رواية مرآة تعكس واقع الفصل الثاني 2 بقلم وئام محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية مرآة تعكس واقع الفصل الثاني بقلم وئام محمد

 رواية مرآة تعكس واقع الفصل الثاني 

وجأت لتمشي ولكنها نظرت له 
نور: انا عطلت كاميرات المراقبة اللي في الاوضة اخر مشهد في الكاميرا لما المدير ضربك على راسك 
وانت هتقول انه ضربك بشدة وبعدين صحيت لقيتني 
هربت
يونس: مينفعش انتي هترجعي معايا دلوقتي للمستشفى
وهتنفذي كلامك وهتطلعي بعد ما تتعالجي 
لم تسمع كلامه وجأت لتمشي مسك يداها محاولة في منعها ولكنها جرت منه حتى فقد اثرها 
هاتفه يرن 
يونس: ايوة يا ماما 
الام: فينكك يا يونس ابوك قالب عليك الدنيا 
يونس: هكون فين يعني في الشغل 
الام: المدير اتصل بأبوك وقاله انك هربت المريضة ولو مرجعتش هتحصل مصيبة 
قفل يونس السكة بعصبية لن يدور على المريضة 
دخل للمشفى وبالتحديد لغرفة المدير
كمال: اي قلة الذوق دي يا يونس 
يونس: انت ضربتني على راسي ليه 
كمال بإنكار: انا ضربتك!! 
يونس: ايوة ضربتني وقفلت الباب عليا لغايط ما المريضة هربت 
كمال وهو يقوم من الكرسي بعصبية: هربت!! 
يونس: ايوة هربت
كمال: يعني انت مش قادر تمسك حالة واحدة لا وكمان جاي بتتهمني بضربك
ثم خرج المدير من المكتب وخلفه يونس واثنين من الممرضات ليروا المريضة الهاربة فتح الباب كمال بعصبية
نور بهدوء: في حاجة!! 
يونس بصدمة: انتي هنااا


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية مرآة تعكس واقع الفصل الثاني 2 بقلم وئام محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent