رواية عمياء قلبي الفصل السادس والثلاثون 36 - بقلم ميرا ابوالخير

الصفحة الرئيسية

      رواية عمياء قلبي البارت السادس والثلاثون 36  بقلم ميرا ابوالخير

رواية عمياء قلبي كاملة

رواية عمياء قلبي الفصل السادس والثلاثون 36 

عاصم عيونه احمر بغضب  : مش هسيبك تتهني يا سرين انا هوريكي مش هر"حمكككككك  . 
 وبقا قاعد وقام مرة واحدة وفضل يكسر ف الأوضه علي اخره مش شدة غضبه بتداخل علي الصوت بيشدها قدمه بغضب وهي اتخضت وبقب'لها بكل غضب بيخرج غضبه عليها لحد اما اتالمت وشفا"يفها نزفت. 
عاصم مسكها من شعرها بغضب وغيظ: بقا زبا"لة زيك عايزة تضحك عليا وتاخد فلوسي انا غلطان اني اتجوزت واحدة ر"خيصه. 
سرين بالم ودموع:  في ايههه انا معملتش حاجه يا عاصم ورحمه اخويا. 
عاصم ضر"به بالكف من شدته اتخبطت في الدولاب وقعت فاقدة الواعي عاصم بخضه جري عليها:  س سرين ردي عليا سرين والله اسف. 
بيعمل ايديها بيلاقيها د"م من دماغها بيشلها بسرعه وبيطلب الدكتور. 
عاصم بغضب جواه من يلي بيحصل بص عليها وهي نايمه و ربط دماغها بيتامل ملامحها:  ليه كده ليه. 
الدكتور جاه وعالجها ومشي. 
عاصم قرب منها وندم علي عصبيته وتسرعه ولاقها بتترعش بخوف وهي نايمه ضمها تلقائي وشم عبير شعرها وابتسم بس جاه في باله الرسالة قام وقف وهي كانت نايمه عاصم بص لسرين يلي نايمه بغضب ومسك فونها وخرج بغضب. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سيلا بعدم فهم:  ليه عشان الحمل يعني ماشي بكرا نروح نطم.. 
قصي مقاطعا:  عشان تنزلي يلي في بطنك انا مش عايز ولاد. 
سيلا بصدمة من كلامه وجموده وفجاءة كف بينزل علي وشه من سيلا:  انت بتقول ايههه. 
قصي بغضب مسك ايديها وبيشدها: يلااااا. 
سيلا بتحاول تفلت منه شالها وهي بتضر"ب فيه بغضب وتصرخ:  لاااا نزلنيييي في ايهههه قصييي. 
قصي بجمود اخدها وجمال وقف بيتفرج عليهم بابتسامة:  دي اول خطوة. 
قصي ركب سيلا وهي هتنزل قفل الباب وساق ببرود. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
سيلا بزعيق:  نزلنييييي يا قصي ابوس ايدك لااا ايلا ابننا. 
قصي لارد. 
سيلا بدموع بصت له وهو وقف العربيه ونزل وصرخ باعلى صوت اتصدمت هو ايه يلي حصل دا او في ايه كان كويس. 
سيلا بخوف ضمت نفسها وقصي وقف قدم العربية بكل غضب بص صعبت عليه دمعه نزلت منه ومسحها ركب وبيهزها لاقها فاقدت الواعي شدها لحضنه:  اعمل ايه النار دي هتمو"تني يا سيلا لو عرفتني الحقيقه انتي يلي هتسبيني وانا مقدرش غلط غلطته هتسبيني و تقت'ليني بسببه. 
ساق ووصل شقه ما نزل واخدها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند جمال. 
جمال ببرود:  ايوا ارمي كل الازاز دا لازم سيلا تمشي عليه. 
المدير بخوف: ت تمم. 
جمال ابتسم بحزن. 
عند ابو سرين. 
كان قاعد بسكر لاقي يلي داخل عليه ومسكه من هدومه: انا عايز اعرف كل حاجه حصلت وخطتك الو*** دي. 
ابو سرين بخوف: ه هقولك سرين اصلا مش بيني وجبتها من ملجا و هي اصلا كانت مش راضيه تاخد فلوسك بس انا هددتها. 
عاصم بغضب لكمه: يا بن 🐕. 
ابو سرين بالم:  اسف يا باشا والله هختفي خالص سامحني يا بيه. 
عاصم بغضب سابه وخرج بكل غضب. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند حازم. 
نهال بترضع بنتها بفرح وسمتها يسرا وحازم جنبها وبيتصل علي قصي مبيردش قلق عليه واتصل ب عاصم. 
عاصم: اي. 
حازم:  قصي ماله يا عاصم. 
عاصم بعدم فهم:  ماله يعني ماهو عادي. 
حازم:  لا مبيردش وكان عندي كويس ايه حصل خلاه كده. 
عاصم بهدؤء: هعرف واطمنك. 
حازم: تمم. 
قفل معه ونهال ابتسمت:  خير متقلقش. 
ابتسم واخد منها يسرا وباس دماغهم الاتنين. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سرين قام بدوخه ملاقتش حد. 
سرين لامت هدومها: لازم اهرب من هنا. 
بتنزل وبتتسحب وبتخرج من الفيلا بليل بتلمح شويه شباب واقفين بتعدي بهدؤء من قدمهم. 
سرين مشيت من قدمهم بهدؤء لاقت يلي بيشدها وووو..... 
عند سيلا بتفوق بتلاقي قصي قاعد بهدؤء حست بوجع في بطنها: ح حصل ايه. 
قصي بهدؤء:  ولا حاجه. 
سيلا بصت الناحيه التانيه قصي عرف انه زعلت وجرحها قام خرج. 
قصي جاله فون من زينب:  طيف لو سمحت عايزك. 
قصي بهدؤء:  نعم. 
زينب بدموع:  تتجوزني يا طيف عشان تصلح غلطك. 
قصي بعدم فهم:  غلط ايه واتجوزك ازاي يعني. 
جميله من وراه:  الغلط يلي غلطته معها ياقصي زينب مش بنـ. ـت بسببك ولازم تصلح غلطك. 
قصي بصدمة:  نعمممم!!!؟؟؟. 
زينب هتتكلم لاقته قفل في وشها ابتسمت:  مش هتجوزك بس عشان اوري عمي حبك لمراتك مش اكتر انا بحب حد تاني. 
قصي بيروح الاوضه مش بيلاقي سيلا بيدور عليها في الشقه بيلاقيها في الحمام  بيرمي الفون من ايده: الغبيةةةةةةةة. 
بيفتح الباب لاقي عاصم قدمه ولكمه وقع قصي علي الارض:  انت عملتتت ايههههههه. 
قصي بهدؤء قام:  غلط غلطته مكنتش واعي. 
عاصم بغضب مسكه من قميصه:  تقووووووم تقتتتتتتتتت'لللللل اهللل مرررر"اتكككك وتحرمهااا منهمممم تقت"ل ابو وام سيلااااااااااااااا ردددد عليااااااااااا كل دا عشان كان في حضنك بنتتتتتت ومش وااااعييييييي. 
سيلا من وراهم بصدمه: ا ايهههه ق قت'ل اهلي. 
قصي..... 



رواية عمياء قلبي الفصل السادس والثلاثون 36 - بقلم ميرا ابوالخير
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent