هوني ...عملت الاكل بسرعة وطلعته ليهم ....كانوا قاعدين بيضحكوا علي السفرة أول ما شافني بصلي بتريقة وقال:
-حطي الاكل يا عروسة وادخلي اوضتك ملكيش اكل النهاردة ...بس اوعدك لو انبسطت النهاردة منك هخليكي تأكلي بكرة ...
بصتله بصدمة فضحكت مراته بفرحة وهي بتبصلي بشما*تة ...حطيت الأكل وجريت بسرعة علي الاوضة ....نومت علي السرير وانا بتمني انه يشوفني هنام ويعتقني بس للأسف ...نص ساعة ولقيته دخل الاوضة عليا ...وصحاني بالعافية وقرب مني ...اترجيته يبعد بس رفض ولما قاومت ض*ربني لحد ما تعبت وبعدين اخد اللي هو عايزه ومشي...بعد ما مشي ضميت رجلي زي وضع الجنين وبدأت ابكي ...ابكي وانا بفتكر الغ*لطة اللي عملتها واللي دم*رت حياتي ...كنت بتمني الوقت يرجع بيا مكنتش هعمل كده ...مكنتش هحب انسان زيه است*غلني واس*تغل صغر سني ...صوتي بدأ يعلي وانا ببكي لحد ما نومت من التعب ...
....
-قومي يا حيلتها عشان ترتبي البيت ...
حسيت بحد بيصحيني ...حاولت افتح عيني بس كنت تعبانة فجأة صرخت لما حسيت بماية متلجة علي وشي وواحدة بتصرخ فيا:
-قومي يا حيلتها عشان ترتبي ام البيت ده انتي جاية هنا تنامي...
قومت بفزع لقيت مرات سراج وهي بتبصلي بكره...لسه بحاول  مسكتني من شعري وهي بتزعق بعصبية وبتقولي:
-ما تقومي يا اختي انتي جاية فندق ...
بكيت وهي بت*شد شعري وبعدين زق*تني علي الأرض وهي بتقول :
-هروح الشغل واجي الاقيكي منضفة البيت ده ...
وفعلا بعد ما خرجت فضلت انضف في البيت وانا بعيط وبسأل نفسي لحد امتي هيستمر الوضع ده .....
.....
مرت الايام وكلها شبه بعض بيتهد حيلي في شغل البيت وبالليل يجي سيراج وياخد حقوقه غصب ...كنت طول اليوم تعبانة ...حتي اهلي ممنوع اكلمهم حاسه ان الدنيا اسودت في وشي بس دي كانت البداية لان بعد كده حصل اللي مكنتش اتوقعه ...بعد ما مر شهرين علي حياتي معاهم كنت بنضف البيت وفجأة دخت ووقعت ...صحيت بعد فترة لقيت نفسي علي السرير ومرات سراج بتبصلي بكره وبتقولي:
-طلعتي حامل ...
وبعدين سابتني ومشيت بس اللي حصل بعدها بكام يوم  كان صادم ...مرات سراج اتلككت واتخا*نقت معايا وضر*بتني لحد ما سقطت وكدبوا علي الدكتور وقالوا اني وقعت وانا بمسح ...مقدرتش وقتها اتكلم ...بس مع المصيبة أن الموضوع اتكرر للمرة التانية لما حملت وهي قربت مني عشان تضر*بني ساعتها مسكتش ومديت أيدي عشان اضر*بها صرخت ونادت سراج اللي مسكني وقال:
-وكمان بتمدي ايدك علي ستك 
قالها بغيظ وكمل:
-انا هوريكي ...امسكيها كويس يا منار كويس ...
كتفتني منار وانا بصرخ وخايفة ...اتجمدت مكاني لما لقيت سراج ماسك مقص ..قرب مني وهو مبتسم بش*ر ...كنت بصرخ بقوة وهو بيقص شعري ...كنت شايفة شعري بيقع وانا كل اللي بعمله اني بصرخ وبس!!!


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية ديما" اضغط على اسم الرواية 
رواية ديما الفصل الثالث 3 بقلم سولييه نصار
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent