رواية عمياء قلبي الفصل الخامس والثلاثون 35 - بقلم ميرا ابوالخير

الصفحة الرئيسية

     رواية عمياء قلبي البارت الخامس والثلاثون 35 بقلم ميرا ابوالخير

رواية عمياء قلبي كاملة

رواية عمياء قلبي الفصل الخامس والثلاثون 35

قصي بهدؤء:  فين مراتييييييي انطقوووووو سيلاااااا فيننننننن. 
حازم من وراه: ابوك بعت مراتك مستشفى المجانين يا قصي واتهمها انها كان علي علا"قه و هانها في شر"فها . 
قصي بغضب جمهوري وصوت هز ارجاء الفيلا من شدة غضبه:  بتقووووول ايههههههههه يا ولاد 🐕. 
راح لجمال بغضب وعيونه بقت حمرا ووشه:  اقسم بالله لو حد لمس سيلا باي سوا لهور"يك قصي المغربي هيعمل فاهم يا جمال بيه. 
طلع غير ولبس بدلته وعاد الي طبيعته وحازم راح معه المستشفى. 
عاصم لجمال:  ليه تعمل في البت المسكينه كده ترضا حد يعملها فينا ترضهااا. 
جمال بغضب:  ليهههه هو انا يلي جبت واحد غريب علي انه قصي. 
عاصم:  وطلع قصي طلع عايش كلنا قولنا مات ماعدا هي. 
جمال ببرود:  وافرض بقا مكنش هو قصي وكان طيف والحلوة الله واعلم حصل ايه بينهم يبقا تستاهل ولا لا. 
عاصم بعصبيه لسه هيرد سرين مسكت ايده:  عاصم ارجوك كفايه. 
جمال بص بسخريه عليها:  بنات ز"بالة. 
عاصم بغضب سرين حطت ايديها علي بوقه وبصت له برجاء طلع بغضب علي اوضته وهي مشيت وراه. 
بقلم ميرا ابوالخير . 
عند نهال. 
بتطلع الفون داخت اكتر وداست علي طرف السلم و ااااااه.... بتقع من علي السلم وبتفقد الواعي. 
الجيران بخضه:  يا نهار اسود الحقوا حد يطلب الاسعاف دي بتنز"ف جامد. 
طلبوا الاسعاف ليها واخدوها علي المستشفى. 
الدكتور:  لازم تعمل العمليه هي والطفل في خطر فين جوزها. 
الممرضه:  معرفش دول ناس يلي جبوها هنا. 
الدكتور:  لازم توصلي لجوزها باي طريقه عشان يمضي ياما الطفل ياما الام مش هنعرف ننقذ غير حد واحد منهم. 
الممرضه: تمم يا دكتور. 
راحت تسال الجيران علي جوز نهال ونهال بين الحيا والموت. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سيلا. 
سيلا نايمه علي السرير واحدهم بيداخل وبيبتسم بخبث:  جيتي برجلك يا سيلا. 
المجهول:  خدي اعملي ليها جلسات كهر"باء عاليه. 
التمرجي:  دي كده تموت مفهاش اي حاجه غير باين انها حامل. 
المجهول بشر:  ودا المطلوب. 
التمرجي بخوف: لا مش هعمل كده مستحيل. 
المجهول طلع فلوس كتير:  وكدا بقا ممكن. 
التمرجي بطمع:  اه. 
المحهول ابتسم وخرج من الاوضه والتمرجي بدا يجهز الجهاز. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند قصي في الطريق سايق بسرعه كبيرة. 
قصي بقلق وخوف:  ازاي كل دا يحصل وانا غايب. 
حازم:  مكنش بايدك يا قصي وبعدين سيلا بتحبك وهي يلي فضلت متاكدة انك عايش. 
قصي بحزن وقلبه وجعه بخوف: حاسس بحاجه هتحصل. 
حازم: متقلقش يا قصي قربنا نوصل. 
قصي زود السرعه خالص وقلبه بيا"كله علي معشوقته. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند طه. 
طه بهدؤء:  سالي عايز اعرف مين اسلام دا. 
سالي:  كان خطيبي من البلد. 
طه: ومقولتيش ليه. 
سالي بهدؤء:  عشان هو خطبني من الست يلي اتبنتني من الملجا زمان وانا كنت لسه صغيرة يعني مش فاهمه حاجه. 
طه بهدؤء:  طيب لو في حاجه مخبيها عني قوليها عشان مش عايز نخسر بعض. 
سالي بحنان: حاضر. 
عند التمرجي. 
سيلا بتفتح بتلاقي يلي هيحط الكهر"باء علي بطنها. 
سيلا بفزع:  ا انت بتعمل ايه. 
التمرجي ببرود:  واحدة مجنونه هكون هعمل ايه. 
سيلا رجعت لورا علي السرير بخوف:  انت يلي مجنون ابعد عنييي. 
التمرجي بخبث:  تؤ تعالي بقا عشان نخلص. 
سيلا هتصراخ لاقت التمرجي مرمي علي الارض  بصت لاقت يلي وقف وباصص عليها بكل شوق ولهفه. 
سيلا باشتياق:  ق قصي. 
قصي بص لها بعيون لامعه وفيها دموع وهي بحب وابتسامه العيون اتقابلت واتلاقت ببعض بعد فترة بعد قصي بلغه عينه كانها بيقولها روحي رجعت لي تاني 
سيلا بدموع فرح نازلة منها انت يلي روحي انا معرفتش بقيمتك غير في بعدك عني زي م عملت معاك وعذ"بتك زمان ربنا عاقبني بس الحمدلله انك معايا. 
قصي فتح دراعه:  وحشتيني. 
سيلا قامت راحت لحضنه حضنها بكل شوق وحب وكانه مش قابلها من سنين كتيره. 
حازم خرج عشان يسبهم لانهم محتاجين اللحظه دي وشد التمرجي معه بقرف من قميصه. 
سيلا بدموع وهي بتشد علي حضن قصي:  ليه بعدت عني كل دا ياقصي وحشتنى اوى اوى.. اكملت ببكاء شديد.. انا تعبت من غيرك. 
قصي بحسس علي شعرها بحب:  وانا رجعو يا قلب قصي ومستحيل اسيبك انا مخلفتش بوعدي ليكي وحاربت المو'ت عشانك ورجعت تاني. 
سيلا لارد. 
قصي بيعدلها لاقها فاقدة الواعي ابتسم وباس دماغها:  من كتر التعب. 
شالها وخرج وحازم كان وراه جاله فون خضه: ايههه طب انا جاي حالا. 
قصي وهو شايل سيلا: في ايه. 
حازم ساب التمرجي للحراس:  نهال في المستشفى لازم اروح. 
قصي: هاجي.... 
حازم بتسرع: لا خاليك انت انا هروح سلام. 
اخد عربية من الحراس وطلع علي المستشفى وقصي بص علي سيلا وحطها في العربيه ومشيوا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
قصي وهو باصص لها بحب وبيسوق بتفتح عينها بتعب:  قصي. 
قصي ابتسم بحب:  جنبك يا روحه. 
سيلا بحب ابتسمت وهو بغمز:  بم انك عملتي العملية وفتحتي فانا عايزك في كام موضوع كده. 
سيلا بعدم فهم:  مش فاهمه. 
قصي همس في ودنها وشها كله احمر:  لاااااا ياقليل الادب نزلني ياض نزلنيييي يا متحر"ش. 
قصي بضحك:  دا زي جوزك حتي. 
سيلا مسكت ايده حطتها علي بطنها:  وهنا في نونو. 
قصي شدها لحضنه وهو سايق وتنهد بحب. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
وصل حازم المستشفى وداخل بسرعه واتصدم صدمة عمره من يلي سامعه. 
حازم قعد بذهول:  يعني ايه. 
الدكتور:  لازم تختار ياما الام او الطفل. 
حازم زقه وداخل لنهال لاقها بتتالم بتعب مسك ايديها بخوف:  نهال. 
نهال بتعب والم شديد:  اختاره هو يا حازم عشان خاطري هو دا حته مننا ومش هنعرف نعوضه تاني. 
حازم بدموع:  مقدرش انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك. 
نهال بحب وطيبه:  يلا يا حازم عشان خاطري ارجوك. 
الدكتور:  الوقت بيمر لازم تختار يا باشا. 
غمض عينه بالم ونطق قال انه........ 
بقلم ميرا ابوالخير. 
قصي وصل وشال سيلا وداخلو الفيلا وجمال بص بهدؤء وقصي تجاهله كليا ولسه هيطلع اوضته زينب وقفته. 
زينب:  طيف لو سمحت ممكن اتكلم معاك. 
قصي لسه هينطق سيلا ردت بغيرة:  لا يا حبيبتي اسمه قصي جوزي تمم والصراحه وحشني اوي وحابين نقعد مع بعض. 
قصي مسك نفسه من الضحك بالعافيه علي تلك الشر"سه وزينب مشيت باحراج. 
قصي بضحك وهو طالع اوضتهم:  احرجتيها. 
سيلا ببرود ومسكته من البدلة وهو شايلها:  ملكش دعوه انت بتاعي انا وبس تمم. 
قصي بغمز:  عيب كده راعي انك حامل في البدايه. 
شهقت من وقا"حته وهو ضحك عليها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند عاصم. 
كان بيشتغل وسرين قاعدة بتتفرج عليه ومبتسمه علي جمال شكله وحنانه هو لاحظ ابتسم بهدؤء:  عارف اني حلو بس مش للدرجه دي.
سرين اتكسفت وهو ابتسم قام قعد جنبها بهدؤء: عارف انك مش متقبلاني بس انا شهر او اتنين وهطلقك واسافر. 
سرين بحزن: تمم هقوم اخد شاور. 
عاصم مسك ايديها بحنان:  نتعامل ك زوجين موافقه ولو لا عادي. 
سرين بهدؤء:  موافقه ودا حقك. 
ابتسم بحب وقرب وطبع قب'له وغرقوا في بحور عشقهم واصبحت زوجته قولا وفعلا... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
جمال بغضب:  يعني ايه مش لاقي بنتي. 
المدير: دورت في كل مكان مش لاقيها. 
جمال رمي الكوبية كسرها:  يبقا هنرجع نفتح الملفات القديمه. 
المدير بصدمة:  ايههه دا لو اتفحت قصي وسيلا وعاصم هيقت'لوا بعض وخصوصا سيلا مش هتر"حم قصي لو عرفت الحقيقه. 
جمال بهدؤء:  معاك حق بس لازم القي بنتي. 
المدير:  هحاول كمان مرة. 
جمال هز براسه بنعم. 
بليل. 
قصي كان واخد سيلا في حضنه وقاعدين مع بعض بحب من ساعه لما جم. 
سيلا بحب:  قصي. 
قصي بحنان وهو بيلمس شعرها:  قلبه. 
سيلا بابتسامة: ممكن اسالك ليه الباشا انقذني ساعتها اكيد انت عارف. 
قصي بهدؤء عدلها من حضنه قدم وشه:  بعدين متشغليش بالك ياحبيبي. 
عند الباشا. 
الباشا كان قاعد وبيفكر في يلي جاي وهيحصل ولاول مرة يحس بالقلق بص لاقي بنت جميلة لابسه لبس ظابط ابتسم كل يوم يستناها تمر عليه. 
الباشا بعد اما مشيت:  معقول بعد كل يلي عملته يكون ليا فرصه اعيش بنضافه... اتقلب وشه لما افتكر سيلا وقصي: وايه ممكن يحصل لسيلا وقصي لما يعرفوا الحقيقه. 
اتنهد بهدؤء. 
في الجوار العسكري بيداخل عشان يودي اكل لسوزي بينصدم من يلي شافه قدم منه وبيطلع يجري ووو..... 
عند سرين كانت هتقوم وعاصم شدها لحضنه بابتسامة: قفشتك. 
سرين بكسوف: عاصم بس بقا. 
عاصم بابتسامة علي كسوفها:  ماشي ياستي هنزل اجيب اكل اشطا. 
سرين بابتسامة: اشطا. 
نزل وسرين راحت ناحيه الدولاب لاقت دورج مقفول بتفتحه بتلاقي صورة بنت ما شافت صورتها تحت مع الشاب يلي كان بيزعق بتلفها مكتوب عليها (عشقي الاول والاخير).. 
بتقع الصوره منها بصدمه وذهول بيداخل عاصم بيلاقي المنظر دا وسرين بصت له: هو الكلام دا حقيقي انت بتحبها. 
عاصم بتنهيدة قال........... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند قصي وسيلا. 
سيلا كانت بتنشف شعرها من المياه ولابست قميص قصي ووقفه قدم المريا بتسرح شعرها. 
قصي بص بضحك وعشق: ايه دا. 
سيلا بغضب طفولي: اعمل ايه يعني ملاقتش البورنس جوا وو... انت بتقرب ليه. 
بترجع لورا بتوتر من قربه. 
قصي حوطها عند الدولاب وبيلمس وشها بحب:  هتجننيني اكتر ليه مانا كنت عاقل. 
سيلا بابتسامة جاذبة: بس يا نسو"انجي. 
قصي بحب قرب لشفايفها واختلطت انفسهم: ق قصي ا ابعد ا انا حامل مينفعش. 
قصي بعشق ونسي كل حاجه قرب وبا*سها بحب وشوق:  مش هعرف ابعد عنك. 
سيلا بتوتر من قربه لسه هتنطق قاطعها بقب"له طويلة وووو.



رواية عمياء قلبي الفصل الخامس والثلاثون 35 - بقلم ميرا ابوالخير
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent