رواية ما في قلبي الفصل الخامس والثلاثون والاخير35- بقلم يارا عبدالسلام

الصفحة الرئيسية

  رواية ما في قلبي البارت   الخامس والثلاثون والاخير35 بقلم يارا عبد السلام

رواية ما في قلبي الفصل  الخامس والثلاثون والاخير35

الفرح خلص وكل واحد وعروسته طلع على شقته اللي اتفاجئوا أن جدهم مجهزهالهم في حته ارض جنبهم علشان يكونوا عايشين براحتهم من غير اي قيود..
فارس ونور دخلو الشقه بتاعتهم اللي عجبتهم جدا وتصميمها كمان عجبهم
فارس:دا جدو دا طلع مش سهل خالص 
نور:حبيبي جدو دا حلو اووي التصميم دا عجبني
فارس بغمزه:تعالى بقى نشوف اهم اوضه في الشقه دي
نور:مش فاهمه
فارس:لا انتى تفتحى مخك كدا 
وخدها من ايديها وراحوا ناحيه اوضه النوم 
اللي كانت متزينه ورد وبلالين لاستقبال العروسين 
نور:الله عالجمال جدو دا طلع رومانسي والله بجد الله عليك يا جدو 
فارس:فعلا جدو دا قمر 
وقرب منها 
فارس:وانتى قمرين
نور اتكسفت وبصت في الأرض
فارس:هوا احنا فينا من كسوف 
وقرب منها بحنيه ومسك ايديها 
_يلا يا حبيبتي ادخلى غيري واتوضي والبسي إسدال علشان نصلي ركعتين مع بعض 
نور بفرحه:بجد يا فارس تعرف ان كان نفسي اللي اتجوزه يعمل معايا كدا
فارس بحنيه:طيب يلا يا حبيبتي ادخلى
نور دخلت بفرحه وفارس بدل هدومه ولبس ملابس مريحه
بعد ربع ساعه نور خرجت وهى لابسه الاسدال
فارس خدها من ايديها 
ووقفت وراه وبدأ يصلي بيها
خلصوا وحط ايديه على رأسها وبدأ يقول دعاء الجواز وأنها تكون زوجة صالحة ليه وام مثاليه لاولاده بعد كدا 
فارس شال الطرحه بتاعت الاسدال من عليها 
_شكلك حلو بشعرك يا نور
نور بصتله باستغراب:والله مانت على طول شايفني بيه 
فارس:اي رايك انا بس اللي تشوفه 
نور:ازاي
فارس:انك تلبسي الحجاب يا نور انا فرحان جدا انك مؤمنه انا عاوز انك تكوني ملكي انا وبس ولو اطول البسك نقاب هلبسك بس مش وقته هكتفي بالخمار بس
نور:وانا موافقه علشان انا نفسي اخد الخطوة دي من زمان بس مكنتش لاقيه تشجيع وطالما انت جنبي ومشجعني  انا موافقه 
فارس قرب منها وباس رأسها وخدها في حضنه
فارس:متيلا بقى
نور:ها
فارس:ها اي
وفجاه كانت بين أيديه 
فارس:جاء الوقت الذي أقوم فيه بتسطير خطوط عشقي جاهزة يا غزال
نور ضحكت ودفنت رأسها في رقبته
فارس:احنا ليلتنا عنب..
نروح بقى عند المجانين طبعا عارفيننهم جميله واحمد
جميله اول ما دخلت الشقه
_اللهم صل على النبي اي الجمدان دا انا لو كنت اعرف انى هتجوز في شقه زي دي كنت اتجوزت من زمان
احمد مسكها من قفاها:وكنتي هتتجوزي مين يختي
جميله:منا كنت مستنياك انت يا روحي
_ايوا اظبطي كدا
_بقولك اي يحماده
_قلب حماده 
_يوووووه نستني
اه هوا بقى في الليله دي في اكل ولا هنقضيها سلامات من عالباب كدا
احمد :اكيد في اكل يختى يلا ادخلى البسي أو اقلعى عادي انا زي جوزك برضو وانا هستناكى هنا
_هوا
جميله دخلت وغيرت ولبست وخرجت
احمد سقف:اللهم صل عالنبي اي القمر ده اي الحلاوة دي
جميله لكسوف:دا أقل ما عندي على فكره 
قعدت وبدأت تاكل فضلت يجي ساعه
احمد زهق من القعده:هوا انتى هتفضلي تاكلى كتير انا زهقت 
جميله:طيب يا حبيبي قوم نام انت انا قاعده
احمد يصلها بخبث وعرف انها خايفه
قام وقف ووقف وراها
وجميله اتنفست 
ولسه هتتكلم لقت نفسها مرفوعه من على الأرض وبين أحضانه
جميله اتكسفت و شها احمر 
_احمد
_قلبه انا عارف انك خايفه بس صدقيني يا حبيبتي انا مش هأذيكي وانا معاكي 
جميله :انا فعلا خايفه 
أحمد وهوا بينمها على السرير متخافيش يا قلب احمد انا بحبك انتى مش عارفه دا
_اه عارفه
احمد يصلها وباس رأسها:طيب نامي يا حبيبتي طالما خايفه وانا مش هقرب منك الا لما تكوني جاهزة 
وجه يمشي جميله مسكت ايده 
_بس انا واثقه فيك 
احمد ابتسم 
وقال:ما كان من الاول 
بعد مرور تلات شهور
صوت عالى خارج من شقة فارس ونور بسبب المشكله اللي بيتخانقوا عليها كل يوم 
فارس:مش هنكشف يا نور انا سايب الموضوع دا على ربنا ومش مستعجل
نور بدموع:بس انا عوزا احس اني ام مليش دعوة 
فارس قرب منها:يا حبيبتي كل تأخير فيه خير 
نور:بس لازم ناخد بالاسباب ونكشف يمكن يكون في حاجه نعالجها ونلحقها اسمع مني يا فارس
فارس بعصبية:انتى لي مش عوزا تفهمي أننا كويسين مش معنى أن جميله بقت حامل على طول انك فيكي حاجه يا حبيبتي
نور قعدت على الأرض وعيطت 
فارس قرب منها وقعد على ركبته 
وخدها في حضنه انا عارف أنه صعب بالنسبه ليكي وانك نفسك انك تكونى ام وانا كمان نفسي اكون اب بس كل حاجه بوقتها يا حبيبتي مش كدا
نور هزت راسها باه وابتسمت
_خلاص يا فارس انا اسفه وهسمع كلامك
فارس باس راسها:حبيبتي والله زعل الدنيا كله يهون قصاد ضحتك دا انتي. طفلتي هتبقى طفله تخلف اطفال 
وضحكوا واتراضت نور زي الهبله زي كل مره بياكل فارس بعقلها حلاوة
بعد مرور شهرين كمان 
كانت نور صحتها في النازل وكانت دائما تعبانه ونفسيتها تعبانه لكن كانت بتحاول تبين قدام فارس انها تمام لكنه كان حاسس وعارف وشايف الحزن في عينيها
نور جت في يوم حست بتعب ودوخه
وكانت قاعده تاكل مع فارس بالليل عالعشا
قامت مره واحده ودخلت على على الحمام وبدأت تستفرغ وفارس قام وراها وحس بتعبها
_لا انا مش هسكت على تعبك دا انا لازم اخدك المستشفي البسي عقبال واجهز العربيه واطلع اخدك
نور هزت راسها بماشي
فارس نزل وقلبه واجعه على حبيبته هوا مش عاوز حاجه في الدنيا غيرها هى وبس لكن هى مش فاهمه دا وبتضيع نفسها
فارس جهز العربيه وطلع خدها وطلعوا على المستشفى جميله كانت واقفه في البلكونه 
_احمد الحق
احمد جه وهوا خايف:في اي يا حبيبتي مالك في حاجه 
_فارس لسه واخد نور وشكلها كان تعبان 
اتصل بيه والنبي اتطمن عليها علشان هى كانت معايا النهارده باين عليها التعب
احمد اتصل على فارس كتير بس مفيش رد
فارس وصل المستشفي ودخل بنور وهوا عنيه بتدمع عليها
وطلب دكتورة تيجي تشوفها
الدكتوره جت:متقلقش يا استاذ انا هفحصها دلوقتي وان شاء الله مفيش حاجه
بدأت تفحصها  
وبصت لفارس بابتسامه
_مش قولتلك مفيش حاجه للقلق دا مبروك المدام حامل في الشهر التاني ودي كانت من اعراض الحمل
فارس:اي دا بجد صح 
نور:انتى انتى بتتكلمى بجد انا انا حامل يعني في بطنى بيبي وهبقى ام
وقامت تتنطط وتضحك وتزغرط
وفارس يضحك على جنانها وفرح اووي أنه شاف الفرحه دي في عينيها
خدها ووصلوا البيت وفارس كان ناسي الموبايل في البيت 
احمد نزل ليهم بعد ما شافهم هوا وجميله وكانوا خايفين جدا على نور
فارس فتحلهم والفرحه كانت باينه في عينيه
احمد وجميله بصوله بقلق:نور مالها يا فارس
فارس ابتسم ودخلهم وكانت نور فرحانه
وجميله حضنتها 
_مالك يا حبيبتي
نور بفرحه:انا حامل 
جميله فرحت جدا وأحمد فرح جدا وحضن اخوه 
_الف مبروك يا اخويا 
فارس:الله يبارك فيك يا حبيبي وجميله تولد على خير يا رب
وكدا تكون أمنيتها اتحققت واتاكدت أن فعلا الصبر دائما بيكون وراه فرج كبير
مر سنتين 
في شقه جميله
ياسين اقف بقى يا حبيبي 
ياسين وهوا بيجري منها:لا مث عاوز اتل انا هلوح لاسيل
جميله،:طيب انزل لاسيل بعد ما تاكل 
ياسين بطفوله:لا انا هاتل مع اسيل واتم (ادم)
جميله سابته وهوا خرج ونزل تحت وخبط براحه علي شقة نور 
_افتحى يا طنط
نور فتحتله:يا قلب طنط من جوا 
ياسين يصلها ببراءه:عاوز اثيل
نور بضحك:ادخل يا اخويا ادخل 
ودخلت جوا الأوضه كان فارس قاعد
فارس:مين يا حبيبتي
نور:ياسين 
فارس:عاوز اسيل
نور:اها اكيد 
تفتكر قصه نور وفارس تتكرر
فارس بضحك:حاسس كدا دي تبقى قصه غريبه اووي 
نور:مش ناوي تعملها روايه وتحطها في المكتبه بتاعتك
فارس يصلها بغموض وطلع كتاب من جنبه:خدي يستي ادي اول نسخه
نور:اي دا انت عملتها روايه بجد
فارس:اها بالتفاصيل
نور:الله ما في قلبي
فارس:انتى 
كانت اسراء خارجه من كليه العلوم جامعه القاهره
بعد ما دخلتها بعد تعب دلوقتي في سنه تانيه 
_انسه اسراء
اسراء بصت وراها
لافته  شاب وحست انها تعرفه وافتكرت أنه هوا نفسه اللي خبطت في من سنتين في فرح واخواتها
اسراء:مين حضرتك
مازن:انا مازن فكراني
اللي كنت في فرح احمد وخبطتي فيا
اسراء في بالها:ازاي مفتكركش وانت دخلت قلبي يا جدع من اول نظره 
اسراء:اه افتكرتك حضرتك عاوز اي
مازن:كل خير انا معجب بيكي جدا وباخلاقك وعاوزك في الحلال 
موافقه
اسراء:طيب الكلام دا مش معايا دا مع بابا وجدو
_يعنى موافقه
اسراء بصت في الأرض
اللي بابا وجده يشوفوه بقى عن اذنك
وابتسمت ومشيت
مازن :ضحكت يعني قلبها مال انا رايح لبابا حالا
واسراء ضحكت على هبله لانه خطف قلبها اصلا 
وبعدها مازن اتقدم لاسراء والكل وافق عليه 
واسراء كمان كانت فرحانه جدا 
وعاشت العائله سعداء كل منهم يحب الاخر ولا يوجد حقد ولا كره فقد تم دفنه من قبل في مقابر الحاقدين 

تمت الرواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
رواية ما في قلبي الفصل الخامس والثلاثون والاخير35- بقلم يارا عبدالسلام
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent