رواية عمياء قلبي الفصل الثالث والعشرون 23 - بقلم ميرا ابوالخير

الصفحة الرئيسية

 رواية عمياء قلبي البارت الثالث والعشرون 23 بقلم ميرا ابوالخير

رواية عمياء قلبي كاملة

رواية عمياء قلبي الفصل الثالث والعشرون 23

سوزي بدلع راحت علي قصي وباسته:  حامل يا حبيبي في الشهر الاول كمان. 
سيلا بصدمه:  انتي بتقولي ايه قصييي اتكلم. 
سوزي بدلع:  يلي سمعتيه يا حلوة. 
سيلا بغضب نزلت وهو كان قريب منها مسكتها من القميص: ليههههه انا عملت كل دا عشاااانككككك ليههههه. 
قصي بعصبيه:  اهدي بقاااا كل دا تمثيللللل فاهمه. 
سوزي وسيلا:  تمثيل. 
قصي ببرود وقف قدم سوزي:  حامل من الباشا مش كده يوم ماجاه هنا وحاول يعتد"ي علي سيلا. 
سيلا بصدمه: ا انت عرفت. 
قصي ببرود مسك سوزي من شعرها:  انتي فاكرني مغفل عشان اي حد يخش ويخرج بيتي من غير م اعرف لا ويحاول يقرب من مراتي انا هد"فنككم انتي وهو. 
سوزي بتبلع ريقها بتوتر:  محصلش د دا ابنك انت. 
قصي ببرود:  مصره تكملي في كدبك يعني تمم اوي. 
اتصل علي دكتورة تحت صدمة سيلا وسوزي. 
قصي لسيلا بحزن:  انا عارف الحقيقه من البدايه كان نفسي اسمعها منك انت مش واثقتي فيا وفي حبي. 
سيلا بدموع هتتكلم قاطعها:  مش عايز اسمع حاجه تعالي. 
مسك ايديها. 
قصي بزعيق:  مغووووري خد بالك من سوزي لو هربت او عملت اي حركه انت عارف هعمل ايه. 
سوزي وشها اصفر:  اؤمرك. 
مسك سيلا من ايديها وخرجوا راحو ناحيه المخزن. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
قصي فتح وداخل سيلا يلي مش فاهمه. 
قصي ببرود ضر"به برجله وقال:  طبعا مش عارفه مين يلي مرمي علي الارض. 
سيلا بعدم فهم:  مين. 
قصي ببرود وحط ايده في جيبه:  يلي حاول يوقع بينا ودفع للدكاترة ويلي هدد"ك بيا. 
سيلا بصدمه وخوف:  ا الباشا. 
قصي مسكه من شعره وكانت ايد"ه مقـ. ـطـ. ـوعه ووشه عليه علا"مات وكد*مات كتيرة ود*مه سا*يح. 
سيلا بخوف: كفايه يا قصي كفايه. 
قصي تف عي الباشا يلي مش قادر يتحرك او يعمل اي حاجه قصي قـ. ـطـ. ـع ايد"ه و مر"حموش. 
الباشا بتعلثم وتعب:  ك كف كفايه ه هعم هعمل يل ت تؤمر بيه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
قصي ببرود شاور للعساكر تداخل داخلوا واخدواه وبص قصي ليه:  يلي يقرب من سيلا افر"مه. 
سيلا لسه رايحه تمسك ايده سابها ومشي زعلت. 
سيلا في نفسها ودمعه نزلت؛( كان لازم فعلا اثق فيك هصالح غلطي النهارده وهعترف بحبي و هسمحلك تكون جوزي شرعا وقانونا). 
راحت الفيلة مبتسمه وهي بتتسند. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند حازم. 
كان بيجهز لفرح رهف ومصطفي والشقه مليانه فرحه وهيصه. 
رهف:  وجهزوني هتجوز هتجوزز هتجوزز لولوليييي. 
نهال بضحك:  يابت عيب اتلمي. 
حازم بابتسامة:  اختك وقعه. 
رهف بمشاغبه:  اصملا يعني عليكم. 
حازم بابتسامة:  رهف ليه طلبتي فرحك يبقا في الشارع مع انه يكون في اكبر القاعات افضل. 
رهف بهدؤء:  عشان انا بحب اللمه والجو دا ومش عاوزه حاجه غير كده. 
حازم شمر كمه وغمز لها:  ع فكرة مصطفى مروحش يجهز وبيرتب كل حاجه وخالها اجمل من القاعات كمان عشان كده انا وافقت تتعمل هنا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
رهف بزغروطه: لوووولووولييييي قرة عيني ياناس. 
: لولولييييي قرة عيني يا جماعه. 
بصوا لمصدر الصوت لاقوا مصطفي ضحكوا:  م جمع ايلا لما وافق 😂. 
رهف جريت علي جوا مع البنات وحازم باس دماغ نهال: يلا يا عريس عشان تجهز. 
مصطفى:  انا جاهز نتجوز دلوقتي. 
حازم:  يابني ايه اصبر هانت كلها سواد الليل. 
مصطفى بتافف:  طيب. 
نزلوا الشارع. 
مصطفى للراجل:  حط نور علي قد م تقدر وعايز ورد يفضل ينزل من السقف ميبطلش النهارده اهم يوم في حياتي. 
الراجل:  يلي تومر بيه يا ريس. 
بدوء يجهزوا الفرح تحت عيون ما. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند قصي كان وقف بهدؤء. 
سيلا راحت عليه عشان تكلمه تجاهلها ومشي. 
مراد:  سيو فيي ايي. 
سيلا بابتسامة باست دماغه: مفيش يا حبيبي. 
مراد بخوف:  مس تخيي م ماما الوحسه توديني الميجا تاني( مش تخلي ماما الوحشه توديني الملجا يلي جبتني منه تاني). 
سيلا بصدمه: ايههه ملجا يعني انت مش ابن سوزي. 
مراد لسه هيتكلم سوزي راحت شدته بعن'ف:  تعالي هناااا. 
مراد خاف وسكت وسوزي اخدته تحت تفكير سيلا قررت تقول لقصي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند جمال. 
جمال:  انا هكتب كل املاكي باسم ابن سيلا وقصي. 
المساعد:  ازاي هي سيلا حامل. 
جمال بضحك:  لا دي فرصه ليهم عشان يقربوا من بعض والولد دت يزود حبهم. 
المساعد:  تمم. 
قام ركب عربيته وراح لفيلة قصي. 
عند حازم. 
الفرح بدء وام حازم مستنيه فرصه ومعها الشخص. 
ام حازم بخبث:  جاهز عايزة جوزها يقفشكم مع بعض. 
الشخص بخبث وطمع:  جاهز البت مزة. 
راحو علي هناك. 
نهال داخلت الاوضه تجهز لاقت يلي بيشدها من هدومها انقطعت في ايده وو... 
كانت سيلا قاعدة وسوزي بتفرك في ايديها وقصي مستنيين التحاليل قصي جاب الدكاترة بالمعدات بكل حاجه عشان يكونوا تحت عينه ويثبت انه سوزي غلط ومفيش اي تزوير يحصل. 
سيلا بتحمحم:  ق قصي ممكن اتك... 
قصي مقاطعا:  لا. 
سيلا اتحرجت وجايه تقوم وقفها: استني. 
سيلا بحزن: نعم. 
قصي لاحد:  اتفضل ادخل. 
داخل احد وجمال كان وراه وصل عندهم:  ايه دا في ايه هنا.  
قصي للشخص:  ابدء في اجراءت الطلاق انا المرة دي بكل قوى العاقليه هطلق سيلت وهسافر اوربا . 
الكل بصدمة: ايهههه. 
سيلا اغمى عليها ووو....


رواية عمياء قلبي الفصل الثالث والعشرون 23 - بقلم ميرا ابوالخير
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent